ما لم تسمعه من قبل عن تفسير الطعمية في المنام

 

الطعمية في الحلم
تفسير الطعمية في المنام

إن الطعمية من أشهر وجبات الإفطار الشعبية المشهورة، ورؤية الطعمية في المنام تُثير تساؤلات عدّة عند الرائي، أرؤيتها تدُل على الخير أم تدُل على الشرّ؟ وذلك لتعدد الطُرُق التي تُحضر بها الطعمية، فالبعض يُحبّ أن يتناولها مُحضرة في الزيت الحارّ، والبعض الآخر لا يُحبّها كذلك، وكذلك اختلاف أنواعها، فالبعض يُحب أن يتناول الطعمية المليئةُ بالسمسم، والبعض الآخر يُحب تناول الطعمية السورية، والتي اشتُهرت بأنها مَحشُوّة بالحُمص، وغيرها من أنواع الطعمية الأُخرى، وقد اختلف علماء تفسير الأحلام في هذه الرؤية اختلافًا كثيرًا تبعًا لاختلاف أنواعها وطُرُق تحضيرها، ولها مُجمل الأقوال التي قيلت في تفسير تلك الرؤية، أنها تدُل على الخير للرائي، وعلى كُلّ فهي بشارة خيرٍ له، فهيا معًا نتعرف على تفسير رؤية الطعمية في المنام عبر موقعنا مصري

الطعمية في المنام

  • إذا أبصر الرجل في منامه الطعمية؛ فهذا يدُل على البركة والخير الذي سيُرزقه هذا الشخص من الله- تعالى- وهذا الخير الوسيع لم يأت من فراغٍ، وإنما لماحسُن خُلُق هذا الرجل، وحسُنت علاقته مع ربه؛ كافأه الله- عز وجل- على ذلك بأن بارك له في حياته، وجعلها تزدان بالبركة، فمن المعلوم حقيقةً أن الجزاء من جنس العمل، والله -عز وجل- لا يظلم أحدًا.
  • أما إذا أبصرت المرأة في منامها الطعمية؛ فهذا يدُل على إحسان هذه المرأة لمن حولها؛ فإن لم تكُن مُتزوجةً، فإحسانها مُنصبٌّ على والديها وعلى أقاربها، أما إن كانت مُتزوجة، فإحسانها مُنصبٌّ على زوجها، وعلى أولادها، وعلى أقارب زوجها، فلمّا أحسنت؛ أحسن الله إليها بأن رزقها التوفيق والتيسير في كل أمور حياتها، فما جزاء الإحسان إلا الإحسان.
  • أما إذا أبصرت المرأة أنها تقوم بتحضير الطعمية لزوجها وهي سعيدة؛ فهذا إن دل فإنه يدُل على أن هذا الرجل يُطعمها من حلالٍ، فهو يتحرى الحلال والحرام قدر ما أُوتي، وكذلك فماله لا يشُوبه أية شائبة حرامٍ، وفي هذا إشارةٌ إلى أن هذا البيت بيتٌ صاالحٌ، وبالطبع سيكون ذرية هذا البيت صالحة؛ لأن صلاح الأبناء من صالح الآباء.
  • أما إذا أبصرت المرأة في منامها أنها تقوم بتحضير الطعمية، وكانت حزينة في هذا الوقت؛ فهذا يدُل على أن زوجها يقوم بأعمال غير شرعيةٍ؛ لكي يجني المال منها، وهذا إن دل فإنه يدُل على فساد هذا البيت وعدم صلاحه؛ لأنه إذا كان ربّ البيت على هذا الوضع من السوء، فكيف سيكون أبناؤه، بالطبع سيكونوا على هيئة أسوء؛ لأن ربّ الأُسرة له دور فعال في تكوين شخصية الأبناء.
  • وإذا أبصر الرجل أنه يُحضر الطعمية في منامه؛ فهذا يدُل على أن هذا الرجل سيُحقّق أمانيه التي سعى لها، وفي هذا إشارةٌ إلى عدم التواصل والتواكل في طلب الشيء؛ لأن من طلب شيئًا لابد وأن يجتهد ويَكِدّ؛ حتى يصل إلى ما يُريد.

