الدعاء للميت وأهم النصائح التي وصى بها الرسول الكريم

 

دعاء للميت
أهم الأدعية الخاصة للميت

الموت هو أعظم مصيبة تصيب الإنسان في نفسه وفي أهله وإخوانه وأحبائه، فسماه ربنا بالمصيبة في القرآن الكريم فقال (سبحانه): “إِنْ أَنتُمْ ضَرَبْتُمْ فِي الْأَرْضِ فَأَصَابَتْكُم مُّصِيبَةُ الْمَوْتِ.” من الآية: 106 من سورة المائدة

لأن كل مصيبة يمكن تعويضها إلا الموت، فمن مات لا يرجع أبدًا، وإذا وقع بك الموت فقد أغلقت صحيفته وانقطع عمله، وعما قريب ينتهي ذكره، وينساه معظم الناس بعد فترة كأن لم يكن شيئًا.

حقيقة الموت

  • كل حي على وجه الأرض من الإنس والجن سوف يأتي يوم ويموت، فيقول ربنا (سبحانه): “كُلُّ مَنْ عَلَيْهَا فَانٍ * وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإكْرَامِ.” الرحمن: 26-27
  • وإذا كانت الآية السابقة تتحدث على سكان الأرض فإن هذه الآية قد شملت الجميع فقال (سبحانه): “وَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ ۘ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ ۚ كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ ۚ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ.” القصص: 88، فدلت على أن كل شيء في الكون سيهلكه الله قبل اليوم العظيم وهو يوم القيامة.
  • وحينما يموت الإنسان حتى لو كان في حياته أقوى الناس أو أغنى الناس أو أكثرهم عزًا وشرفًا، فسيكون في حال لم يكن عليها في حياته، فبعد الموت هو أضعف ما يكون وأكثر ما يكون احتياجًا إلى الأحياء.
  • ولا شيء على الميت من كل عطاءات الأحياء أثمن من الدعاء، فالدعاء هو أعظم هدايا الأحياء للأموات، وينتظر الأموات تلك الهدايا بشوق ولهفة، بل ويفرح به أشد الفرح حين يُفاجأ بأثره.
  • فعن أبي هريرة (رضي الله عنه) أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال: “إن الله (تبارك وتعالى) ليرفع للرجل الدرجة فيقول: رب أنى لي هذه الدرجة؟ فيقول: بدعاء ولدك لك.” رواه البزار
  • ونبدأ مع الأحياء من اللحظة الأولى، اللحظة التي يكون فيها أحد أحبتهم يغادر الحياة، تلك اللحظة التي تقف فيها الأيدي عاجزة عن فعل أي شيء، لا يستطيع أي أحد مهما كان حبه وتعلقه بالميت أن يقدم له أي نفع، ولا نفعل شيئًا سوى الاستسلام لله والنظر فقط.
  • فيقول الله (عز وجل): “فَلَوْلا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ * وَأَنْتُمْ حِينَئِذٍ تَنْظُرُونَ * وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنكُمْ وَلَٰكِن لَّا تُبْصِرُونَ.” الواقعة: 83-85
مقال مُميز:  دعاء غسل الجنابة من السنة النبوية

ما هي الأمور التي تنفع الميت بعد وفاته؟

الدعاء للميت
الأمور التي تنفع الميت بعد وفاته

أمور كثيرة من الأعمال الصالحة يمكن أن يقدمها الحي للميت وبالأخص أولاده وأقاربه وأحباءه، وقد وجهنا النبي (صلى الله عليه وسلم) للأعمال الصالحة التي تنفع الميت.

ففي هذه اللحظة الصعبة بالذات يظهر إيمان كل مؤمن لأن الموت قدر محكوم به على العباد ولو كان أحد أجدر بالبقاء لكان سيد ولد آدم (صلى الله عليه وسلم) أحق به.

