إذاعة مدرسية عن بر الوالدين كاملة وكلمة عنهم

 

فضل الوالدين علينا عظيم
إذاعة مدرسية مقدمة عن فضل الوالدين وكيفية برهم

أسعد الله صباحكم أساتذتي المحترمين والزملاء/ الزميلات الكرام، اخترنا اليوم لكم إذاعة مَدرسية عن الأخلاق بل أعظم، هذه الأخلاق هي عن بر الوالدين، وهو عَمل من أعظم الأعمال التي تنم عن الخلق الكريم.

فالوالدين لهما فضل عظيم على الأبناء، وهما من ضحى بالكثير من الوقت والجهد والمال وبَذلا كل ما يستطيعان في سبيل تربيتك ورعايتك وجعلك إنسان صالح للمجتمع.

مقدمة إذاعة عن بر الوالدين

إن بر الوالدين أحد أهم الأعمال التي يتقرب بها الإنسان من ربه ويبتغي من خلالها جنته ورضاه وتوفيقه له في حياته ومساعيه.

لقد قَرن الله في مُحكم آياته بين العبادة الأهم، وهي عبادة التوحيد وبر الوالدين، وهو ما يشير إلى عَظم أجر هذا العمل، والذي يحاول الإنسان من خلاله رد جزء من جميلهما عليه من خلال رعايتهما في ضعفهما كما رعياه في ضعفه.

مقدمة إذاعة مدرسية عن بر الوالدين

إن حُسن مُعاملتك لولديك وبرهما وإسعادهما يعود عليك بالخير الوفير، وحتى من فَقد أحد والديه أو كلاهما، أتاح له الله الفرصة لبرهما من خلال الصدقات الجارية والدعوات بالمغفرة، والقيام عنهما ببعض العبادات.

وجعل الله من الابن الصالح أحد الأعمال الطيبة التي يخلفها الإنسان في الدنيا بعد وفاته حيث قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): ” إِذَا مَاتَ ابنُ آدم انْقَطَعَ عَنْه عَمَلُهُ إِلَّا مِنْ ثَلَاثٍ: صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أو عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ. رَوَاهُ مُسْلِمٌ”

مقدمة إذاعة مدرسية عن بر الوالدين للأولاد

أخي العزيز في الكثير من الأحيان يشعر الأولاد أن الوالدين يضيقا عليهم الخِناق بطلباتهم ورغبتهم في إصلاحهم وإلتزامهم، ولكن عليك أن تعرف أن الوالدين إنما يسعيان لجعلك أفضل منهما، وأنهما من أحرص الناس على مصلحتك، وأنهما لا يريدان لك إلا كل خير وسعادة وتقدم في حياتك.

لذلك أحرص على أن تمتثل لقول الله (تعالى): ” وَقَضَىٰ رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوٓاْ إِلَّآ إِيَّاهُ وَبِٱلْوَٰلِدَيْنِ إِحْسَٰنًا ۚ إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ ٱلْكِبَرَ أَحَدُهُمَآ أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّۢ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا”

فقرة من القرآن الكريم عن بر الوالدين

إن الحديث عن مَكارم الأخلاق وتقديم إذاعة مدرسية كاملة عن بر الوالدين، يستلزم منا الحديث عن بر الوالدين ذلك العمل العظيم الأجر الذي أمر به الله في كتابه العزيز حيث قال (تعالى): ” وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ.”

حديث عن بر الوالدين للإذاعة

قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): “مَن سرَّهُ أن يُمَدَّ لهُ في عُمرِه ويُزادُ في رزقِه فليبِرَّ والدَيهِ وليصِلْ رحمَه”.

وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، مَنْ أَحَقُّ النَّاسِ بِحُسْنِ صَحَابَتِي؟ قَالَ: «أُمُّكَ» قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: ثُمَّ أُمُّكَ، قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: «ثُمَّ أُمُّكَ» قَالَ: ثُمَّ مَنْ؟ قَالَ: ثُمَّ أَبُوكَ.

وعَنْ الْمِقْدَامِ بْنِ مَعْدِ يكَرِب، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ – صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ – قَالَ: “إِنَّ اللَّهَ يُوصِيكُمْ بِأُمَّهَاتِكُمْ- ثَلَاثًا – إِنَّ اللَّهَ يُوصِيكُمْ بِآبَائِكُمْ، إِنَّ اللَّهَ يُوصِيكُمْ بِالْأَقْرَبِ فَالْأَقْرَب.

  كلمة عن بر الوالدين للإذاعة المدرسية

إذاعة مدرسية مقدمة عن فضل الوالدين
إذاعة مدرسية عن فضل الوالدين

في إذاعة رائعة عن بر الوالدين لا ينتهي الكلام أبدًا عن هذا العمل المُحبب إلى الخالق الذي لا يستقيم المُجتمع بدونه، فبرّ الوالدين فرصة لك، أخي الطالب أختي الطالبة، عليك اغتنامها لإرضاء الله (عز وجل) فالبار بوالديه يفتح الله أمامه أبواب الخير كلها، وله جزاء عظيم في الأخرة.

