موضوع عن التسامح وأثره على الفرد والمجتمع

 

موضوع عن التسامح
موضوع عن التسامح وأثره على الفرد والمجتمع

أهم ما نحتاج التحدث عنه خاصةً في تلك الفترة هو التسامح، فكم نحتاج إليه فيما بيننا، ويكفي أنه سمة من سمات الخُلق والتدين، فقد قال الله (عز وجل) في كتابه العزيز: “وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ”، وللتسامح صور عديدة أعظمها ما قاله النبي عندما تعرض للضرب من قومه حيث قال: “اللهم أغفر لقومي فإنهم لا يعلمون”، وفي حيثيات هذا المقال سوف نتحدث أكثر عن موضوع التسامح فيرجى المتابعة.

مقدمة موضوع عن التسامح

التسامح من الأخلاق الجميلة التي متى تحلى بها الفرد كان في من أفضل الناس، فقد أمرنا الله (عز وجل) بالتسامح بيننا وبين بعضنا البعض لأنه دليل على نقاء النفس وطيب القلب، فمن يسامح غيره في الإساءة يعود ذلك عليه بالراحة النفسية والطاقة الإيجابية في قلبه.

ويكفي القصص الكثيرة التي تبين كم كان النبي (صلى الله عليه وسلم) متسامحًا، فمن لديه صفة التسامح لديه كنز كبير يتمنى غيره أن يمتلكه، فهي صفة رائعة تعود على الفرد بالكثير من الأشياء الجميلة منها صفاء النفس وعدم الرغبة في الانتقام، لأن الكثير ممن لا يسامحون بعضهم بعضًا يكون لديهم رغبة شديدة في الانتقام من بعضهم، وإلحاق الضرر بأنفسهم لأقصى حد، لذا أدعوك أن تسامح غيرك مهما كانت درجة الإساءة إليك كبيرة، فالله (تبارك وتعالى) سوف يكافئك على هذا الفعل الطيب.

مقال مُميز:  موضوع عن الرسم وتأثيره على الفرد والمجتمع

موضوع تعبير عن التسامح

نشر التسامح بين الناس أمر في غاية الاهمية لأنه يقلل من العداوة والبغضاء إن لم يكن يتخلص منها تمامًا، فمن جعله المنهج الأساسي في حياته عاش حياة مليئة براحة البال ونقاء القلب والنفس، ولا ننسى أن الله يعطي العبد الثواب على كل فعل طيب يقوم به، وهي صفة طيبة يؤجر عليها الشخص، فقد قال الله (تبارك وتعالى): “فَاعْفُوا وَاصْفَحُوا حَتَّىٰ يَأْتِيَ اللَّهُ بِأَمْرِهِ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ”.

موضوع تعبير عن الإيثار والتسامح

إن الإيثار خلق طيب معناه إعطاء ما تريده أو ما تحتاجه من ضروريات الحياة إلى أخيك المسلم بكل حب، وهذه الصفة نادرة في بعض البشر، وبالتالي نحتاج لتأصيلها في كل فرد بالمجتمع، والبدء فيها يكون من خلال التركيز على صفة التسامح أول شيء، وذلك لأنها الجامعة للعديد من الصفات الطيبة والتي منها الإيثار بالطبع.

مقال مُميز:  موضوع عن النظافة الشخصية في الإسلام وأثرها على صحة الفرد

إنشاء عن التسامح للصف الأول متوسط

التسامح والاحترام هو أساس المعاملات بين الناس، فلا يوجد علاقة صداقة أو معرفة بدون احترام، والتسامح صفة إن وجدت في شخص فهو في نعمة كبيرة، لأنه ليس الجميع لديهم هذه الصفة، رغم أنه بإمكان كل فرد المحاولة في اكتساب هذه الصفة بشكل تدريجي، وذلك عن طريق إحكام السيطرة على نفسه عند الغضب، ونسيان الإساءة التي تسبب فيها الغير، ومع الوقت سوف يجد الإنسان نفسه قادرًا على التسامح في الإساءة.

ومن يتحلى بهذه الصفة سوف يكافئه الله على ذلك، فقد قال الله (تعالى) في كتابه العزيز: “وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ”.

موضوع تعبير عن التسامح الديني

إن التسامح الديني يعني تقبُلك للجميع على اختلاف الأديان والثقافات، ومسامحة الجميع بدون فرق بين مسلم ونصراني أو دين آخر، فالنبي (صلى الله عليه وسلم) كان متسامحًا مع الجميع بلا فرق بينهم، فقد عاش دائمًا يسامح من يؤذيه، ويتعاون مع الجميع بكل حب، ونحن مُطالبون بالسير على نفس نهج النبي (صلوات ربي وسلامه عليه) في التسامح الديني.

