أهم النقاط التي تبحث عنها في موضوع عن احترام المعلم

 

احترام المعلم
موضوع عن احترام المعلم

إن أولى الناس باحترامك وتقديرك هو الشخص الذي يبذل وقته وجهده من أجل تعليمك وتهذيبك، فالمعلم له فضل كبير على الناشئة لا ينكره إلا جاحد، والإنسان الذي لا يوفي المعلم قدره من الاحترام والتبجيل لا يمكن له أن يحقق أي تقدم في حياته، فاحترامك لمعلمك هو احترام للعلم نفسه، وإعلاء لشأن الكفاءة وحفظ للحقوق.

والعلاقة التي تربط بين التلميذ وأستاذه والقائمة على الاحترام والرغبة في التعلم والتقدم هي من أسمى العلاقات، وخاصة إذا ما وفّى الطالب ومعلمه حق الآخر وحققا معًا الهدف المنشود من نقل العلم وتنميته ونشره.

مقدمة عن احترام المعلم

الله (جل وعلا) يميز بين العالم والجاهل، ويجعل من فضل العالم على الجاهل فضلًا عظيمًا، والرسول (عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم) يخبرنا بأن خير الناس هو من تعلم العلم وعلّمه، فلا يستوي العالم والجاهل، كما لا تستوي الظلمات والنور، فالعلم يهدي الإنسان في مسيرته الحياتية كما يهدي النور الناس في طريقهم.

ومسؤولية المعلم مسؤولية كبيرة، وعلى عاتقه تبنى الأجيال الجديدة وتتشكل عقولهم وشخصياتهم، تلك الأجيال التي سيخرج منها العاملون في كافة المجالات من علوم وفنون وحرف، والمعلم الجيد يزرع حب التعلم في نفوس طلابه، ويدعم ضعيفهم حتى يصبح في المستوى المطلوب، ويشجع النوابغ من طلابه للتقدم والارتقاء، ويهديهم إلى ما يمكن أن يحسن من قدراتهم وينمي من مواهبهم، فهو معلم ومربي ومرشد.

يقول الإمام محمد الغزالي: “التربية والتعليم أفضل وأشرف وأنبل مهنة بعد النبوة”.

   كما يضم قسم تفسير الأحلام في موقع مصري العديد من التفسيرات واسئلة المتابعين يمكنك الاطلاع عليها.

موضوع تعبير عن احترام المعلم

لم تنهض أمة في التاريخ إلا بالعلم، والتعليم يتطلب وجود المعلم المؤهل الذي يتمتع بالخبرات العلمية والتربوية للتدريس وإيصال المعلومات بالصورة المطلوبة للتلاميذ، فالمعلم من أهم عناصر العملية التعليمية، بل هو العنصر الرئيسي فيها، ولذلك وجب له كل الاحترام والتوقير ولرسالته السامية.

والعنصر المهم الثاني هو الطالب نفسه، والذي يريد أن يتلقى العلم، ويقدم للمعلم الفرصة لإعطاء ما عنده وهو سعيد بتقدير تلاميذه له، وبأنهم يقدمون الجهد والاهتمام المتبادل بالعلم الذي يدرسّه ليقدم لهم المزيد والمزيد من علمه ووقته وجهده.

والمعلم هو لقب لا ينطبق فقط على من يعطيك الحصص المدرسية وإنما هو أيضًا كل من يدربك وينقل إليك العلم أو الفن أو المهن الحرفية، أو العلوم الشرعية، فكل من علمك ودربك هو معلم وجب له الاحترام.

وللمعلم الجيد يوجد الكثير من المعايير التي يمكن بها تقييمه من قبل المسؤولين عن العملية التعليمية من خلالها ومن أهم هذه المعايير:

إنجازات المعلم على مدار سنوات عمله

المعلم الجيد هو الذي يبتكر سبلًا جديدة لإيصال المعلومات إلى أدنى طلابه في مستوى الفهم، وهو الذي يشرك جميع طلاب الفصل في الأنشطة التعليمية ويجعلهم يهتمون بالمادة، ويجعلها مشوقة ومثيرة بالنسبة لهم، كما أنه يعمّق من روح التعاون والتفاهم والتواصل بين طلابه.

