قصة أصحاب الفيل كاملة للأطفال

 

أصحاب الفيل
قصة أصحاب الفيل

قصة أصحاب الفيل هي واحدة من القصص المشهورة جدًا عند المسلمين، فلا يكاد شخص لا يعرفها أو على الأقل يسمع عنها، فحتى الأطفال الصغار يحكي لهم آبائهم هذه القصة العظيمة التي فيها الكثير من العبر والآيات التي يضربها الله عز وجل لعباده، الكافر منهم ليخاف ويخشى، والمؤمن ليصبر وليستعن بالله ويؤمن بقدرته، وها نحن نستعرض لكم اليوم قصة أهل الفيل بالتفصيل.

قصة أصحاب الفيل كاملة

كان يُدعى أبرهة الحبشي، وهو  عامل لدى ملك من ملوك الحبشة، استطاع لكثرة جيوشه ألاستيلاء على اليمن بشبه الجزيرة العربية، وبنى هُناك كنيسة عظيمة لا يوجد لها مثيل، وملأها بكل عناصر الجذب التي قد تُعجب شخصًا وتدعوه لزيارتها، ولكن أبرهة فوجئ أنه عند قدوم موسم الحج فإن الجميع يتركون كنيسته هذه فارغة ولا يحجّون إليها، ولكن يحجّون إلى الكعبة.

وقد قيل أنه كتب برسالة إلى ملك الحبشة الذي هو يعمل عنده، يخبره في هذه الرسالة أنه سوف لن ينتهي أو يرتاح له بال إلا وقد صرف العرب عن الكعبة وجذبهم إلى هذه الكنيسة العظيمة، فقيل أن احدًا من قبيلة الكنانة قد ترامى إليه هذا الكلام، فثار وقرر أن يقوم بتلطيخ قبلة هذه الكنيسة، وقد فعل!

ولمّا عرف أبرهة بذلك عزم على المسير إلى الكعبة قاصدًا هدمها، وجهز لهذا جيشًا جرّارًا عظيمًا حتى أنه قام بطلب أفيال لكي تكون ضمن الجيش.

وهُنا علينا أن نعرف أن وجود الفيلة في الجيش هو سبب تسمية هذا العام بعام الفيل، وهو عام ولادة الرسول صلى الله عليه وسلم، وكذلك هو سبب تسمية هؤلاء بأصحاب الفيل، وسبب تسمية سورة القرآن بنفس الإسم “سورة الفيل”.

اترك تلعيق

Your email address will not be published.