مقال مُميز:  كل ما تبحث عنه في موضوع عن السلامة المرورية

والهدف من التسامح الديني هو القضاء على التطرف الذي يفرق بين الناس وبعضهم البعض، ويصنع بينهم مشاكل وبغضاء، وكلما كان لدى الإنسان تسامح ديني، كلما كان ذلك أدعى للراحة النفسية لاسيما راحة القلب، والوصول إلى حالة من الطمأنينة الدائمة للشخص المتسامح.

موضوع تعبير عن العفو والتسامح من مكارم الأخلاق

 

العفو والتسامح من أهم مكارم الأخلاق، وهما مكملان لبعضهما البعض، فالعفو يعني قدرتك على أخذ حقك من شخص أساء إليك وبنفس الطريقة أو أكثر منها لكنك تعفو عنه فقط لوجه الله العظيم، وهذه الصفة تعد أهم الصفات التي يمكنك العثور عليها في نفسك أو في أي شخص بشكل عام، بينما التسامح هو مسامحة من أخطأ في حقك أو من أساء إليك عمدًا ثم جاء يطلب منك السماح.

مقال مُميز:  موضوع عن المعلّم ودوره في بناء المجتمع

وهي من أخلاق الإسلام، وقد تحدث القرآن عن الكاظمين الغيظ وأن لهم ثواب عظيم من الله، والكاظم الغيظ هو الشخص الذي في مقدوره القصاص لكنه يسامح ويعفو عن هذا الأمر، فيفضل أن يتحلى كل شخص بهذه الصفة حتى ينتشر السلام والمودة بين أفراد المجتمع الواحد.

موضوع حول التسامح مقدمة عرض خاتمة

موضوع التسامح من أهم وأكثر الموضوعات المتشعبة،  وبقدر أهمية الحديث عنه تكون الخطورة في إهمال هذه الصفة في المجتمع، فلولا وجود أشخاص متسامحين لشاع الانتقام والبغض بين أفراد المجتمع، لذلك ينبغي على أفراد الجميع أن يساعدوا أنفسهم في التحلي بهذه الصفة.

موضوع عن التسامح للأطفال

يجب أن نزرع في أبنائنا هذه الصفة حتى تتأصل فيهم منذ الصغر فيصبحوا متسامحين فيما بينهم حيث أن من تربى على تلك الصفة سينشأ سليم القلب ومحب للجميع، ومن السهل تعليم الطفل ذلك عن طريق القيام قراءة القصص التي بها مثل هذه الصفات، أو بدء شرح معناها للطفل وبعد ذلك سوف يسأل هو عن صور التسامح، وبالتالي هذا يجعل الآباء قادرين على الشرح أكثر ، فكل أب وأم يمكنهم بسهولة زرع صفة التسامح في الأبناء منذ الصغر لسهولة ترسيخها فيهم في هذا العمر الصغير.

مقال مُميز:  أهم النقاط التي تبحث عنها في موضوع عن الحياة وضرورة تقديرها

موضوع حول التسامح ودوره في بناء المجتمعات الإنسانية

موضوع حول التسامح
موضوع حول التسامح ودوره في بناء المجتمعات الإنسانية

التسامح يعني احترامك للغير ومسامحتك له إن أساء إليك، وقد كان النبي (صلوات ربي وسلامه عليه) يسامح ويعفو في جميع المواقف، فإذا تأملنا تصرفات الرسول (صلى الله عليه وسلم) رأينا أنه لم يجبر أحد على الدخول في الإسلام، بل بالعكس كان يدعو إلى الإسلام بالحكمة والموعظة الحسنة، فلم يكن النبي يوما فظًا غليظ القلب، بل كان لينًا ومتسامحًا بين الناس.

دور التسامح في بناء المجتمعات الإنسانية:

  • يقضي على البغضاء بين الناس.
  • ينشر السلام والوئام في القلب والنفس.
  • يساعد بنسبة كبيرة في خروج نشأ قادر على تقديم شيء مهم أخلاقيًا للمجتمع.
  • يلعب فكرة الانتقام والأخذ بالثأر والقصاص ممن تسبب في الأذى لغيره.
  • يُثاب صاحبه بخير الجزاء من الله.

موضوع تعبير عن التسامح للصف الخامس الابتدائي

عندما نتحلى بهذه الصفة الحميدة سوف تتغير حياتنا إلى الأفضل، فكل شخص لديه هذه الصفة يؤكد أنه يشعر بالراحة في حياته، ويرى أن الحياة لا تساوي شيئًا حتى نهدرها في الغيظ والانتقام، لذا العفو أول الأمور التي تجعلنا نصل إلى طمأنينة النفس وسعادة القلب.

