التخطي إلى المحتوى

 

مقدمة إذاعة مدرسية متنوعة ومميزة

تبدأ حرارة الصيف في الانحسار وتتجمع الغيمات الرقيقة في السماء فتهب النسمات العذبة معلنة بداية الخريف، ومعه عام دراسي جديد مملوء بالأمل في التفوق والتقدم وصعود درجة جديدة من درجات النجاح في الحياة.

مقدمة إذاعة مدرسية للبنين 2020

عزيزي الطالب، إن قيمة الإنسان فيما يحوي عقله من علوم ومعارف، وفيما يعتنق من مباديء وما يمارسه من سلوكيات، وما يقدمه من فائدة للمجتمع والناس.

فعليك أن تحدد هدفك وتجد نفسك في عمر مبكر حتى تتمكن من الوصول إلى مكانة عالية في الوقت المناسب، حدد أهدافك على الصعيدين المهني والشخصي ووجه طاقتك الذاتية لتحقيق ما تريد، ولا تجعل ضغوطات الحياة وآراء الآخرين تثنيك عن هدفك والمكان الذي ترى نفسك فيه في المستقبل.

إن تحديد الهدف والسعي إليه أمر يحتاج إلى الكثير من الشجاعة والإقدام والعمل، واكتساب المهارات والعلوم للارتقاء إلى ما ترغب فيه من مكانة، فكر مع نفسك ما هي المواهب التي تتمتع بها؟ ما هي المهارات التي تود تنميتها لديك؟ كيف يمكنك تنمية هذه المهارات؟ ما هي الدورات التدريبية التي تحتاج إليها لتحسين نفسك؟ وابدأ العمل على نفسك وإيجاد طريقك، وتأكد أنك ستصل إلى أرفع مكانة.

مقدمة إذاعة مدرسية للبنات 2020

عزيزتي الطالبة، إن أحلامك ممكنة التحقيق طالما سعيتِ إليها، لا تنصتي إلى هؤلاء الذين يضعون أمامك الحواجز والقيود ويقولون لكِ لن تستطيعي فعل هذا أو ذاك، ولن يمكنك الوصول إلى أحلامك، حددي أهدافك وثقي بذاتك، واعملي على تنمية ما لديك من مهارات، وستجدي أحلامك وقد استحالت واقعًا مبهرًا وحقيقة لا لبس فيها.

لا تقفي كثيرًا أمام ما يفرض عليكِ من قيود وما يواجهك من عوائق، فالإنسان الذي لديه حلم وهدف يمكنه فعل المستحيل، لا تلومي الظروف وتخضعي لضغوط الآخرين وتكتفي بلومهم على تبديد أحلامك، كوني قوية وفاعلة وواثقة وتحكمي بحياتك ومستقبلك.

إخترنا لك:  إذاعة مدرسية عن الحوار ومعرفة آدابه وفنه

مقدمة إذاعية قصيرة وسهلة للبنات

صديقتي، إن الإنسان كثير بإخوانه قليل بذاته، فاجمعي حولك الشخصيات الإيجابية ومارسن معًا هواية رائعة كالرسم أو التطريز أو الطهي أو الرياضة.

يمكنكن أيضًا الالتحاق بدورات تدريبية لتعلّم اللغات أو فنون الإدارة والقيادة أو برامج الحاسوب، فكل مهارة تكتسبيها تضيف إليك الكثير وترفع من ثقتك بنفسك ومن قيمتك الذاتية وقيمتك في سوق العمل.

مقدمة إذاعة مدرسية كاملة الفقرات للبنات

عزيزاتي الطالبات، عام دراسي جديد وسعيد -بإذن الله تعالى- أود في بدايته أن أذكركن صديقاتي بالوسائل الفعّألة للنجاح، وأهمها تنظيم الوقت والاهتمام بوضع جدول أسبوعي منظّم للدراسة، والتركيز على نقاط الضعف.

لا تنسي -عزيزتي الطالبة- أن العقل السليم في الجسم السليم، ولذلك عليك أن تهتمي بغذائك وأن يكون محتويًا على كل العناصر الضرورية لعمل الدماغ والجسم بالشكل المثالي، فلا تهملي البروتينات والألياف والفيتامينات والمعادن والدهون والكربوهيدرات الصحيّة.