فقال (سبحانه): “وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِّن قَبْلِكَ الْخُلْدَ ۖ أَفَإِن مِّتَّ فَهُمُ الْخَالِدُونَ”، ثم عقب ربنا بعدها مباشرة فقال: “كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً ۖ وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ.” الأنبياء: 34-35

فالموت كأس وكل الناس شاربه، والقبر باب وكل الناس داخله، فعلى كل منا أن يؤمن بقضاء الله (سبحانه) فلا راد لقضائه ولا معقب لحكمه، أما عن الأفعال التي يفعلها فينبغي له أن يفعل ما يلي:

  • أن يسترجع ومعناها أن يقول: “إنا لله وإنا إليه راجعون”، لقول الله (سبحانه): “وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ.” البقرة: 155-157
  • أن يدعو بهذا الدعاء فور وقوع مصيبة الموت فيقول: “اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيرًا منها.”
  • فعن أم المؤمنين أم سلمة أنها قالت: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول: “ما من عبد تصيبه مصيبة فيقول: إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم أجرني في مصيبتي واخلف لي خيرًا منها، إلا آجره الله من مصيبته، وأخلف له خيرًا منها.”، ثم تحكي عن موقف خاص بها فقالت: فلما توفي أبو سلمة قلت كما أمرني رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، فأخلف الله لي خيرًا منه: رسول الله (صلى الله عليه وسلم).” رواه مسلم
  • ويستحب له أن يكرر الاسترجاع حتى تهدأ نفسه ففي كل مرة يكرر فيها الاسترجاع على ميت نال نفس الأجر الذي ناله عند أول مرة، فعن الحسين بن علي (رضي الله عنهما) عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: “ما من مسلم ولا مسلمة يصاب بمصيبة فيذكرها وإن طال عهدها، وقال عباد: قدم عهدها فيحدث لذلك استرجاعًا، إلا جدد الله له عند ذلك فأعطاه مثل أجرها يوم أصيب.” رواه ابن ماجه
  • الصبر والتصبر على البلاء واحتساب الأجر عند الله (سبحانه) وليعلم أن النبي (صلى الله عليه وسلم) بشَّر من مات حبيب له أن يكون أجره عظيمًا عند الله إذا صبر واحتسب ورضي بقضاء الله.
  • فعن أبي سعيد الخدري (رضي الله عنه) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): “إنَّ اللهَ لا يَرْضَى لعبدِه المؤمنِ إذا ذهب بصَفِيِّهِ من أهلِ الأرضِ فصبر واحتسب بثوابٍ دونَ الجنةِ.” رواه النسائي وحسنه الألباني
  • وإذا كان هذا الحبيب الميت ابنًا، كان لأبيه الصابر المحتسب الذي استرجع عند معرفته بخبر موت ابنه أجر عظيم.
  • فعن أبي موسى الأشعري (رضي الله عنه) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): “قال الله: يا ملك الموت، قبضت ولد عبدي؟ قبضت قرة عينه وثمرة فؤاده؟ قال: نعم، قال: فما قال؟ قال: حمدك واسترجع، قال: ابنوا له بيتًا في الجنة، وسموه بيت الحمد.” رواه الترمذي
مقال مُميز:  ما هو الوضوء الأكبر؟ وما هي مُوجباته وشروطه كما وردت في السنة؟