وللمعلم الجيد سجلًا حافلًا بالنجاح والتفوق الدراسي الذي يحرزه طلابه في السنة الدراسية التي يدرس فيها وفي حياتهم المستقبلية، فهو قدوة لتلامذته، لا ينسون ما أحدثه فيهم من أثر، فيظلوا أوفياء لهذا المعلم الذي كان له دورًا فعالًا في بناء مستقبلهم.

اهتمام المعلم بطلابه

المعلم الجيد يهتم بجميع طلابه ويقدم الدعم والمساندة لمن يحتاج إليه ويقوي ما لديهم من قصور في الفهم ويمكنه التعرف على المشكلات التي قد تعوق الطالب عن التحصيل، وحتى لو كانت مشكلات صحيّة، مثل ضعف السمع، أو ضعف الإبصار، أو صعوبة الحركة وغيرها من المعوقات.

بعض المعلمين يمارس دورًا أكبر في حياة طلابه فيكون بمثابة مستشارهم الذين يثقون به، ويسألونه العون والدعم، ويستشيرونه في أمورهم، فالعلاقة بين المعلم وتلامذته هي علاقة عميقة وسامية.

القدوة والإلهام

الكثير من الأدباء والشعراء والفنانين والعلماء كان قدوتهم وملهمهم للتقدم والارتقاء هو معلمهم، فهو قادر على لمس القدرات الإبداعية في طلابه وتشجيعهم على تنمية هذه القدرات وإرشادهم للسير في الطريق الصحيح نحو صقل مهاراتهم بالتدريب والتعليم.

هذا النوع من المعلمين الذين يضيئون الطريق أمام طلابهم هم بمثابة كنز لا يقدر بمال.

التكنولوجيا والوسائل الحديثة

إن المعلم الجيد هو ذلك الذي يمكنه مواكبة العصر واستخدام الوسائل الحديثة في إيصال المعلومات لطلابه.

والأمم التي لا تقدر معلميها ولا تقدم لهم الرعاية والتدريب هي أمم فاشلة تبقى في ذيل الأمم ويفوتها اللحاق بركب الحضارة، فالاهتمام بالمعلم هو الخطوة الأولى نحو بناء مستقبل مشرق، وهو أمر يعود بشكل مباشر على الأجيال القادمة.

قال الإمام الشافعي:

إن المعلم والطبيب كلاهما … لا ينصحان إذا هما لم يُكرما

فاصبر لدائك إن أهنت طبيبه … واصبر لجهلك إن جفوت معلم

موضوع تعبير عن فضل المعلم وواجبنا نحوه

فضل المعلم وواجبنا نحوه
موضوع تعبير عن فضل المعلم وواجبنا نحوه

المعلم هو مربي الأجيال وهو من يصيغ عقليات الصغار وهو قادر على الارتقاء بالعملية التعليمية، وعلى اللحاق بركب التطور والتكنولوجيا إذا ما أتيحت له الفرصة المناسبة، وتلقى التدريب اللازم، ولقد أثنى الرسول (عليه الصلاة والسلام) على المعلمين الناس الخير في حياتهم وذلك كما جاء في الحديث الشريف: “إن الله وملائكته وأهل السموات والأرضين حتى النملة في جحرها وحتى الحوت ليصلون على معلم الناس الخير”.

والمعلم هو من يحمل العلم ويلقنه لمن بعده ولقد وصف النبي الكريم نفسه بأنه معلمّا ميسرًا، وقد كان خير قدوة وخير معلم للمسلمين.