لا تجعلي خوفك من زيادة الوزن يحرمك من العناصر الغذائية الضرورية، فالجسم الصحيح القوي هو أفضل وأكثر أهمية من الجسم الشديد النحافة، اهتمي أيضًا بتنظيم غرفتك وملابسك، وإعداد المكان للاستذكار وترتيب دفاترك وكتبك وأدواتك، فهذا يوفّر عليك الكثير من الوقت والجهد.

اجعلي لكل شسء مكانه فلا تضيعي الكثير من الوقت في البحث عنه، واجعلي الإضاءة في غرفتك مناسبة للاستذكار، واهتمي بجلستك ليكون ظهرك في وضعية مريحة وتجنبي الملهيات في أوقات الاستذكار كالهاتف المحمول والتلفاز، وخصصي وقت للترفيه بحيث تحققي الاتزان في حياتك، ونتمنى التوفيق والنجاح والتفوق للجميع.

مقدمة إذاعة مدرسية قصيرة وسهلة

مقدمة إذاعة مدرسية قصيرة وسهلة

في مقدمة إذاعة مدرسية سهلة نذكرّك صديقتي الطالبة أن أروع وسائل التجميل هي الابتسامة المشرقة التي تشع من وجهك الناضر، فاحرصي في كل صباح على تزيين وجهك بالابتسامة.

وكما نحييكِ في مقدمة إذاعة مدرسية قصيرة جدا كوني أنتِ أيضًا البادئة بتحية زميلاتك ومعلماتك، وتعلمي الإنصات لمن حولك، واجعلي لأمك وأبيك وإخوتك نصيبًا من لطفك.

وحاولي أن تنشري الإيجابية والسعادة وخاطبي الناس بأسمائهم أو أسمائهم المضاف إليها اللقب المناسب حتى يشعرون باهتمامك، ففي مقدمات إذاعة مدرسية صباحية قصيرة نقول لكِ أنك شخص مهم في هذه الحياة، وعليكِ أن تُشعري المقربين منك بالاهتمام، وأن تكوني مجاملة.

قبلي أمك في الصباح وضمي أختك، وسامحي من يخطيء غير عامدًا واستخدمي كلمات راقية مثل “من فضلك” و”شكرا” لتبقي رائعة كما أنتِ.

في مقدمة إذاعة مدرسية قصيرة مميزة نقول لكم -أعزائي الطلاب والطالبات- أن كل صباح هو فرصة جديدة للعمل ونشر المحبة والتسامح بين الناس، فلا تفوتوا الفرصة، وكونوا من أهل الإحسان والعطاء وتحلوا بالأمل، ولا تؤخروا واجبات اليوم إلى الغد، فلكل يوم مسؤولياته وأعبائه التي عليكم الانتهاء منها.

إخترنا لك:  إذاعة مدرسية عن الجنادرية متميزة وشاملة

مقدمة إذاعة مدرسية طويلة كاملة 2020

أعزائي الطلاب والطالبات، في مقدمة إذاعة مدرسية كاملة رائعة طويلة في العام الدراسي الجديد 2020/2021 علينا أن نذكر ما كان في العام الماضي من تحديات مازالت قائمة، وخاصة مع انتشار وباء كورونا الذي غيّر وجه العالم كله، وجعل الناس في مختلف بلدان العالم تعيد التفكير في الكثير من العادات والأعمال وخاصة تلك التي تتعلق بنشر العدوى الميكروبية.

وفي مقدمة إذاعة مدرسية كاملة ومتنوعة نوضح أن من أكثر الأمور التي تغيّرت بسبب انتشار وباء كورونا هو العمل عن بعد والدراسة عبر شبكات الانترنت، بل وعقد الاجتماعات على مستوى الشركات وعلى مستوى الدول أيضًا من خلال الفيديو، فضرورات التباعد الاجتماعي فرضت على الناس تغيير الكثير من العادات.

ومن أهم هذه العادات التي نذكرها من خلال مقدمة إذاعية مدرسية صباحية سهله كاملة التزاور في الأعياد فقد كانت المعايدات في أغلبها إلكترونية، ففقد الكثير من الناس إحساسهم ببهجة الأعياد.

أداء العبادات أيضًا من الأمور التي تغيرت بسبب انتشار فيروس كورونا حيث أغلقت اغلب دور العبادة أبوابها إلا في أضيق الحدود، ومن خلال مقدمة إذاعة مدرسية كاملة رائعة نتمنى أن يجد العلم الحل لعلاج الفيروس والوقاية منه، وأن تعود البهجة والعلاقات الأسرية إلى سابق عهدها من دفء وتقارب.