أهم النصائح التي وصى بها النبي عند حدوث حالة الوفاة

الدعاء للميت
أهم النصائح التي وصى بها النبي عند حدوث حالة الوفاة

قضاء دينه الذي مات وهو في ذمته

  • إن أنفع شيء يؤديه الحي للميت أن يتكفل بسداد ديونه التي مات ولم يؤدها، فقد يكون الميت متكاسلًا عنها أو رافضًا لأدائها أو معسرًا فقير لا يستطيع أداءها.
  • فأكبر هدية تقدم للميت أن تتكفل بديونه عنه لتبرئ ذمته ليقابل الله (سبحانه) وليس عليه دين، فحقوق الله يمكن أن يغفرها الله بعفوه وبكرمه أما حقوق العباد فلابد من أدائها أو استرضائهم.
  • ولا تتعجب إن علمت أن الشهادة في سبيل الله تغفر كل شيء إلا الديون، فقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): “يُغْفَرُ لِلشَّهِيدِ كُلُّ ذَنْبٍ إِلَّا الدَّيْنَ.” رواه مسلم
  • وكثيرًا ما كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يتحمل ديون المسلمين حتى لا يطالبهم الله بها وخاصة بعدما كانت هناك غنائم فكان رسول الله يملك مالًا لكي يدفعه فقال مُبلغًا المسلمين جميعًا: “فَمَنْ تُوُفِّيَ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ فَتَرَكَ دَيْنًا فَعَلَيَّ قَضَاؤُهُ وَمَنْ تَرَكَ مَالًا فَلِوَرَثَتِهِ.” متفق عليه واللفظ للبخاري
  • ولما كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لا يملك أموالًا كان لا يصلي على جنازات من عليه ديون حتى يتحملها واحد من أهله أو من المسلمين عن الميت.
  • فعن سلمة بن الأكوع (رضي الله عنه) أن النبي (صلى الله عليه وسلم) أتي بجنازة ليصلي عليها فقال: “هل عليه من دين؟ قالوا: لا، فصلى عليه، ثم أتي بجنازة أخرى فقال: هل عليه من دين؟ قالوا: نعم، قال: صلوا على صاحبكم، قال أبو قتادة عليَّ دينه يا رسول الله، فصلى عليه.” رواه البخاري
  • وفي بعض الروايات أن الدين كان دينارين، فيكمل أبو قتادة ويقول أن النبي (صلى الله عليه وسلم) سأله: “هما في مالك وفي ذمتك؟ قال: نعم، فصلى عليه النبي (صلى الله عليه وسلم)، فلقيه من الغد، فقال: ما فعل الديناران؟ فقال: إنما مات بالأمس، ثم لقيه بعدها، قال: ما فعل الديناران؟ فلما أخبره أنه قضاهما عنه قال: الآن بردت عليه جلدته.” رواه الإمام أحمد وحسنه الألباني
  • فأول وأهم وأنفع شيء للميت أن تقضى ديونه، فإن كان لديه ميراث وعليه ديون لا يوزع أي مال حتى تقضى ديونه أولًا فيكون سداد ديون الميت من ميراثه هو وإن لم يكن له ميراث فليتكفل الأبناء أو المحبين له بسداد ديونه عتقًا لرقبته.
  • فإنه لن يدخل الجنة حتى لو كان شهيدًا، وستظل نفس المؤمن قلقة تنتظر سداد ديونه، فعن أبي هريرة (رضي الله عنه) عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: “نفس المؤمن معلقة بدينه، حتى يقضى عنه.” رواه الترمذي وصححه الألباني
  • ومن أهم الديون التي تقضى عنه دينه أمام الله (سبحانه)، عن عائشة (رضي الله عنها) أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال: “من مات وعليه صيام صام عنه وليه.” رواه البخاري ومسلم وأبو داوود
  • وعن ابن عباس (رضي الله عنهما) عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: “أتته امرأة، فقالت: إن أمي ماتت وعليها صوم شهر رمضان، فأقضيه عنها؟ قال: أرأيتك لو كان عليها دَيْن، كنت تقضينه؟، قالت: نعم، قال: فدين الله (عز وجل) أحق أن يُقضى.” رواه الإمام أحمد
مقال مُميز:  هل تعرف كم مرة تُصلى صلاة الاستخارة؟

صلاة الجنازة عليه

  • من أول الأشياء التي تنفع الميت صلاة الجنازة عليه والإكثار من عدد المصلين ليكثر الشفعاء له أمام الله، فعن ابن عباس (رضي الله عنهما) قال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول: “ما من رجل مسلم يموت، فيقوم على جنازته أربعون رجلًا لا يشركون بالله شيئًا إلا شفعهم الله فيه.” رواه مسلم
  • وعن عائشة (رضي الله عنها) عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: “ما من ميت يصلي عليه أمة من المسلمين يبلغون مائة كلهم يشفعون له إلا شفعوا فيه.” رواه مسلم، ومعنى قوله (صلى الله عليه وسلم): “إلا شفعوا فيه” إلا قبلت شفاعتهم فيه.
  • وصلاة الجنازة هي دعاء واستغفار للميت وشفاعة له بأن يرحمه الله (سبحانه).
مقال مُميز:  كيفية صلاة الميت أو صلاة الجنازة في الإسلام

الدعاء له

الدعاء
الدعاء للميت
  • اتفق العلماء على أن الدعاء يصل للميت بل هو من المنافع اليقينية له من الأحياء واستدلوا بحديث أبي هريرة (رضي الله عنه) الذي قال فيه: قال النبي (صلى الله عليه وسلّم): “إِذَا مَاتَ الإنْسَانُ انْقَطَعَ عنه عَمَلُهُ إِلا مِنْ ثَلاثةٍ، صَدَقَة جَارِيَة أو عِلْم يُنْتَفَعُ بِهِ أو وَلَد صَالِح يَدْعُو لَهُ.” رواه مسلم
  • لذا فأهمّ ما ينفع الأموات وهم في قبورهم هو الاجتهاد في الدعاء لهم بأن يغفر الله لهم وأن يرحمهم ويدخلهم الجنّة ويعتق رقابهم من النّار ومثل ذلك كثير من الأدعية التي وردت في السنة أو مما يفتح الله للحي من أبواب الخير في الدعاء، فالميت دائمًا في أمس الحاجة لكل دعوة.
  • وقد يتساءل البعض إذا كان الميت يعلم بشأن الدعاء، فالأقرب أنه يعلم بهذا الدعاء ويُخبَر به، لأنه يرى ثمرة الدعاء له فور أن يدعو له الحي وبالتالي يعلم بالدعاء ويعلم بمن دعا له.

