إشعال النار في المنام من الرؤي المحيرة التي تبعث في النفس القلق، حيث أن إشعال النار في الواقع قد يكون من أجل القضاء على وحشة الظلمة أو تحضير الطعام أو الحصول على قبس من التدفئة والحماية، لكنها كذلك قد تكون بسبب إلحاق الأذى والضرر بأحدهم، لذا فإن إشعال النار قد تحمل كلا المعنيين الطيب والغير جيد، يتوقف ذلك على هيئة النار ومداها والشخص الذي أشعالها والعديد من الحالات الأخرى المختلفة المعنى.

إشعال النار في المنام
إشعال النار في المنام لابن سيرين

إشعال النار في المنام

تفسير حلم إشعال النار له معاني كثيرة منها المحمود ومنها المكروه على حسب الغرض من إشعال النار والحد الذي يبلغه مداها وحجمها والشخص الذي يشعلها ولمنْ.

فإذا كان صاحب الحلم يشعل نار واسعة المدى في الطريق ليلتف من حولها الناس، فتلك دلالة طيبة على أنه على وشك أن يصبح من المشاهير ويكون له تأثير عظيم في الجميع ليفيدهم ويسعدهم.

أما إذا كان صاح الحلم يرى شخص يشعل له شمعة بسيطة لينير دربه، فهذا يعنى أن المولى (عز وجل) سوف يرزقه بصحبة نافعة وطيبة، فهو على وشك التعرف على شخص سيحدث العديد من التغييرات الإيجابية في حياته القادمة (بإذن الله).

بينما الذي يرى أنه يشعل النار في بيته، فذلك يعنى أنه سوف يكون في حدث أو مناسبة يشهدها كل أهل بيته، سيكون لها عظيم الأثر في نفوسهم جميعاً، وغالباً ستكون للأفضل.

إشعال النار في المنام لابن سيرين

يرى ابن سيرين أن إشعال النار له تفسيرات متعددة وأغلبها محمود ينبئ بأحداث طيبة على وشك أن يشهدها الرائي وأسرته.

فإذا كان صاحب الحلم يشعل شرارة بسيطة لينير بيته، فذلك يعنى أن الأزمة أو المشكلة العصيبة التي يعاني منها في بيته سينتهي قريباً.

أما الذي يشعل نار شديدة الوهج في الطريق، فهو شخص طيب القلب ومحبوب من جميع المحيطين به يسعى جاهداً لنشر العدل والمنفعة الطيبة لكل منْ يحتاجها.

بينما الذي يشعل النار ويمسك بها بكلتا يديه، فذلك شخص مكافح ودؤوب على العمل، يحب النهل من بحور العلم والثقافة ولا يكف عن طل تعلم المهارات الجديدة والعلوم الحديثة.

محتار من حلم ومش لاقي تفسير يطمنك؟ ابحث من جوجل على موقع مصري لتفسير الاحلام.

إخترنا لك:  كل ما ترغب في معرفته عن تفسير رؤية الثعابين في المنام

إشعال النار في المنام للعزباء

تحمل تلك الرؤية العديد من المعاني منها المحمود الذي يبشر بالخيرات ومنها الغير طيب الذي يحذر من خطر أو يُنذر من طريق محفوف بالأضرار.

فإذا رأت العزباء أنها تشعل النار في بيتها لتُدفئه ويجتمع أهلها حولها، فتلك إشارة إلى اقتراب موعد زفافها علي الشخص الذي تحبه في حفل بهيج يجتمع فيه الأهل والأحبة ليسعدون جميعاً.

إذا كانت صاحبة الحلم تشعل النار في أشيائها الخاصة، فقد يعد ذلك دليل على ندمها على كافة الأفعال التي أقترفتها الفترة الماضية والعادات السيئة التي أهدرت بها حياتها فيما لا يفيد، ورغبتها في العدول عنها وإصلاح مسارها في الدنيا.

أما إذا كانت الرائية تشعل شرارة صغيرة في طريق يعج بالمارة، فهذا يعنى أنها ستحقق نجاح باهر في أحد المجالات وتتفوق على الجميع وقد تصبح أحد المشاهير قريباً يسعي الناس للتقرب منها والنيل من قبس علمها ومهاراتها.

بينما التي تري شخص يشعل لها شمعة أو شرارة، فهذا يشير إلى أنه يحمل في جوفه قلب عامر بحبها والرغبة في الارتباط بها وسيسعي جاهداً لتحقيق السعادة والاستقرار لها.

إشعال النار في المنام للمتزوجة

اشعال النار بالنسبة للمتزوجة وفقاً للكثير من المفسرين يتعلق بحالتها النفسية ومشاعرها في الفترة الحالية والجانب المعنوي في حياتها.