نرجو أن نكون قد قدمنا لكم مقدمة إذاعة مدرسية مميزة كاملة 2020 في العام الدراسي الجديد، وأن يكون الطلاب والطالبات قد عرفوا جميعًا سبل الوقاية من الفيروس، وأن يكون لديهم القابلية والمرونة لاتباع التعليمات الخاصة بالتباعد الاجتماعي والقواعد الصحية الخاصة بمنع العدوى والوقاية من الأمراض المعدية، فالصحّة هي أثمن ما نملك والحفاظ عليها له أولوية كبيرة في حياتنا.

مقدمة إذاعة مدرسية كاملة الفقرات

ها هي سفينة العام الدراسي الجديد توشك على الإقلاع باتجاه هدفها ونحن نبحر معها بثبات وعزيمة محملين بالأمل والإيمان، قادرون على تحمل المصاعب والضلوع بما علينا من مسؤوليات، فتلَقِّي العلم أشبه بجمع الجواهر، والعلم النافع يحتاج إلى الغواص الماهر الصبور الملتزم.

والعلم بستان يحوي الأزهار والثمار اليانعة من كل شكل وطعم ولون، فاقبل عليه بشهية مفتوحة ونفس طموحة تَنَل أفضل ما فيه.

إخترنا لك:  إذاعة مدرسية عن النقل المدرسي وأهميتة كاملة

مقدمة إذاعة مدرسية طويلة وجميلة

إن أجمل ما نستهل به يومنا هو ذكر الله، وأفضل ما نبدأ به عامنا الدراسي هو شكر الله على نعمه وخاصة نعمة الصحة، وعلينا ان نراعي هذه النعمة وصيانتها عما يمكن أن يؤثر عليها خاصة مع انتشار فيروس كورونا.

فالدراسات تشير إلى أن الحيوانات أيضًا تطبق مبدأ التباعد الاجتماعي في حالة انتشار أحد الأمراض المعدية فيما بينها، ومن الكائنات التي تفعل ذلك النمل، فعلى الرغم من أنها تتواصل باللمس وتبادل الإفرازات إلا أنها تتجنب ذلك في حالة انتشار مرض فطري بالخلية حتى لا يصاب باقي الأفراد بالمرض، وإذا كانت الكائنات الأخرى تفعل ذلك فمن الأولى أن يفعله البشر.

مقدمة إذاعة مدرسية متنوعة

نقطف لكم من كل بستان زهرة، ومن كل كتاب فكرة، ومن الصباح الأمل، ومن الخصال العمل، ولمدرستنا نكون أفضل مثل، أصدقائنا إن الصداقة كنز لا يعوّض، وإن أجمل الأيام هي أيام المدرسة، وأفضل الذكريات هي ما يحمله الإنسان خلال سنوات دراسته.

ومن بين الأصحاب عليك أن تصاحب الكتب، فالكتاب خير جليس وخير صديق، فهو لا يكتم علمًا، ولا يمنع نصيحة، وكل دقيقة تقضيها في رحابه هي دقيقة ثمينة تزداد فيها علمًا وتوسّع من مداركك وفكرك، أو تجعل خيالك يهفو فوق الأفق.

إذاعة مدرسية مميزة

أعزائي الطلاب، إن خير الكلام ما وافق أوامر الله، واقتدى بسنة نبيه، وكل العثرات تقال، إلا عثرات اللسان فهي الأشد قسوة، وقد يرفع الله درجاتك إلى الملأ الأعلى بكلمة صادقة طيبة لا تلقي لها بالا، وقد يخفض الله درجاتك إلى قاع الجحيم بسبب كلمة سيئة قيلت في قت سئ ولم تلقي إليها بالا، يقول المولى (عز وجل) في كتابه الحكيم:

“أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَآءِ* تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ* وَمَثلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِن فَوْقِ الأرْضِ مَا لَهَا مِن قَرَارٍ*”.

مقدمة إذاعة مدرسية مكتوبة

أصدقائي الطلاب والطالبات، إن الحياة تسير ونحن نسير معها، منا من يعمل جاهدًا على إحداث آثرًا طيبًا في حياته فيجتهد ويكون عونًا لغيره، ومنا من يترك الدفة والشراع لضروب الحياة توجهه أينما شائت، وقد ترسو سفينته حيث لا يحب ولا يرغب.

الإنسان الطموح الذي يبتغي العلا لا يترك للآخرين توجيه شراعه، وإنما يعمل ويجتهد ويخطط، ويحدد أهدافه ويسعى لتحقيقها بالعمل والأمل والإيمان.

