قصص مرعبة قصيرة حقيقية



آخر تحديث للمقال بتاريخ مارس 22nd, 2018 at 03:28 م



قصص مرعبة



 

القصة الاولي

قصص مرعبة
قصص مرعبة

السنة اللي فاتت لما كنا في بيتنا القديم قبل ما ننقل للجديد كان بيحصلنا حاجات غريبة ، زي
بليل نشم ريحة حريق مع أن منلاقيش حاجة مولعة .. اللي يخش الحمام الباب كان بيتفتح بالعافية !

رغم أن الباب مفهوش حاجه تخليه يعصلج .. ده كان بيبقي زي ما يكون حد شادو من برا !

وأخويا الصغير كان بيفضل يقولنا في واحد شكلة وحش كل شوية يمشي ورايا

لما نقلنا للبيت الجديد بعديها بيومين لقينا أخويا الصغير بيقولنا الراجل اللي شكلة وحش ظهرلي تاني هنا .

 

القصة الثانية

 

كنت بلبس بنتي الصغيرة بيجامتها وفجأة النور قطع قولت اكمل لبسها وبعدين ادور عالكشاف

لقيت بنتي بتقولي يلا بسرعة ياماما عشان العو فبقولها فين العو دا؟

قالتلي واقف جنب الدولاب وبعدها علطول سمعت الدولاب بيترقع زي مايكون حد بيزقه

ويوم تاني كنت بنام انا والبنات وزي كل يوم بنتكلم شوية قبل مانروح فالنوم وبعدين بقول لبنتي الوسطانيه

بكرة تكبري وتبقى دكتورة قامت معيطه جامد بسالها بتعيطي ليييه!… قالتلي عشان انا لما هاكبر انتي هتموتي….

افتكرت كلمتك ياعصمت لما بتقول لما الأطفال تخاف لازم احنا كمان نخاف… ومن يومها وانا مش بعرف انام .

 

القصة الثالثة

 

كنت مسافرة الشرقية و انا صغيرة و نمنا في بيت خالة ماما و انا نايمة جمب ماما علي السرير و مع شقشقة الصبح كدا

شاهد ايضاً:  قصص رعب مثيرة و قصص رعب مرعبة

فجأة صحيت رفعت رأسي بصيت علي السرير اللي قصادي اللي نايمه عليه تيتا لقيت واحده تخينه شويتين قاعدة علي طرف السرير

بتاع تيتا و عنيها بيضاااا فيها النيني الصغير دا بس مفيش الجزء الملون و بتضحكلي بجمب بؤها…انا لقيت نفسي لزقت

في ضهر ماما و بقيت بخبي وشي منها و كل شوية ابص الاقيها قاعده و بتبرقلي بعنيها اللي هي تخوف لوحدها

اجبرت نفسي انام تاني و صحبت الصبح ملقتش حد معايا في الأوضة خالص نطيت ادور عليهم و من ساعتها مكنتش

بتحرك لوحدي حتي التويلت باخد ماما معايا ظهرتلي مرة واحدة بس فاكراها كويس اوي .

 

  لرؤية قصص رعب مخيفه من هنا 

 

القصة الرابعة :-

كنت بشترى حاجات من الفجاله للجامعه عندى و لقيت شارع كده صغير بيبيع كتب قديمه فدخلت اشترى كام كتاب

و لقيت كتاب شمس المعارف ده و بغبائى فضلت اقرا فيه حسيت ان حد بيدوس على عينى و فضل عندى صدااع رهيب

و كنت شايف الكلام فى الكتاب باللون الاخضر مع انه كان مكتوب بالاسود فى الاول و كان فيه حاجه زى متكون بتردد ورايا الكلام ده

او بتصححه وانا بقوله ،،،، بس اللى خلانى مشتريش الكتاب كان ب ٨٠٠ جنيه و الحمد لله انى مشترش الكتاب ده كان زمانى اتجننت اكتر ما الكليه مجننانى اساسا .

 

القصة الخامسة :-

من كام يوم حصل موقف غريب اوى صحينا فى انا وبابايا ملقناش سكينتين

فلما جه من صلاه الضهر فبساله عليهم فقالى معرفش حاجه عنهم فراح مشوار ورجع قعد يدور مش لقاهم

فانا قلت ياريت تحترموا نفسكوا وتطلعوا السكاكين فبعدها بشويه لقاها على الارض جنب التربو وكرسى

شاهد ايضاً:  قصص رعب كتابية وصوتية مخيفة واقعية عن الجن والأشباح وقصص لأحمد يونس

صغير ومش لقينا التانيه فبالليل رحت قايله لو مش طلعتوا السكينه التانيه والله لو مش جبتوا السكينه هحرقكوا تانى يوم بابايا لقى السكينه

فى الدرجه بس جوه شويه بالرغم انى كنت دورت فى نفس المكان .

 

Written by محمد

مؤسس موقع مصري، خبرة أكثر من 13 سنة في العمل بمجال الانترنت، بدأت العمل في انشاء المواقع وتهيئة الموقع لمحركات البحث منذ اكثر من 8 سنوات، عملت بالعديد من المجالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *