موضوع تعبير عن القدوة الحسنة وأهميتها في المجتمع

 

موضوع عن القدوة الحسنة
موضوع عن القدوة الحسنة

القدوة الحسنة أمر في منتهى الأهمية، وكلاً منا في هذه الحياة بالطبع له قدوة يقتدي بها في أهم أمور حياته، يرجع إليها وقتما يشاء لفهم أهم الأمور واتخاذ القرارات الصائبة بناءً على رأي القدوة التي يقتدي بها، وفي تفاصيل هذا المقال سوف نتحدث أكثر في موضوع عن القدوة بشكل عام، والصفات التي يتحلى أو يتميز بها القدوة.

موضوع تعبير عن القدوة الحسنة

القدوة هو مَن مَرَّ بتجارب عديدة وكان في جميع المواقف يتصرف بمنتهى الحكمة، ويفكر قبل أن يأخذ القرار، بل هو أيضًا مَن حَقَّقَ المزيد من النجاحات دون أن يتخلى عن مبدأ من مبادئه في الحياة، ودون أن يُقلل أي عمل من أخلاقه، حينها يُقال عنه بأنه قدوة حسنة يقتدي بها كل شخص.

فما القدوة إلا تصرف سليم في مختلف أمور حياة الفرد، فيقوم الناس باتباع نفس الطريق والنهج الخاص بالشخص القدوة وذلك أسوةً به وبنجاحاته التي قام بتحقيقها، وكل إنسان في الحياة يُمكنه أن يصبح قدوة لغيره من الناس طالما أنه يتوفر فيه جميع الصفات المُؤهِّلَة له ليكون قدوة لغيره.

موضوع تعبير عن القدوة والمثل الأعلى

المثل الأعلى هو الشخص الذي تنظر إليه عندما تريد الوصول إلى هدف من أهدافك في الحياة، وتريد أن تصبح مثله في أغلب أمور حياته لأنه ناجح فيها.

فالقدوة هو المثل الأعلى لا فرق بينهم إلا في شيء واحد، هو أن القدوة قد يكون في شيء واحد وليس شرطًا كلُّ شيء، بينما المثل الأعلى هو من ترجع إليه في شتى أمور حياتك ويكون لديك يقين كامل بأن رأيه هو الصائب لك، ولذلك هو مثلك الأعلى في كل الأمور، وعلينا إذًا أن نكون قدوة ومثل أعلى لغيرنا، وذلك من خلال السير في الطريق الصحيح والتفكير في القرارات قبل اتخاذها حتى لا يكون هناك ندم في أحد الأمور.

موضوع تعبير عن القدوة الصالحة للشباب

الشباب في هذه الحياة يتعرضون للكثير من الفتن في حياتهم، ويتخذون أصحاب السوء مثالًا لهم لأنهم لا يُدركون الصحيح من العكس في مرحلة الشباب، وبالتالي يقلدون غيرهم بشكل أعمى دون حساب لمدى صحة هذا التقليد وأثره عليهم.

ولهذا يحتاج الشباب في هذا العصر قدوة صالحة يكون قريبًا من عمرهم حتى يصل المعنى المطلوب لهم في مسألة القدوة الصالحة، وأيضًا لكي يستقبلوا منه النصائح بشكل أسرع، فنحن في مجتمع للأسف بات يسمع النصيحة بعد الحُكم على الشكل الخارجي، فإذا عجبه شكلك الظاهري أصبح مُهيأ لِتلَقِّي أي شيء منك.

لكن هناك مداخل أخرى يمكن التأثير بها على غيرك وهي الأفعال، فكن على خلق طيب وافعل الصالحات وبَيِّن لغيرك من الشباب كم أنت ناجح.

فعلى سبيل المثال، ابتعد عن نُصح غيرك بالصلاة عن طريق القَوْل، وبَدِّلْه بالفعل، بمعنى أن تبدأ تستأذن منهم وتقول لهم سأذهب لأُصلِّي، هل ستأتون معي أم أذهب بمفردي؟ ومرات أخرى استبدل الصيغة بشكل مختلف، بحيث لا يصل إليهم أنك تبين لهم النصح أو تبين كم أنت مُمَيَّز وأفضل، وإنما اجعلهم يقتدون بك من تلقاء أنفسهم.