إخترنا لك:  أفضل مقدمة إذاعة مدرسية

مقدمة إذاعة مدرسية جديدة وجميلة

إن العلم هو أساس نهضة الأمم، وبدون أساس قوي وسليم لا يكون للأمة مستقبل زاهر، فاهتمامك بالعلم يعني مشاركتك في استقلال بلادك وجعل قرارها بيدها، وإهمال العلم يعني ترك الفرصة للدول القوية للتحكم في بلادك وفي مقدراتها وثرواتها، فالعلم قوة واستقلال وازدهار وبدونه لا مكان لك في الحياة.

مقدمة إذاعة مدرسية ابتدائي

مقدمة إذاعة مدرسية ابتدائي

إن التوكل على الله أبهى أمل، والاعتماد على النفس أزهى عمل، فكن يا صديقي مطيعا لربك، وبارًا بوالديك، واحترم معلميك، وكن صديقًا مخلصًا وفيًا لزملائك، واهتم بواجباتك، وأدي ما عليك من أعمال، ولا تنسى وقت الترفيه.

وكن معتدلًا في كل أمورك فلا تجعل اللعب والترفيه يأخذ الوقت الضروري لأداء ما عليك من واجبات، ولا يأخذك العمل فتنسى أن ترفّه عن نفسك، فالجد بدون راحة وترفيه يثير الاكتئاب ويبعث على الملل، والترفيه واللعب دون الاهتمام بمسؤولياتك يضيعك.

مقدمة إذاعة مدرسية إعدادي

عزيزي الطالب، إن قضائك وقتًا طويلًا في المدرسة ليس من باب العبث، وإنما هو إعدادا لك لتكون شخصًا عاملًا نافعًا في مجتمعك، وتكون لبنة صالحة للبناء تشد من أزر أهلك وبلدك.

إن الحياة ليست سهلة والطريق الذي ستسلكه فيها ليس دائمًا سهلًا أو معبدًا، فتسلح لحياتك بالعلم والعمل، وكن مجتهدًا صبورًا على المصاعب، ولا تيأس عند أول عثرة، أو تهمل أحد المواد لأنك وجدتها صعبة.

ولا تخجل من طلب المساعدة إذا ما صعب عليك شيء، فالأهل والمعلمين هنا لمساعدتك ودعمك عند الحاجة.

مقدمة إذاعة مدرسية ثانوي

أعزائي الطلاب والطالبات، إن المدرسة هي الأساس الذي يعدّكم للوصول إلى مرحلة الدراسة الجامعية، وفي المرحلة الثانوية يكون كل طالب قد اكتشف ميوله، وحدد أهدافه ورغباته بالفعل، وما يريد أن يكون عليه في المستقبل.

والأحلام وحدها ليست كافية لتحقيق ذلك، ولكن عليك أن تنهض وتعمل لتحقيق أحلامك، وحتى إذا لم يكتب لك الالتحاق بالكلية التي طالما رغبت فيها، فعليك أن لا تيأس وأن تكون قد وضعت نصب عينيك بدائلًا لها، فليس المهم نوع الدراسة التي تدرسها، ولكن الأهم ماذا ستفعل بهذه الدراسة، وما إذا كنت مخلصًا في تلقي العلم والمعارف، وتسليح نفسك بالعلم والفهم والتدريب.

مقدمة إذاعة مدرسية عن الصلاة

الصلاة هي ركن الإسلام الثاني وتجب على كل مسلم عاقل بالغ، وفرضها الله على المسلمين في مكة قبل أن يهاجر الرسول (عليه الصلاة والسلام9 إلى المدينة، فقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم):

إخترنا لك:  إذاعة مدرسية عن التواضع وقبح التكبر

“بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت من استطاع إليه سبيلاً”.

وقال (صلوات ربي وسلامه عليه): “رأس الأمر الإسلام، وعموده الصلاة، وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله.”

مقدمة إذاعة مدرسية عن العدل

يعرّف العدل بأنه الأمر الوسط بين الإفراط والتفريط، فهو ميزان لا يميل، ويعطي كل ذي حق حقه، ولقد اختار المولى (عز وجلّ) لنفسه اسم العدل ليكون من أسماءه الحسنى التي يتقرب إليه بها العبد.

ومن العدل تشتق العدالة، وهي ميزان الله في الأرض وبها تستقيم الحياة، والعدالة يضمنها القانون، ولكن هناك عدالة أخلاقية يضمنها الضمير البشري وحده.

