موضوع تعبير عن حقوق الإنسان وأثرها على الفرد والمجتمع



 

يمكن اعتبار حقوق الإنسان هي مجموعة من الامتيازات والسلوكيات التي يجب أن يحظى بها أو يعامل بها كل إنسان على وجه الأرض بغض النظر عن الفروق والاختلافات الفردية التي يتميز بها عن غيره، من لون، وجنس، وعرق، ومعتقدات دينية، وهي أساسيات يجب أن يتم حمايتها في كل زمان ومكان، وأن يتمتع بها الناس كافة وبشكل متعادل، وأن تحميها القوانين والشرائع المحلية والدولية.

تعبير عن حقوق الإنسان
تعبير عن حقوق الإنسان

مقدمة موضوع عن حقوق الإنسان

إن أغلب الصراعات والحروب المريرة التي حملت للبشر الدمار والموت والخراب كان السبب ورائها هو التعصّب، واعتبار فئة من الفئات أنها تتمتع بحقوق ليست لغيرها من الفئات، ولذلك شرعت القوانين ليتحقق العدل والمساواة بين الناس، ولا تبغي فئة على أخرى، أو تستبيح حقوقها.

موضوع تعبير عن حقوق الإنسان

إن حقوق الإنسان يجب أن يتم حمايتها من الدولة ومن المجتمع، لأن استباحة حقوق فرد يفتح الباب واسعًا أمام سيل من الانتهاكات يمكن أن يطال آخرين، ولا يجب أن يُنتزع حق من الحقوق الإنسانية إلا وفقًا للقوانين، كأن يكون الشخص قد ارتكب جرمًا يعاقب عليه القانون، ونال فرصته في الدفاع عن نفسه، وإثبات برائته ولكن ثبت عليه ارتكاب هذا الجرم، وهنا يجوز للدولة أن توقّع عليه العقوبة القانونية التي تنتقص أحد حقوقه كحق الحريّة في التنقّل، حيث يتم حبسه لفترة من الزمن لتهذيبه وتأهيله.

موضوع تعبير عن حقوق وواجبات الإنسان

إن الحل الوحيد ليعمّ السلام، هو أن ينال كل إنسان فرصه الطبيعية، وأن يصون المجتمع له حقوقه الإنسانية، فالتغاضي عن الحقوق يتسبب في وقوع أعمال همجية، وكلما كان المجتمع بعيدًا عن احترام حقوق الأفراد، كلما كان أكثر تخلفًا وجهلًأ وتراجعًا.

ولتحقيق التوازن يجب أن يعرف كل إنسان ما لديه من حقوق وما عليه من واجبات، يقول خالص حلبي: “حقوق الانسان لا تأتي فقط بالمطالبة بل أيضا بأداء الواجب.”

تأثير حقوق الإنسان على الفرد والمجتمع

تعد حقوق الإنسان من القيم العالمية التي لا يجوز الاعتداء عليها أو مصادرتها، إلا طبقًا للتشريعات والقوانين ولأسباب مقبولة، مثل ارتكاب أحد الجرائم المنصوص عليها قانونًا، ولا يحق لأي مجموعة أو حكومة مصادرة هذه الحقوق، ففي ذلك انتشارًا للظلم، والكراهية، والرغبة في الانتقام.

وحقوق الإنسان وحدة متكاملة، فلا يجوز التنازل عن أحد الحقوق مقابل الحقوق الآخرى، فمثلًا حق التعليم لا يلغي حق الرعاية الصحية، وكلاهما لا يلغيان الحقوق السياسية، أو حق الحصول على المعلومات.

وعندما يكفل المجتمع حقوق الإنسان فإنه يكفل تكافؤ الفرص، وتمتع الأكثر كفاءة بنظير ما لديه من إمكانيات، وعدم استئثار أحد بما ليس له من موارد.

والمجتمعات السليمة الصحية هي تلك التي يقل بين أفرادها الهوّة الطبقية، ويكون بين الناس نوع من التكافل والعادلة تسمح للجميع بعيش حياة لائقة.

تعريف حقوق الإنسان

تعرف حقوق الإنسان بأنها مجموعة من القواعد الملزمة التي تنظّم العلاقة بين الأفراد والنظام الحاكم، وعلاقتهم ببعضهم البعض، حيث تسمح بتصرفات معينة وتجرّم بعض التصرفات الآخرى، ويحق لكل إنسان التمتع بالمساواة وأن يشارك مشاركة فعّالة في الحياة المدنية، والاجتماعية، والثقافية، وينال الحق في السلامة الشخصية، والحقوق الاقتصادية.

أنواع حقوق الإنسان

يمكن إجمال أنواع حقوق الإنسان فيما يلي:

  • الحق في السلامة الشخصية: ويعني أن ينال الإنسان الحق في الحياة والحرية، وأن يحافظ على أمانه الشخصي، فلا يجوز تعذيبه، أو استرقاقه، أو اعتقاله بدون سند قانوني.
  • الحق في الحريات المدنية: وتتضمن حرية التعبير وممارسة الشعائر الخاصة بالمعتقدات الدينية، والحق في التجمّع، وحق الاقتراع، والحق في نيل الوظائف العامة بالكفاءة، والحق في الزواج، وتكوين أسرة.
  • حقوق اقتصادية واجتماعية: وتعني حصول الإنسان على حاجاته الأساسية التي تضمن له كرامته، وضمان الرعاية الصحية، والرفاهية، وحق المأكل والمشرب، وحق التعليم، والحق في العمل وتشكيل النقابات.

