المعلومات الشاملة لإذاعة عن الأخلاق ودورها لبناء المجتمع

 

إذاعة عن الأخلاق للطلاب
إذاعة مدرسية عن الاخلاق وأهميتها في المجتمع وبناءه

في هذا الصباح نخصص إذاعة اليوم لتكون عن حُسن الخَلق، فأسعد الله صباحكم أساتذتي وزملائي الأعزاء بكل خير وبكل خُلق حَسن كريم.

إن أخلاق الإنسان هي ما يبدو للناس منه بَعد مظهره، ومهما كان مَظهرك حَسن أو نواياك طيبة، فإن ذلك لا يعني شيئًا طالما لم يظهر ذلك في أخلاقك، فالأخلاق هي ما يُميز الانسان الجيد ويُفرق بينه وبين غيره، ويقول رسولنا الكريم (عليه الصلاة والسلام): “إنما بُعثتُ لأتمم مكارم الأخلاق”.

مقدمة عن الأخلاق إذاعة مدرسية

إخواني الأعزاء، إن الأخلاق الكريمة تحمل في طياتها كل معاني الخير كالصدق والنظافة والاحترام والاجتهاد.

والأخلاق الحَسنة تكون بمثابة طبع وسَجية في الإنسان أما التخلُّق، فهو محاولة الإنسان أن يبدو بخُلق ليس من طَبعه وسَجيته في الحقيقة.

إذاعة عن حُسن الخلق

في إذاعة عن مكارم الأخلاق لا يفوتنا أن نذكركم، أصدقائي، بأن النبي الكريم عُرِفَ بين قومه بالصدق والأمانة قبل أن يُكلف بمهام الدعوة وينزل عليه الوحي.

فالرسول كان مَعروف بكل مَكرمة؛ فكان أهل للثقة وهو يُمارس التجارة، ولذلك صَدَقه الكثير من الناس عندما دعاهم إلى الإيمان بالله والدخول في الاسلام، فقد كان نموذجًا لما يجب أن يكون عليه المُسلم.

إن إذاعة عن الأخلاق الحَسنة هي بمثابة تذكرة لك صديقي للالتزام بحُسن الخُلق، فهي باب كل خير وكل توفيق وكل تقدم في الحياة، فلا يَغُرك سيطرة أصحاب الصوت العالي والخُلق السيء في بعض المواقف، فهؤلاء لا يَجرون على أنفسهم أو غيرهم إلا السوء.

إذاعة عن الجودة في الأخلاق

أصدقائي الطلاب، إن جَودة الأخلاق هي ما يُميز كل إنسان عن الآخر، ومُقدار ما لديك من الخُلق الحَسن يرفع من درجاتك ليس فقط بين الأهل والأصدقاء والمَعارف بل عند الله أيضًا، فالله يَحب منك الأخلاق الحَسنة.

إذاعة مدرسية جاهزة عن الأخلاق

إن الأخلاق هي أفضل مؤشر يمكن قياس به مدى تقدم دولة أو قَربها من حافة الانهيار والتفكك، فالأمة التي تتميز بالأخلاق الحَسنة كإتقان العمل والأدب في الحديث ومراعاة حقوق الآخرين، وتنتشر بها قيم العدل والرحمة والآخاء والتعاون تكون أمة راقية مُتقدمة.

وبالعكس الأمة التي يَكثر فيها الفَحش في القول والعمل والاستهتار بحقوق الغير وعدم مُراعاة القواعد الاجتماعية والأخلاقية أمة تتفشى فيها الجرائم وتتخلف وتسقط.

وفي كتاب الله العزيز يقول (جل وعلا): “وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرًا”

فالأمة التي تسقُط عنها الأخلاق أمة مُفككة بائسة لا تقوم لها قائمة، ومهما بدا لنا من رفعتها أو تقدمها سيأتي عليها الوقت الذي تنهار فيه لكثرة الخبث، فلا قيام لبلد يتنشر فيها الفساد والسرقة والكذب والظلم.

فلا تَحقر أي خُلُق كَريم، ولو كان البشاشة والتبسم في وجوه الأخرين أو الرفق بالحيوان أو التأدب في الحديث ونبذ الألفاظ السيئة، فكلها مرغوبة ويثيبك الله عليها خير الثواب.

إذاعة مدرسية عن أخلاق الرسول

إن الرسول الكريم كان نموذجًا للأخلاق الحسنة، فهو طيب في مَظهره طيب في طويته وطيب في أخلاقه، وكانت تصرفاته الأخلاقية أفضل وسائل الدعوة إلى الإسلام.

لقد حَث الرسول في كل مُناسبة على التأدب وخفض الصوت ومُراعاة الآخرين وأخبر أصحابه بأن أقرب الناس منه منزلة هُم أطيبهم خُلقًا، وجعل من التبسم في وجه الأخر صدقة يكافئ الله عليها فاعلها، كما حثّ على إكرام الضيف ورعاية من يحتاجون إليها، ووصى بالعدل.