قال (تعالى): “إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَىٰ وَيَنْهَىٰ عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ، يَعِظكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ.”

مقدمة إذاعة عن الأمن والسلامة في المدرسة

إن المدرسة من الأماكن التي ترتفع فيها مخاطر وقوع الحوداث نظرًا لاجتماع آلاف التلاميذ في مكان واحد ما يحتاج إلى الكثير من الاستعدادات والانتباه والتنظيم، ومن أهم الأمور الواجب مراعاتها لحماية التلاميذ من المشكلات والحوادث، وضمان الأمن والسلامة في المدارس ما يلي:

  • وجود فريق للتدخل السريع وتفقّد عوامل الأمن والسلامة، ويكون لكل فرد فيه مسؤوليات محددة.
  • تحديد خطط للأمن والسلامة وتدريب التلاميذ والمعلمين عليها.
  • متابعة مدى التزام التلاميذ والمعلمين بقواعد الأمن والسلامة.
  • المتابعة الدورية لحالة المعامل والمعدات والإمدادات داخل المدرسة وإجراء الصيانة الدورية اللازمة.
  • وجود صندوق لإسعافات الأولية وممرضة.
  • تركيب أجهزة الكشف عن الحرائق.
  • وجود معدات الإطفاء في أماكن واضحة وتدريب العاملين على كيفية استخدامها.
  • وجود مخارج معروفة للطوارئ.

مقدمة إذاعة مدرسية عن الوطن

إن كل إنسان ينتمي بالفطرة إلى وطنه، فحب الوطن إذا هو شيء فطري يسري في دماء كل إنسان، فهو الذكريات وهو الأهل والصحبة، وهو ما يكتسب الإنسان عاداته وتقاليده ولغته وينتسب إليه قولًا وفعلًا.

ولنا في رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أسوة حسنة حيث كان يحب موطنه الأصلي مكّة وقال في الحديث الشريف: “واللَّهِ إنَّكِ لخيرُ أرضِ اللَّهِ وأحبُّ أرضِ اللَّهِ إليَّ ولولا أن أَهْلَكِ أخرَجوني منكِ ما خَرجتُ.”

مقدمات جديدة ومميزة للإذاعات المدرسية

أعزائي الطلاب والطالبات، في مقدمات إذاعية ولا أروع مدرسية صباحية تحية طيبة مباركة من الله لكم، فأنتم طلاب العلم الذين تجتهدون في سبيل المعرفة والرقي، فالله قد جعل الإنسان خليفة في الأرض ليعمرها ويبنيها، وجعل لطالب العلم مكانة كبيرة وأجرًا عظيمًا.

إخترنا لك:  إذاعة مدرسية عن الصحة واليوم العالمي الخاص به

قال (تعالى): “يرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ”.

وقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): “منْ سلك طَريقاً يَبْتَغِي فِيهِ علْماً سهَّل اللَّه لَه طَريقاً إلى الجنةِ ، وَإنَّ الملائِكَةَ لَتَضَعُ أجْنِحَتَهَا لِطالب الْعِلْمِ رِضاً بِما يَصْنَعُ ، وَإنَّ الْعالِم لَيَسْتَغْفِرُ لَهُ منْ في السَّمَواتِ ومنْ في الأرْضِ حتَّى الحِيتانُ في الماءِ ، وفَضْلُ الْعَالِم على الْعابِدِ كَفَضْلِ الْقَمر عَلى سائر الْكَوَاكِبِ، وإنَّ الْعُلَماءَ وَرَثَةُ الأنْبِياءِ وإنَّ الأنْبِياءَ لَمْ يُورِّثُوا دِينَاراً وَلا دِرْهَماً وإنَّما ورَّثُوا الْعِلْمَ ، فَمنْ أَخَذَهُ أَخَذَ بِحظٍّ وَافِرٍ.”

مقدمة إذاعة مدرسية عن الوطن

إن حب الوطن ليس كلامًا يُقال وأشعارًا تنظم، وإنما هو حلم يصدقه العمل، وأمل يتبعه الاجتهاد في سبيل رفعة الوطن وتقدمه، وليحتل المكانة التي نرغب فيها له، والطلاب والطالبات هم أمل الوطن ومستقبله وهم غرس اليوم الذي ستجنى ثماره غدًا رفعة وتقدما وحضارة.