موضوع عن اليوم العالمي لحقوق الإنسان

تعبير عن اليوم العالمي لحقوق الإنسان
موضوع عن اليوم العالمي لحقوق الإنسان

يحتفل العالم في يوم العاشر من شهر ديسمبر من كل عام باليوم العالمي لحقوق الإنسان، ولقد اعتمدت الجمعية العمومية للأمم المتحدة هذه المناسبة للاحتفاء بيوم توقيع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في عام 1948، والذي أوصى بأن يتمتع كل إنسان بحقوقه الأساسية بغض النظر عن لونه أو جنسه أو عرقه أو دينه أو لغته أو رأيه السياسي أو القومية أو الثروة أو المنشأ، أو غيرها من الاختلافات الفردية. ولقد ترجمت هذه الوثيقة لأكثر من 500 لغة.

فالإنسان كلما كان أضعف كان أكثر حاجة إلى قوانين تحميه، ومجتمع يمد إليه يد العون لمساندته، واحترام حقوقه الأدمية، وإلا فإنه سينشأ وهو يحمل الكثير من النقمة والبغض على المجتمع كله، وقد ينخرط ضمن تنظيمات إرهابية، أو يمارس الجريمة المنظّمة.

تقول إليانور روزفيلت: “أين عساها تبدأ حقوق الإنسان العالميّة في نهاية المطاف؟ لنقل في الأماكن الصغيرة، القريبة من المنزل – بل لعلَّها في أماكن قريبة جداً وصغيرة جداً إلى حدِّ أنه لا يمكن رؤيتها في أي خارطة من خرائط العالم، وما لم تحظَ هذه الحقوق بمعنى في تلك الأماكن، فإن معناها سيكون أقل شأنًا في أي مكان آخر. وما لم تتضافر جهود المواطنين لصونها حتى تكون لصيقة بالوطن، فإنه من غير المجدي أن نتطلع إلى تعميمها في العالم أجمع.”

دور الأمم المتحدة في حقوق الإنسان

تبنّت الأمم المتحدة الدفاع عن حقوق الإنسان في العالم، واقرّت ميثاق حقوق الإنسان، كما أقرت بعض القوانين الدولية الملزمة لحماية هذه الحقوق وتبنت فكرة التنمية المستدامة من أجل إتاحة الفرصة لممارسة هذه الحقوق.

وفي ظل انتشار وباء كورونا في أرجاء العالم، يزداد دور الأمم المتحدة في حماية حقوق الإنسان، سواء في توفير اللقاحات والعلاجات ووسائل الوقاية المناسبة، أو في نشر الوعي بالوباء وبكيفية الوقاية منه، أو في كيفية تدارك آثاره الكارثية على المجتمع وعلى الاقتصاد بوجه خاص.

فلقد ساهم انتشار الوباء في تفاقم مشاكل الفقر والبطالة، وأظهر مدى تداعي المنشآت الصحية، وبرامج الرعاية الصحية حتى في دول كانت تعد متطورة في هذه المجالات، فلقد كشف الوباء الكثير من القصور الذي يجب علاجه في اسرع وقت.

وتطالب الأمم المتحدة بتحقيق العدالة والمساواة من أجل التنمية المستدامة في العالم وفي سبيل ذلك تطالب بتحقيق التالي:

  • التصدي لكافة أشكال التمييز من خلال عقد اجتماعي جديد يضمن حقوق الجميع.
  • تشجيع الناس على العمل المشترك من خلال منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص، وإيصال أصوات الضعفاء والفئات المهمّشة.
  • دعم التنمية المستدامة من خلال احترام اتفاقية المناخ، ومكافحة البطالة، ودعم حقوق الإنسان الأساسية، فبدون حقوق وكرامة وعدالة لا مجال لتحقيق تنمية حقيقية.

خاتمة موضوع عن حقوق الإنسان

لقد نادت الأديان السماوية باحترام الإنسان ودعمت حقوقه في عيش حياة أمنة مستقرّة كريمة، وساوت بين الناس، وحرمّت الفساد والإفساد، وجففت منابع الفساد وسدّت عليه الطرق، إلا أن الكثير من الناس تتغاضى عن التعاليم الديينة والقوانين الوضعية في سبيل تحقيق مصالح شخصية، بينما هم يضرّون أنفسهم قبل أن يضرّوا بغيرهم، فعدم احترامك لحقوق الغير يدعوهم لعدم احترام حقوقك أنت أيضًا.

يقول توماس جيفرسون: “إن جميع البشر قد خُلِقوا متساوين، وأن خالقهم قد حباهم بحقوق معينة لا يمكن انتزاعها، من بين هذه الحقوق حق الحياة والحرية والسعي لتحقيق السعادة.”

اترك تلعيق

Your email address will not be published.