الاستغفار له

وخاصة من أبنائه لأن هذا الاستغفار يصله في قبره، فيقول رَسُولُ اللَّهِ (صَلَّى اللَّه عَلَيْه وَسَلَّمَ): “إِنَّ الرَّجُلَ لَتُرْفَعُ دَرَجَتُهُ فِي الْجَنَّةِ فَيَقُولُ أَنَّى هَذَا فَيُقَالُ بِاسْتِغْفَارِ وَلَدِكَ لَكَ.” رواه ابن ماجة

الصدقة عنه

  • فالصدقة عن الميت مقامها عظيم وحبذا لو كانت من الصدقة الجارية التي يجري رزقها لفترة طويلة.
  • فعن عَائِشَةَ رَضِي اللَّه عَنْهَا أَنَّ رَجُلا قَالَ لِلنَّبِيِّ (صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ): “إِنَّ أُمِّي افْتُلِتَتْ نَفْسُهَا (أي ماتت) وَأَظُنُّهَا لَوْ تَكَلَّمَتْ تَصَدَّقَتْ فَهَلْ لَهَا أَجْرٌ إِنْ تَصَدَّقْتُ عَنْهَا؟ قَالَ: نَعَمْ.” رواه البخاري
  • وأيضًا ما جاء عن ابْنُ عَبَّاسٍ (رَضِي اللَّه عَنْهمَا) أَنَّ سَعدَ بْنَ عُبَادَةَ (رَضِي اللَّه عَنْهم) تُوُفِّيَتْ أُمُّهُ وَهُوَ غَائِبٌ عَنْهَا فَقَالَ: “يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ أُمِّي تُوُفِّيَتْ وَأَنَا غَائِبٌ عَنْهَا أَيَنْفَعُهَا شَيْءٌ إِنْ تَصَدَّقْتُ بِهِ عَنْهَا؟ قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: فَإِنِّي أُشْهِدُكَ أَنَّ حَائِطِيَ الْمِخْرَافَ -اسم لبستانه سمي بذلك لكثرة ثمره- صَدَقَة ٌ عَلَيْهَا.” رواه البخاري

الحج والعمرة عنه

  • ويشترط لهذه العبادة ان يكون الحيّ قد حجّ واعتمر عن نفسه أولًا، فعن عَبْد اللَّهِ بْن بُرَيْدَةَ عَنْ أَبِيهِ (رَضِي اللَّه عَنْه) قَالَ: بَيْنَما أَنَا جَالِسٌ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ (صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) إِذْ أَتَتْهُ امْرَأَةٌ فَقَالَتْ: “إِنِّي تَصَدَّقْتُ عَلَى أُمِّي بِجَارِيَةٍ وَإِنَّهَا مَاتَتْ، قَالَ: فَقَالَ وَجَبَ أَجْرُكِ وَرَدَّهَا عَلَيْكِ الْمِيرَاثُ، قَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّهُ كَانَ عَلَيْهَا صَوْمُ شَهْرٍ أَفَأَصُومُ عَنْهَا؟ قَالَ: صُومِي عَنْهَا، قَالَتْ: إِنَّهَا لَمْ تَحُجَّ قَطُّ أَفَأَحُجُّ عَنْهَا؟ قَالَ: حُجِّي عَنْهَا.” رواه مسلم
  • أما عن اشتراط أن يكون حج عن نفسه أولًا ما رُوي عن ابن عباس (رضي الله عنهما) قال: “أن النبي (صلى الله عليه وسلم) سمع رجلًا يقول لبيك عن شبرمة، فقال: من شبرمة؟ قال: أخ لي أو قريب لي، قال: حججت عن نفسك؟ قال: لا، قال: حج عن نفسك ثم حج عن شبرمة.” رواه أبو داود و ابن ماجه
مقال مُميز:  الله أكبر واثرها ووجودها فى حياتنا

إشراك النية للميت في الذبيحة لله

فقد كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول عند ذبح أضحيته: “بِاسْمِ اللَّهِ اللَّهُمَّ تَقَبَّلْ مِنْ مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ.” رواه مسلم، وآل محمد تشمل الحي والميت.