إن المعلم الذي يعرف أهمية وظيفته، ويجعل منها رسالة ومسؤولية، بمثابة جندي من جنود الوطن، فهو يوصل المعلومة لكل طلابه، وهو يراعي الفروقات الجوهرية بين كل طالب وآخر، ويكون خير داعم، وخير مربي، وخير قدوة لهم.

ومن واجب كل طالب نحو معلمه أن يوقره ويقدم له الاحترام الضروري وهو ما أوصى به رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في قوله: “ليس منا -وفي رواية أخرى ليس من أمتي- من لم يُجِلَّ كبيرنا ويرحم صغيرنا ويعرف لعالمنا حقه”.

والطالب الصالح يدعو لمعلمه ويثني عليه في حضوره وغيابه، يقول أمير الشعراء أحمد شوقي:

قُـمْ للمعلّمِ وَفِّـهِ التبجيـلا … كـادَ المعلّمُ أن يكونَ رسولا

أعلمتَ أشرفَ أو أجلَّ من الذي … يبني وينشئُ أنفـسًا وعقولا

سـبحانكَ اللهمَّ خـيرَ معـلّمٍ … علَّمتَ بالقلمِ القـرونَ الأولى

أخرجـتَ هذا العقلَ من ظلماته ِ… وهديتَهُ النـورَ المبينَ سـبيلا

وطبعتَـهُ بِيَدِ المعلّـمِ ، تـارةً … صديء الحديدِ ، وتارةً مصقولا

وقال الشاعر أحمد رفيق المهدوي:

فما قدروا حق المعلم قدره … ومن حقه، كالوالدين، يعظم

احترام المعلم واجب ديني

إن احترام المعلم هو سنّة حسنة في الدين الإسلامي، الذي اثنى على المعلم وحملة العلم، وطالب الناس بتوقير الكبير، وجعل فضل العالم على الجاهل فضلًا عظيمًا، وجعل ممن يعلمون الناس ويتعلمون العلم من خير الناس.

إلا أن العصر الحديث جعل الكثير من الطلاب لا يعترفون بفضل معلميهم كما هو الحال لدى الأبناء الذين يعقّون آباءهم وأمهاتهم فلا يقدمون لهم ما أوصى الله ورسوله لهم به من احترام وتبجيل.

قال عمر بن الخطاب (رضي الله عنه): “علموا العلم، وتعلموا للعلم السكينة والحلم، تواضعوا لمن تتعلمون منه وتواضعوا لمن تعلمون ولا تكونوا جبابرة فلا يقوم علمكم بجهلكم”.

أهمية المعلم في المجتمع

للمعلم دور هام في المجتمع، وخاصة ذلك المجتمع الذي تلقَّى أفراده حصة من التعليم بمختلف أنواعه ولم يتفشى فيه الجهل والجهّال، ورسالة المعلم هي الرسالة الأسمى في المجتمع فهو الذي يربي الأجيال القادمة، وهو الذي يخرج الطبيب الناجح والمهندس الناجح والفنان المبدع والعامل المحترف.

والمعلم في العصر الحديث في حاجة ماسة للحاق بما نال أساليب التعليم من تطوّر، ومواكبة العصر في الوسائل الحديثة التي يمكنها أن تجعل الطالب أكثر استيعابًا وفهمًا للعلوم، وتمنحه الفرصة لاكتشاف مهاراته وتنميتها وفهم قدراته بشكل أفضل واستغلال ما لديه من مواهب، ومعرفة الطريق الأمثل الذي عليه أن يستكمل فيه مسيرته المستقبلية ليكون ناجحًا نافعًا لمجتمعه وبلده.