الفول والطعمية في المنام

  • إذا أبصر الرجل في منامه الفول والطعمية؛ فهذا يدُل على أن هذا الرجل يربح من تجارته ربحًا كثيرًا، وهذا الربح يأتي من خلال الطرق الشرعية التي أحلها الله – عز وجل- فهو لا يكسب إلا من الحلال، ولا يُتاجر إلا في الحلال، وهذا إن دل فإنه يدُل على أنه لما راعى الله في تجارته وفي بيعه وشرائه؛ رزقه الله البركة في المال؛ فنمت تلك التجارة نماءً كبيرًا ما كان يتوقعه.
  • وإذا أبصرت المرأة في منامها أنها تقوم بتحضير الفول والطعمية في منامها، فهذا يختلف باختلاف الحالة التي عليها المرأة، فإن كانت تلك المرأة عزباء؛ فهذا يدُل على أن الله سيرزق هذه المرأة برجُلٍ صالحٍ، يخشى الله في سره وعلانيته، ويلتزم ما أوجبه الله، وينتهي عما نهى عنه، وفي هذا إشارةٌ إلى قبول هذا الرجل، والمحافظة عليه من كافة الطرائق التي تجعله ينفر منها؛ لأن هذا الرجل كالجوهرة الثمينة إذا لم تُحافظ عليه؛ ندمت ندمًا عظيمًا على ضياعه.
  • وإذا رأت المرأة في منامها أنها تُحضر الفول والطعمية، وكانت تلك المرأة مُتزوجة؛ فهذا يدُل على أن هذا الزوج يُطعمها من حلالٍ، ويتوخّى كل السبُل التي من المُمكن أن تُدخله في الحرام؛ لأنه مُوقنٌ أن كل جسمٍ نبت من حرامٍ بالنار أولى به، ولما أراد أن تنشأ ذُريته في بيئةٍ صالحةٍ لا يشوبها شائبة من شوائبَ الحرام؛ ابتعد عن الكسب غير المشروع، وفي هذا نبوءة بأن ذريته سيكون لهم مكانةٌ كبيرةٌ في المُجتمع، إن لم تكن إدارية؛ فستكن علمية، وإن لم تكن علميةً؛ فستكُن أخلاقيةً.
  • وإذا أبصرت المرأة في منامها أن زوجها يُساعدها في تحضير الفول والطعمية؛ فهذا يدُل على أن هذه الزوجة تُكافح مع زوجها في مُواجهات صعوبات الحياة، وهذا إن دلّ فإنه يدُل على مدى إخلاص تلك المرأة لزوجها، وعدم توانيها في تكوين أُسرةٍ يُرفرف عليها علم الأمن والطمأنينة.
  • وإذا أبصرت المرأة في منامها أنها تقوم بتحضير الفول والطعمية، وتُطعم أولادها وأولادها لا يرتضون الطعام من يديها، فهذا يدُل على أن هذا المال فيه شائبة حرام؛ لأن في رفض هؤلاء الأطفال أكل هذا الطعام؛ دلالة واضحة على أن المال الذي اشتُري به هذا الطعام ليس حلالًا خالصًا، وإلا ما رفض الأطفال تناوله.
  • وإذا أبصرت المرأة في منامها أنها تقوم بتحضير الفول والطعمية، وأطفالها يُهرولون في تناول هذا الطعام؛ فهذا يدُل على أن زوج هذه المرأة يتخذ أسباب كسب الرزق الحلال؛ لتربية أطفاله منه.
  • وإذا رأى الرجل في منامه أن زوجته تقوم بتحضير الفول والطعمية في الخفاء، وتتوخى الحذر في أن يُشاهدها أحد وهي تقوم بذلك؛ فهذا يدُل على أن زوجته تقوم بفعل أشياء غير مشروعةٍ، وتسعى في أن تُخفي ذلك على زوجها،وفي هذا تحذيرٌ من الله لهذه المرأة أنها لو لم ترجع عن هذه الأشياء التي تقوم بها؛ فالله -عز وجل- سيكشف أمرها لزوجها وللناس جميعًا، وسيجعل منها عبرة لمن اعتبر.
  • أما إذا أبصرت المرأة في منامها أن زوجها هو الذي يقوم بتحضير الفول والطعمية في الخفاء، بل ويخلطهما على بعضهما، فهذا يدُل على أن الزوج هو الذي يقوم بأعمال غير مشروعةٍ، ويسعى في أن لا تصل زوجته لتلك الأعمال الذي يقوم بها، وخلطه الفول والطعمية مع بعضها دليلٌ على أن هذا الرجل لا يُجيد تدبير أموره، ولا يُحسن التصرف مع الناس، وخلطه للأمور يُسبب له الكثير من المُشكلات التي يُتعذّر حلها، وفي هذا إشارةٌ إلى وُجوب أخذ الحذر في كل معاملاته الحياتية؛ لأن هذه السذاجة التي يتصرف فيها ستكون السبب في فشل حياته.

