كيف أعرف اللبان الذكر الأصلي من المغشوش؟



هل يمكن معرفة اللبان الذكر الأصلي
هل يمكن معرفة اللبان الذكر الأصلي




كيف أعرف اللبان الذكر الأصلي؟

يعتبر اللبان الذكر من أكثر أنواع اللبان المعروفة في العالم ويتم استخدامه كثيرًا خاصة في دول الخليج لأنه يتميز بالعديد من الفوائد الهامة للجسم حيث يتميز بأن له رائحة جميلة ويستخرج من شجرة الكندر حيث يستخدم في المجال الطبي ولكن البعض لا يستطيع التفريق بين النوع الأصلي منه والمغشوش.

الفرق بين لبان الذكر الأصلي والمغشوش

  • يفرك اللبان باليد جيدًا وعند ملاحظة ظهور رائحة قوية ونفاذة يدل هذا علي اللبان الذكر الأصلي ولكن عندما يشبه البلاستيك ولا يوجد له رائحة يكون هذا اللبان المغشوش.
  • يتم مضغ قطعة من هذا اللبان وعندما تلاحظ أنها لينة عند المضغ ولها طعم مائل إلى المرارة ذلك يدل على أنه الأصلي وعند ملاحظة أنها غير لينة ولا يوجد لها أي طعم يكون مغشوش.
  • عندما يكون اللبان ذات لون متجانس ولمعة زيتية يكون ذلك الأصلي ولكن عندما يكون باهت اللون ولا يوجد عليه طبقة زيتيه يكون مغشوش.
مقال مُميز:

ما هي فوائد اللبان الذكر للصدر والسعال وضيق التنفس

أنواع اللبان الذكر

  • يوجد العديد من الأنواع الخاصة به والذي يتم استخدامه في صناعة العطور والبخور بالإضافة إلى أنه يستخدم في العلاجات الطبية والأنواع هي:
  • لبان الذكر يتم استخراجه من شجرة اللبان.
  • لبان الذكر العمودي يتم استخراجه من دول أفريقيا.
  • لبان الذكر العمودي يتم استخراجه من المزارع الموجودة في المغرب.

 فوائد اللبان الذكر للجسم

  • يساعد في معالجة اضطرابات الدورة الشهرية ويعمل على تخفيف الألم.
  • يعمل على التخلص من الوزن الزائد في الجسم لأنه يساعد في إخراج السوائل الزائدة في الجسم.
  • يستخدم كمضاد حيوي ويساعد في معالجة الالتهاب بشكل عام لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من مادة الكورتيزون الطبيعي.
  • يساند في التخلص من السموم الموجودة في الجسم.
  • يساهم في تصنيع العطور والكريمات المعطرة لأنه يوجد به بعض الزيوت العطرية الفواحة.
  • يدخل في تقوية العظام وشفاء كسور العظام بشكل سريع.
  • يقوم بتعقيم وتطهير الجروح بسبب احتوائه على بعض المواد التي تعمل على تنظيفها.
  • يعالج الصداع ويقلل الإحساس بالغضب والانفعال.
مقال مُميز:

طريقة استخدام لبان الذكر لعلاج الكحة واهم فوائده لصحة الجسم

يقوي صحة الفم والأسنان

  • يساعد على تقوية اللثة ويزيد نسبة إفراز اللعاب والتي تحافظ على الأسنان من الإصابة بالتلوث.
  • تعمل المادة الصمغية الموجودة به في تفتيت طبقة الجير التي تقوم بتغطية الأسنان وبالتالي يخفف الألم.

يقوي الذاكرة

  • يقوم بتقوية الذاكرة ويعمل على زيادة التركيز.
  • يساهم في تحسين عملية النسيان التي تتكرر بشكل دائم.

يحسن أداء الجهاز التنفسي

  • يتم استخدامه في معالجة التهاب الشعب الهوائية بسبب وجود مادة البوليك.
  • يساند في معالجة أمراض الصدر مثل الربو والتهاب الحلق.
  • يعمل على تهدئة السعال والتخلص من البلغم.
  • يستخدم في معالجة الأمراض المعدية التي تصيب المعدة.
  • يتم إستخدامه في تسهيل عملية الهضم ومفيد جدا للأمعاء.
  • يقوم بمعالجة الكحة وأمراض القولون.
  • يساعد على معالجة تقرحات الأمعاء الغليظة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.