أهمية القدوة الحسنة في حياة الشباب

أهمية القدوة الحسنة في حياة الشباب
موضوع تعبير عن القدوة الصالحة للشباب

وجود قدوة طيبة في المجتمع بين الشباب على وجه الخصوص لهو أمر ضروري، حيث بات الشباب ينساق وراء أصحاب الأخلاق السيئة، والأفعال التي لا تَليق، وأبسط الأمثلة هو ما يتم عمله اليوم من تقليد أعمى للمشاهير سواء كان في الشكل الخارجي لهم وهيئتهم، أو في أفعالهم مثل التدخين عند بعضهم، أو ارتداء ملابس لا تليق بالفتيات مثل فنانة مشهورة حتى لو كان لا يليق أخلاقيًا، وغير ذلك بسبب غياب القدوة الحسنة في الحياة بين الشباب.

وهنا يَتَبَيَّن كم أن القدوة الصالحة مُهمة في الحياة وأن وجودها يعني تَمَسُّك الشباب بأمور دينهم أكثر، وترك التقليد الأعمى الغير مُبَرَّرْ، وبناء سلوك سليم للفرد والمجتمع.

صفات القدوة الحسنة

  • القدوة الطيبة هو إنسان لديه مواصفات تُؤهلُه لأن يكون قدوة حقيقية، ومن ضمن هذه المواصفات هي اتِّسَامِهِ بالخُلق، وهذا يندرج تحته عدم قول ألفاظ خارجة، وأيضًا عدم البُغض على الآخرين أو التَّكَبُّر والتعالي على الغير، وهذا أمر في غاية الأهمية.
  • التَّحَلِّي بالصبر على المشاكل والأشخاص السيئين، وهذه تُعد ثاني وأهم صفة من صفات المثل الأعلى.
  • الشخص القدوة يتميز بتقديم الدعم  لغيره من الناس، لا فرق بين من يعرفهم ومن لا يعرفهم، لأن فكرته هي مساعدة الجميع بلا استثناء، لذا هو قدوة للجميع.
  • يحترم آراء غيره من الناس، ويؤيد فكرة أن كل إنسان لديه الحق الكامل في قول رأيه بغض النظر عن تماشيه مع أفكاره ومبادئه الأساسية في الحياة.

حديث عن القدوة الحسنة

هناك أحاديث شريفة تبين القدوة الحسنة المتمثلة في أخلاق سيدنا محمد (صلى الله عليه وسلم)، ومن بين هذه الأحاديث عن عبد الله بن عباس (رضي الله عنه) أنه قال: “كان رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أجود الناس بالخير، وكان أجود ما يكون في رمضان، حين يلقاه جبريل“.

فهو حديث يُبَيِّن من صفات النبي كيف أنه قدوة حسنة ليس بعدها قدوة، فهو أعظم من نقتدي به في الحياة، وننال ثواب الدنيا والآخرة على الأقتداء به، وعن عائشة (رضي الله عنها) قالت عن النبي (صلى الله عليه وسلم): “كان خُلُقَهُ القرآن، يرضى لرضاه، ويسخط لسخطه”.

أفكار عن القدوة الحسنة

لكي تكون قدوة جيدة لغيرك من الناس عليك أن تنظر إلى أفعالك وتراقبها، حينها سوف تذهب نفسك عندما ترى صفة سيئة فيك، فلا تنتظر من أحد ان يَلْفِت انتباهك إلى عيوبك، وابدأ أنت بمراقبة نفسك لأنك خير من يرى نفسك بشكل أقرب من المحيطين بك، وهنا سوف تُسَهِّل على نفسك الطريق الذي يجعلك قُدوة لمن حولك.

كما يمكنك أن تفكر في بناء مشروع مُفيد للمجتمع لتكون قدوة لغيرك فيه، في الحقيقة هناك أخلاق صالحة كثيرة يمكن من خلال إبرازها إظهار نفسك كقدوة ومثل أعلى للمحيطين بك، وهنا الفكرة عن القدوة الطيبة.

القدوة وأثرها على دافعية التفوق

  • إذا اتبع الإنسان قدوة طيبة في حياته فسوف يتجِّه لبناء شخصيته بشكل إيجابي.
  • القدوة تؤثر على الفرد بشكل إيجابي فتجعله يتمتع بالكرامة والعزة لأنه اتخذ مثالًا يَحتذِي به في شتى أمور حياته.
  • القدوة تساعد الشخص على جعله صاحب خُلُق قويمة.
  • تساعد بشكل كبير على التوازن الداخلي للفرد.
  • المساعدة على مشاركة الفرد في المجتمع بشكل إيجابي.

