اعرف أكثر عن أضرار زيت الخروع لإجهاض الحامل

اضرار زيت الخروع للإجهاض
اضرار زيت الخروع للإجهاض

زيت الخروع هو من أكثر الزيوت المعروفة عند أكثرنا ويتميز بلونه الشفاف وله رائحته التي تميزه ويعرف أيضًا باستخدامه الشهير كملين لحالات الإمساك المزمنة وله وظائف جمالية كثيرة للشعر والبشرة.

لذلك فهو زيت من الزيوت الطبيعية والذي يستخرج من شجر الخروع والذي لا يمكن الاستغناء عنه لان له فوائد كثيرة لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية الهامة مثل المعادن ولكن كثرت الأقاويل حول أضراره على المرأة الحامل والذي يؤدى بها إلى الإجهاض

 أضرار زيت الخروج لإجهاض الحامل

  • تناوله غير امن في الشهور الأولى من الحمل حيث أجريت العديد من التجارب على النساء ممن يقتربن من موعد ولادتهن ووجد أنه يقوم بدوره في زيادة انقباضات الرحم وانبساطه وتعرضهن للولادة لذا ينصح باستخدامه في الشهر الأخير من الحمل وقرب موعد الولادة حتى لا يتسبب في حدوث الإجهاض.
  • يؤدى بالحامل إلى شعورها بالإعياء الشديد وبشكل عام حيث يعمل على زيادة في ضربات القلب والشعور بالصداع الشديد.
  • ولكن ليس من الشرط أن تسلم المرأة الحامل عند تناوله ففي الشهور الأولى يمكن أن يؤدى بها إلى الإجهاض وفوق الشهر السابع يؤدى إلى الولادة قبل موعدها.
  • يمكن أن يعرض الأم وجنينها إلى الخطر أو الولادة المبتسرة وما تحدثه بالجنين وحاجته إلى بيئة تشبه رحم الأم.
  • يؤدى إلى الشعور الدائم بالقئ نظرًا لطعمه الذي لا يفضله الكثيرات من الحوامل وغير الحوامل.
  • نظرا للاستخدام الشائع له في علاجه للامساك يمكن أن يؤدى إلى نتائج عكسية حيث التعرض للإسهال وما يتبعه من ذلك من فقدان السوائل بالجسم وحدوث الجفاف وذلك غير مستحب للسيدة الحامل وخطر كبير عليها وعلى جنينها.
  • يسبب شعور السيدة التي تتناوله إما عن طريق الأقراص الموجودة بالصيدليات أو عن طريق شرب الزيت نفسه إلى حدوث اضطرابات بالمعدة والأمعاء والشعور بالمغص الشديد لذا يجب استشارة الطبيب قبل تناوله.
  • الشعور بالآلام وأجاع في الظهر.
  • تعرضها للطلق المبكر وتوسيع فتحة المهبل وفتح الرحم وقد يكون ذلك في غير أوانها مما يعرضها لمشاكل جسيمة على صحتها وصحة جنينها
  • الشعور بالإرهاق في جميع أنحاء الجسم وعدم القدرة على الخلود للنوم بسهوله وشعورها بالأرق.
مقال مُميز:

ما هي فوائد زيت الخروع للبشرة؟ وهل يعالج حب الشباب؟

طريقه استخدام زيت الخروع للحامل

  • ولكن إذا قررت المرأة الحامل في الأسبوع الأربعين ووفقًا لاستشارة الطبيب المسؤل عن حالتها وحتى تسرع من عمليه الولادة وتضمن الحصول على فائدته لجسمها وبناء أنسجتها من جديد وما فقدته أثناء فترة حملها وما ألحق بها من علامات وترهلات وخطوط و علامات تمدد.

المكونات:

  • معلقه صغيرة من عسل النحل.
  • معلقه صغيرة من زيت الخروع.
  • كوب من العصير.

طرق تناوله:

  • تخلط الملعقتين معًا للتجنب من حدة طعمه المجزع وتناوله بدون طعام مباشرة.
  • أو يمكن مزجه ووضعه على العصير وتناوله مباشرة ثم بعدها تستعدى للولادة في الساعات المقبلة.
  • يمكن أيضًا دهانه على منطقه البطن لتحفيز الرحم وتجنب تعرض الحامل للإسهال أو الجفاف الناتج عنه.

المصادر

1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.