إذاعة عن المخدرات ومخاطر تعاطيها

 

تعاطي المخدرات
إذاعة عن المخدرات

مقدمة عن المخدرات

كرم الله الإنسان وميزه عن العديد من المخلوقات وجعله يميز العديد من الأشياء وخلق له العقل وسخر له كل ما حوله لينتفع بيه، وجعله يتمتع بنعمة العقل الذي يخترع ويفكر في خلق الله (سبحانه وتعالى)، فنعمة العقل لابد من الحفاظ عليها فلا تذهبها بالمسكرات أو المخدرات، وإذاعتنا اليوم عن المخدرات وعواقب تعاطيها والمشاكل التي تنتج عنها.

إذاعة عن التدخين والمخدرات

  • المخدرات من الأشياء التي تتسبب في الخمول والكسل، وهي مواد ذات تأثير على الإنسان وتترك العديد من الأعراض مثل الضعف والشعور بالانعزال عن الواقع نظرًا لتغييب العقل، هذا الأمر يرجع لأن المخدرات تسبب العديد من المشاكل والخطورة على الجهاز العصبي للجسم.
  • هناك العديد من أسباب انتشار المخدرات أهمها التفكك الأسري والتعرض للفقر والهروب من الهموم ومرافقة أصدقاء السوء وغيرهم من الأسباب.
  • أما عن الأضرار التي تتعرض لها نتيجة تعاطي المخدرات تتمثل في الإنهاك الجسدي وذهاب العقل وضعف الذاكرة وضياع المال والتبذير و ضغف الذاكرة وغياب النشاط اليومي والقدرة على مزاولة الحياة بشكل طبيعة وتدمير الجهاز العصبي والتنفسي والجهاز الدوري وغيرها من أجهزة الجسم والتعرض للعديد من المخاطر الصحية.
  • فالوقاية خير من العلاج، والبعد التام عن المخدرات وعدم الوقوع فيها من أهم الأشياء التي تساعدك على الحفاظ على الجسم وعلى حياتك بشكل عام.

إذاعة عن المخدرات وأضرارها

نهى النبي (صلى الله عليه وسلم) عن كل مسكر ومفتر، فالمفتر هو ما يجعل أعضاء الجسم تتخدر وترتخي وهذا الأمر مقصود به المخدرات، فالمخدرات من الخبائث وتسبب ضرر للدين وتنسي الإنسان ذكر الله وتضيع العديد من صلاته وتذهب الحياء والغيرة والمروءة وتساعد على اقتراف المحرمات من السرقة والفواحش والظلم والقتل وعقوق الوالدين.

فقرة القرآن الكريم عن المخدرات

يقول (تعالى): “وَأَنفِقُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوَاْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ” (الآية: 195، سورة البقرة).

حديث عن المخدرات للإذاعة المدرسية

عن ابن عمر (رضي الله عنهما) أن النبي قال: “كل مسكر خمر، وكل مسكر حرام” [رواه مسلم].

وقال أيضًا: “إن من الحنطة خمرًا، ومن الشعير خمرًا، ومن الزبيب خمرًا، ومن التمر خمرًا، ومن العسل خمرًا، وأنا أنهى عن كل مسكر” [رواه أبو داود].

عن وابل الحضرمي أن طارق بن سويد سأل النبي عن الخمر يصنعها للدواء فقال: “نها ليست بدواء، ولكنها داء” [رواه مسلم].

قال في الحديث الصحيح الذي رواه أهل السنن: “من شرب الخمر فاجلدوه، ثم إن شرب فاجلدوه، ثم إن شرب فاجلدوه، ثم إن شرب الرابعة فاقتلوه”.

حكمة عن المخدرات للإذاعة المدرسية

حكمة عن المخدرات
حكمة عن المخدرات للإذاعة المدرسية

شعار المروجين دمر مجتمعك ووطنك، حطّـم كل شيء.

الحشيش المــوت البطـئ لك.

الإعدام هو أنسب جزاء لتجارة المـوت.

المخـدرات هي أسـرة تمـوت.

الحشيش هو أغلى شيء وثمـن لأسـوء بضـاعة.

أقـسى حروب هي حرب المخدر في أعصابك.

برنامج كامل عن المخدرات

أكدت الدراسات الحديثة والعلوم الطبيعية والنفسية أن المخدرات والعقاقير لها تأثير بشكل مباشر على المراكز العصبية ومراكز التفكير، فيجب التحذير من كافة أنواع المخدرات سواء كانت واضحة بمسمى المخدرات أو شيء يؤثر على الجهاز العصبي وله العديد من الأضرار.

كلمة الصباح عن المخدرات للإذاعة المدرسية

حفظ العقل من أهم مقاصد الشرع الخمسة التي تشتمل على حفظ الدين وحفظ النفس والعقل والمال والنسب وقبل العرض، فالشرع جاء لحفظ العقل ومنع الإخلاء به وحرم الخمر والمسكرات وعاقب تعاطيها وحرمها نظرًا لما فيها من فساد.

قال (تعالى): “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ” (90)

أما حكم زراعتها والمتاجرة فيها فهو حرام باتفاق العلماء، وكل ما أدى إلى حرام فهو حرام، فقال (صلى الله عليه وسلم): “إن الله حرّم بيع الخمر والميتة والخنزير والأصنام”.

هل تعلم عن المخدرات

الأطباء أثبتوا أن المخدرات سبب جوهري لأمراض السرطان ونقص المناعة (الإيدز).

المخدرات مرض داهم يزحف في الظلام ليفتك بالإنسان ويلتهم التراث والقيم الاجتماعية.

أهم سمات متعاطي المخدرات هي عدم النضج العقلي وضعف الوازع الديني والاندفاع وعدم التعقل وظهور السلوك المعادي للمجتمع وعدم الالتزام بالتقاليد والعادات الطيبة.

استعمال الحبوب المنومة يؤدي في النهاية إلى الإدمان.

المخدرات مثل الإيدز تؤدي إلى فقدان المناعة.

مدمن المخدرات خطر على نفسه وأهله ومجتمعه لأنه قد يهيج فيقتل نفسه أو من يجده أمامه.

المخدرات تحطم القيم الإسلامية كالصدق والرحمة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والأمانة والصبر والتعاون على البر والتقوى.

من ابتلي بتعاطي المخدرات والمسكرات تقبل توبته إذا أقلع ورجع بنية صادقة وندم على ما فات، فالتوبة النصوح ماحية للخطيئة.

جليس السوء هو بيت الداء في الوقوع في وحل الخمور والمخدرات.

مروجي المخدرات يقدمون الجرعة الأولى مجانًا لجذب ضحاياهم.

خاتمة عن المخدرات للإذاعة المدرسية

من أهم تلك الأسباب الناتجة عن تعاطي المخدرات هي الانحراف والإدمان والبعد عن الأهل وولي الأمر والقرب من أصدقاء السوء، لذلك يجب نشر التوعية الشديدة واختيار الأصدقاء بعناية ونسأل الله (عزّ وجل) أن يهدي شباب الإسلام وأن يوفقهم لما يحبّه ويرضاه.

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.