قلي الطعمية في المنام

  • وإذا رأت المرأة في منامها أنها تقوم بقَلْي الطعمية؛ فهذا يدُل على الخير العظيم الذي ينتظر تلك المرأة، وذلك بسبب أنها تتحرى الحلال في لقمة عيشها وأطفالها.
  • أما إذا أبصر الرجل في منامه أنه يقوم بقَلْي الطعمية في الزيت؛ فهذا يدُل على أن هذا الرجل يكسب المال الحلال غير المُلوّث بشائبةٍ من شوائب الحرام.
  • أما إذا رأت المرأة في منامها أنها تُحضّر الطعمية مع زوجها، وتقوم بقَلْي الطعمية؛ فهذا يدُل على أن زوجها يقوم بتجارةٍ، هذه التجارة ستكون رابحة بفضل من الله، وهذا الربح إنما هو نَتاج عمل هذا الرجل الدؤوب الذي لا يدّخر فيه جُهدًا.
  • إذا أبصرت المرأة في منامها أنها تقوم بقَلْي الطعمية، وتُطعمها لأولادها؛ فهذا يدُل على مدى رضا تلك المرأة بالحالة التي عليها، ودليلٌ أيضًا على الحالة الرائعة التي تسود في أُسرتها من وُدٍّ وتعاون في معظم الأوقات.
  • وإذا رأى الرجل في منامه أن زوجته تقوم بقلْي الطعمية، وفي نفس الوقت أرادت أن تُطعم أولادها هذا الطعام، ولكن أولادها رفضوا تناوُله، وهذا إن دل فإنه يدُل على أن تجارة هذا الرجل في أشياء غير موافقةٍ أو مُطابقةٍ للأعراف الشرعية والقانونية، وفي هذا تحذيرٌ من سوء نهاية هذه التجارة؛ لأن ما بُنِيَ على باطلٍ فهو باطلٌ.

تفسير أكل الفول والطعمية

  • إذا أبصرت المرأة في منامها أنها أكلت الطعمية بعدما حضّرتها؛ فهذا يدُل على المال الحلال الذي ستُررزقه هذه المرأة في حياتها، وفي هذا دلالةٌ على رضاء هذه المرأة بما يُعطها الله من رزقٍ؛ حتى وإن كان قليلًا، فلما رضِيت بما قسمه الله لها؛ أعطاها الله أكثر مما تتمنى، ورزقها من حيث لا تحتسب.
  • أما إذا رأت المرأة أنها تأكل الطعمية الفاسدة؛ فهذا يدُل على أن المال التي اكتسبه تلك المرأة ليس حلالًا، فإن أكلت هذه الطعمية الفاسدة بإرادتها؛ فهذا يدُل على أنها تعرف أن المال الذي اكتسبته ليس حلالًا، وليس بالطُرُق التي يرتضيها الله ورسوله، وفي هذا إشارةٌ إلى وجوب الرجوع عن هذه الطُرُق؛ حتى لا تُفسد حياتها، أما إذا وجدت نفسها تأكل الطعمية الفاسدة وهي مُجبرة على ذلك؛ ففي هذا دليلٌ على أنها لم تكن تعرف أن مصدر هذه الأموال مصدر غير شرعيّ، وهي معذورةٌ في هذا الوقت؛ لأن لما لم تكن تعلم ما وراء تلك الأموال؛ عُذِرت من إثْمها، وفي هذا إشارةٌ إلى وُجوب تحرّي مصدر الأموال المُكتسبة؛ حتى تتَيّقن من حُرمتها أو حلالها.
  • أما إذا أبصر الرجل أنه يأكُل الطعمية الفاسدة؛ فهذا يدُل على أن هذا الرجل يقوم بعملٍ تِجاريّ، وسيلحق ضررٌ كبيرٌ بهذا الرجل جرّاء هذه التجارة؛ لوجود الكثير من الشوائب غير المُطابقة لمعايير الجودة التي تشترطها الجهات المُختصة بتلك التجارة.
  • وإذا أبصرت المرأة أنها تأكل الفول والطعمية مع أقاربها في منامها؛ فهذا يدُل على أن هذه المرأة كريمة جدًّا في حياتها الواقعية، كما أنها تُحبّ أقاربها لدرجةٍ كبيرةٍ، وأنها على استعدادٍ كاملٍ للتضحية من أجل أقاربها ومن حولها، وفي هذا كله دليلٌ على أنها تُحاول أن تُقوّي أواصر المحبة والمودة بين جميع أفراد عائلتها، سواء أكانت هذه القرابة قرابة قريبة أم بعيدة
  • وإذا أبصر الرجل في منامه أنه يأكل الفول والطعمية، وأهله يطلبون منه تناولهما معه، وهو يقوم برفض ذلك رفضًا تامًّا؛ فهذا يدُل على سوء العلاقة بينه وبين أهله، فهم يطلُبون منه الودّ والقُرْب، وهو يرفض ذلك، وقد يكون هذا الانفصال بسبب جُرحٍ قديمٍ لا يستطيع أن ينساه، أو أثّر عليه لدرجة أن الوُدّ الذي كان يُكنّه لهم؛ محله هذا الجُرْح الغائر، وقد يكون بسبب من الأسباب العائلية التي قد لا يتفق فيه جميع أفراد العائلة، كتقسيم الميراث أو غيرها من الأشياء التي بسببها يحدُث اختلافات تستمر الدهر كلّه.
  • أما إذا أبصر الرجل في منامه أن زوجته هي التي تمنعه من أن يُعطي أقاربه الفول والطعمية بعدما طلبوهما؛ فهذا دليلٌ على أن السبب في تلك المشكلات بين الرجل وأقاربه هي المرأة، فإن من سواد قلبها تِجاه أقاربه؛ أرادت أن يبتعد عنهم بالكُليّة؛ حتى تستطيع أن تُقيّده بقيودها، وتُحركه حيثما شاءت هي لا هو.
  • وإذا أبصرت المرأة أن أهل زوجها يمنَعون زوجها من إعطائها الفول والطعمية بعدما طلبتهما منه؛ فهذا يدُل على أن أسرة هذه المرأة مُفكّكة، وأنها برئيةٌ من هذا التفكّك الأُسريّ، وأن السبب الرئيس في هذا التفكك هو أهل زوجها، فهم يكِنون لها كل ألوان البغضاء والكراهية، وتلك البغضاء لم تكُن وليدة اللحظة، وإنما كانت منذ أن طلبها زوجها للزواج، وظلّوا يتربصون بها الدوائر؛ حتى أوقعوها في شرار أعمالها، ووجدوا الفُرصة مُتاحة أمامهم في الإيقاع بينها وبين زوجها، وفي هذا دليلٌ على أن هذه المرأة تُحب زوجها، وتُريد أن تعيش معه للأبد، ولكن في ذلك الوقت العقبة الرئيسة التي تُواجهها هي أهله، وفي هذا إشارةٌ إلى أنه يجب على زوجها أن يُصلح بينها وبين أهله، وأن يُقرّب وجهات النظر بينهم؛ حتى يستطيع أن يُكمِل حياته الزوجية مع تلك المرأة، وكذلك حتى يُعيد تأسيس ولو خيط ضئيل من المحبة بينهم؛ حتى يستطيعوا أن يتأقلموا في مُواجهة أية مُشكلةٍ تُواجههم.
  • وإذا أبصر الرجل في منامه أن زوجته تقوم بمنعه أن يأكل الفول والطعمية في المنام؛ فهذا دليلٌ على أن هذه المرأة منفصلة عن زوجها، وهو يتخذ كافة الوسائل التي من خلالها يستطيه أن يرى أطفاله، ولكن في نفس الوقت تمنعهم هذه المرأة من أن يتلاقوا مع والده ولو لفترةٍ وجيزةٍ، وفي هذا دليلٌ على أنها تُريد أن تُشعِر هذا الرجل بالذُلّ والمَهانة؛ حتى يرجع إليها بالشروط التي تُقرّها تلك المرأة وتُحدّدها، وهو في هذا الوضع مُجبرٌ على قبول الشروط التي تفرضها عليه تلك المرأة، وذلك لتعلقه الشديد بأولاده، وهذا هو عين الظُلم في أن يُحرم الرجل من أن يرى أولاده، وفي هذا دليلٌ على أن الله سيرزق هذه المرأة من يُشعرها بمرارة الفقد، كما أشعرت زوجها.