كما أن الحياة لا تستقيم إلا إذا رَحم الكبيرُ الصغيرَ، ووَقّر الصغيرُ الكبيرَ، البر بالوالدين ورعايتهما هو ردّ لجزء من جميلهما في رعايتك في الصُغر وتفضيل راحتك على راحتهما.

ما هي كلمة الصباح عن بر الوالدين؟

أسعد الله صباحكم أساتذتي الأفاضل وأخواني الكرام، إن احترام الكبير من مكارم الأخلاق التي تَرفع من شأنك، فما بالك لو كان لهذا الكبير أكبر الفَضل عليك! ما بالك لو كان أحد الوالدين أو كلاهما، ولهما عليك حق الإنجاب والتربية والسهر على راحتك وتنفيذ مطالبك وحاجاتك!

ففي كلمة الصباح عن بر الوالدين للإذاعة المدرسية علينا أن نؤكد على أن الله جعل من بر الوالدين أعظم الأعمال بعد التوحيد وجعل للبار بوالديه عظيم الأجر والثواب في الدنيا والأخرة، فلا تفوتك هذه المنحة، وأعلم أن ما تفعله لوالديك سيفعله بك أبنائك أيضًا، فقدّم للغد.

إذاعة مدرسية عن بر الوالدين جاهزة

عزيزي الطالب أن عقوق الوالدين من أكبر الكبائر التي يلقى الإنسان عقوبتها في الدنيا قَبل الأخرة، وبرهما خير ما يتقرب به إلى الله.

حتى الجهاد في سبيل الله، والذي جعله الله من أعظم الأعمال، فإن الرسول الكريم قَدّم عليه رعاية الأُم المُسنة التي لا تجد غير ابنها هذا لرعايتها.

احرص على إرضاء والديك في كل حين ولا تستثير سَخطهما عليك تطيب لك الحياة ويرضى عنك الله.

برنامج إذاعي عن بر الوالدين

إن اهتمام الدين بتربية المسلم على البر بوالديه هو أمر تستقيم به الحياة، ويكون المُجتمع مُجتمعًا صحيًا صالحًا، وفي إذاعة عن الأخلاق يأتي بر الوالدين على رأس قائمة الأخلاقيات الحَسنة التي يجب أن يتحلى بها المُسلم الصالح الذي يسعى لإرضاء خالقه.

أسئلة وأجوبة عن بر الوالدين للإذاعة المدرسية

توفيت والدتي فصنعت من رداء لها مُصلية أصلي عليها، فهل يصل إليها ثواب ذلك؟

إن الرداء إذا ما صُنعت منه مَصلية ووضعتيه في مسجد كصدقة جارية يصل إليها ثواب ذلك أما الصلاة على الرداء، فالله يَعلم وحده ما إذا كان ذلك سيصل إليها ثوابه حيث أنك وارثة لهذا الرداء.

هل يجوز للوالد ضرب الابن ضربًا مبرحًا؟

لا يجوز في اجماع الفقهاء للأب أن يضرب ابنه ضربًا مُبرحًا، فالتأديب والتهذيب لا يبيح له أن يضرب ابنه بهذه الصورة.

ولا يجوز للابن أن يرد الضرب لوالده، فهذا من أكبر العقوق، ولكن عليه حماية نفسه وتحاشي الضرر بقدر المستطاع.

حكم عن بر الوالدين للإذاعة المدرسية

والله! لو ألنت لها الكلام، وأطعمتها الطعام، لتدخلن الجنة ما اجتنبت الكبائر.

قلب الأم هوَّة عميقة ستجد المغفرة دائمًا في قاعها.

أيها الابن، الوالدان بابان للخير مفتوحان أمامك، فاغتنم الفرصة قبل أن يغلقا، واعلم أنك مهما فعلت من أنواع البرّ بوالديك، فلن ترد شيئًا من جميلهما عليك.

إن الله ليعجل هلاك العبد، إذا كان عاقًا لوالديه ليعجل له العذاب، وإن الله ليزيد في عمر العبد إذا كان بارًا ليزيد برًا وخيرًا.

الأمومة فردوس هَش لأن عقوق ابن قد يجعله ندمًا ، ومرض ابن قد يصيره عذابًا ، وموت ابن سيحيله إلى جحيم.

