موضوع تعبير عن الأخ ودوره نحو بقية الأسرة

 

تعبير عن الأخ
موضوع تعبير عن الأخ ودوره نحو بقية الأسرة

تحوي الإخوة كل معاني الدعم والإيثار والمحبّة والوفاء، ولذلك تُذكر الإخوّة عند الدعوة لنشر المساواة والروح الطيبة بين الناس، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا تحاسَدوا، ولا تناجشوا، ولا تباغضوا، ولا تدابروا، ولا يبِعْ بعضكم على بيع بعضٍ، وكونوا – عباد الله – إخوانًا.”

مقدمة تعبير عن الأخ

إن الأخ هو السند والقلب المفتوح الذي يتسع لكل الأخطاء، وهو التسامح والمحبّة وفي مقدمة عن الأخ نذكر منزلته الكبيرة ومكانته العظيمة فالأخ هو رفيق الطفولة، وصديق المراهقة والشباب، وهو الداعم لك في النوائب، وهو المواسي وهو الجدير بمحبتك واحترامك ودعمك.

يقول الشاعر:

أَخاكَ أَخاكَ إِنَّ من لا أَخاً لَه ** كساعٍ الى الهيجا بغير سلاحِ

وإِن ابن عم المرء فاعلم جناحُه ** وَهَل ينهضُ البازي بغير جناح

وَما طالبُ الحاجات إِلّا معذياً ** وَما نال شيئاً طالب لنجاح

موضوع تعبير عن الأخ بالعناصر والأفكار

موضوع عن الأخ
موضوع تعبير عن الأخ بالعناصر والأفكار

إن الأخ هو أكثر من يستحق ثقتك، فهو إبن ابيك وأمك، وتسري في جسدكما نفس الدماء وتحمل خلاياكما جينات شديدة التشابه، ولقد سأل الله نبيه موسى أن يدعمه في دعوته إلى الله بأخيه هارون كما جاء في قوله تعالى: ” قَالَ رَبِّ إِنِّي قَتَلْتُ مِنْهُمْ نَفْسًا فَأَخَافُ أَنْ يَقْتُلُون، وَأَخِي هَارُونُ هُوَ أَفْصَحُ مِنِّي لِسَانًا فَأَرْسِلْهُ مَعِيَ رِدْءًا يُصَدِّقُنِي ۖ إِنِّي أَخَافُ أَنْ يُكَذِّبُونِ، قَالَ سَنَشُدُّ عَضُدَكَ بِأَخِيكَ وَنَجْعَلُ لَكُمَا سُلْطَانًا فَلَا يَصِلُونَ إِلَيْكُمَا ۚ بِآيَاتِنَا أَنْتُمَا وَمَنِ اتَّبَعَكُمَا الْغَالِبُونَ.”

موضوع تعبير عن الأخ

الأخ هو مصدر القوة والمساندة والعون، وهو هبة من الله عز وجل كما وصفه الله في قوله: ” وَوَهَبْنَا لَهُ مِنْ رَحْمَتِنَا أَخَاهُ هَارُونَ نَبِيًّا.”

إن موضوع تعبير حول الأخ يجعلنا نذكر أيضا بعض النماذج السيئة التي قد تظهر بين الإخوة، فلكل قاعدة حالات تشذ عنها، ومن ذلك إخوّة قابيل لهابيل التي كانت نموذجا سيئا للإخوّة، وجاء ذكرهما في الكتب السماوية وكانت حكايتهما كالتالي:

قابيل وهابيل هما إبنا أدم وحواء وكان هابيل يعمل في تربية الأغنام بينما قابيل كان يمتهن الزراعة، وفي أحد الأيام قرر الأخوان أنهما سيقدما قرابنين لله إبتغاءً لمرضاته، ولما عنده من فضل وحسن الجزاء.

قدّم قابيل بعض من ثمار الأرض مما لديه من خيرات وفيرة، بينما قدّم هابيل أفضل أفراد قطيع الغنم لديه، فتقبّل الله قربان هابيل لأنه تحرّى في اختياره أن يكون الأفضل، ولم يتقبّل قربان قابيل، فشعر قابيل بالغيرة والحقد تجاه هابيل وقتله في مكان تقديم القربان.

وجاء ذكر ذلك في آيات الذكر الحكيم، قال تعالى: ” وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِن أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ مِنَ الآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللّهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ، لَئِن بَسَطتَ إِلَيَّ يَدَكَ لِتَقْتُلَنِي مَا أَنَاْ بِبَاسِطٍ يَدِيَ إِلَيْكَ لَأَقْتُلَكَ إِنِّي أَخَافُ اللّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ، إنِّي أُرِيدُ أَن تَبُوءَ بِإِثْمِي وَإِثْمِكَ فَتَكُونَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ وَذَلِكَ جَزَاء الظَّالِمِينَ، فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الْخَاسِرِينَ، فَبَعَثَ اللّهُ غُرَابًا يَبْحَثُ فِي الأَرْضِ لِيُرِيَهُ كَيْفَ يُوَارِي سَوْءةَ أَخِيهِ قَالَ يَا وَيْلَتَا أَعَجَزْتُ أَنْ أَكُونَ مِثْلَ هَـذَا الْغُرَابِ فَأُوَارِيَ سَوْءةَ أَخِي فَأَصْبَحَ مِنَ النَّادِمِينَ.”