تفسير رؤية اكل سندوتش طعمية

  • إذا أبصرت المرأة في منامها أنها تأكل سندوتش من الطعمية؛ فهذا يدُل على التجارة الرابحة التي ستحظى بها تلك المرأة من أعمالها التي تقوم بها.
  • أما إذا أبصرت المرأة أن إحدى النساء تقوم بخطف سندوتش الطعمية منها في المنام؛ فهذا يدُل على أن تلك المرأة تُنازعها وتُنافسها في تجارتها التي تقوم بها، وهذه المُنازعات نتيجة الحقد الذي تُبديه تلك المرأة للرائية، فهي لا يستريح لها بال إلا إذا وجدت نفسها في الصدارة، ورأت كل من حولها يحتاج إليها.
  • أما إذا رأت المرأة في منامها أنها تقوم بإطعام سندوتش الطعمية لأطفالها الصغار؛ فهذا يدُل على أن الله سيُنبت هؤلاء الأطفال نباتًا حسنًا، وذلك لأنها لما راعت حقوق الله في سرها وعلانيتها؛ تعلّم أطفالها منها، ونشأوا جميعًا في معِيّة الله وحِفظه.
  • أما إذا أبصرت المرأة في منامها أنها تُعطي أولادها سندوتش الطعمية، وأولادها يأبون أكل هذا السندوتش؛ فهذا دليلٌ على شُبهةٍ في المال التي تكتسبه، وفي هذا إشارة إلى وجوب التحرّي في أي كَسْب تكسبه، أهو من الحلال الخالي من الشوائب، أم من الحرام الذي يُضَيّع صاحبه؟ فإن تيقنت أنه حلالًا؛ فلا تُبالي ما بعد ذلك، وإن لم تتيقّن من ذلك؛ فلا مفرّ من إعادة النظر في تلك الأعمال وإلا خسرت الدنيا والآخرة.
  • وإذا أبصر الرجل في منامه أن زوجته تُطعم أحدًا غيره سندوتش الطعمية؛ فهذا دليلٌ على أنها زوجته غير مستريحة في حياتها مع زوجها، وأنها ستبدله بزوجٍ آخر؛ لأنها لما لم تجد منه ما كانت تتمناه؛ رغبت في غيره، وفي هذا دليلٌ على وجوب مُراجعة الزوج أموره مع زوجته؛ حتى يتسنى له استكمال حياته الزوجية معها دون مشاكل.
  • وإذا أبصر الرجل في منامه أن أحد الناس يقوم بخطف سندوتش الطعمية منه؛ فهذا يدُل على حياة هذا الرجل في خطرٍ، وعليه أن يحذر من هذا الشخص الذي قام بخطف السندوتش منه؛ لأنه سيُلاحقه في كل مكان؛ حتى يُنفّذ ما يجول في رأسه من المؤامرات التي دبرها لهذا الرجل.