وكان من أجمل صفاته (عليه الصلاة والسلام) العفو عند المقدرة، فحتى بعد كل ما فعله به قومه وبالمسلمين في بداية الدعوة لم يجازيهم بالمثل عندما عاد إليهم فاتحًا قويًا، وإنما قال لهم: “اذهبوا فأنتم الطلقاء”.

إن الرسول الكريم يربي الأمة على مُراقبة الله في القول والفعل، وعلى أن يكون الخُلق الحسن تربية منذ نعومة أظفار الطفل، فيتعلم كيف يتحدث إلى والديه ويكون باراً بهما، وأن يستأذن عند الدخول عليهما.

كما يتعلم مُعاملة الأخرين ومُخالقتهم بخُلق حَسن، فيلقي السلام ويتأدب معهم، ولا يدخل البيوت إلا من أبوابها، وبعد استئذان أصحابها، وأن يكون الإنسان المسلم صادقًا نزيهًا شريفًا، قويًا في الحق، رحيمًا بمن حوله، متعاونًا مع أهل بيته، متحملًا لمسؤولياته كلها بدون تبرم، وكان الرسول (عليه الصلاة والسلام) يقول ذلك بلسانه ويَفعل ذلك بنفسه ليكون القدوة والمَثل الأعلى لمن حوله.

إن الأمم التي يتحلى أغلب أبنائها بمَكارم الأخلاق أمة يكثر فيها الخير ويُساند فيها ضعيفها، ويرتفع شأنها وتنال رضا الله (تعالى) وتوفيقه.

كلمة عن الأخلاق للإذاعة المدرسية

الأصدقاء الأعزاء، إن التَمسك بالأخلاق الحسنة في هذا العصر لهو أمر صعب، وخاصةً في ظل انتشار الأخلاق الرديئة وغياب القدوة الصالحة، فليتخذ الإنسان من الرسول (صلى الله عليه وسلم) قدوة حسنة، فحتى في أوقات الضعف لم تهن عزيمته ولم يتخلى عن الأخلاق الطيبة.

فقرة من القرآن عن الأخلاق

يقول الله تعالى: “وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ”.

كما يقول (جل وعلا) على لسان لقمان: “يَا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَاصْبِرْ عَلَى مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ (17) وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ (18) وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ إِنَّ أَنْكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ (19)”.

فقرة من الأحاديث الشريفة عن الأخلاق

قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): “إن أحبَّكم إليَّ، وأقربَكم مني في الآخرة مجلسًا، أحاسنُكم أخلاقًا، وإن أبغضَكم إليَّ وأبعدَكم مني في الآخرة أسوَؤُكم أخلاقًا، الثَّرثارون المُتفَيْهِقون المُتشدِّقون”.

وقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): “إنما بُعثت لأتممَ مكارم الأخلاق”.

وقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): “اتق الله حيثما كُنت، واتبع السيئة الحسنة تمحها، وخَالق الناس بخُلقٍ حَسنٍ”.

حِكم عن الأخلاق للإذاعة المدرسية

إن الأخلاق الحَسنة لدى الإنسان المسلم، تنبع من تقوى الله وكونه يعلم أن الله يراقبه في السر والعلن، فلا يَسرق ولا يَكذب، ولا يسيء لغيره.

ولا يفوتنا أن نذكر في إذاعة مدرسية مُتكاملة عن الأخلاق بعض الحكم المَشهورة عن الأخلاق، ومنها:

  • الأخلاق نبتة جذورها في السماء، أما أزهارها وثمارها فتعطر الأرض.
  • تواضع عن رفعة، و أزهد عن حكمة، و أنصف عن قوة، و أعف عن قدرة.
  • التربية الخلقية أهم للإنسان من خبزه وثوبه.
  • يعنى العقل بالحقيقة، وتهتم الأخلاق بالواجب، أم الذوق فإنه يوصلنا إلى الفن والجمال.
  • المروءات أربع: العفاف، وإصلاح الحال، وحفظ الإخوان، وإعانة الجيران .
  • تُفسد المؤسسات حين لا تكون قاعدتها الأخلاق.
  • رجلٌ بلا أخلاق هو وَحش تم إطلاقه على هذا العالم.
  • كُن شريفاً أمينًا، لا لأن الناس يستحقون الشرف والأمانة، بل لإنك أنت لا تستحق الضِعَة والخيانة.
  • الأدب لا يُباع ولا يُشترى بل هو طابع في قلب كل من تربى، فليس الفقير من فَقد الذهب، وإنما الفقير من فَقد الأخلاق والأدب.

