إذاعة عن البيئة وأهمية الحفاظ عليها

 

البيئة هي كل مايحيط بنا ويؤثر فينا وكل ما يبدو حولنا من أشجار وحدائق وأماكن مختلفة، ولابد وأن نحافظ عليها بكل ما أوتينا من سبل، لأننا إذا أهملنا فيها فسوف نصاب بعواقب وخيمة لا يحمد عقباها، فالبيئة هي الحياة كلما أعطينا لها الاهتمام كلما حافظنا على أنفسنا.

مقدمة إذاعة عن البيئة

اليوم نقوم بتقديم إذعة عن البيئة وكيفية الحفاظ على المكان من حولنا، فاليوم نحمل معاني كثيرة عن التلوث والفساد الذي يحدث في الأرض والمخاطر التي تنتج عن كل ذلك، فقد أوصانا الله (سبحانه وتعالى) أن نحافظ على البيئة من التلوث بهدف حماية البيئة والسكان.

إذاعة مدرسية عن البيئة وما حولنا

هناك علاقة متكاملة بين الإنسان والبيئة فكل منهما يؤثر على الآخر، فالإنسان يستطيع أن يحول البيئة الصحراوية الخالية من الحياة إلى بيئة مليئة بالحركة والحياة وقادر على إحياء أرض كاملة ويحولها من الصمت والسكون إلى بيئة حميلة بها العديد من الحدائق والبساتين التي يعمل على رعايتها وتنظيفها وصيانتها والحفاظ على جمالها وتجميلها.

فكل إنسان مسئول عن بيئته ومسئول عن منزله ومدرسته وشارعه، فيعمل على رعايتهم حتى يعيش حياه سعيدة خالية من الأمراض.

لقد خلق الله (عز وجل) الإنسان وكرمة بنعمة العقل حتى يستطيع أن يميز بين الجميل والقبيح ويميز الأمور حتى يساعد في الحفاظ على البيئة ولا يتسبب في التعرض للعديد من الأمراض والمشاكل المختلفة في شتى المجالات حتى نصل لمجتمع راقي من أجل الحفاظ على بيئتنا من التلوث.

إذاعة مدرسية كاملة عن التلوث البيئي

هناك العديد من الإساءات التي قام بها الإنسان نحو البيئة والتي أدت للتعرض لعديد من الملوثات والمخاطر التي تعود عليه بالضرر في نهاية الأمر، فتلوث البيئة يتمثل في عدد من الصور المختلفة التي تظهر في المكان منها التعرض للمركبات الكيميائية والبيولوجية والفيزيائية والتي تسبب مخاطر قد تصل لحد الموت.

من أهم أمثلة التلوث التي ظهرت بالمكان هو القيام بحرق النفايات من أجل التخلص منها أو إلقاء النفايات في الأرض، واستخدام المواد الكيميائية في الزراعة.

أيضًا عوادم السيارات التي تنتج عدد كبير من الأضرار في البيئة منها تساقط الأمطار الحمضية والتعرض لإصابة الحيوانات والنباتات لعدد من الأمراض والتعرض لتآكل جدران البنايات وحدوث العديد من التفاعل بين المواد المعدنية والأحماض التي تسبب قلة خصوبة التربة وعدد من الأمراض المنتشرة في ذلك العصر.

فقرة القرآن الكريم عن البيئة للإذاعة المدرسية

قال (تعالى): “هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ” [البقرة: 29]

حديث عن البيئة للإذاعة المدرسية

عن أبي سعيد الخدري (رضي الله عنه)، عن الرسول (صلي الله عليه وسلم) قال: “إياكم والجلوس في الطرقات، قالوا: يا رسول الله ما لنا بد من مجالسنا نتحدث فيها، قال (صلي الله عليه وسلم): إذا أبيتم إلا المجلس فأعطوا الطريق حقه، قالوا: وما حقه؟ قال: غض البصر وكف الأذى ورد السلام والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر”.

حكمة عن البيئة للإذاعة المدرسية

حكمة عن البيئة
حكمة عن البيئة للاذاعة المدرسية

النظافة نصف الغنى.

السلوكيات الصّحيحة تبدأ بالحفاظ على النظافة.

حياتنا غالية فلا نلوّثها ونعرّضها للخطر.

لنخطط لمستقبل مشرق في بيئة نظيفة.

نستحقّ العيش في بيئة نظيفة، هذا الأمر ليس مستحيلاً.

لتكن بسمتنا صادقة وقلوبنا صافية وبيئتنا نظيفة.

لنرسم لنا مستقبل أول خطوطه بيئة نظيفة.

بيئة نظيفة وسليمة تعني حياة سعيدة هانئة.

علاقة الإنسان الجيّدة بالحيوان والأشجار تضمن لنا حياة بيئيّة جيّدة.

لا تقتل البيئة كي لا تقتلك.

إماطة الأذى عن الطريق صدقة.

