تعرف أكثر على معنى اسم الرحمن والرحيم والفرق بينهما

 

معنى اسم الرحمن
معنى اسم الرحمن

في هذا المقال عزيزي القارئ سوف نعرض لك معنى اسم الرحمن وهو أحد أسماء الله الحسني التي اختص بها نفسه وذاته -عز وجل- كما أنه غير جائز تسمية هذا الاسم بمفرده لأي من البشر، قال سبحانه وتعالى بالمصحف الشريف “قُلِ ادْعُوا اللَّهَ أَوِ ادْعُوا الرَّحْمَنَ أَيًّا مَا تَدْعُوا فَلَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى”، ودائمًا ما يتصل باسم الرحيم وقال سبحانه وتعالى “وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ” بالإضافة إلى أن بداية البسملة بآيات القرآن الكريم هي “بِسْمِ اللَّـهِ الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ”، لذا في هذا المقال سوف نعرض كافة تفاصيل معنى اسم الرحمن.

معنى اسم الرحمن

لغويًا يحمل معنى الرحمة التي تتمثل في العطف والرقة عند معاملة الآخرين لذلك فإن اسم الرحمن صيغة للمبالغة و تدل على الرحمة والعطف واللطف الكثير من الله للعباد والرحمن تشتق من الرحمة.

كما ذكر علماء اللغة العربية أن صفة الرحمن هي أقوى في المبالغة من صفة الرحيم؛ وهذا يرجع إلى وقوعها على وزن فعلان، أما الرحيم تقع على وزن فعيل.

ولفظ الرحمن يرجع أصله للعربية وهو اسم يعبر عن صفة الخالق في رحمة عبادة وكافة المخلوقات، فهو الله الرحمن ذو الرقة والعطف على كل ضعيف يستنصر به وشمل الله برحمته كل شيء.

معنى اسم الرحمن في المعجم

الرحمن اسم من أسماء الله الحسنى وهي الرحمة الكثيرة التي لا بعدها غاية، فهو الذي رحمته وسعت كل شيء فهو الذي يريح القلوب ويزيل الكروب والهموم، فهو الذي يعطف بالإيجاد أولاً ثم والسعادة والإيمان ثانيًا والهداية والسعادة في الآخرة.

معنى اسم الرحمن بالقرآن الكريم

تم ذكر اسم الرحمن بالقرآن الكريم سبعًا وخمسين مرة ونقوم بذكر بعض الآيات التي تم ذكر اسم الرحمن بها وهي:

  • ” هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَانُ الرَّحِيمُ ” [الحشر:22]
  • وقال تعالى: ” تَنزِيلٌ مِنْ الرَّحْمَانِ الرَّحِيمِ ” [فصلت 2].
  • ” الرَّحْمَنُ (1) عَلَّمَ الْقُرْآَنَ (2) خَلَقَ الْإِنْسَانَ (3) عَلَّمَهُ الْبَيَانَ ” [الرحمن:1-4].

وهنا جاءت السورة كاملة باسم الرحمن، وأطلق العلماء على ترتيب الآيات أنه ترتيب رتبي وليس بترتيبٍ زمني وهذا يعني أن وجود الإنسان ليس له معنى دون منهج يسير عليه، فقَدم المنهج على وجود الإنسان لأهميته.

معنى اسم الرحمن واقترانه بالرحيم

دائمًا يتم اتصال اسم الرحمن باسم الرحيم والاسمان مشتقان من الرحمة، وتم ذكر اسم الرحيم بالقرآن الكريم ١١٤مرة لتأكيد أن الرحمة تشمل جميع مخلوقات الله بالدنيا وينعم بها المؤمن بدار الآخرة يوم القيامة.

بينما صفة الرحيم فتدل علي رحمة الله -سبحانه وتعالى- وأنه يرحم المؤمنين يوم القيامة وذلك لما ورد بسورة الأحزاب “وَكَانَ بِالْمُؤْمِنِينَ رَحِيمًا” أي أن الله -عز وجل- خص الرحمة بالمؤمنين فقط وهنا يكون اسم الرحمن للعموم واسم الرحيم للتخصيص.