أكل الطعمية في المنام

  • إذا أبصر الشخص في منامه أنه يقوم بشراء الطعمية ثم يأكُلها؛ فهذا يدُل على أن هذا الرجل لا يشوب رزقه شائبة، وإتمام يرضى بالحلال ولو كان قليلًا، ولا يرتضي الحرام ولو كان كثيرًا، وإنما يكفيه من الرزق ما علم أنه حلالٌ خالصٌ؛ لأن المال الحلال ولو كان قليلًا يُبارك الله لصاحبه فيه، ويمنع عنه الشُّرو التي قد تُصيبه بسبب مُخالطة الحرام لماله، وفي هذا إشارةٌ إلى أن الغنى ليس في كثرة الأموال والأولاد، وإنما الغنى الكامل هو غنى النفس، فمن كانت نفسه راضية بما قسمه الله وقدره؛ سيُرضيها القليل من كل شيء، بل وسيكفيها ويزيد عن حاجاتها أيضًا، أما من كلنا نفسه ليست راضية بما قسمه الله له؛ فلن ينفعه مالٌ ولا جاهٌ؛ لأن النفس التي تطمع لن تشبع ولو ملكت أموال الأرض جميعًا.
  • وإذا رأت المرأة في منامها أن إحدى النساء هي التي تقوم بإطعام زوجها الطعمية؛ فهذا يدُل على أن تلك المرأة تربطها بزوجها علاقة شرعية، قد تكون زواجًا، ولكن هذه المرأة لم تكن تعرف بالخُطوة التي قدم عليها زوجها، وهذه إشارةٌ من الله لتعرف هذه المرأة بما صنعه زوجها دون أن تعلم، وعليها لمواجهته بهذا، وأن ترضى به أيضًا؛ وذلك لأنه ما دام قد اتبع الخطوات الشرعية التي تَتم بها هذا الزواج؛ فلا بأس، أما إن اتبع الطرق المتوجة التي لا تُرضي الله ورسوله؛ فهذا هو رأس الخطأ، وعين الخيبة والحسرة.
  • أما إذا رأت المرأة في منامها أن تلك المرأة تُحاول أن تُطعم زوجها الطعمية، وهو لا يقبل أن يتناولها بأي طريقة من الطُرق؛ فهذا يدُل على أن تلك المرأة تُحاول أن تُوقع هذا الرجل في شِراكخا، ولكنها لا تستطيع فعل ذلك؛ وذلك لأن هذا الرجل ملتزم بما أمره الله، ومنتهٍ عما نهى عنه، وفي نفس الوقت فإن هذا الرجل يُحب امرأته حُبًّا شديدًا، ويُريد أن يُكمل حياته مع هذه المرأة.
  • أما إذا رأت المرأة أن إحدى النساء تُطعِم زوجها الطعمية الفاسدة؛ فهذا يدُل على العلاقة الفاسدة بين هذه المرأة المُطعِمة وبين الزوج، وفي هذا إشارةٌ لهذه المرأة لكي تجعله يعدل عن هذه العلاقة التي تُأثّر على حياتهما الزوجية، والتي تُنبئ بخراب هذا البيت، وإن كان عامرًا.
  • أما إذا أبصر الرجل في منامه أن رجلًا يقوم بإطعام زوجته الطعمية الفاسدة؛ فهذا يدُل على أن تلك المرأة يربطها علاقة غير رسميةٍ مع رجلٍ آخر، وأنها حاذرت في أن لا يعرف أحد بهذه العلاقة وخصوصًا زوجها، وفي هذا الحلم إنباءٌ على أنها لابد أن ترجع عن تلك الأفعال السيئة التي تقوم بفعلها، وأنها لو لم ترجع عن تلك الأفعال سيفضحها الله- عز وجل- ويعرف أمرها القاصي والدّاني.