فإذا شاهدت الرائية أن زوجها يشعل لها النار ليبدد ظلام الليل، فتلك دلالة على حبه الشديد لها وسعيه المضني في سبيل إسعادها وتوفير حياة آمنة لها ولاسرتها.

أما إذا رأت المتزوجة أنها تقوم بإشعال النار ثم إطفائها، فهي دائمة على الشك بزوجها وتُكثر من الخلافات معه بهذا الشأن بدون داعٍ، مما قد يدمر بيتها وحياتها الأسرية المستقرة.

إذا كانت المتزوجة هي التي تشعل النار في بيتها، فهذا يعنى أنها غير راضية وتشعر بالكثير من الندم على العديد من القرارات الخاطئة التي اتخذتها في الماضي وقد أثرت على حياتها ومستقبلها.

بينما التي ترى النار مشتعلة ومتوهجة بشدة في بيتها، فتلك دلالة على عدم شعورها بالراحة في بيتها بسبب كثرة المشاكل بين أفراد أسرتها وتفاقم الأوضاع المالية السيئة في الفترة الراهنة، عليها أن تتحلى بالصبر وتؤمن بأنها لابد وأن تمر من كل تلك الظروف بسلام (بإذن الله).

إشعال النار في المنام للحامل

يتفق العديد من المفسرين على أن إشعال النار بالنسبة للحامل غالباً ما يتعلق بكثرة المشاعر السلبية والطاقة السيئة التي تسيطر على عقل صاحبة الحلم وتسبب لها حالة من الحزن والضغط النفسي.

فإذا رأت المراة الحامل أن النار أمامها متوهجة ويخرج منها الكثير من الأدخنة المرتفعة، فتلك إشارة على أن موعد ولادتها قد حان في الأيام القادمة وستكون مناسبة مبهجة يجتمع فيها الأحباء.

أما التي ترى النار مشتعلة بشدة، فهذا يعنى أنها قد تواجه صعوبات ومشاكل كثيرة في حملها وقد تتعرض لعملية ولادة متعسرة ومتعبة، لكنها ستخرج منها بسلام وعافية (بإذن الله).

بينما يقول بعض المفسرين أن الحامل التي تشعل نار كبيرة شديدة التوهج، فهي على وشك أن تُنجب صبي قوى يكون له شأن عظيم في المستقبل (بإذن الله)، لكن التي تشعل شرارة بسيطة أو شعلة صغيرة، فإنها ستُرزق بفتاة جميلة الملامح تخطف الأنظار.

أهم تفسيرات إشعال النار في المنام

تفسير حلم إشعال النار في البيت

يعتقد الكثير من المفسرين أن ذلك الحلم يدل على أن شعور الرائي بقلة البركات والخيرات في بيته بسبب عدم صلاح أحوال أهل البيت وابتعادهم عن الدين، لذا فهو يرغب في تعديل الأوضاع.

كما أن إشعال النار في البيت يعبر عن حديث كبير من شأنه تغيير كافة الأحوال في المنزل وإجراء العديد من الاختلافات التي غالباً ما ستكون للأفضل (بإذن الله)، ربما سوف تواردهم أنباء بشأن شخص عزيز على الأسرة غائب منذ فترة طويلة.

كذلك فإن إضرام النار في البيت واسطة شخص غريب تعبر عن وجود أشخاص تضمر الشر والكراهية لأهل هذا المنزل وترغب في إلحاق الأذى والضرر بهم جميعاً.

تفسير حلم إشعال النار وإطفائها

في أغلب الأحيان فإن هذا الحلم يعبر عن ندم الرائي على اقتراف الذنوب، أو شعوره بالرغبة في العودة عن بعض القرارات الخاطئة التي اتخذها في الفترة الماضية وترتب عليها العديد من المشاكل والأزمات المؤسفة لنفسه والمحيطين به.

كما أن إشعال نار كبيرة ثم محاولة إطفائها والفشل في ذلك، يدل على أن الرائي قد تسبب في أذى كبير وظلم لبعض الضعفاء واستولى على حقوقهم وأملاكهم، فعليه أن يعيد الحقوق لأصحابها قبل فوات الأوان.

أما الذي يطفئ نار كان قد أشعلها لتوه، فعلى الأغلب هو قادم على ترك وظيفته أو مكان عمله الذي كان مصدر الرزق الوحيد له بعد فترة طويلة من العمل به.

إشعال الميت النار في المنام

إذا كان الميت يشعل نار بسيطة او وهج بسيط لينير الطريق للرائي، فتلك تعد دلالة على إن المتوفي يحظى بمكانة محمودة في العالم الآخر ويريد من الرائي أن يتبع مسيرته ويحذو سيله للنعيم الدائم وعدم الانسياق خلف الفتن والمتع الزائفة.