مقال مُميز:  موضوع عن الكذب وأسباب انتشاره وخطورته على الفرد والمجتمع

أشكال التسامح

  • التسامح الديني : وهو التعايش بشكل متسامح مع جميع الأديان.
  • التسامح العرقي : والمقصود به عدم أفضلية أحد على أحد إلا بالتقوى.
  • التسامح الثقافي : لكل فرد في المجتمع ثقافات معينة يعتز بها، فوجب المسامحة النفسية في ذلك.
  • التسامح في المعاملات بين الناس : ويكفي الإشارة إلى هذا النوع من خلال قوله (تعالى) “ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ السَّيِّئَةَ ۚ نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَصِفُونَ”.

موضوع تعبير عن التسامح وأثره على الفرد والمجتمع

من جمال ديننا الإسلامي أنه رغبنا في التسامح، ودعانا إلى تقبل جميع الأديان السماوية، والعفو عن الغير في الإساءة، وتقبل آراء وأفكار الآخرين طالما أنها لم تأتي على ذاتنا بالضرر، وهذه الصفة على وجه الخصوص وهي التسامح من أكثر الصفات الجميلة التي إن تحلى بها كل فرد أصبح قلبه نقيًا صافيًا خاليًا من البغضاء والانتقام، وهذه أهم الآثار التي تعود على الفرد، أما أثر هذه الصفة على المجتمع فهي تتمثل في الأتي :

  • العيش بسلام داخلي بين أفراد المجتمع وبالتالي عدم معاناة الدولة في إيصال معنى القيم الطيبة لأن هذه الصفة تيسر عليهم فهم كل الأخلاق الحميدة.
  • التعامل بين أفراد المجتمع بالأخلاق الطيبة والتقدير وهذا بدوره يصنع مجتمع صحيح ومتحضر.
  • تنتهي فكرة الانتقام والبغضاء في المجتمع وتنتشر روح المحبة والتآخي بين الناس.
مقال مُميز:  موضوع عن التواصل الاجتماعي وأمثلة لتلك المواقع وتأثيرها على المجتمع

موضوع عن التعاون والتسامح

إن التعاون والتسامح صفتان لا تنفصلان فكل منها يكمل الآخر حيث إن التعاون يساعد على حب الناس إليك وقربهم منك أكثر، فهو يعني مساعدة الغير في كل شيء بمقدور الشخص القيام به، أيضًا يعني التعاون الوقوف بجانب أخيك عندما يحتاج إليك، ولا تبخل عليه في عرض المساعدة حتى ولو لم يطلبها، وإلا لن تكو ن بهذه الطريقة متعاوناً، وسامح في كل إساءة، فالله سوف يجازيك على هذا التسامح بكل خير.

تجربة شخصية حول التسامح

كان هناك شخص قد أساء لي كثيرًا في القول والفعل، حتى أنه كان يتحدث عني بكلمات قاسية لم تكن صحيحة، وكنت أتألم كثيرًا من هذا الأمر، ولكن في الحقيقة كنت أحاول التسامح بيني وبين نفسي لأني أثق في ربي أنه سوف يجبر خاطري، إلى أن جاء هذا الشخص واعتذر عن أفعاله وسامحته سريعًا، ليس لشخصه بقدر ما هو سلام داخلي في نفسي أنعم به من ربي العظيم.

مقال مُميز:  موضوع عن الوقت وضرورة استثماره الجيد وتنظيمه

وهذه تجربة بسيطة في التسامح، لذلك أدعوكم للتسامح فيما بينكم، فالحياة قصيرة ينبغي استغلالها في كل خير، وليس في إرهاق النفس بالبغض.

خاتمة موضوع تعبير عن التسامح

صفة التسامح من مكارم الأخلاق، والتحلي بها يشير إلى أخلاق الفرد بشكل عام وتميزه بين العديد من الناس ممن لا يتمتعون بهذه الصفة، وذلك لأنها صفة نادرة، فقلما تجد من يتسامح مع غيره، ولهذا نحن بحاجة إلى اكتساب هذه الصفة الحميدة عن طريق تدريب النفس على المسامحة،.

فيجب علينا جميعا تدريب أنفسنا على تعزيز التسامح بين بعضنا البعض، وعدم التفرقة بين الناس في المسامحة، فهي صفة إن وجدت فلابد أن تكون موجودة للجميع، بمعنى أن من يسامح تكون هذه المسامحة للجميع وليس لشخص على دين معين، نتمنى إيصال فكرة هذا الموضوع عن التسامح، ونأمل في أن يسود بيننا التسامح والعفو.

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.