دعاء للميت

الدعاء للميت هو أمر من الله ووصية من رسوله (صلى الله عليه وسلم)، لذلك فأفضل أدعية للميت جاءت في القرآن الكريم في قوله (تعالى): “وَالَّذِينَ جَاءُوا مِن بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ.” الحشر: 10

دعاء أول ليلة في القبر

كما يُسن الدعاء للميت في لحظة الدفن وذلك عند أول ليلة في القبر هو الدعاء له بالتثبيت، فعن عثمان بن عفان (رضي الله عنه) قال: كان النبي (صلى الله عليه وسلم) إِذَا فَرَغَ مِنْ دَفْنِ الْمَيِّتِ وَقَفَ عَلَيْهِ، فَقَالَ: “اسْتَغْفِرُوا لِأَخِيكُمْ، وَسَلُوا لَهُ بِالتَّثْبِيتِ، فَإِنَّهُ الْآنَ يُسْأَلُ.” صحيح سنن أبي داود

دعاء اشتياق للميت

والدعاء بالتثبيت بنحو هذا الدعاء سواء كان في لحظة الدفن أو عند الاشتياق للميت في أي وقت.

“اللهم اغفر له وارحمه، وعافه واعف عنه، وأكرم نزله، ووسع مدخله، وأكرم نزله، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، واغفر لنا اللهم إذا صرنا إلى ما صار إليه، اللهم ثبته عند السؤال، وثقل ميزانه، ويمن كتابه، واجعل قبره روضة من رياض الجنة، وألحقه بالأنبياء والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقًا.”

الدعاء للميت في رمضان

  • ذُكر في السنة على أن هناك اوقاتًا فاضلة يستجيب الله فيها الدعاء فمنها الدعاء عند الإفطار في رمضان.
  • فعن أبي هريرة عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: “ثَلَاثٌ لَا تُرَدُّ دَعْوَتُهُمْ، الإِمَامُ العَادِلُ، وَالصَّائِمُ حِينَ يُفْطِرُ، وَدَعْوَةُ المَظْلُومِ يَرْفَعُهَا فَوْقَ الغَمَامِ، وَتُفَتَّحُ لَهَا أَبْوَابُ السَّمَاءِ، وَيَقُولُ الرَّبُّ (عَزَّ وَجَلَّ): وَعِزَّتِي لَأَنْصُرَنَّكِ وَلَوْ بَعْدَ حِينٍ.” صحيح الترمذي
  • لذا فيمكن الدعاء للميت في رمضان استثمارًا لهذا الوقت الفاضل.
مقال مُميز:  اجمل الادعية المختارة من القرأن والاعلى مشاهدة على اليوتيوب

الدعاء لأهل الميت

التعزية من السنة لأن حادث الوفاة أمر جلل تهتز له النفوس، ولذا يتطلب الأمر أن يقدم المحيطون لأهل الميت تعزية وتوصية بالصبر فهذا حق من حقوقهم لأنهم في هذا التوقيت أحوج الناس إلى الكلمة الطيبة التي تخفف عنهم ما يشعرون به من الحزن على فقد الميت.

دعاء صبر أهل الميت

دعاء الميت
دعاء صبر أهل الميت
  • من الدعاء الذي يعين على صبر أهل الميت ما كان يفعله رسول الله (صلى الله عليه وسلم) الذي كان يدخل على أهل الميت أو كان يرسل لهم هذه الكلمات، وهي التي عزى بها ابنته زينب (رضي الله عنها) في موت ولد لها بقوله: “إِنَّ لِلَّهِ مَا أَخَذَ، وَلَهُ مَا أَعْطَى، وَكُلٌّ عِنْدَهُ بِأَجَلٍ مُسَمًّى، فَلْتَصْبِرْ وَلْتَحْتَسِبْ.” رواه البخاري ومسلم
  • وقال العلماء لا بأس في أي صيغة تقال لأهل الميت مثل: “عَظَّم الله أجرك، وأحسن عزاءك، وغفر لميتك، وألهمك صبرًا، وأجزل لنا ولك بالصبر أجرًا”، وغيرها من الصيغ من الكلام الطيب الحسن الذي يحمل النفوس على الصبر ولا يخالف الشرع.

