موضوع تعبير عن علم النفس وأهدافه



 

يدرس علم النفس العقل والسلوك الإنساني، ويندرج تحت هذا العلم الهام العديد من التخصصات مثل دراسة نمو الإنسان وتطوره، والصحّة الرياضية، وعلم النفس السريري، والسلوك الاجتماعي، والعمليات الذهنية.

مقدمة موضوع عن علم النفس

مقدمة تعبير عن علم النفس
مقدمة موضوع عن علم النفس

يعد علم النفس من العلوم الحديثة نسبيًا حيث لم يبدأ الاهتمام به بشكل منهجي سوى في القرن التاسع عشر، على الرغم من اهتمام اليونانيين القدماء به منذ أكثر من 2500 عام. بحسب ما جاء في دراساتهم الفلسفية للحياة والنفس الإنسانية، ومن أهم الفلاسفة الذين اهتموا بذلك سقراط، وأفلاطون وأرسطو. واهتم هؤلاء الفلاسفة بالصحّة النفسية، والإرادة الحرّة والذاكرة والطبيعة.

موضوع عن علم النفس قصير

إن دراسة علم النفس وأسلوب التفكير وارتباطهما بسلوك الإنسان يتيح لنا فهمًا أكبر للذات وللأخرين، والطب النفسي يحتل مكانة هامة ضمن تخصصات الرعاية الصحيّة في مختلف أنحاء العالم في العصر الحديث، فهو يعني بالصحّة العقلية للإنسان واتزانه النفسي، وتفاعله مع المجتمع من حوله، كما أن الطب النفسي يعلّم الإنسان كيفية التعامل مع الألم الجسدي والمرض العضوي بشكل أفضل.

ما هي أهداف علم النفس؟

يهدف علم النفس إلى وصف السلوك البشري، وشرح هذا السلوك، وتوقعه، وتعديل السلوكيات السيئة.

أول أهداف علم النفس هي وصف السلوك البشري، حيث يقوم الباحثون بوضع قوانين عامة لسلوكيات البشر يمكن الاعتماد عليها في الدراسات اللاحقة.

الهدف الثاني لعلم النفس هو شرح السلوك البشري حيث يمكن معرفة كيف ولماذا يمارس الناس بعض السلوكيات، وهو ما يجعل الباحثين يضعون نظريات تشرح هذه السلوكيات وتحللها.

الهدف الثالث يعني بتوقّع السلوك البشري فإذا لم يتمكن الباحثون من توقّع ردود الأفعال والسلوكيات البشرية فذلك يعني أن نظرياتهم بشأن هذه السلوكيات لم تكن صحيحة أو تحتاج لإعادة نظر وإعادة تقييم.

الهدف الرابع من دراسة علم النفس هو تعديل السلوكيات الغير صحيحة، وعلاج المشكلات النفسية مثل اضطراب القلق والإدمان وغيرها من المشكلات النفسية والسلوكية.

ومن الدراسة المتعمّقة للسلوك البشري يمكن تنمية الذات، ودفعها لتقديم أفضل أداء في كافة الظروف، ولتحمّل الضغوط العصبية، وفي ذلك يقول إبراهيم الفقي: “إن الذات السلبية في الإنسان هي التي تغضب وتأخذ بالثأر وتعاقب بينما الطبيعة الحقيقية للإنسان هي النقاء وسماحة النفس والصفاء والتسامح مع الآخرين.”

موضوع عن علم النفس للأطفال

تعبير عن علم النفس للأطفال
موضوع عن علم النفس للأطفال

علم النفس هو ذلك الفرع من العلوم الذي يعني بالصحة النفسية والعقلية للإنسان، ويمكنه علاج بعض السلوكيات الضارة التي قد تؤثر على حياته، مثل الإدمان، واضطراب القلق، ويعالج بعض المشكلات النفسية مثل الانطوائية، والعدائية، والاكتئاب النفسي، وغيرها من المشكلات.

يهدف علم النفس أيضًا إلى تحسين حياة الناس، ودعمهم نفسيًا للتعامل مع ضغوط الحياة، والمشكلات اليومية التي تواجههم، والتجارب القاسية التي يمرّون بها، ويعلمهم كيفية إدارة الألم، والتغلب عليه وخاصة لدى هؤلاء الذين يعانون من أمراض مزمنة.

ومن الفروع الهامة التي يتم دراستها في علم النفس، وتأخذ أهمية كبيرة “علم نفس الأطفال”.

التربويون الذين يدرسون هذا العلم، يمكنهم تنمية مهارات الأطفال، وعلاج مشاكلهم السلوكية بسهولة، فالطفل ينشأ في بادئ الأمر على الأنانية ويسعى إلى الحصول على حاجاته الأساسية بكل الوسائل المتاحة، ثم مع الوقت يكتسب القيم من والديه ومن المحيط الذي يعيش فيه، وينمو على المستوى الجسدي والوجداني والعقلي.

ويختص علم نفس الطفل بدراسة مهارات الطفل الحركية ونموه على المستويات اللغوية والمعرفية والاجتماعية والعاطفية. وفي سبيل الاعتناء بالطفل والاهتمام بتنميته يجب أن يكون الوالدان على علم بكيفية التعامل مع أطفالهم، وينصح الخبراء بضرورة متابعة الطفل من حيث نموه واهتماماته وتفاعله مع الناس ومع الأطفال في نفس عمره.