مقدمة عن القرآن الكريم للإذاعة المدرسية

القرآن هو كلام الله العزيز الحكيم أنزله الروح الأمين على خاتم الأنبياء والمرسلين محمد بن عبد الله (عليه الصلاة والسلام)، وقد تكفّل الله بحفظه في الصدور وتناقله بالتواتر، فلم يمسه تحريف ولا تعديل، وهو آخر ما أنزل الله من كتب سماوية بعد صحف إبراهيم والزبور والتوراة والإنجيل.

مقدمة إذاعة مدرسية عن الأم

إن الأم هي وطنك الأول، فجسدها هو الذي احتضنك ونمّاك صغيرًا، وغذّاك مما في دمها من غذاء، وبعد أن صرت وليدًا لا حيلة لك كانت هي الداعم والمربي، وتعهدتك بالرعاية والحماية والتغذية حتى بلغت أشدك.

فمن مثل الأم يستحق حبك وصحبتك وتقديرك ورعايتك؟ هل بعد كل ذلك تغضبها أو تسيء إليها أو تهمل حقها عليك؟

قال (تعالى): “وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحاً تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنْ الْمُسْلِمِينَ.”

مقدمة إذاعية مدرسية دينية

مقدمة إذاعية مدرسية
مقدمة إذاعية مدرسية دينية

أعزائي الطلاب والطالبات، إن الإنسان الذي يتوكل على الله ويذكره في كل أحواله هو إنسان متصالح مع نفسه، صبور على الشدائد، لا تخدعه الدنيا بزخرفها، ويعرف الصالح والنافع وأيضًا الضار، فالإنسان الذي يراقب الله في أفعاله إنسان مسؤول أهلا للثقة والحب.

إخترنا لك:  إذاعة مدرسية متكاملة عن السنن المهجورة

مقدمة إذاعة عن بر الوالدين

إن حق الوالدين عليك عظيمًا، فهما من أنجباك إلى هذا العالم، ورغبًا في حمايتك ورعايتك، وقدما لك كل ما يستطيعان من دعم وحماية ورعاية، وأقل حق لهما عليك أن تطيعهما فيما لا يغضب الله وأن تصاحبهما بالمعروف.

قال (تعالى): “وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ، وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ.”

مقدمة إذاعة عن الصداقة

إن الصداقة من الصدق، والأصدقاء هم من يصدقون النصيحة والمحبة لبعضهم البعض، والثقة أساس الصداقة الحقّة، ومن حسن التربية اختيار الصديق الطيب الذي يساعدك على الترقي في حياتك ويمنعك عمّا يضرّك ويساعدك على البر والتقوى والإحسان.

مقدمة إذاعة مدرسية عن النجاح

إن النجاح هو ثمرة تنبت بالكد والتعب والاجتهاد، والإنسان المجتهد المثابر الذي يضع نصب عينيه هدفًا لابد أن يبلغه، فإذا أردت النجاح فاسعى له وخذ بالأسباب وضع الخطط المناسبة للوصول إلى ما تريد.

يقول الشاعر:

دَبَبْتُ للمجدِ والساعون قد بلغوا

جَهْدَ النفوس وألقَوا دونه الأُزُرا

وكابدوا المجد حتى ملَّ أكثرُهم

وعانقَ المجدَ مَن أوفى ومَن صَبَرا

لا تحسَبِ المجدَ تمرًا أنتَ آكلُه

لن تبلغَ المجد حتى تلعَق الصَّبِرا

مقدمة إذاعة عن التنمر

الإنسان القوي الواثق من نفسه المتصالح مع ذاته والذي يتمتع بالاتزان النفسي ولا يمكن أن يعتدي على حقوق الغير أو يسعى للاستقواء عليهم بما لديه من قوة أو مال أو نفوذ، فهو يعلم أن القوي يوجد من هو أقوى منه وأن الغني يوجد من هو أغنى منه، فلا يغترّ ولا يعتدي.

وهو يوجّه طاقته إلى ما يفيد وينفع بدلا من إحداث الأذى والضرر بمن حوله، وعلى من يتعرض للتنمر أن يسعى لإيقاف هذا الاعتداء بكل السبل والوسائل الممكنة ومنها طلب الدعم من الأسرة ومن إدارة المدرسة.

مقدمة إذاعة مدرسية عن العلم

يخرج الإنسان من بطن أمه لا يعلم شيئًا عن الدنيا وما فيها، ثم تتقدم به السنون فيتعلم ويتدرب ويعرف ويرتقي بالمعرفة، ويتميز عن غيره بمقدار ما حصّل من علم مفيد وبما يقدمه من أعمال مفيدة بهذا العلم الذي لديه.