شعر عن بر الوالدين للاذاعة المدرسية

يقول الإمام الشافعي:

أَطِــعِ الإِلَــهَ كَـمَـا أَمَــرْ … وَامْــلأْ فُــؤَادَكَ بِـالحَــذَرْ
وَأَطِــعِ أَبَـــاكَ فَــإِنَّــهُ … رَبَّـاكَ مِـنْ عَـهْـدِ الصِّـغَـرْ

ويقول الشاعر خليل مطران:

عليكَ ببر الوالدين كليهما … وبر ذوي القربى وبر الأباعدِ
ما في الأسى من تفتت الكبدِ … مثلُ أسى والدٍ على ولدِ

ومن أقوال الشاعر المعري:

العيشُ ماضٍ فأكرمْ والديكَ به … والأُمُّ أولى بإِكرامٍ وإِحسانِ
وحسبُها الحملُ والإِرضاع تُدمِنه … أمران بالفضلِ نالا كلَّ إِنسانِ

قصة عن بر الوالدين للإذاعة المدرسية

إن العِبر والقصص التي تبين فضل بر الوالدين، وكيف أن هذا العَمل الجميل يمكن أن يُنجيك في حياتك من المُشكلات والعَثرات كثيرة، ومن ضمنها هذه الحكاية الشيقة التي تقول:

كان ثلاثة أشخاص في صحراء حيث انهمر المَطر فاحتموا الثلاثة بكهف في جبل، وبينما هُم على هذا الحال سَقطت صخرة ضخمة فأغلقت فتحة الكهف عليهم.

فقال أحدهم ليدعو كل واحد فينا الله متوسلًا عليه بعمل صالح قام به ليساعدنا على دفع الصخرة حتى نتمكن من الخروج.

فقال أولهم أنه كان له أبوين مُسنين، وكان إذا حلب اللبن سقاهما ثم سقى أطفاله وزوجته من الحليب، وفي أحد الأيام وجدهما نائمان فوقف على رأسهما بالحليب وحتى استيقظا لأنه كره أن يسقي أطفاله أولًا رغم توسلهما له.

ودعى الله أنه إذا كان قد فعل ذلك ابتغاء مرضاة الله أن يوسع عليهم في كهفهم، فانفرجت الصخرة حتى تمكنوا من النجاة من الكهف.

قصة عن عقوق الوالدين للإذاعة المدرسية

كما أن القصص والعبر في بِر الوالدين كثيرة، فقصص العقوق أيضًا كثيرة، وخاصةً في أيامنا هذه، ومنها هذه القصة:

بينما رجل يَمر بسيارته ومعه زوجته وأطفاله بالقرب من الشاطيء، وجد سيدة عجوز تجلس وحدها في منتصف الليل، فسألها ماذا تفعل؟ وما إذا كانت في حاجة للمساعدة؟

فقالت السيدة العجوز أنها تنتظر ابنها الذي قال لها أنه سيعود ليأخذها، فلم يصدق الرجل ذلك وانتظر بالقرب منها ساعة وحتى يرى إذا ما كان هناك شخص سيعود ليقلها إلى المنزل بالفعل.

ولما لم يظهر أحد عاد إليها فقالت له أن ابنها ترك مَعها ورقة لتُقدمها لأي شخص يسأل عنه، فقرأ الورقة، فإذا هي مكتوب فيها “من يجد هذه المرأة فليأخذها إلى دار العجزة” فصعق الرجل!

هذه القصة المؤسفة أحد قصص العقوق التي لن يحالف صاحبها التوفيق في حياته وسيلقى من أبنائه مستقبلًا معاملة مماثلة في الكِبر.

هل تعلم عن الوالدين إذاعة مدرسية

في فقرة هل تعلم للإذاعة المدرسية عن بر الوالدين نقدم لكم مجموعة من المَعلومات الشيقة حول جزاء بر الوالدين، وأهمية هذا العمل العظيم في حياتنا:

طاعة الوالدين من أحب الأعمال إلى الله بعد التوحيد!

طاعة الوالدين تمد في العمر وتجلب الرزق!

الأباء والأمهات هم دائمًا المَثل الأعلى والقدوة للكثير من العظماء حول العالم!

بر الوالدين لا ينتهي بوفاتهما إذ يمكنك الاستمرار في أداء هذا العمل العظيم بالتصدق عنهما والدعوة لهما!

الرفق والمعاملة الطيبة هي أفضل ما يتقرب به إلى الوالدين لنيل رضاهما ورضا الرحمن!

البار بوالديه يكافئه الله في حياته بالرزق الوفير وببر أبنائه له!

خاتمة إذاعة عن بر الوالدين

في ختام الإذاعة عن بر الوالدين، ندعو الله (سبحانه وتعالي) أن يجعلنا بارين بوالدينا، وأن يوفقنا لطاعتهما ولنيل رضاهما.

أن الوالدين أحق الناس بصحبتنا فهما يقدما الكثير للأبناء من أجل رؤيتهم في أفضل حال، وقد يتنازلا عن الكثير من الضروريات لتوفير حاجات الأبناء وعدم إشعارهم بالتقصير أو الحاجة.

والأب والأم هُم مصدر المعلومات والأخلاقيات والأسس التربوية التي يتم غرسها في الأطفال، فهم الأساس وهو المنبع الأصلي إذا ما صلحا صُلح الأبناء واستقام المُجتمع.

تذكر دائمًا -عزيزي الطالب عزيزتي الطالبة- أن البر بالوالدين مَرضاة لله ومن الأعمال العظيمة التي تضمن لك التوفيق في حياتك.

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.