دعاء يونس عليه السلام وفضل الدعاء وقصة سيدنا يونس

دعاء يونس عليه السلام

وقد قال الله تعالى فى كتابه العزيز :-

{ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ داخِرِينَ} (غافر:60)

ومعنى كلام الله هنا انه الله يقول لعباده ادعونى واطلبوا منى ما تريدون وسوف اجيب وانفذ رغباتك ومطالبك ويقول للذين يتكبروا عن العبادة والتوحيد والدعاء لان الدعاء عبادة كما قال الله سبحانه وتعالى من يتكبر عن ذلك سيدخلهم الله الى جهنم ويعذبهم لانهم تكبروا عن عبادته .

وهناك ادعية كانت لانبياء الله يدعونها الى الله عز وجل وقد كان سيدنا يونس عليه السلام يدعو بهذا الدعاء :

“لإله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ”

فضل دعاء سيدنا يونس

لا اله إلا انت سبحانك اني كنت من الظالمين، هذا هو الدعاء الذي دعا به نبي الله يونس وهو في بطن الحوت، و يستخدمه المسلم في اللجوء إلى الله سبحانه وتعالى فى الشدائد والكرب.

مقال مُميز:  ادعية لجلب الرزق وزيادة وبركة في المال والصحة

قال  سعد بن مالك: سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول ( إسم الله الذى إذا دعى به أجاب و إذا سئل به أعطى دعوة يونس بن متى ” قال: فقلت : يارسول الله هى ليونس بن متى خاصة أم لجماعة المسلمين؟ قال : هى ليونس بن متى خاصة و للمؤمنين عامة إذا دعوا بها : ألم تسمع قول الله تبارك و تعالى { فَنَادَى فِي الظُّلُمَات أَنْ لَا إِلَه إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانك إِنِّي كُنْت مِنْ الظَّالِمِينَ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنْ الْغَمّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ } ؟ فهو شرط الله لمن دعاه بها .

فهذا الدعاء لم يدعو به مسلم ولم يستجيب الله له بفضله بأذن الله، كما أن هذا الدعاء يشمل توحيد الله سبحانه وتعالى والخضوع له.

قصة سيدنا يونس باختصار

ارسل نبى الله يونس الى قوم نينوى فى العراق، وكانوا يعبدون الاصنام ويشركون بالله سبحانه وتعالى، ومكث فيهم نبى الله يونس يدعوه لعشرات السنين، ولم يؤمن منهم سوى رجلين فقط، وكان يكذبون، استمروا على ضلالهم، حتى ياس نبي الله يونس، وخرج من قومه دون أن يأذن الله له الخروج، وبعد خروجه من المدينة أرسل الله على قومه بوادر العذاب فأرسل عليهم سحب سوداء، فعرفوا انها عذاب من الله فلجأوا إلى أحد الصالحين فدلهم على طريق التوبة، وتوبوا إلى الله وكان نبى الله يونس فى هذا الوقت قد خرج من المدينة.

مقال مُميز:  دعاء جميل من القرآن الكريم من سورة البقرة

ووجد سفينة مع قومه فحملوه معهم على ظهرها، وعندما توسطوا البحر، اهتزت السفينة وكان يجب أن يتخلصوا من أحدهم ليخففوا من حمل السفينة، اقترع القوم ثلاث مرات خرجت القرعة فيها على نبي الله يونس، وكانوا يلتمسون فيه الصلاح ويعيدون القرعة، وبعد ثلاث مرات القى نبى الله بنفسه في البحر، فالتقمه الحوت، وكان دعاء سيدنا يونس في بطن الحوت هو “لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين”، فقذفه الحوت على الشاطىء، وأنبت الله عليه شجرة من يقطين ياكل منها ويستظل بها، وعاد الى قومه فوجدهم مؤمنين، وعاش معهم.

الدروس المستفادة من قصة سيدنا يونس

يتعلم المسلم من قصة سيدنا يونس الكثير من الفوائد:

  • عدم اليأس وعدم الاستعجال فى اى طلب من الله، حيث ان نبى الله عاش يدعو قومه حتى يئس منهم، ويجب أن يكون العبد كثير الصبر ولا ييأس من رحمة الله تعالى.
  • كثرة الدعاء واللجوء إلى الله في أصعب المواقف، وتسبيحه سبحانه وتعالى، حيث ان الدعاء هو الحبل الوثيق بين العبد وربه.
  • التخلى بالصبر فالصبر كما يقال مفتاح الفرج، ويجب على العبد بعد أن يدعو الله ويتحلى بالصبر في انتظار الاستجابة لدعوته فقد تمتد المدة لعشرات السنين لحكمة يعلمها الله تعالى.

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.