بالإضافة إلى أن صفة الرحمن من الصفات الذاتية التي تصف الرحمن -عز وجل-، بينما صفة الرحيم هي صفة فعلية تدل على أن الله يشمل عبادة المؤمنين برحمته.

ويتضح لنا أن الله منع أن يحمل أحد من البشر اسم الرحمن لأنها صفة لا يمكن أن يوصف بها أحد غير الله -عز وجل- بخلاف صفة الرحيم فقد أطلقها الله -سبحانه وتعالى- علي النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- كما في قوله تعالى في سورة الأحزاب ”حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ” ومن هنا نستطيع قول أن الرجل رحيم بغيره ولكن لا يمكن القول بأن الرجل رحمن بغيره.

صور اسم الرحمن مزخرف

صور اسم الرحمن مزخرف
صور اسم الرحمن مزخرف
صور اسم الرحمن مزخرف
صور اسم الرحمن مزخرف
اسم الرحمن مزخرف
اسم الرحمن مزخرف

فضل اسم الرحمن

فضل هذا الاسم يعود بأثره على فضل المولى -عز وجل- ودائمًا ما نقوم باستخدامه بالثناء عليه وذِكر نعمة ورحمة الله وتفضله على عباده المؤمنين فذلك من الأمور المساحية، وذلك من خلال قول “يا لرحمة الله بنا” وهذا يدل على أن الله دومًا يرحمنا بفضله والتي تشعرنا بالفرحة لأنها تشمل كافة أحوالنا الدنيوية وأيضًا قال الله تعالى ”قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ “فهنا تقترن القرحة برحمة الله بنا.

ويقوم المؤمنين باللجوء إلى الله -عز وجل- في دعائهم إلى الرحمة من ربهم بذكر اسم الرحمن وذلك لطلب العفو والرحمة والغفران من ربهم لهم ويقومون بقول “اللهم ارحمنا، اللهم ارحمنا برحمتك ” وهذا ما اوصانا به النبي في حديثه “إذا دعا أحدكم فلا يقل اللهم اغفر لي إن شئت، ارحمني إن شئت، ارزقني إن شئت، وليعزم مسألته إنه يفعل ما يشاء و لا مكره له”، وهنا الدعاء باسم الله الرحمن له فضل عظيم لكي يجيب الله عز وجل الدعاء.

معنى اسم الرحمن في المنام

يري كثير منا أن رؤية أسماء الله الحسنى بالمنام دلالة على الخير والبركة بالإضافة إلى الرزق الكثير ومن بين هذه الأسماء اسم الرحمن وهو أحد صفات الله -عز وجل- ويأتي باِسم الرحمن في المنام أن الله سوف يشمل عبده بالرحمة في الدنيا والاخرة وهي من الرؤي المحمودة والجيدة.

كما أنها بشرة خير وسعادة لمن رأى اسم المولى -عز وجل- بالإضافة إلى صلاح أحواله في الدنيا ومكانة حسنة بالآخرة، ومن يرى أحد أسماء الله في المنام فهو من عباد الله المؤمنين الصالحين الذين يعملون أعمال حسنة في الخفاء والعلن، وهي أيضًا دليل على رحمة الله التي لا تنتهي وقد يكون من قام برؤية الاسم يحمل أيضًا تلك الثقة وهي الرحمة كما أنها يتعامل بها مع الآخرين.

أبيات شعر عن الحب في الله لأبو نواس

حوالي فضل الله من كل جانب

ونور من الرحمن يفترش السما

وفي القلب اشراق المحب بوصله

إذا قارب البشرى وجاز إلى الحمى

حوالي ايناس من الله وحده

يطالعني في ظلمة القلب أنجما

أصون ودادي أن يدنسه الهوى

وأحفظ عهد الحب أن يتثلماً

ففي يقظتي شوق وفي غفوتي مني

تلاحق خطوى نشوة وترنماً

ومن يعتصم بالله يسلم من الورى

ومن يرجـه هيهات أن يتندماً

إليك إله الخلق، أرفع رغبتي

وان كنت ياذا المن والجود مجرماً.

صور اسم الرحمن

اسم الرحمن مزخرف
اسم الرحمن مزخرف
اسم الرحمن مزخرف
اسم الرحمن مزخرف
اسم الرحمن مزخرف
اسم الرحمن مزخرف

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.