نماذج من المجتمع عن القدوة الحسنة

هناك العديد من نماذج القدوة الحسنة في حياتنا في شتى المجالات، فعلى مستوى المحال العلمي نجد العالم الراحل زويل، كان قدوة في حبه للعلم والتَّعَلُّم، فقد كان حريصًا على استكمال مشروع مدينة زويل العلمي لتعليم غيره، فهو لم يكتفِ بكونه أصلح عالمٍ معروفٍ في جميع أنحاء العالم، فهنا كان قدوة في العلم وتعليم الغير.

أيضًا الشيخ الشعراوي -رحمه الله- كان قدوة في التعامل بالحُسنى بين الناس، والتواضع، فقد كان معروفًا عنه أنه يكره التعالي والتَّكَبُّر، ويسعى دائمًا إلى تلبية حاجة الغير ما دامت في استطاعته، وغيرهم الكثيرين من النماذج التي تمثل قدوة حقيقية في الحياة.

قصة عن القدوة الحسنة في صناعة الأجيال

ذات مرة كان هناك رجل فقير الحال يعمل سائقًا على سيارته البسيطة، وفي يومٍ من الأيام قال لنفسه إلى متى سأكون سائق وآخذ أجرًا بسيطًا لا يُحقق طموحاتي؟ بل إلى أين سأصل إن استَمَرَّيْتُ على ما أنا فيه من تلك المهنة التي لا تليق بي؟

وعقبها قرر أن يتكاسل عن عمله ويُفكر في عمل آخر لمجرد تفكير دون عملٍ جاد يوصله إلى ما يريد، حتى لاحظ أن الديون تراكمت عليه، وأن ما كان يراهُ غيرَ لائق به ولا يكفيه من مهنته كسائق كان يَسُدّ عنه الكثير من الضروريات في الحياة، حينها بدأ يُحب عمله، ويبدأ في التطوير منه بشكل أفضل، حيث قام بالاتصال بشركة كبيرة في مجال تشغيل أصحاب السيارات، ومن وقتها تغيرت حياته للأفضل، وذلك لأنه غَيَّرَ من نفسه وأصبح أفضل كثيرًا وفي نفس مجاله لكن بشكلٍ مختلف.

وهذا يُعلِّمُنا أن طريقة التفكير هي من تصنع مجدك في النهاية، لذا فكِّر بشكل إيجابي ولا تقف ثابتًا في مكانك.

عبارات عن كيف نكون قدوة

  • احترم غيرك بشكل كامل، يكن لديك صفة من صفات القدوة.
  • كلما كنت على خُلق طيب مع المحيطين بك، وكنت قادرًا على التعامل مع الغير بمنتهى الصبر والرحمة، كلما كان ذلك مؤهِلًا لك لتكون قدوة.
  • واحدٌ من أهم ما يُميز المثل الأعلى، فكن ممن يفكرون قبل خروج أي كلمة.
  • من كان كلامه طيب،  وأفعاله حسنة، ومعطاء للجميع، كان قدوةً لغيره من الناس يقتدون بها.
  • الحكمة والنضج العقلي واحدة من أقرب الطرق لتكون قدوة.

موضوع تعبير عن الرسول القدوة

موضوع تعبير عن الرسول القدوة
أثر القدوة الصالحة في حياة الفرد والمجتمع

الرسول هو خير قدوة لنا جميعا، فقد كان (صلوات ربي وسلامه عليه) ليِّنًا مع الناس، لا يشتُم أحدًا ولا يهين أحدًا، حتى تعامُله مع الأطفال كان لطيفًا ويُدخل عليهم البهجة والفرح، وفي تعامله مع أزواجه (صلى الله عليه الله عليه وسلم)، فقد كان معروفًا عنه أنه يُدخل السرور على أهل بيته، ويسمع لهم، فهو ليِّن القلب.

ويكفي قول الله (تعالى): “ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك”، أيضًا كان لا يتكاسل عن العبادة ولا يسهو عنها حيث كان يجعلها وقتًا لكل شيء في حياته.

خاتمة موضوع تعبير عن القدوة الحسنة

في نهاية موضوعنا حول القدوة الحسنة ونماذج لها، نقول بأن النبي (صلى الله عليه وسلم) هو خير قدوة في كل عصر، فهو جامع للصفات الحسنة، فقط انظروا إلى حياة رسول الله وسوف تجدون كم أنه قدوة لا مثيل لها، فاتبِّعُوا الرسول في كل شيء وسوف ترون أنكم قدوة في عين أنفسكم.

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.