أهم 4 تفسيرات لابن سيرين للحلم بالصلح في المنام

 

الحلم بالصلح في المنام
ما لا تعرفه عن تفسير الصلح في المنام

يعد الصلح بين الناس من الأمور المحمودة في عمومها، والتي حث عليها الدين الإسلامي، وشجعتها الشرائع والقوانين، لما لها من أثر في ترابط المجتمع والفوز بسعادة الدنيا والآخرة، وإصلاح ذات البين، بل يتقدم الصلح أحيانًا على العبادات، قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): “ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة؟ قالوا: بلى، قال: إصلاح ذات البين”.

الصلح في المنام

  • قد يعني الصلح في المنام معاني عدة، فهو في الأساس تغير من حال إلى حال، من الخصام والجفاء والبعد إلى الود والحب والقرب، وفيه ما فيه من خير نتيجة وقف العداء والتآلف بين الناس في الحياة.
  • قد يشير الصلح إلى علو في المكانة الحلم أو خير وفير في الطريق، أو عودة العلاقة بين المتزوجين أو بين المطلقين.
  • قد يرى النائم مواقف عديدة تدور حول الصلح والإصلاح بين الناس، ويحتار في الرسالة التي تحملها الرؤية له، ولكن تفسير الصلح في المنام ليس واحدًا، فهو مختلف باختلاف أحوال صاحب الرؤية، وباختلاف ما يراه من تفاصيل وأشخاص في الرؤية نفسها؛ لذلك يخضع الموضوع لعدد من العوامل نحاول تبسيطها في السطور التالية.
  • في الغالب يكون تفسير حلم الصلح هو بشرى خير، تجلب لصاحبها وفاقًا مع الآخرين، ما يزيد من علاقاته في الحياة وييسر له أمورها، لقوله تعالى “وَالصُّلْحُ خَيْرٌ” (النساء – 128)، وقد يكون الصلح علامة على زيادة الرزق وسعته، وقد تكون إشارة إلى رفع البلاء لقوله تعالى “فَإِنْ تَابَا وَأَصْلَحَا فَأَعْرِضُوا عَنْهُمَا إِنَّ اللَّهَ كَانَ تَوَّابًا رَحِيمًا” (النساء – 16)، ونادرًا ما يحمل حلم الصلح نذير شؤم أو حدث سيء في الطريق، إلا في مواقف محدودة سنحاول الحديث عنها جميعًا.

تفسير حلم الصلح مع شخص متخاصم معه

  • إن كان صاحب الرؤية في خصام مع شخص في الحقيقة، وأى في المنام أنه يتصالح معه، فالصلح في هذه الحالة خير، وتفسير حلم الصلح مع شخص متخاصم معه أن يكون فرجًا قريبًا أو إشارة من الله؛ لأن ينهي صاحب الرؤية هذه الخصومة لقول النبي (صلى الله عليه وسلم): “وخيرهما الذي يبدأ بالسلام” (متفق عليه).
  • إذا كان صاحب الرؤية هو البادئ بالصلح مع المتخاصم معه، فإنه دليل على قوة عزيمة صاحب الرؤية وقدرته على ضبط النفس وعدم الانفعال، لقوله تعالى “والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين” (آل عمران – 134)، فالعفو عن الناس من صفات قوة الإيمان بالله وقوة الشخصية، وإن كان المتخاصم معه هو من بدأ بالصلح، فإنه قد يعني طول العمر وفرج قريب يبشره الله به، بأن بعض الأمور المستعصية سيحيلها الله (عز وجل) بقدرته ميسرة.

ما تفسير حلم الصلح بين الزوجين المتخاصمين؟

  • إذا رأى صاحب الحلم نفسه يصالح بين زوجين متخاصمين، فقد يشير ذلك إلى حكمة كبيرة يهبها الله له، وإلى عدد من الناس يلجأون إليه في مشكلاتهم.
  • إذا رأى نفسه يصالح زوجه وهما ليسا على خلاف فهو سعة في الرزق ومنحة من الله له في الطريق إليه، وإذا كانا على خلاف في الحقيقة، فإن ذلك يشير إلى توبة من المعاصي، حيث ابتعاد الزوجين قد يهدم الأسرة ويعتبر من أكبر مفاسد المجتمع كله؛ لذا فإن الصلح يعني التقرب أكثر إلى الله.
  • لو رأت صاحبة الحلم نفسها تصالح زوجها، فهذا يشير إلى رضا من الله وملائكته عليها، وصلاح في أمرها وأمر أولادها، وإن كانت تصالحه وهما على خلاف في الحقيقة، فإن ذلك يعني إبعاد لفتنة كادت تصيبهما، ولكن كانت تعرف عن زوجها فساد دينه أو أخلاقه ورأت نفسها تصالحه، فهذا يعني فتنة قد تقع لها أو لبيتها.
  • إذا رأى صاحب المنام أنه يصلح بين زوجين متخاصمين، فإن تفسير حلم الصلح بين الزوجين المتخاصمين يدل على بشرى خير لصاحب الرؤية وهدوء نفسه بعد نزاع طويل؛ لأن الإصلاح بين الزوجين يعيد إقامة بيت مزقه الشقاق والخلاف، فكأنه يرى نفسه فيهما، وكأن الأمر الذي شغله طوال فترة من الزمن وأصابه بالتردد سينقضي على الخير، بإذن الله.
  • إن كان يعرف الزوجين المتخاصمين اللذين رآهما في المنام، وكانا على شقاق في الحقيقة، فيعني أنه سيصلح بينهما، بإذن الله.
  • إن كانا ليسا على شقاق فسيعني أن خلافًا سيقع بين هذين الزوجين؛ لأن ابن سيرين قال في تفسيره للخصام إن الخصومة مصالحة فمن رأى أنه يخاصم خصمًا صالحه، فالأمر معكوس.
  • إذا كان صاحب رؤية الصلح بين الزوجين اشتهر بطيب النفس وحُسن الخلق، فإنه سيصلح بينهما إن كان الزوجان متخاصمين، ولكن اشتهر عنه خُبث النفس وكثرة الخداع، فإنه سيتسبب في وقوع شجار بين الزوجين إن لم يكن بينهما خلاف في الحقيقة.

