موضوع تعبير عن صلاح الدين الأيوبي وأبرز أعماله



 

ارتبط إسم الناصر صلاح الدين الأيوبي بتحرير القدس، وحماية المسجد الأقصى، أول القبلتين وثالث الحرمين ومسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكلما ارتجف القلب شوقًا إليه، ودمعت العين حزنًا على ما يعانيه من حصار وانتهاكات، يتذكر الناس هذا البطل العظيم ويتمنون لو أن الزمن يعود بهم إلى الوراء.

مقدمة موضوع عن صلاح الدين الأيوبي

مقدمة موضوع عن صلاح الدين الأيوبي
موضوع تعبير عن صلاح الدين الأيوبي

يعد الناصر صلاح الدين مؤسس الدولة الأيوبية التي أقيمت على أراضي مصر والحجاز واليمن وتهامة والشام، بعد ان تمكّن من التغلّب على الدولة الفاطمية، وخاض صلاح الدين الأيوبي العديد من المعارك الحربية ضد الصليبيين، وتمكن من استعادة الأراضي المقدسة التي استولى عليها الصليبيون أواخر القرن الحادي عشر، وقد حرر مدينة القدس في معركة حطين.

موضوع تعبير عن صلاح الدين الأيوبي

يقول المؤرخون أن الناصر صلاح الدين الأيوبي كان يتبع المذهب السنّي، ويقول المؤرخ المقريزي، أنه كان أشعريًا، وأنه كان يميل إلى المتصوفين، وكان متسامحًا، يعامل حتى أعداءه بإنسانية، وكان يحوز على احترام العالم الإسلامي الشرقي والعالم المسيحي الغربي، وذكر المؤرخون الأوروبيون الكثير من الأعمال الجليلة له والتي تبين مدى عظمة هذا القائد، ولقد ضربوا به المثل في الفروسية والشهامة والكرم العربي الأصيل.

سيرة صلاح الدين الأيوبي

ولد صلاح الدين الأيوبي في مدينة تكريت العراقية، عام 532 هجرية الموافق لعام 1137 – 1138 في التقويم الجريجوري.، ووالده هو نجم الدين أيوب، الذي يرجع نسبه إلى أسرة أرمينية من مدينة دوين.

ظهر صلاح الدين الأيوبي في فترة إنحلال الدولة العباسية، حيث كان الفاطميون يسيطرون على مصر، ويرفضون خلافة بغداد عليها، ويدعون لسلاطينهم على المنابر، وتمكن الصليبيون في تلك الفترة من احتلال الساحل الشرقي للبحر المتوسط، وجزء من أسيا الصغرى وحتى شبه جزيرة سيناء وكان الأنابكة يسيطرون على شمال العراق والدولة السورية داخليًا.

أبرز أعمال صلاح الدين الأيوبي

عندما وصل صلاح الدين الأيوبي إلى مصر كان يحكمها الفاطميون ونصّبه أسد الدين شيركوه في أحد المناصب العليا وبعد وفاته ولاه السلطان الفاطمي وزيرًا على البلاد، بعدها تعرّض لمحاولة اغتيال من بعض الأمراء، لرفضهم لتوليه المنصب، على الرغم من شعبيته الجارفة بين الناس، وبعد نجاته والقاء القبض على مدبّر العملية وهو مؤتمن الخليفة الفاطمي تم إعدامه.

بعدها عاني صلاح الدين الأيوبي من تمرّد 50 الف جندي من الجيش عليه من القوات الأفريقية، ولكنه تمكن من قمع التمرّد، فاستقرّ له الحكم في مصر، وآثار ذلك حفيظة ملوك أوروبا، فبدأوا في تجهيز الحملة الصليبية، واستجاب لهم البابا اسكندر الثالث، وانطلقت الحملة الصليبية في 10 يوليو 1169 وبدأت حملتهم بحصار مدينة دمياط في يوم 25 أكتوبر عام 1169 ولمقاومتهم أرسل الناصر صلاح الدين جيشًا يقوده شهاب الدين محمود وتقي الدين عمر، وأرسل إلى الخليفة نور الدين زنكي رسالة تقول: “إن تأخرت عن دمياط ملكها الإفرنج، وإن سرت إليها خلفني المصريون في أهلها بالشر، وخرجوا من طاعتي، وساروا في أثري، والفرنج أمامي؛ فلا يبقى لنا باقية.”

فردّ عليه نور الدين زنكي برسالة جاء فيها: “إني لأستحي من الله أن أبتسم والمسلمون محاصرون بالفرنج.”

ولتشتيت قوى الجيوش الصليبية، أرسل جيوشه لمحاصرة الإمارات التي تقع تحت إمرتهم في بلاد الشام، وقاد نور الدين زنكي بنفسه هذه الجيوش، وتمكنت حامية مدينة دمياط من الحفاظ على المدينة من هجمات الصليبيين، ومنعت السفن الصليبية من دخول المدينة، ثم هطلت الأمطار الغزيرة لتحيل معسكرات الصليبيين إلى مستنقعات لا يمكنهم البقاء فيها، فاستعدوا إلى العودة لبلادهم.