موضوع عن الأخ

إن أولي القربى هم أولى الناس بإحسانك ومصاحبتك لهم بالمعروف، والأخ بعد الأب والأم من أقرب الناس إليك، وفي تعبير عن الأخ يكون بر الأخ بزيارته وتفقد أحواله وأحوال زوجته وأولاده، وإظهار الودّ له، وصلته بكل خير، وبأن تشاركه في فرحه وتواسيه في حزنه، وأن تحافظ على ما بينكما من علاقة أسرية في كل الظروف.

بحث عن الأخ

الأخ يتمنى لأخيه الخير، ويسانده ويعمل على تحقيق النفع له، ويسعى إلى رفعته، وإذا وجد فيه عيب ستره، وإذا احتاج إلى النصيحة يقدم له النصيحة المخلصة.

والأخ الأصغر يجب أن يحترم الأخ الأكبر وأن يجعله في منزلة والده، وفي إنشاء عن الأخ على الأخ الأكبر أن يكون رحيما رفيقا بأخيه الأصغر وأن يكون له الداعم والسند، والأخوة ينسون ما بينهما من خلافات ولا يسمحوا لهذه الخلافات أن تنقلب إلى عداء، بل يقدمون صلتهم على خلافاتهم، ويتسامحون ويصفحون. فالعفو من شيم الكرام، والتسامح شيمة الأقوياء.

تعبير عن أهمية الأخ

أهمية الأخ
تعبير عن أهمية الأخ

إن الإنسان بلا أخ وحيدا ضعيفا وهو بأخيه قويا يتمتع بالدعم والمساندة وفي موضوع تعبير عن أهمية الأخ نذكر قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “يد المعطي العليا، وابدأ بمن تعول: أمك وأباك، وأختك وأخاك.”

ومن أجمل ما يمكنك أن تمنحه لأخيك الدعوة الصادقة بظهر الغيب فهي تفرّج همّة ويقول لك الملائكة “ولك مثل ذلك”.

بحث عن أهمية الأخ

لقد عرف نبي الله موسى ما هو مقدم عليه من مهمة شاقة وصعبة، عندما كلّفه الله بدعوة فرعون وقومه لعبادة الله وحده لا شريك له، ولذلك سأل موسى ربه أن يشد عضده بأخيه، وبرر ذلك بأنه أكثر منه فصاحة وأنه سيكون داعما ومصدقا له في دعوته إلى الله، ولقد استجاب الله له فجعل هارون أيضا من المرسلين.

موضوع تعبير عن الأخ قصير

في تعبير عن الأخ قصير نذكر حرمة مقاطعة الأخ، لأن الله جعل المشاحنة والهجر سببا لمنع مغفرته عن المتشاحنين والإخوة تعني التسامح والمغفرة، فعلى من يجد من أخيه ما يكره أن يعاتبه عتابا رفيقا، وأن يتجنب السباب والعراك، وأن يقتدي بقول الرسول صلوات ربي وسلامه عليه حيث قال:

لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث، يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا، وخيرهما الذي يبدأ بالسلام.”

موضوع عن الأخ قصير

الأخوة ليست بالضرورة إخوة الدم، فبعض الأصدقاء يمكن أن يخلص لك ويدعمك ويرد غيبتك، فيكون مثل أخيك وأكثر، قال تعالى: ” إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ “.

ويقول شارل شانسول: ” أن يكون جميع البشر إخوة هو حلم الذين ليس لهم إخوة.”

بحث قصير عن الأخ

إن أجمل ما يجمع بين الناس على اختلاف أشكالهم وألوانهم وأعراقهم وألسنتهم، هو الإخوّة في الإنسانية، فلو تعامل كل إنسان مع الأخر على أساس من الإخوّة والتراحم، لما كان هناك بغضاء، ولا استولى أحد على حق الأخر، وما كان عدوانا، ولا كان كرها ولا غلا، ولعشنا في المدينة الفاضلة.

والأخ ليس هو من يطاوعك في كل رغباتك، ويتركك نهبا لأهوائك، ولكنه هو من ينصحك، ويحسن النصيحة إليك، ويساعدك على ما فيه خيرك، ويدعمك من أجل ما فيه صالحك، يقول إبن أبي أصيبعة: ” الأخ الصالح خير من نفسك ، لأن النفس أمارة بالسوء، والأخ الصالح لا يأمر إلا بالخير.”

خاتمة تعبير عن الأخ

إن الإخوّة تتجلّى في أسمى معانيها في الشدائد، وقد تكتشف أن أخوك الشقيق لا يعيرك إنتباها وأن صديقك يدعمك كأفضل ما يكون الأخ، وقد تجد من أخيك ما يعزز مكانته أكثر وأكثر في نفسك ويزيد من رصيد حبّه في قلبك، وفي خاتمة موضوع تعبير عن الأخ كن أنت الأخ الأكثر حبا واهتماما ودعما لباقي إخوته، يكونون لك نعم الإخوة.

وفي خاتمة عن الأخ تذكّر إن خير كنز يمكن أن يكتسبه الإنسان في حياته هو الإخوّة الصادقة، فالإخوة هم خير رفيق في أوقات الرخاء والسعادة، وهم خير سند في أوقات الشدّة وخير من يواسيك في أوقات الحزن، ومن يؤنسك في أوقات الوحشة.

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.