ما هي اضرار الزبادي للرضع؟ ومتي وكيف استطيع تقديمه للرضع؟



ما هي اضرار الزبادي للرضع
ما هي اضرار الزبادي للرضع

يعد الزبادي من الأطعمة المفيدة للأشخاص البالغين وكذلك للأطفال، ولكن متى يمكن أن اقدم الزبادي للطفل؟ وهل له اضرار على الطفل الرضيع؟.

اسئلة كثيرة تدور في ذهن الكثير من الأمهات حول اضراره ومنافعه للرضع، وسوف نتعرف من خلال هذا المقال على الاجابة الصحيحة لهذه الاسئلة من قبل اخصائي التغذية حول العالم.

 

ما هي اضرار الزبادي للرضع؟

 

  • قد يؤدي اعطاء الزبادي للرضع إلى اصابتهم بالحساسية لذلك لا يجب اعطاء طفلك الزبادي إذا كان يعاني من حساسية الألبان.
  • يفضل الا تعطيه مع العسل للأطفال تحت عمر عام حيث أن العسل يحتوي على بكتيريا يمكن أن تسبب التسمم للطفل في هذا العمر.
  • يجب الحذر وعدم اعطاؤه الجاهز للطفل حيث أنه قد يحتوي على بعض المواد الصناعية أو السكريات مما قد يؤدي إلى اصابة الطفل بالمغص.
  • اثبتت الدراسات والأبحاث أن تناول اي من منتجات الألبان خلال السنة الأولى من عمر الطفل يسبب له الكثير من المتاعب والمشاكل المعدية.
  • يعد من الألبان كاملة الدسم والتي قد تؤدي إلى تكوين عفونة في البطن قبل إتمام الطفل سنة من عمره.
  • نسبة الكالسيوم والفوسفور التي توجد به مختلفة عن الموجودة في لبن الأم لذلك قد تترسب على الكلى.
  • توجد بعض الدراسات والأبحاث التي تشير إلى أن الأطفال المصابين بمرض السكر قبل سن 13 سنة قد تناولوا لبن كامل الدسم قبل إن يتموا سنة من عمرهم.
  • قد يؤدي إلى الإصابة بحساسية في الصدر وقد يؤدي إلى الإصابة بالتيفود ايضًا.
  • يمكن أن يتم إعطاؤه قليل الدسم للطفل بداية من الشهر السادس حيث أنه بروتين منكسر ولا يتعرف عليه جهازك المناعي بسهولة، ولكن تحت إشراف الطبيب المعالج.
مقال مُميز:

ما هي فوائد الزبادي للوجه؟ وكيفية تحضير ماسكات طبيعيه للبشرة؟

 

متى يمكن أن اقدم الزبادي للرضع؟

يعد هذا السؤال من الاسئلة الهامة التي تخطر على بال الكثيرين من الأمهات والذين يرغبون في تغذية ابنائهم بطريقة صحيحة ولكن دون اي مخاطر وسوف نجيب على هذا السؤال بالتفصيل.

  • ينصح خبراء التغذية وأطباء الأطفال بإدخال الزبادي قليل الدسم إلى الاطفال بداية من عمر السبعة أشهر أو الثمانية أشهر تحت إشراف الطبيب المختص.
  • ينصح بالبدء في تقديم الخضروات والفواكه والحبوب قبل تقديمه للطفل.

 

كيف يمكن أن أقوم بتقديمه للرضع؟

  • عزيزتي الأم ننصحك أن تقومي بتقديم ملعقة صغيرة في اليوم الأول، وبعد ذلك يتم زيادة الكمية بالتدريج وذلك لمدة اربعة أيام ولكن يجب أن تتابعين اي من اعراض الحساسية على طفلك.
  • حال ظهور اي من الطفح الجلدي أو الإكزيما أو التورم أو صعوبة التنفس يجب الذهاب إلى الطبيب من أجل التعرف على نوع الحساسية المصاب بها طفلك.
  • أما إذا لم تظهر اي من أعراض حساسية الألبان على الطفل يمكنك أن تقومي بإضافة الفاكهة في العسل أو الخضروات ولكن يفضل بعد الرجوع للطبيب المعالج.
  • يجب عليك عدم تقديم اي من الأطعمة أو النكهات بجانبه في البداية وذلك من أجل التعرف على مدى اصابة طفلك بالحساسية أم لا.
  • يمكنك تقديمه مع الموز أو الفراولة بعد هرسها جيدًا ولكن بعد أن يكون الطفل قد تناول الفاكهة وحدها من اجل الاطمئنان من عدم اصابته بحساسية من الفاكهة.





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.