إذاعة مدرسية عن البيئة والنظافة

لا تتهاون في الحفاظ على البيئة، فيجب الحفاظ عليها والاعتماد على توفير مجموعة من الطاقات المتجددة النظيفة مثل القيام بالاعتماد على الطاقة الشمسية وطافة المياه والبحار، والعمل على تدوير النفايات وفرزها والقيام باستغلالها بطرق سليمة، وعدم القيام بتصريف المياه العادمة أو المخلفات في البحار والمحيطات والأنهار بدون أي معالجة.

فمن الممكن الاعتماد على الغطاء النباتي لأن النباتات من أهم الأشياء التي تقلل من تعرض البيئة للمخاطر وتساعد في زيادة كمية الأكسجين في الهواء الجوي وتلطف الأجواء وتمنع انجراف التربة ،فالبيئة أمانة في أعناق الجميع والحفاظ عليها من أهم ما يدعو له الأديان السماوية من أجل العيش في بيئة أفضل.

إذاعة مدرسية عن يوم البيئة العالمي

تم البدء في الاحتفال باليوم العالمي للبيئة في عام 1972 يوم 5 يونيو من كل عام، فتم إنشاء برنامج الأمم المتحددة للبيئة UNEP التابع لمنظمة الأمم المتحدة في نفس السنة، ويتم توضيح المخاطر المحيطة بالبيئة والعمل على اتخاذ إجراءات سياسية وشعبية من أجل الحفاظ على البيئة من المتغيرات التي تحدث فيها.

إذاعة عن المحافظة على البيئة

حماية البيئة أمر واقع لابد من القيام به ولم يكن شعارًا أو أقاويل يتم النطق بها، فهي في الواقع جزء لا يتجزأ من تاريخنا وتراثنا، ومن أجل حماية نمط الحياة فلابد من الالتزام بمبدأ تعايش الإنسان والطبيعة معًا على الرغم من النمو السريع للسكان والطموحات التي تملأ الطبيعة البشرية مما يجعلهم يستغلون المزيد من الموارد والاستمرار في التجدد والتعرض للتلوث.

إذاعة عن البيئة المدرسية

هناك العديد من الأفكار والأنشطة من السهل تطبيقها بهدف حماية البيئة المدرسية، فلابد من الحفاظ على الملاعب والحرم المدرسي والطرقات المجاورة للمدرسة، والعمل على التخلص من النفايات والقيام بتخصيص يوم من أجل العناية بالطبيعة والقيام بالتنظيف والتخلص من الأعشاب الضارة حول الورود المزروعة في المدرسة.

ويمكن تحفيز الطلاب على القيام بذلك من خلال الجوائز لمن يحافظ على نظافة المقعد والعمل على وضع سلة المهملات على مسافات متباعدة بين مقاعد الطلاب للحد من إلقاء الأوراق والمهملات على الأرض أو تتركها على الطاولات.

إذاعة عن تلوث البيئة

تلوث البيئة من الأشياء الصعبة التي تحتاج لبدء التفكير والقيام بعمل الخطط والدراسات والقيام بتقديم الحلول لمنع تلك المشاكل ومنع تفاقمها والتي تزيد من الخطورة الناتجة عن تلوث البيئة.

والمشاكل التي تسبب العديد من الأمراض المزمنة منها تلوث المياه وينابيع المياة والمحطات وتسربات المواد السائلة والمياه العادمة من شبكات الصرف الصحي ومخلفات المصانع، والتلوث الحراري الذي يؤدي لتلوث الكائنات البحرية وتلوث الهواء وزيادة ثقب الأوزون الذي يزيد من الأشعة البنفسجية الواصلة وزيادة الإصابات بسرطان الجلد.

هل تعلم عن البيئة

نشاطات الإنسان واختراعاته المتتالية هي السبب الرئيسي وراء تلوث البيئة والإخلال بالنظام البيئي الموجود.

ما يقرب من أربعمائة ألف طن سنويًا من المهملات والقمامة تأتي من الخبز الذي يلقيه الفرنسيون في القمامة.

يتم تصنيف الهندسة البيئية على أنها أحد أنواع الهندسة المدنية وذلك في عام 1900 ميلاديًا.

الآلات التي تستخدمها الولايات المتحدة الأمريكية في قص الحشائش والبالغ عددها سبعين مليون آلة هي أحد الأسباب الرئيسية في تلوث البيئة.

نصف سكان العالم والبالغ عددهم ما يقرب من 3,5 مليار نسمة يعيشون فقط على مساحة 1% من الكرة الأرضية.

العوادم التي تخرجها السيارات تتسبب في تلويث ما يقرب من 60% من مساحة البيئة.

التكييفات تنتج ما يُعرف بغاز الكلور والذي يعد أحد الأسباب الرئيسية المسؤولة عن توسيع ثقب الأزوزن والإضرار بالمحيط البيئي.

المصانع ينبعث منها سنويًا ما يقرب من أربعمائة طن من النفايات ويتم التخلص منها جميعها في البحار والمحيطات والمسطحات المائية.

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.