تفسير حلم شراء الطعمية

  • إذا أبصر الرجل في منامه أنه يشتري الطعمية؛ فهذا يدُل على أن هذا الرجل يدخُل في تِجارةٍ كبيرةٍ، وهذا الرجل سيلقى جرّاء هذه التجارة الخير الكثير، وسينمو رأس مال هذه التجارة؛ حتى يصل إلى ثروةٍ كبيرة، وفي هذا إشارةٌ إلى وجوب مُراعاة حقوق الله في هذه الثروة، وعليه أن يُخرج هذه الحقوق وإلا سيمحو الله- عز وجل- هذه التجارة، لأن شُكر نعم الله لا يتَأَتّى إلا بمعرفة الحقوق والواجبات الواجبة في ماله، وجُحدان هذه الحقوق التي فرضها الله في المال هو جحدان لنعم الله عليه، فقد أخبر الله أن صاحب المال لو شكَر؛ ليزيدنه خيرًا على الخير الذي فيه، ولو كفر فإن الله غني حميد، وفي هذا دلالة على أن أداء حقوق الله في المال لا ينقص من المال شيئًا، وإنما يزيد من المال، وصدق الرسول الكريم حينما قال ما نقص مال من صدقة، فالمال لا ينقص بالصدقة التي يُخرجها الإنسان من ماله، وإنما ينمو المال، ويزيد، ويتكاثر؛ حتى يبلغ أكثر مما يريد.
  • أما إذا رأت المرأة في منامها أنها تشتري الطعمية لزوجها؛ فهذا يدُل على أن هذه المرأة تُحافِظ على مال زوجها وعلى  أولادها، فهي خبيرةٌ بإدارة شؤون بيتها، وتستطيع أن تُحسن التصرف مع الأمور التي تعتري الأسرة، وهذا إن دل فإنه يدُل على استقرار هذه الأسرة وسعادتها، كما يدُل على الحكمة التي تُدار بها تلك الأسرة، مما يجعلها أكثر رخاءً وسعادةً.
  • أما إذا أبصرت المرأة في منامها أنها تقوم بشراء الطعمية لبعض الأطفال الصغار، وكانت هذه المرأة تُعاني من عدم الإنجاب؛ فهذا يدُل على البشرة التي ساقها الله لها؛ ليُنبؤها بأنها ستُنجب في وقتٍ قريبٍ، وفي هذا دليلٌ على أن تلك المرأة كانت مُحتسبة راضية بقضاء ربها؛ فلما رضيت بقضاء الله وقدرها؛ عوّضها الله خيرًا.
  • أما إذا رأت المرأة في منامها أنها تقوم بشراء الطعمية، ثم فُقِدت هذه الطعمية منها؛ فهذا يدُل على أن هناك شيئًا ثمينًا ستفقده تلك المرأة في الوقت القريب، وقد يُفسّر هذا الشيء على أنه فقدٌ للولد، وهل هناك أفضل من الذرية عند المرأة!، وقد يُفسّر ذلك أيضًا بخسارة التجارة التي وضعت كل أموالها فيه.
  • أما إذا أبصر الرجل في منامه أن زوجته هي من تقوم بخطف الطعمية منه بعد أن اشتراها؛ فهذا يدُل على أن زوجته غير أمينة على أمواله، وإذا كانت زوجته غير أمينة على أموالها، فبالطيع لن تكون أمينة على أولاده، ولا على أي شيء في حياتها الأسرية، وفي هذا دليلٌ على وجوب تحذير تلك المرأة وتأديبها بالطريقة التي يراها مُناسبة، وإن لم تخضع لما يأمرها به؛ عليه أن يُفارقها بالمعروف؛ لأن المرأة غير الأمينة لا تُؤتمن على أسرة، ولا على حياة يسودها الصدق والطمأنينة.
  • أما إذا أبصرت المرأة أن إحدى النساء هي التي قامت بخطف الطعمية منه بعد شرائه إياها؛ فهذا يدُل على أن تلك المرأة تتربص بهذا الرجل الدوائر؛ لتُوقعه في شراكها، ولكن هذا الرجل يتخذ كافة السُبُل التي  تجعله يتخلص من هذه المرأة، وفي هذا دليل لتَعَقّل زوجته، وعدم ترك أية فُرصة للإيقاع بزوجها، وإنما لا بد عليا أن تُبادله بمشاعر الإخلاص والمودة التي يُكِنها لها؛ حتى لا تترك أي فجوة بينها وبينه كما تجعله ينفكّ من تلك المشاعر التي يُكنها إليها، ويستبدلها بامرأة أخرى تُقدّر هذه المشاعر الجيّاشة.

