موضوع تعبير عن السلام وأثاره على الفرد والمجتمع



 

العيش في سلام هو أحد غايات النفس الإنسانية، فكل إنسان يتمنى أن يعيش في جو يسوده المودة، والوفاق، والتعاون، بدون أن يعاني من ويلات الحروب والصراعات، وما يمكن أن ينجم عنها من خسائر في الأرواح والممتلكات، وما تكلفه من أموال ومجهودات يستحيل معها التفرّغ للتنمية والبناء والعمل.

تعبير عن السلام
موضوع تعبير عن السلام

مقدمة موضوع تعبير عن السلام

إن السلام هو دعوة إلى نشر المحبّة بين الناس، وهو يعني مجتمعًا أمنًا مطمئنًا، وهو إسم من أسماء الله الحسنى، ورسالة نبي الإسلام إلى البشرية جمعاء. قال تعالى: “هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلَامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ.”

موضوع تعبير عن السلام

إن السلام الحقيقي يقوم على أساس من تكافؤ القوى، والاحترام المتبادل، ورغبة جمع الأطراف في تحقيق التعاون والتكامل، فالسلام يعني أن تسود العدالة. وأن يعمّ الأمان والاطمئنان، ولا يعني غياب التنافس أو التباين والاختلاف بين الناس، أو توافق الأراء والمواقف وتوحدها بشكل كامل، فدائمًأ ما يكون هناك اختلافات وخلافات بين الناس وبعضها البعض وحتى داخل البلد الواحد، ولكن من المهم أن تخضع هذه الخلافات للقوانين، ويحترمها الجميع ويراعي حقوق الآخر، بدون اعتداء.

وتحقيق السلام يحتاج إلى شجاعة، وقوة دبلوماسية، وخطط على المدى الطويل والقصير، وفي ذلك يقول الدلاي لاما: “السلام لا يعني غياب الصراعات، فالاختلاف سيستمر دائمًا في الوجود، السلام يعني أن نحل هذه الإختلافات بوسائل سلمية عن طريق الحوار، التعليم، المعرفة، والطرق الإنسانية.”

موضوع تعبير عن المحبة والسلام

الشعوب التي عانت من الصراعات وذاقت وبال الحروب وما يمكنها أن تحدثه من خراب ودمار، هي شعوب تعرف قيمة السلام، وتسعى إليه، وتلتمس أسباب القوة من أجل الحفاظ على هذا السلام، فبدون امتلاكك لوسائل القوة والردع، ستكون مطمعّا للغير، ويمكن أن تعرّض سلامك وأمانك للمخاطر.

وبدون السلام لا يمكن لمجتمع أن يعمل ويزدهر ويحقق النماء والرخاء الذي يطمح إليه. يقول نيلسون مانديلا: “الشجعان لا يخشون التسامح من أجل السلام.”

موضوع تعبير عن طريق السلام

إن الإسلام جاء برسالة السلام والوئام بين الناس، فهو دين يعني بسلامة المجتمع، واستقراره، ويسعى للبناء والرخاء، وكذلك يفعل السلام. فالكلمتان بينهما تجانس لفظي ومعنوي، و”السلام عليكم” هي تحية الإسلام في كل وقت وكل مكان.

تأثير السلام على الفرد والمجتمع

إن السلام يشتق منه الكثير من المعاني الرائعة التي يحتاج إليها الإنسان والمجتمع على حدٍ سواء، فالسلامة من السلام، والعافية من السلام، والسلامة تعني التمام والكمال وغياب النقص والخلو من العيوب.

ومع السلام ياتي الأمان، وهو الحاجة الفطرية الأولية التي يحتاج إليها الإنسان قبل الطعام والشراب نفسهما، وبدون الأمن والسلامة لا يمكن للإنسان البناء والبقاء، والإبداع، والتطوير، والتحديث، والارتقاء.

موضوع عن السلام في الإسلام

لقد جعل الله دين الإسلام دين سلام، وجعل تحية الإسلام هي السلام، وهو أيضًا أحد أسماءه الحسنى المباركة التي يدعوه الناس بها، وهو ضد العنف، وضد الخراب الذي تتسبب فيه الحروب، وهو مرافق للصفح والعفو والتراحم والمودّة والتعاون، ومضاد للكراهية والاستعلاء والشر.

وكما يسعى الإسلام للسلامة والمحبّة والبناء، يعمل السلام على نشر المحبة ويساهم في توفير مناخ ملائم للبناء والإبداع.

والدخول في السلم أحد أوامر الله عزّ وجل في آيات الذكر الحكيم حيث قال: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ادْخُلُوا فِي السِّلْمِ كَافَّةً وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ ۚ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ.”

وفي تفضيل السلم على الحرب، وقبول التصالح مع العدو قال تعالى: “وَإِن جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ.”

تعريف السلام

يعرّف السلام بأنه حالة من السكينة والهدوء وغياب العنف والحرب، ويمكن أن يتحقق بين الجماعات والدول التي تتنافس وتتصارع فيما فيها.