تفسير حلم الصلح مع الحبيب

  • أما تفسير رؤية حلم الصلح مع الحبيب، فإن فيه العديد من الآراء ذكرها النابلسي وابن سيرين، وهي بالنسبة للأنثى ليست خيرًا في أغلبها، فإذا كان صاحب الرؤية امرأة عزبة ورأت حبيبها يعود إليها بعد خصام، فهذا يعني حدوث مشكلات في المنزل بين أهلها.
  • يعني في علم النفس انشغالها به عما سواه من أمور الدين والدنيا، وهو أمر يؤذيها في حياتها، وعليها أن تتوقف عن التفكير فيه خلال يومها وقطع كل الصلات التي تذكرها به إن كانت لا ترغب في العودة إليه أو أن ولي أمرها قد قرر عدم ارتباطهما.
  • إن كان حبيبها متأنقًا في الحلم، فهذا يعني أنه رسالة من الشيطان يحاول أن يعلق قلبها به على ما فيه من أذى لها، لقوله تعالى “إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ” (لقمان – 18)، وإن كانت على وفاق في الحقيقة مع حبيبها، ورأت إنهما في شجار، فهذا يعني أنها ترهقه في الواقع بأمور ليس لها أهمية، فعليها إعادة النظر في ما تحمله من أعباء ومشكلات.
  • إن كان حبيبها خانها في الحقيقة ورأت أنها تصالحه، فهذا من الشيطان يحاول أن يصور لها أن الصلح ممكن فلا تلتفت إليه،.
  • إن كان حبيبها في المنام على هيئة غير سعيدة، فإنه يشقى لبعدها عنه، وإن كان على هيئة غير سعيدة، وهما على وفاق في الواقع، فإن خلافًا سيقع بينهما ويكون مظلومًا فيه ويحتاج للعون والمساعدة.
  • أما إذا رأى صاحب الرؤية نفسه يصالح حبيبته، وهما على خلاف في الحقيقة، فإن تفسير حلم الصلح بين حبيبين هنا أن يبادر هو بمصالحتها في الحقيقة، فهي إشارة وتذكير له؛ لأنه صاحب القوامة.
  • إن كان الخلاف بسبب الخيانة فيرسل من طرفه من يسعى في الصلح، وإذا رأى شجارًا وقع مع حبيبته في المنام، ويحاول أن يصالحها وهما على وفاق في الحقيقة، فإنه أقدم أو سيقدم على أمر تكرهه هي، وعليه أن يراجع نفسه فيه، كما أنه يشير أيضًا إلى قوة العلاقة بينهما، وأنها تتمتع بالرضا والبركة ويتمم لهما الله على خير أمورهما.

تفسير حلم الصلح بين حبيبين

  • أما إذا كان الرائي يصالح حبيبين، فإن هذا قد يعني أنه في حاجة إلى تصفية نفسه من الأرق والمشكلات التي تنغص عليه حياته.
  • إن كان يعرف الحبيبين، فهذا يعني مدى قربه منهما وحبه لهما وحبهما له ما جعله مهموم بأمورهما.
  • إن كان الحبيبين على خلاف في الحقيقة، فهذه قد تكون إشارة إلى أن تدخله بينهما أمر ضروري.
  • إما إذا كان صاحب الرؤية عاطفيًا في قراراته، فهذا قد يعني أن تدخله قد يربك الأمور بينهما أكثر.
  • إن كان صاحب الرؤية يحب أحد الحبيبين قبل ارتباطهما، فعليه أن يراجع عواطفه ويضبط انفعلاته، فإن كانا -الحبيبين- في خلاف في الحقيقة، فقد تكون إشارة إلى أنه سبب الخلاف، وأنه اقترب من نيل مراده، فلا يتدخل في الأمر، وإن كانا -الحبيبين- على وفاق في الحقيقة، فهي إشارة إلى أنه قد يُفسد علاقتهما إذا تدخل ويلقيان باللوم عليه.