حكمة عن احترام المعلم

يمتلك المعلم أعظم مهنة، إذ تتخرج على يديه جميع المهن الأخرى. -نجيب محفوظ

المعلم الموهوب مكلف، لكن المعلم السيء أكثر كلفة. -بوب تالبرت

الإبداع: نوع من التعليم يكون فيه المعلم والتلميذ مجتمعين في شخص واحد. -آرثر كوستلر

أيها المعلم، سنكون خيوطًا فى يديك وعلى نولك فلتنسجنا ثوباً إن أردت، فسنكون قطعة فى ثوب العلي المتعالي. -جبران خليل جبران

سأقول لك قولًا قاله معلم في الأزمان الخوالي: البصيرة كالبصر يجب غضها عن مساوئ الناس. -قاسم مسعد عليوة

التجربة أفضل معلم للطفل، و إذا لم تترك أطفالك يتعلمون منها صغارًا، فسيتعلمون منها كبارًا، لكن تجاربهم ستكون عندها مهلكة. -راي ليفي

إن المعلم يترضاه تلامذته وليس هو الذي يترضى تلامذته. -محمد الغزالي

الوضوح هو فضيلة المعلمين. -غيروزيز

من معلمي تعلمت الكثير ومن زملائي تعلمت أكثر ومن تلاميذي تعلمت أكثر وأكثر. -شبنجلر

الكتاب هو المعلم الذي يعلم بلا عصا ولا كلمات ولا غضب، بلا خبز ولا ماء، إن دنوت منه لا تجده نائمًا وإن قصدته لا يختبئ منك، إن أخطأت لا يوبخك وإن أظهرت جهلك لا يسخر منك. -إليزابيث باريت براونينغ

المعلم المتواضع يخبرنا، والجيد يشرح لنا، والمتميز يبرهن لنا، أما المعلم العظيم فهو الذي يلهمنا. -ويليام آرثر وارد

المعلم الناجح هو أهم أعمدة بناء التعليم الناجح. -عبد الله بن عبد الكريم السعدون

إن معلمينا هم الذين يعطوننا الطريقة لنحيا حياة صالحة. -فيلوكسين ألستيري

مهمة المعلم الحديث ليست أن يُخلي الأدغال ويمهدها، بل أن يروي الصحاري. -سي إس لويس

المعلم ناسك انقطع لخدمة العلم كما انقطع الناسك لخدمة الدين. -أحمد أمين

إن تعليم القراءة و الكتابة ممل بعض الشيء، فعلى المعلم أن يخفف هذا الملل باصطناعه طرقًا مشوقة. -عبدالله عبدالدائم

خاتمة عن احترام المعلم

إن الإنسان الذي تلقى تربية حسنة، يحترم الكبير ويوقر العالم، ويبر والديه ويعطي كل ذي حق حقه، والمعلم هو من أحق الناس باحترامك، فلولاه لبقيت في غيبات الجهل.

والمعلم يعطيك من وقته وجهده وعلمه، وهو أشد حرصًا منك على نجاحك، فأنت بالنسبة له كالنبت بالنسبة للفلاح، يريد منك أن تنمو وتزهر وتثمر، وتكون نافعًا لنفسك ولمجتمعك.

فلا نهضة لأمة إلا بالعلم، ولا علم إلا بوجود معلم مؤهل يمكنه أن ينقل العلوم للطلاب ويعمل على إيصال المعلومات إليهم وإشباع فضولهم حول المعارف والعلوم التي يتلقونها ويجيب عن أسئلتهم التي ترد على أذهانهم.

والمعلم هو خير قدوة لطلابه، وهو الأقدر على فهمهم، والوصول إليهم وتوسيع مداركهم، وله عليك حق الاحترام والتوقير، وعليك أن تطيعه فيما يطلبه منك من واجبات وأن تقدم له الإجابات الوافية في الامتحانات.

وللمعلم عليك حق ذكره بما يحب في غيابه، وأن تدعو له كما كان يفعل السلف الصالح الذين كانوا يدعون الله لمن يعلمهم العلم بالخير والرفعة.

 للحصول على التفسير الصحيح قم بالبحث في جوجل عن موقع مصري لتفسير الأحلام. 

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.