غادرت الجيوش الصليبية مدينة دمياط، بعد خمسين يومًا من الحصار، وأحرقوا كل أدواتهم قبل المغادرة، وأثناء عودتهم هبّت عليهم رياحًا قوية أغرقت أساطيلهم، فلاحقهم صلاح الدين واشتبك معهم بمدينة دير البلح في عام 1170، وهنا خرج الملك عموري الأول وجيوشه الذين كان يطلق عليهم إسم “فرسان الهيكل” من مدينة غزّة لمواجهة جيوش صلاح الدين الأيوبي.

تمكن صلاح الدين من تحقيق عدة انتصارات حيث قام بفتح قلعة إيلات، التي بناها الصليبيون على جزيرة صغيرة في خليج العقبة، وأصبحت مصر تحت قيادة الخلافة العباسية بصفة رسمية في ذلك الوقت ما مكّن لحكم صلاح الدين الأيوبي بها.

معلومات عن صلاح الدين الأيوبي

نال صلاح الدين الأيوبي ثقة ومحبة المصريين، وأسند المناصب العليا في البلاد لأعوانه، ومعارفه، وعزل قضاة الدولة الفاطمية الذين كانوا يدينون بالمذهب الشيعي، واستبدلهم بقضاة من الشافعية، وأبطل الآذان الشيعي وأمر أن يذكر خطباء الجمعة الخلفاء الراشدين جميعًا ابو بكر وعمر وعثمان وعلي. وأنشأ مدرستين كبيرتين في مدينة الفسطاط أحدهما هي مدرسة الكاملية والثانية هي مدرسة الناصرية. وعمل كلاهما على تثبيت المذهب السني في البلاد، وتدريس العلوم الشرعية وفقًا للشافعية والمالكية.

صفات صلاح الدين الأيوبي

كان صلاح الدين يتمتع بالشهامة وكرم الأخلاق حتى مع الأعداء، وكان قائدًا مقدامًا، تمكّن من الانتصار في العديد من المعارك، وبعد استقرار الحكم له بمصر تمكن من ضم بلاد الشام ولُقًب بعدها باسم “سلطان مصر والشام”.

وعاهد صلاح الدين بعدها الزنكيين وأقام معاهدة سلام مع المقدسيين، وتفرغ بعدها لمواجهة الحشاشين، الذين كانوا يقيمون في حصون بجبال النصيرية، فحاصرهم ثم تحالف معهم، حتى يحيّدهم فلا يتحالفون مع الصليبيين.

ولقد كان خطيبًا مفوّهًا، وفارسًا شجاعًا، ومن أهم أقواله:

  • قد يتحول كل شي ضدك ويبقى الله معك، فكن مع الله يكن كل شي معك.
  • لا يوجد ما يستحق الندم غير ما يضيع من العمر فى هذا الندم.
  • إذا حوصرت بالأوهام والوساوس والقلق والمخاوف، فاجعل لسانك رطبًا بذكر الله.
  • إلهي قد انقطعت أسبابي الأرضية في نصرة دينك، و لم يبق إلا الاخلاد إليك، و الاعتصام بحبلك، و الاعتماد على فضلك، أنت حسبي و نعم الوكيل.

معركة حطين وفتح القدس

معارك صلاح الدين الايوبي
ابرز معارك صلاح الدين الايوبي

كانت معركة حطّين هي المعركة الفاصلة بين المسلمين والصليبيين، ووقعت في يوم السبت الموافق 25 من ربيع الثاني عام 583 هجرية، الموافق 4 يوليو من عام 1187 ميلادية، وكانت أرض المعركة قريبة من قرية المجاودة بين مدينتي طبرية والناصرة، وحقق فيها جيش صلاح الدين الأيوبي النصر على الصليبيين، وتمكّن من تحرير مدينة القدس، ومعظم الأراضي التي استولى عليها الصليبيون.

وفاة صلاح الدين الأيوبي

بعد أن أنهى صلاح الدين الأيوبي معاهدة الرملة التي أعقبت مواجهاته، مع الملك ريتشارد قلب الأسد أصيب صلاح الدين بمرض الحمى الصفراوية، في يوم السبت 20 فبراير عام 1193 ميلادية، واشتدت عليه أعراض المرض، وبعد تسعة أيام توقف عن تناول الطعام، وتوفي في يوم الرابع من شهر مارس عام 1193 ميلادية.

ويقول المؤرخون أن الحزن على وفاته انتشر في أرجاء البلاد، وبكاه الناس جميعًا في مختلف أرجاء الدولة الإسلامية، وتم دفن جثمانه في المدرسة العزيزية بالقرب من المسجد الأموي الواقع بمدينة دمشق، حيث جاور قبره قبر الملك نور الدين زنكي.

خاتمة عن صلاح الدين الأيوبي

ومما قيل في وفاته أنه عندما رحل لم يجدوا في خزائنه سوى سبعة وأربعين درهمًا ناصريًا، ودينارًا واحدًا من الذهب، ولم يكن هذا المبلغ يكفي تكاليف الدفن والجنازة، فلقد انفق ماله على الفقراء من خلال الصدقات.

وآل أمر الدولة الأيوبية لأبنائه وبعض أقاربه الآخرين، فتولى إبنه الأفضل نور الدين علي ولاية دمشق، وتولى مصر العزيز عثمان، بينما آلت حلب إلى الظاهر غازي غيّاث الدين.تموضوع شتتت

اترك تلعيق

Your email address will not be published.