شعر عن الأخلاق للإذاعة المدرسية

  • يقول معروف الرصافي:

هي الأخلاق تنبت كالنبات … إذا سُقيت بماء المكرمات
فكيف تضن بالأبناء خيرًا … إذا نشأوا بحضن السافلات

  • يقول الشاعر محمود الأيوبي:

المرء بالأخلاق يسمو ذِكره … وبها يفضل في الورى ويوقر

  • يقول الشاعر أحمد شوقي:

صَلاح أمرك للأخلاق مرجعه … فقوم النفس بالأخلاق تستقم

  • يقول الإمام البوصيري:

محمد أشـرف الأعـراب والعجم  … محمد خير من يمشي على قدم
محمد باسـط المعــروف جـامعـه  … محمد صـاحب الإحسان والكــرم
محمد تــــاج رســل الله قـاطبــة  … محمد صـادق الأقــوال والكلـــم
محمد ثـابـت الميثــاق حـافــظه  … محمد طـيب الأخلاق والشيــم

قصة قصيرة عن الأخلاق الحميدة

اضطر رجل يعرف باسم أبو الجهم العدوي لبيع داره بسبب تعرضه لضائقة مالية، وكان جاره رجل كريم عظيم الأخلاق هو سعيد بن العاص، وكان الثمن المُناسب لداره في هذا الوقت يُقدر بحوالي مائة ألفِ درهم، فلما وَجد مُشتري للدار وأحضر له المال المطلوب.

قال له: “هذا ثمن الدار”، فأعطني ثمن الجوار، فتعجب الرجل، وقال: “أي جوار؟” فقال: “جوار سعيد بن العاص”، قال: “وهل اشترى أحد جوارا قط؟”

قال: “رد علي دراي، وخُذ مالك”. لا أدع جوار رجل إن قعدت سأل عني، وإن رآني رحب بي، وإن غِبت عنه حفظني، وإن شهدت عنده قربني، وإن سألته قضى حاجتي، وإن لم أسأله بدأني، وإن نابتني نائبة فرج عني.

فَبلغ ذلك سعيدًا، فبعث إليه مائة ألف درهم، وقال: هذا ثَمن دارك، ودارك لك.

إذاعة عن السلوك الحسن

إن الأخلاق هي عماد الأمم وبها تنمو وتزدهر، وبدونها تضمحل وتنهار، كما أن كافة الأديان والشرائع تحضّ على مكارم الأخلاق، وترغب بها، وتنفر من السلوكيات والأخلاقيات السيئة.

ومن أهم ما يتسم به الخُلق الحسن: الصدق، والأمنة، والحلم، والشجاعة، والكرم، والاحسان، والصبر، والاعتدال، والإيثار، والعدل، والرفق، وحفظ اللسان، والتواضع، والعزة، والستر، والعفو، والتعاون، والبر، والقناعة، والرضا، والرحمة.

إن الأخلاق الحَسنة خير ما تتقرب به من الله ومن الناس، وهو أمر يجعلك إنسان إيجابي وناجح وصالح في مجتمعك ويجعل منك قدوة لغيرك.

والخُلق الحَسن لن يكلفك الكثير من الجهد بينما سوء الخلق قد يوقعك في العديد من المشكلات التي أنت في غنى عنها.

هل تعلم عن الأخلاق إذاعة مدرسية

في فقرة هل تعلم ضمن إذاعة مدرسية عن الأخلاق نُقدم لكم معلومات شيقة عن الأخلاق الحسنة:

  • إن المؤمن ليُدرك بحسن خَلقه درجة الصائم القائم.
  • حُسن الخُلق يستر الكثير من السيئات، كما أن سوء الخلق يُغطي الكثير من الحسنات.
  • الأديان السماوية من أهم مصادر الأخلاق الحسنة.
  • الإنسان السيء الخلق لا يرضى عنه الله ولو قام بالعبادات.
  • حُسن الخُلق سبب في عِلو الشأن واستقرار المُجتمعات.

خاتمة إذاعة عن حُسن الخلق

الزملاء الأعزاء، في خِتام إذاعة عن الأخلاق لا ننسى أن نؤكد على ضرورة التزام الإنسان بالخُلق الحَسن في كل زمان ومكان، فلا يَصح أن تكون أخلاقك حَسنة في مَدرستك مع مدرسينك، وتكون سيء الخلق في المنزل أو الشارع.

فحُسن الخَلق يجب أن يكون طبيعة بداخلك تجعلك تختار ما هو صحيح وصحي دائمًا.

إن الإنسان صاحب الخُلق الحَسن، يتفهم الآخرين ويصبر عليهم ويجد لهم الأعذار عند التقصير، ويعفو عند المقدرة، ويتعاون مع من حوله على ما هو جيد وصالح.

وحُسن الخُلُق يصاحبه السلام النفسي وراحة الضمير والشعور بالقرب من الله، وبقبول الناس وبالتشبه بالأنبياء في أخلاقهم.

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.