وكذلك الأمم، في وقت ضعفها تكون جاهلة ليس لديها من العلم ما يمدها بالقوة والتميز، ثم تتعلم وتهتم بالبحث والتدريب والإنتاج فتصير ذات شأن.

إخترنا لك:  إذاعة مدرسية عن العلم روعة كاملة الفقرات

مقدمة إذاعة مدرسية عن المولد النبوى الشريف كاملة

يقول أمير الشعراء:

وُلِـدَ الـهُـدى فَـالكائِناتُ ضِياءُ *** وَفَـمُ الـزَمـانِ تَـبَـسُّـمٌ وَثَناءُ

الـروحُ وَالـمَـلَأُ الـمَلائِكُ حَولَهُ *** لِـلـديـنِ وَالـدُنـيـا بِهِ بُشَراءُ

وَالـعَـرشُ يَزهو وَالحَظيرَةُ تَزدَهي *** وَالـمُـنـتَـهى وَالسِدرَةُ العَصماءُ

وَحَـديـقَـةُ الفُرقانِ ضاحِكَةُ الرُبا *** بِـالـتُـرجُـمـانِ شَـذِيَّةٌ غَنّاءُ

وَالـوَحيُ يَقطُرُ سَلسَلاً مِن سَلسَلٍ *** وَالـلَـوحُ وَالـقَـلَـمُ البَديعُ رُواءُ

إنه يوم مولد سيد الخلق أجمعين في يوم الثاني عشر من شهر ربيع الأول، وهو يوم نذكر فيه شمائل النبي المصطفى محمد (عليه الصلاة والسلام)، ونحتفل فيه بهذه الذكرى الوضّاءة.

مقدمة إذاعة مدرسية عن المعلم

معلّمك هو من ينقل إليك خبرة سنوات عمره من خلال الدروس التي يعطيها لك، وهو الذي درس سنوات عديدة ونال من الخبرات ما ليس لديك، وله عليك حق الاحترام والالتزام، فالمعلم هو منشئ الأجيال وهو صانع المستقبل، والمعلم المؤهّل الأمين يصنع جيلًا متعلمًا أمينًا قادرًا على حمل الأمانة والنهوض ببلاده.

مقدمة إذاعة عن النظافة

النظافة سمة المؤمن، فالإيمان طهارة ونظافة، وهي علامة على الرقي وارتفاع مستويات الوعي لدى الإنسان، وهي وسيلتك لحماية صحتّك وصحّة من حولك ووقاية الجسم من الأمراض المعدية.

مقدمة إذاعة مدرسية عن بداية العام الدراسي الجديد

مقدمة إذاعة مدرسية عن بداية العام الدراسي الجديد

مرّت أخيرًا أيام الصيف بما فيها من حر وكسل وبدأ العام الدراسي الجديد، والتقينا بالأصدقاء والمعلمين والمعلمات، وعدنا إلى مدرستنا الحبيبة وإلى مقاعد الدراسة حاملين معنا الأمل في النجاح، وفي تحصيل العلوم وزيادة حصيلتنا من الفهم والاستيعاب والتجارب الحياتية.

مقدمة إذاعة مدرسية مميزة

أعزائي الطلاب والطالبات، إن العالم في سباق محموم نحو السيادة والسيطرة، وما لم تمتلك مقاليد القوة بالعلم والتجربة والدراسة والبحث والعمل فلن يكون لك مكانًا في هذا العالم.

وحتى سوق العمل لا تفتح أبوابها إلا لمن يمتلك الملكات والمؤهلات والمواهب المناسبة، فالمنافسة على أشدها، ولا مكان للضعاف والمتكاسلين، وفي مقدمة إذاعة مدرسية ممتازة وخاتمة نذكرك أن الوقت هو ثروة لا تعوّض وأن ما يفوتك من وقت في التكاسل والتخاذل الأن لا يمكن استعادته بأي ثمن، فعليك أن تدرك مواطن القوة لديك وأن تحسن استغلالها وأن تدرك مواطن الضعف وتعمل على تقويتها.

نحن نقدم لك اليوم مقدمة إذاعة مدرسية متميزة ومختلفة لتكون على قدر المسؤولية وتعمل على تحسين نفسك وقدراتك وتطوير ذاتك، إنها مقدمة إذاعية مدرسية ممتازة ونافعة.