دعاء للأب الميت

إن أعظم الحقوق التي عليك في حياتك هو حق والديك، وسواء كانوا أحياء أم أمواتًا فلابد عليك من قيامك بواجبهم عليك.

فعن أبي أُسيد مالك بن ربيعة الساعدي (رضي الله عنه) قال: بينا نحن جلوس عند رسول الله (صلى الله عليه وسلم) إذ جاءه رجل من بني سلمة فقال: “يا رسول الله، هل بقي من بر أبويّ شيء أبرهما به بعد موتهما؟ فقال: نعم، الصلاة عليهما، والاستغفار لهما، وإنفاذ عهدهما من بعدهما، وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما، وإكرام صديقهما.” رواه أبو داود

دعاء للميت في يوم الجمعة

  • أيضًا هناك ساعة إجابة في يوم الجمعة، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ: قَالَ أَبُو الْقَاسِمِ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ): “فِي الْجُمُعَةِ سَاعَةٌ لَا يُوَافِقُهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ قَائِمٌ يُصَلِّي فَسَأَلَ اللَّهَ خَيْرًا إِلَّا أَعْطَاهُ.” رواه البخاري ومسلم
  • فيمكن أن يدخر المسلم دعاء للميت في يوم الجمعة فيدعو له بما يشاء من الخير، واختلف العلماء حول تحديد هذه الساعة ورجحوا أن تكون الساعة التي تلي صلاة العصر إلى المغرب.
  • واستدلوا بما جاء عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) قَالَ: “يَوْمُ الْجُمُعَةِ اثْنَتَا عَشْرَةَ سَاعَةً، لَا يُوجَدُ فِيهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ يَسْأَلُ اللَّهَ شَيْئًا إِلَّا آتَاهُ إِيَّاهُ فَالْتَمِسُوهَا آخِرَ سَاعَةٍ بَعْدَ الْعَصْرِ.” صححه الألباني
مقال مُميز:  كل ما ورد في السنة النبوية عن دعاء السفر بالطائرة

الدعاء على الميت

  • ونختم بهذا الموضوع وهو الدعاء على الميت، فهل إذا تعرض إنسان لظلم من إنسان غيره ثم مات الظالم في حياة الحي فهل يجوز له الدعاء عليه؟
  • وبالطبع هذا موضوع صعب على المظلوم إذ يرى ظالمه يخرج من الدنيا ولم ينل منه حقه ولم يفكر الظالم في استرضاء ذلك المظلوم.
  • والحق أنني في هذا الموقف أشفق على الظالم، لأنه مات وانتهت حياته دون أن يتحلل من مظالمه وهو لا يدري تبعة ظلمه لغيره إن لم يسامحه المظلوم، فهل يدري الظالم أنه يمكن أن يخسر كل حسنة فعلها في حياته ليسدد تلك الديون التي لن يجد لسدادها عملة إلا حسناته؟
  • ألا يعلم الظالم بهذا الحديث عن أبي هريرة أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) سأل الصحابة: “أتدرون ما المفلِسُ؟ قالوا: المفلِسُ فينا من لا درهمَ له ولا متاعَ، فقال: إنَّ المفلسَ من أمَّتي، يأتي يومَ القيامةِ بصلاةٍ وصيامٍ وزكاةٍ، ويأتي قد شتم هذا، وقذف هذا، وأكل مالَ هذا، وسفك دمَ هذا، وضرب هذا، فيُعطَى هذا من حسناتِه وهذا من حسناتِه، فإن فَنِيَتْ حسناتُه قبل أن يقضيَ ما عليه، أخذ من خطاياهم فطُرِحت عليه ثمَّ طُرِح في النَّارِ.” رواه مسلم
  • فبظلم العباد وخاصة ان لم يتحلل منهم يمكن أن يفقد كل شيء من الحسنات بل ويحمل عنهم سيئاتهم أيضًا فتطرح عليه ثم يطرح بها في النار.
  • ولكن يمكن أن يُقال للمظلوم إن هذا من حقك، فالدعاء على الظالم جائز بل إن دعوة المظلوم ليس بينها وبين الله حجاب، ووعدك الله بأنه سينصرك ولو بعد حين، ولم يفرق العلماء بين كون الظالم حيًا أو ميتًا فمن حق المظلوم أن يدعو عليه الله بما أراد بما يُكفئ ظلمه لك.
  • ولكن العفو من شيم الكرام، وخاصة إن كان الظالم قريبًا من أقاربك، فالله (عز وجل) يطمعك في ثواب العفو والصفح فيقول (سبحانه):
  • “وَلَا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنكُمْ وَالسَّعَةِ أَن يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَىٰ وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۖ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا ۗ أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ.” النور: 22
  • فالعفو والصفح قربة لك عند الله (سبحانه) بل سيرفع الله قدرك بعفوك كما قال لك نبيك وحبيبك محمد (صلى الله عليه وسلم): “ما نقصت صدقة من مال، وما زاد الله عبدًا بعفو إلا عِزًا، وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله.” رواه مسلم
  • فإن دعوت على ظالمك ولم تعف عنه فهذا حقك وإن سامحت وعفوت فمن حسن خلقك وطلبك لرضا ربك لقوله: “فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ.” الشورى: 40
مقال مُميز:  هل يجوز دعاء الاستخارة بدون صلاة؟ وما أهميتها وأوقات النهي عن صلاتها؟