تفسير حلم صلح المتخاصمين

  • إذا رأى صاحب الرؤية أنه يصالح بين اثنين متخاصمين، فإن تفسير الصلح بين المتخاصمين يعني قوة وحكمة للمصلح، وبشرى بمكانة رفيعة لصاحب الحلم، وأمان له من بعد خوف أصابه من أحد الأمور، في حين أنه كرب وابتلاء للمتخاصمين، إن كان يعرفهما، وورطة يقعان فيها، لقوله تعالى “قَالُوا لَا تَخَفْ ۖ خَصْمَانِ بَغَىٰ بَعْضُنَا عَلَىٰ بَعْضٍ فَاحْكُم بَيْنَنَا بِالْحَقِّ” (ص – 22).
  • تفسير حلم المصالحة بين المتخاصمين قد يشير أيضًا إلى التوبة من العاصي والرجوع إلى الله، وقد يعني إقامة العدل في قضية تدور حول صاحب الرؤية حيث يكون هو صاحب القول الفصل فيها، وأحيانًا يكون العكس، بأن يحكم صاحب الرؤية حكمًا قد يراه سديدًا لكنه خلاف الحق، فعليه مراجعة نفسه.

 تفسير حلم الصلح بين الإخوة

  • إذا رأى الشخص في المنام أنه يصلح بين أخوين غريبين عنه، فإن تفسير حلم الصلح بين الإخوة يعني مكانة ورفعة في مجتمعه وحكمة متعه الله بها.
  • إن كان يعرف هؤلاء الإخوة في الحقيقة، فهو سيتم إسناد شأن مهم من شؤون الناس إليه وعليه أن يبذل أقصى جهده لينجح.
  • إن كان المتخاصمين إخوته وهم في الحقيقة على خلاف، فسوف ينجح في الصلح بينهما، وإن كانا في الحقيقة ليسوا على خلاف، فهذا قد يعني إن شجارًا سوف يقع بينهما.
  • إن كان الأخوة متحابين في الحقيقة، فإنهما يحتاجان إلى مزيد من صلة الرحم، سواء بينهما أو بين شقيقهما الذي رأى الرؤية.
  • يقول علم النفس إن الشجار بين الإخوة غالبًا يرجع لسبب ما في الوالدين، فقد تكون العلاقة بين الوالدين متوترة، أو بين الإخوة أو أحدهم وبين الوالدين أو أحدهما، فكان العالم الشهير (سيجموند فرويد) يرجع مشكلات الأشقاء والأحلام الناتجة عنها إلى مشكلة العلاقة مع الوالدين.

ما تفسير حلم الصلح بين الأقارب؟

  • إن كان صاحب الرؤية رأى في المنام أن أقاربه يتشاجرون، فإن تفسير حلم الصلح بين الأقارب يعني أن الأمور بينهم ستكون أقوى مما كانت، وأن صلة الرحم بينهم ستكون أقوى.
  • وجود الشجار في الحلم يدل على حالة نفسية سيئة لصاحب الرؤية، أما وجود شجار بينه وبين أقاربه، وهناك من يصلح بينهم، وكان هو على حق، فإنه سيحوز مِلكًا أو عقارًا.
  • إن كان على غير حق فسينتزع منه ملك أو عقار أو أرض أو غير ذلك من متاع الدنيا، وإن كان صاحب الرؤية يصلح بينهم، فإنه في حاجة إلى مراجعة تقوى الله في قلبه، وأن يجتهد أكثر في تقوى الله.

تفسير حلم الصلح بين المطلقين

بالنسبة لرؤية صاحب المنام نفسه يصالح زوجته المطلقة، فإن تفسير حلم الصلح بين المطلقين له عدة معان منها:

  • إن كان الطلاق بسبب عسر مادي، فإن كارثة ستقع بالبلدة التي يعيشون فيها.
  • إن كان سبب الطلاق خيانة، فإن الصلح هنا يعني أنه يراجع نفسه، فقد يكون ظلمها.
  • إذا رأت المطلقة زوجها يحاول أن يصالحها في المنام، وكان الشقاق بينهما بسبب الأموال والأمور المادية، فيشير إلى أنها قد تكون ظلمته، وعليها مراجعة نفسها.
  • أما إذا كان بسبب خيانته لها فقد يكون هذا من تلبيس الشيطان، حتى يزيد شوقها إليه وتعود إليه، وقد يكون مظلومًا بالفعل لكنها عليها ألا تتسرع بعد الرؤية وأن تصلي استخارة.
  • إذا رأى صاحب الحلم طليقته، فإن كانت امرأة يجتهد في الصلح، فإنه قد يكون نادمًا ويحاول العودة، وإذا رأت أو رأى أن الطليق يتودد إلى الأبناء، فهو يفكر في العودة، وقد يكون حسن النية، والله أعلى وأعلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.