أهمية السلام

إن السلام ينقل الناس من حالة الخوف والاستعداد القصوى إلى حالة الاطمئنان والراحة، والتفرّغ للعمل والبناء وتحقيق الرفاهية والرخاء، كما يعمّق من علاقات الودّ والتعاون بين الناس وبين البلدان المختلفة على الصعيد السياسي والاقتصادي والثقافي، ويزيل العداوة والبغضاء، ويقرّب بين الناس على المستوى الإنساني، حيث يشعرون بأن ما يجمع بينهم شئ جيد وليس الصراعات والكراهية والمنافسة الهدّامة التي تسعى لإلغاء الأخر والقضاء عليه.

موضوع تعبير عن السلام بالعناصر

تعبير عن السلام بالعناصر
موضوع تعبير عن السلام بالعناصر

إن السلام يحقق الأمان المنشود في المجتمع، وهو يهذّب الناس، ويرتقي بهم. والدول الأوروبية لم تعرف الرقي والتقدم والازدهار إلا بعد مرورها بصراعات مريرة ألقت بها في غياهب الظلمات، وحتى عرف ساستهم وشعوبهم أهمية الاتحاد والسلام والتعاضد في حماية النفس والتقدم وتحقيق الرفاهية، فكان للسلام الفضل فيما هم فيه الأن من ازدهار ورفاهية.

موضوع تعبير عن السلام بالعناصر للصف الثاني الإعدادي

إن الإسلام يعلمنا أن نرتقي فوق الضغائن ونعلي من المصلحة العامة، على المصالح الفردية، ويربي النشأ على تعميق علاقاتهم، ونشر المحبة وإفشاء السلام فيما بينهم.

ولقد أوصى الرسول صلوات ربي وسلامه عليه بإفشاء السلام لتعميق الروابط المجتمعية ونشر المحبة والأمان وفي ذلك يقول: “لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا، أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم؟ أفشوا السلام بينكم.”

موضوع تعبير عن السلام للمرحلة الإبتدائية

إن السلام يصفي الأجواء، ويجعل من حياة الناس محتملة، ويسمح للإنسان بعيش حياته اليومية بحالة جيدة، ويمارس أنشطته الحياتية وهو أمنًا على حياته، وعلى ما لديه من ممتلكات، ولقد قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: “ثلاثٌ يُصْفِين لك وُدَّ أخيك: أن تسلم عليه إذا لقيته، وتوسع له في المجلس، وتدعوه بأحب أسمائه إليه.”

والسلام تحية أهل الجنّة في حياتهم الخالدة، كما جاء في قوله تعالى: “وَأُدْخِلَ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِمْ تَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلامٌ.”

موضوع تعبير عن السلام للصف الخامس الإبتدائى

إن حياة السلام والمحبّة هي ما يرضاه الله للناس، ولكن لا يتحقق السلام إلا عبر تكافؤ القوى، وتوازنها، والأخذ بأسباب القوة التي تردع الأعداء عن مهاجمتك، والتعرّض لك بالسوء، ولذلك فإن لتحقيق السلام عليك أن تتسلح بالعلم والمعرفة، والتطور التكنولوجي، والتدريب القتالي، والأسلحة الدفاعية التي تحمي البلاد والمواطنين وتصون لهم أمنهم وكرامتهم، وترد عنهم الأعداء وتذود عن أراضيهم وتحمي حماهم.

والأطفال عندما يتربون في أجواء من السلام والمحبة ينشأون منفتحين على الآخرين، قادرين على التعامل مع الناس، يعيشون في مجتمعات صحية، ويمكنهم تنمية مهاراتهم وإظهار ما لديهم من مواهب وقدرات في جو من القبول والحريّة.

والأطفال في البلدان التي تعاني من الصراعات والحروب لا يمكنهم الانتظام في مقاعد الدراسة، بل أن المدارس تغلق عندها أبوابها في وجوههم، ولا تكون أمنة لاستقبال الأطفال وتعليمهم، فيفقدون حظوظهم في التعلّم، وفي إيجاد عمل مناسب، وعيش حياة لائقة.

خاتمة عن السلام

إن كل بناء يجب أن يجد التربة الأمنة التي يمكنه أن يقوم على أساسها، وكل بلد يجب أن تتمتع بالسلام والأمان لتؤسس لمستقبلها، وتجد طريقها نحو النمو والتقدم وتحقيق خططها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.

والسلام لا يعني معاهدات ووثائق يتم توقيعها بين الشعوب بعضهم البعض، ولكنه قناعة ذاتية وإيمان عميق بأن الحياة غير ممكنة في ظل وجود تهديد دائم، وضغائن مشتعلة، وحقوق مأكولة، يقول ميخائيل نعيمة: “السلام لا يولد في المؤتمرات الدولية بل في قلوب الناس و أفكارهم.”

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.