قصص وعبر لتوضيح حيل الشيطان الجزء الثانى







قصص وعبر لتوضيح حيل الشيطان الجزء الثانى

مقدمة

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على النبي الأمين وبعد ..

لقد كان وما زال لقراءة القَصَصِ النافع أثر واضح على الأنفس ، وبها يستغني المرء عن كثير من الحديث والتوجيه لما فيه مصلحة السامع .. ونظرة واحدة إلى كتاب الله أو كتب السنن كفيلة بإيضاح أهمية سرد القصص للعبرة والعظة ، أو التعليم والتوجيه ، أو المسامرة والإمتاع.
وقد رأيت أن أقدم هذه المجموعة القصصية التي لم يصغ أحداثها خيال أدبي ، وأرجو أن تكون الأولى في سلسلة بعنوان ( كنوز من الأشرطة الإسلامية ).


تقوم فكرة هذه السلسلة على أساس إيجاد وسائل جديدة وأفكار مبتكرة لتحقيق الاستفادة المثلى من الأشرطة الإسلامية النافعة التي بذل فيها من ألقاها الكثير من جهده ووقته ، سيما وقد جُهِل أو نُسِي كثير منها بمرور الزمن.
أما هذا الكتاب فتقوم فكرته على أساس الرغبة في الاستفادة من القصص الواقعية والأحداث غير المتكررة التي حدّث بها العلماء والدعاة في محاضراتهم وخطبهم ؛ مما جرت أحداثه لهم شخصياً ، أو وقفوا عليها أو على من حدث بها ..

* يقول الشيخ السدلان : سألني رجل فقال : إني أحس إذا صليت في المسجد أنني أرائي ؟ .. قلت : فماذا فعلت ؟
قال : بدأت أصلي في البيت خشية أن ما أكسبه من الأجر بقدر ما أناله من الوزر إن صليت في المسجد
وبعد فترة قلت له : ما صنعت يا فلان ؟
قال : والله بدأت أشعر بالرياء وأنا أصلي لوحدي في المنزل !!
قلت : ما صنعت ؟
قال : تركت الصلاة .
” بعض المفاهيم الخاطئة حول الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ” فهد بن عبد الله القاضي

* في إحدى مدارس حلب كان يدرس أحد إخواننا ، وكان في المدرسة بعض أبناء النصارى .. كان مدرس مادة التثليث نصراني ومدرس مادة التوحيد مسلم
فاجتمعا ذات مرة في غرفة فقال الشيخ للقسيس : عندكم في الإنجيل : لا يدخل الجنة سكير ولا زاني .. فكيف تشربون الخمور ؟
قال القسيس : أنت لا تدرك اللغة العربية .. سكير من أسماء المبالغة أي : إذا شرب سطلاً لا يدخل الجنة ، وأما أنا فأشرب كل يوم في الصباح وفي المساء كأساً فقط ينشط وينعش ولا يدخل في النهي .
” اعتناء الحنفاء بمعرفة الأصدقاء والأعداء ” عبد الرحيم الطحان

* في إحدى القنوات عرض فيلم هندي مترجم إلى العربية يعرض طفلاً قد لدغت أخته حية ، فهرع إلى صنم يدعوه ضارعاً أن يشفي أخته كي لا تموت ، ويقول له : إن لم تشف أختي فلن تعبد بعد اليوم .
” الغزو الفضائي ” سعد البريك

* تقول إحدى اللجان التي تجاهد من أجل الدعوة إلى الإسلام : أتينا إلى بلد في نيجيريا فوجدنا فيه مسجداً .. سألنا من بناه ؟
قال إمام المسجد : هذا المسجد بناه نصراني جاء من فرنسا
فتعجبنا وقلنا : سبحان الله ، نصراني يبني مسجداً
قال : نعم ، وزيادة على ذلك فقد بنى لأبنائنا مدرسة بجوار المسجد
فذهبنا إلى المدرسة ولم نجد فيها أحداً من المدرسين ولكننا وجدنا فيها الطلاب الصغار
سألناهم وكتبنا على السبورة .. من ربك ؟
فرفعوا أصابعهم فاخترنا أحدهم فقام وقال : ربي المسيح .
” وقفات تربوية من السنة النبوية ” سلمان بن فهد

* أحد الشباب كان مستقيماً يدعو إلى الله في قريته وفي خارجها ، كان يخطب في الناس ؛ يدعوهم إلى العقيدة الصافية ويحذرهم من الذهاب إلى السحرة المعادين لله ، ويعلمهم أن السحر كفر .
وكان في القرية ساحر مشهور ، كلما أراد شاب الزواج ذهب إليه ليعطيه المبلغ الذي يطلبه وإلا كان جزاؤه أن يعقد عن زوجته ؛ فلا يجد بداً من العودة إلى الساحر ليفك له السحر وحينئذ يأخذ الثمن مضاعفاً لأنه لم يحترم الساحر قبل الزواج
كان الشاب المستقيم يحارب السحر علانية باسمه ويفضحه ويحذر الناس منه ، ولم يكن قد تزوج بعد ، لذلك كان الناس ينتظرون ما الذي سيحدث يوم زواجه
وأقبل الشاب على الزواج فجاءني وقص علي القصة فقال :
إن الساحر يتوعدني وإن أهل القرية ينتظرون لمن ستكون الغلبة ، فما رأيك ؟ هل تستطيع أن تعطيني شيئاً من التحصينات ضد السحر ، خاصة وأن الساحر سيبذل قصارى جهده وسيصنع أشد سحره لأنني قد أهنته كثيراً
فقلت : نعم أستطيع ولكن بشرط أن ترسل إلى الساحر وتقول له : إنني سأتزوج في يوم كذا وكذا وأتحداك فاصنع ما شئت وأحضر معك من شئت من السحرة إن لم تستطع . واجعل هذا التحدي علناً أمام الناس .
قال : هل أنت متأكد ؟
قلت : نعم .. متأكد أن الغلبة للمؤمنين وأن الذل والصغار على المجرمين
وفعلاً أرسل الشاب للساحر متحدياً وانتظر الناس في لهفة وشوق هذا اليوم العصيب
وأعطيت الشاب بعض التحصينات .. وكانت النتيجة أن تزوج الشاب ودخل بأهله ولم يؤثر فيه سحر الساحر .. واندهش الناس وتعجبوا ، وكان هذا الأمر نصراً للعقيدة ودليلاً على صمود أهلها وحماية الله لهم أمام أهل الباطل .. وارتفع شأن هذا الشاب بين أهله وعشيرته وسقطت هيبة الساحر والله أكبر ولله الحمد وما النصر إلا من عند الله .
” الصارم البتار – علاج بعض أنواع السحر ” وحيد بالي شريط 4

* يقول أحد عباد البقر : البقرة أفضل من أمي لأنها ترضعني عاماً واحداً ، أما البقرة فترضعني طوال عمري
وأمي إن ماتت لم ينتفع بها ، والبقرة إن ماتت ينتفع بكل ما فيها : الروث والعظم والجلد واللحم .
” الاستجابة لله ” سعيد بن مسفر

* مررت ببعض الأضرحة في بعض بلاد العالم ، قبل الفجر بساعات تجد الزحام .. باصات تأتي بالحجاج يأتون من كل بلاد العالم ؛ زحام أكثر مما يحصل في مكة
ورأيت بنفسي قبوراً يطوف عليها الناس يقول المسؤول عن القبر : شوط واحد فقط لأن الوقت لا يسمح بسبعة أشواط كما يحصل في مكة من شدة الزحام .
” ويمكرون ويمكر الله ” عبد الله الجلالي