عجينة الطعمية في المنام

  • إذا أبصر الرجل في منامه أنه يقوم بتحضير عجينة الطعمية؛ حتى تصير طعميةً جاهزة؛ فهذا يدُل على البُشرى بالخير الكثير الذي ينتظره هذا الرجل، وهذا الخير قيد يكون متمثلا في البركة في الأهل، والمال، والأولاد، وقد يكون هذا الخير متمثلا في تجارة رابحة عمل بها منذ زمن بعيد، وقد يكون هذا دليلٌ على. الارتقاء في المراتب العلمية، والوصول إلى أعلى المراتب التي ما توقع هذا الرجل الوصول إليها.
  • أما إذا أبصرت المرأة في منامها أنها تقوم بصُنع عجينة الطعمية، وتُحضرها لكي تكون طعمية جاهزة، فهذا التفسير يختلف محسب حالة المرأة، فإن كانت المرأة عزباء؛ فهذا يدُل على أن الله سيرزق هل برجلٍ يتقي للله، ويُراقبه في السر والعلانية، ومن هنا فستُرزق هذه المرأة الاستقرار في حياتها، وستنعم بحياة هي الافضل بين أقرانها، وإذا رأت أن رجُلًا غريبًا لا تعرفه هو الذي يقوم بتحضير العجينة معها؛ فهذا يدُل على أن هذا الشخص هو الذي سيتقدم لخطبتها، وكونه غريبًا؛ فهذه نبوءة لها بقُرب الزواج دون تحديد الشخص، أما إن كانت تعرفه؛ فهذه نبوءة بقرب الزواج أيضًا، وأضف على ذلك تحديد الشخص الذي سيتقدم لخطبتها، وهنا إشارة إلى صلاح هذه المرأة وحُسن عملها؛ لأن هذه الإشارات يصطفي الله من عباده من يُميزهم عن غيرهم بهذه البشارات.
  • أما إن كانت المرأة متزوجة؛ فهذا يدُل على الرزق الوفير الذي سيرزقه الله لهذه الاسرة؛ وذلك لأن هذه المرأة تُراعي حقوق الله في سرها وعلانيته، وتحفظ زوجها في غيابه قبل حضوره، وهذا إن دل فإنه يدل على صفاء التعامل بين أفراد تلك الأسرة، ونقاء العلاقة بين الزوج وزوجته، فهذه العلاقة تهدُف لبناء أسرة عمادها الأخلاق، والتمسك بما أمر الله به، والنهي عن ما نهى الله عنه، وليست تهدُف إلى جمع الأموال والأشياء الزائلة.
  • وإذا رأى الرجل في منامه أنه يقوم بتحضير عجينة الطعمية؛ فهذا يدُل على أن هذا الرجل سيكتب الله له النجاح في كل حياته، وذلك لأنه يُراعي حقوق الله في ماله وفي كل حياته، ومن هذا كان التوفيق، فالله لن يرزق العبد التوفيق والسداد في كل أقواله وأفعاله إلا إذا كان هذا الرجل داخله يُوافق ظاهره، لأنه منى ما وافق داخله ظاهره؛ ارتقى إلى المكانة العالية، والمنزلية السامية التي أعدها الله للأنقياء الأصفياء التي لا يُخالط قلوبهم هَوس التصنع الزائف.
  • أما إذا رأت المرأة في منامها أنها تقوم بتحضير عجينة الطعمية مع زوجها، وبعد تحضيرها تقوم بإطعام أولادها من هذه الطعمية؛ فهذا يدُل على أن هذه المرأة تُريد أن تُربي أولادها تربية إسلامية قائمة على الاستناد إلى كتاب الله وسنة رسوله، والدافع في ذلك أن تربيتها في بيتها، وتربية زوجها في بيت والده كانت قائمة على هذه التربية؛ فأرادا أن يُربوا أولادهم، ويُنشؤوهم على النشأة التي نشأوا عليها، والسبب في ذلك أنهم لما جنوا ثِمار هذه النشأة الإسلامية من الخير، والبركة، والتوفيق، والسداد؛ أرادا أن يَذوق أولادهم هذه البركات والخيرات أيضًا.
  • إذا رأت المرأة في منامها أنها تقوم بتحضير عجينة الطعمية هي ومجموعة من النساء؛ فهذا يدُل على أن هذه المرأة محبوبة بين قريناتها من النساء؛ لأنها لما احبت الخير لمن حولها من الناس؛ أحبها النساء جميعًا، وكما قيل: إذا أحب الله عبدا؛ ذلل أفئدة الناس لحُبه، وكنا قيل أيضًا: حُب الله من حب الناس، وحُب الناس لا يتأتّى إلا بنقاء المُعاملة وصفائها.