الدعاء لأخي الميت

الدعاء للميت
الدعاء لأخي الميت

الأخ سواء كان شقيق من الصلب أو أخ من الاخوة المحبين إذا مات فهو في أكثر أوقاته احتياجًا لك، فبعد مدة وجيزة سوف تلحق به ويطويكما النسيان، فمن حقه عليك أن تذكره في دعائك لعل الله يقيض لك من يذكرك في دعائه بعد موتك.

وأود أن أنبه على مسألة هامة فليس من الضروري أن تدعو للميت عند قبره فأي مكان تدعو فيه لأخيك سوف يصله فلا يتطلب الأمر أن تذهب للقبر لكي تدعو له، فالذي تدعوه حي لا يموت يراك ويسمعك في كل مكان.

الدعاء لطفل ميت

الطفل إذا مات ليس عليه حساب، فالحساب يبدأ على الإنسان إذا بلغ الحلم لقول الرسول (صلى الله عليه وسلم): “رفع القلم عن ثلاثة: عن النائم حتى يستيقظ، وعن الصبي حتى يبلغ، وعن المجنون حتى يعقل.” رواه الإمام أحمد

لهذا فطالما ليس على الطفل حساب ولا عقاب فإنه يستبدل الدعاء له في صلاة الجنازة بالدعاء لوالديه فيقول الداعي: “اللهم اجعله ذخرًا لوالديه، وفرطًا وشفيعًا مجابًا، اللهم أعظم به أجورهما، وثقل به موازينهما، وألحقه بصالح سلف المؤمنين، واجعله في كفالة إبراهيم (عليه الصلاة والسلام)، وقه برحمتك عذاب الجحيم”.

فقد صح عن النبي (صلى الله عليه وسلم) أنه قال: “الطفل يُصلى عليه ويدعى لوالديه” رواه الإمام أحمد.

دعاء للميت وقت نزول المطر

وهناك وقت فاضل أيضًا لاستجابة الدعاء وهو وقت نزول المطر، لقول الرسول (صلى الله عليه وسلم): “اطلبوا إجابة الدعاء عند التقاء الجيوش وإقامة الصلاة ونزول المطر.” حسنه الشيخ الألباني، وفي رواية أخرى: “اثنتان لا تردان الدعاء: عند النداء وتحت المطر.” حسنها الألباني في صحيح الجامع

فيمكن الدعاء للميت بأي صيغة وقت نزول المطر فهو وقت يستجيب الله فيه الدعوات.

دعاء للميت يوم العيد

الدعاء للميت في أيام العيد مثل الدعاء في غيرها من الأيام، فلم يثبت فيه شيء مخصوص في هذه الأيام عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، إلا أن الدعاء للميت مشروع في كل وقت.

والميت يفرح بالدعاء إذا وصله من الحي، وحبذا أن يأتي يوم العيد الذي تدخل فيه الفرحة على أهلك وإخوانك وأحبابك أن تُدخل الفرحة على من انقطعت أعمالهم في الدنيا، فلا تنساهم من دعائك الصالح في هذه الأيام.

صور دعاء للميت

دعاء للميت
صور دعاء للميت
دعاء للميت
صور دعاء للميت
دعاء للميت
صور دعاء للميت

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.