إخترنا لك:  إذاعة مدرسية عن الصداقة والأصدقاء كاملة روعة

مقدمة إذاعة مدرسية جديدة

يقول الإمام علي بن أبي طالب:

دَواؤُكَ فيكَ وَما تُبصِرُ *** وَدَاؤُكَ مِنكَ وَما تَشعُرُ

أَتَزعُمُ أَنَّكَ جُرمٌ صَغير *** وَفيكَ اِنطَوى العالَمُ الأَكبَرُ

نعم هذا أنت صديقي الطالب، أنت الذي تستطيع أن تصنع من ضعفك قوة، ومن ظروفك وسيلة للتقدم والرقي وليس عوائق تمنعك من التقدم، فقط إذا ما عرفت نفسك جيدًا ووثقت بقدراتك.

مقدمة إذاعة مدرسية جديدة وجميلة طويلة

عزيزتي الطالبة، حاولي التكيّف مع ما يحيط بكِ من ظروف، وكوني أنتِ المبادرة والقادرة على حل المشكلات واتخذي الخطوة الأولى دون انتظار لمن يقوم بذلك، واجهي مخاوفك وتعلمي كيفية التغلب على عيوبك ونقاط ضعفك لتكوني كما تريدين.

أجمل مقدمة إذاعة مدرسية

عزيزي الطالب، إن العصر يحتاج منك لاكتساب الكثير من المهارات كاستخدام الحاسب وتعلم اللغات ومهارات التواصل فكن على قدر التحدي لتفتح لنفسك مجالات الحياة وتتقدم وتترقى.

مقدمة إذاعية مدرسية مدح وشعر

أعزائي الطلاب والطالبات، إن خيركم من تعلّم العلم وعلّمه، يقول الشاعر:

اصبـر على مـر الجفـا من معلم *** فإن رسـوب العـلم في نفراتـه

ومن لم يذق مر التعلم ساعــة *** تـجرع ذل الجهـل طـول حياتـه

ومن فاته التعليم وقت شبابه *** فكبـر عليـه أربعا لوفاتــه

وذات الفتى والله بالعلم والتقى *** إذا لم يكونا لا اعتبار لذاته

مقدمة إذاعة مدرسية تبهر المعلمين

يقول الإمام علي بن أبي طالب في نهج البلاغة: “اثنان لا يشبعان، طالب علم وطالب مال”.

ويقول أيضًا: “كل إناء يضيق بما جعل فيه إلا وعاء العلم فإنه يتسع.”

والعلم هو ثروتك الحقيقية، وفي المدرسة والكتب كنوز لا يدرك قيمتها إلا من فقد الفرصة للحصول عليها، فاغتنم هذه الفرصة وكن شاكرًا لها.

مكتبة الإذاعة المدرسية الصباحية

إن مكتبة الإذاعة المدرسية هي بستان به من الزهرات المختلفة الألوان والأشكال والأحجام الكثير، وهي وسيلة التواصل فيما بيننا لنعرض ما لدينا كطلاب من رسائل لبعضنا البعض، وتقديم الدعم المعنوي لمن يحتاج إليه.

فقرات الإذاعة المدرسية كاملة مكتبة الإذاعة المدرسية

إن العصر الحديث يطلق عليه عصر المعلوماتية، فلم يكن الوصول إلى المعلومات بهذه السهولة التي هي عليها الآن في أي وقت مر بتاريخ البشر، وكان الكتاب والمعلم وحدهما هما مصدر المعلومات، أما الآن فكل ما ترغب وتشتهي من معلومات على بعد نقرة من إصبعك.

مقدمة اذاعية للمدرسة كاملة للأولاد والبنات

إن القراءة هي وسيلتك لتوسيع مداركك والتعرف على الثقافات والحضارات المختلفة، وهي وسيلتك لتنمية ما لديك من مواهب وتغذية الإبداع لديك، وتبين ملكاتك الحقيقية.

والوطن  العربي –مع الأسف– يعد الأضعف في معدلات القراءة بالنسبة لباقي مناطق العالم، فالإحصاءات تشير إلى أن كل مليون عربي يقرأون ما لا يزيد عن ثلاثين كتاب سنويًا.

ويعود ذلك في الغالب إلى الأوضاع السياسية والاقتصادية المتدهورة، وإلى انتشار الأمية حيث يبلغ عدد الأميين في الوطن العربي سبعين مليون إنسانًا تقريبًا، ولذلك يشهد هذا القدر من التراجع، وعليك أن تكون لبنة للبناء والتقدم بالتحصيل والقراءة وتكون قدوة ومثل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.