تفسير حلم الطعمية للحامل

  • إذا أبصرت المرأة الحامل في منامها أنها ترى الطعمية؛ فهذا يدُل على أن هذه المرأة سيرزقها الله السلامة في الولادة، وستلد بفضل الله بسولةٍ ويُسر، بل وسيتبع هذه الولادة الخير الوفير على هذه الاسرة، فقدوم هذا المولود سيكون بمثابة الفرجة التي تُفرج على هذه الاسرة؛ لتُحول عثراتها التي تعثرتها في خلال حياتها إلى تقدم لا يُجاريه تقدم، وفي هذا إشارة إلى أن هذا المولود سيكون له أثر في المجتمع، فسيُحرز مرتبة عالية بين أقرانه، وسيحصل على مكانة سامية في حياته العلمية أو العملية.
  • أما إذا رأت المرأة الحامل في منامها أنها تقوم بشراء الطعمية في الخفاء؛ فهذا يدل على رغبة هذه المرأة في إخفاء أمر هذا المولود عن الناس، وقد يكون ذلك بسبب خوفها من أعين الناس؛ حتى لا يُصاب هذه المولود بسوء، وقد يكون ذلك بسبب أن هذا المولود ابن سوءٍ، وتخشى لو علم أحد بذلك ستُصاب بأذى كبير.
  • إذا أبصرت المرأة الحامل في منامها أنها تقوم بتحضير عجينة الطعمية؛ حتى تصير طعميةً جاهزة؛ فهذا يدُل على أن هذه المرأة ستهتم بهذا المولود اهتمامًا كثيرًا، وستجعل منه رجُلا يفتخر به الناس في كل مكان، وهذا إن دل فإنه يدُل على تصور هذه المرأة لإعداد هذا المولود إعدادًا جيدًا يبذ أقرانه من خلال هذا الإعداد.
  • أما إذا أبصرت المرأة الحامل في منامها أنها تقوم بشراء الطعمية؛ فهذا يدُل على التجارة الواسعة التي ستحظى بها هذه الأسرة نتيجة إقبال هذا المولود، وهذا إن دل فإنه يدُل على الرزق الوسيع الذي سيُضفى على هذه الأسرة.
  • أما إذا أبصرت المرأة الحامل أن زوجها هو الذي يقوم بتحضير الطعمية لها، ويُطعمها تلك الطعمية؛ فهذا يدُل على مدى الترابط والتوافق بين هذه المرأة وزوجها، ويدُل أيضًا على المشاعر الطيبة التي يُكنها هذا الزوج لزوجته، وفي هذا إشارة إلى وجوب مُبادلة تلك المشاعر الفياضة بمشاعرَ أخرى تُضاهيها؛ حتى تظل هذه المشاعر مستمرة؛ لأنها لو لم تجد ما تستمد منها حياتها؛ ماتت.

تفسير حلم اكل الطعميه

  • إذا أبصر الرجل في منامه أنه يأكل الطعمية؛ فهذا يدل على أن هذا يُراعي حقوق الله في ماله، وأنه لا يرتضي إلا المال الحلال الذي يجعله قوته وقوت أولاده.
  • أما إذا رأى الرجل في منامه أنه يُطعم أولاده الطعمية، وأولاده لا يقبلون هذا الإطعام؛ فهذا يدُل على أن هذا المال ليس خالصًا، وأن فيه من الشوائب ما عكرت صفوه؛ فصار غير صالحٍ لأن يكون قوتًا.
  • أما إذا أبصرت المرأة في منامها أنها تقوم بتحضير عجينة الطعمية، وتُطعمها لأولادها ، وأولادها سعيدين مسرورين؛ فهذا يدُل على أن مصدر دخل هذه المرأة من الحلال الذي لا يشوبه شائبة.

الطعمية في المنام للعزباء

  • إذا أبصرت المرأة العزباء في منامها الطعمية؛ فهذا يدل على أن الله قد أذن أن يُرسل لها البُشرى الإلهية التي انتظرتها منذ وقت بعيد، وهذه البشرى قد تكون بالزواج؛ إن كانت تطمح أن تلقى شريك حياتها، وقد تكون ببلوغ منزلة في حياتها العلمية أو العلمية؛ إن كانت من راغبي هذا، وقد يكون غير ذلك من الأشياء التي تسعى، وترغب فيها بشدة.

الطعمية في المنام للرجل

  • إذاأبصرر الرجل في منامه الطعمية؛ فهذا يدُل على. العطايا الكثيرة التي سيهبها الله لهذا الرجل، وهذه العطايا ما هي إلا جزاء لعمل هذا الرجل الصالح، وكما قالوا: الجزاء من جنس العمل.

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.