أما إذا كان الميت يشعل النار في بيته، فقد تكون تلك دلالة على أنه كان يعيش مع أهل بيته في بيئة بعيدة عن الدين، وإنه يلاقي جزاء ذلك الأن ويريد أن يُنذر أسرته ويحذرهم ليجنبهم ما يلاقي.

بينما الذي يرى ميت يعرفه يشعل النار في وجهه، فهو يريد منه الدعاء والتصدق بالكثير من الأموال في سيل روحه، ليغفر له المولى (عز وجل) ذنوبه الدنيوية ويخفف عنه العذاب.

محاولة إشعال النار في المنام

يختلف التفسير الدقيق لهذا الحلم على حسب طريقة إشعال النار والغرض من إشعالها والمدى الذي تبلغه النار بعد صنعها وشدة وهجها. 

فإذا كان الرائي يقيد شعلة شديدة الوهج في الطريق ومن حوله الكثير من الناس يحيطون به من كل إتجاه، فذلك يعنى إنه يحب نشر الخير والسعادة بين الجميع ومساعدة الضعفاء والمحتاجين في مشاكلهم الخاصة ليخرجوا منها بسلام دون أذى.

أما إذا كان صاحب الحلم يقيم نار في مكان واسع فسيح، فهو شخص متدين صالح يريد تعليم الناس وتوعيتهم بشأن الدين لينجو من عذاب الآخرة، فهو دائم النصح و الإرشاد للناس ليتجنبوا الفتن والاغراءات الدنيوية الزائلة ليحظوا بنعيم العالم الآخر.

إطفاء النار في المنام

يعد ذلك الحلم وفقاً للعديد من الآراء أحد الرؤي الطيبة التي تبشر بأحداث محمودة، حيث أن إطفاء النار في المقام الأول يعبر عن النجاة من خطر كان يشكل تهديد على حياة الرائي ويسلبه الراحة في دنيته. 

كما أن رؤية رجال الأطفاء يخمدون حريق كبير، تشير إلى تغلب الرائي على عدو ماكر كان يسبب له المشاكل ويدخله في أزمة تلو الأخرى ويفسد حياته ويفقده متعة الاستمتاع بحاضره.

أما إذا رأي صاحب الحلم إنه يقوم بإطفاء النار بنفسه، فهذا يعنى أنه سوف يتدخل بحكمته ولباقته إنهاء خلاف طويل نشب بين شخصين متحابين أو أقارب، لكنه سينهيه ويصلح بينهما ليستعيدا علاقتهم القوية ببعضهما البعض.

الهروب من النار في المنام

 يرى أغلب المفسرين أن ذلك الحلم يدل على أن الرائي على وشك أن يصل إلى حل نهائي لأزمة عصيبة كانت تواجهه وظل يعاني منها طوال الفترة الماضية. 

أما إذا رأي صاحب الحلم أن النار قد اندلعت فجأة أمامه فهرب منها للخلف، فذلك يدل على أنه سيشهد أمر كبير من شأنه إجراء تغييرات متعددة بحياته وقد يجعله يقلع عن كافة عاداته القديمة وإستحداث أفعال وعادات جديدة.

كما أن الهروب من النار يشير إلى كثرة الأعباء والمسئوليات على كاهل الرائي، مما جعله غير قادر على التحمل والمواجهة، ويرغب في الهروب إلى عالم آخر مختلف ودنيا جديدة ينعم فيها ببعض الراحة والهدوء والاستقرار.

شرارة النار في المنام

يتفق المفسرين على أن رؤية شرارة النار في الحلم تنبئ عن بداية حدث غير محمود على وشك أن يشهده الرائي قريباً، قد يتعلق بموضوع قديم قد أغفله في الماضي، لكنه سيجني ثمار إهماله الآن.

أما الذي يرى شرارة نار في الطريق الذي يسير به، فذلك يدل على إنه يحمل في فمه لسان سليط، يؤذي الناس به ولم يسلم شخص من المحيطين به من سوء حديثه، كما إنه يُكثر من الغيبة والنميمة، فعليه بالحذر وإتقاء الناس من شر لسانه، قبل أن يلاقي جزاء ذلك.

بينما الذي يفتعل شرارة نار بنفسه، فقد تكون تلك إشارة إلى خلاف سوف ينشب بينه وبين شخص عزيز عليه سيتسبب في الفراق بينهم لفترة طويلة، وغالباً سيكون الرائي السبب الرئيسي في ذلك الخلاف.

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

By Hoda

, , , ,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.