ومن الأمور الهامة في تربية الأطفال السماح لهم بالتحدث بحرية والاستماع إليهم جيدًا، وقضاء الوقت معهم، فذلك من أهم عوامل الحفاظ على الصحة النفسية للطفل، وكذلك مشاركتهم في بعض النشاطات مثل لعب كرة القدم أو ركوب الدراجة على سبيل المثال، حيث يبقى هذا الوقت بمثابة رابط نفسي بين الوالدين والأطفال.

ومن أهم المشكلات النفسية التي يعاني منها الأطفال:

  • اضطرابات فرط الحركة وقلة الانتباه.
  • اضطراب ثنائي القطب وغيره من صور الاكتئاب.
  • متلازمة أسبرجر.
  • أضطراب القلق.
  • صعوبات التعلّم.
  • اضطرابات الأكل مثل الشره وفقد الشهية.
  • اضطرابات سلوكية مثل التنمّر والتسلّط.

تعريف علم النفس

علم النفس هو دراسة السلوك والإدراك، وما يمكن استنباطه منهما، ويمكن تطبيق علم النفس على الحيوانات أيضًا وليس الإنسان وحده، حيث يتم عمل دراسات على الكائنات المختلفة وخاصة القردة العليا القريبة الشبه بالإنسان، ويمكن كذلك أن تخضع الأنظمة الآلية الحديثة لدراسات مشابهة.

ويتم تطبيق علم النفس على الأنشطة المختلفة التي يمارسها الإنسان، وعلى المشكلات اليومية التي يتعرّض لها، وكذلك على ما يمكن أن يعانيه من أمراض نفسية واضطربات سلوكية، ومشكلات عقلية.

وباختصار يمكن اعتبار علم النفس هو دراسة السلوك الإنساني وعقل الإنسان والبحث في طريقة تفكيره، وشخصيته، ويمكن أن يعني أيضًا دراسة سلوك الكائنات الحيّة المختلفة، بغرض تفسير هذا السلوك والتنبؤ به وتعديله.

ويمكن بواسطة علم النفس التعرّف على الأنواع المختلفة للشخصيات الإنسانية، وكيفية التعامل مع كل شخصية بالطريقة التي تفهمها، وهو ما يعطي الدارس فرصة كبيرة للتقرّب من هذه الشخصيات وسبر أغوارها، وكل هذه الدراسات مفيدة في مجال دراسة التسويق، والإدارة وغيرها من التطبيقات العملية الهامة.

يقول هنري ثورو في

مواضيع حول علم النفس : “إذا كنت لا تستطيع الرقص على نفس إيقاع الآخرين، فربما كان ذلك لأنك تسمع موسيقى أخرى.”

ولعلم النفس العديد من التعريفات الأخرى، وعلى سبيل المثال يعرّفه الفلاسفة الإغريق القدماء بأنه العلم الذي يدرس الحياة العقلية للإنسان، ويعرفه علماء السلوك بأنه العلم الذي يدرس سلوك الإنسان، بينما يعرّفه المختصون في التحليل النفسي بأنه علم الحياة العقلية على المستويين الشعوري واللاشعوري.

وبوجه عام فإن علم النفس هو علم يجمع بين دراسة العقل والشعور واللاشعور والسلوكيات.

أهمية علم النفس

إن الإنسان الذي يدرس علم النفس يمكنه أن يحقق نجاحًا كبيرًا على الصعيد الاجتماعي والإنساني، وهذه الدراسة تعتمد عليها الكثير من الأعمال الهامة في وقتنا المعاصر، فإليها تستند عمليات التسويق الإلكتروني، والقائمة على دراسة سلوك الأفراد والجماعات، وعرض ما يناسبهم من سلع للشراء عبر مواقع الإنترنت.

يمكن أيضًا من خلال دراسة علم النفس علاج الكثير من المشكلات النفسية، والاضطرابات العقلية، والتخلّص من عيوب الشخصية، والتغلّب على الكثير من المعوّقات التي تقابل الإنسان في حياته اليومية، وتجعله أكثر مرونة وأكثر قدرة على التعامل مع التحديات اليومية.

والإنسان الذي يسعى لعيش حياة صحيّة سليمة يجب أن يتمتع بالصحّة النفسية، ومهما كان الإنسان محاطًا بوسائل الترفيه والرفاهية فلن يستمتع بكل ذلك إذا كان يعاني من الاكتئاب والمشكلات النفسية الآخرى.

ومن خلال مواضيع عن علم النفس يذكر أن الإنسان الذي يتمتع بالصحّة النفسية يكون متزنًا لديه ردود أفعال سليمة وطبيعية، ويسلك سلوكًا إنسانيًا وعاطفيًا صحيحًا. بينما يعاني الإنسان الغير مستقر نفسيًا من الإجهاد والحزن والقلق والاضطرابات المزاجية، ويمكن أن يعاني من ضعف الانتباه وقد يدمن على العقاقير التي تؤثر تأثيرات خطيرة على حياته.

خاتمة موضوع عن علم النفس

إن الاهتمام بالصحّة النفسية للإنسان له أهمية كبيرة تساوي أهمية العناية بالصحّة الجسدية، وذلك لأن نفس الإنسان وحالته المزاجية يمكنها أن تؤثر بشكل كبير على حياته واستقراره سواء المهني أو الاجتماعي والأسري، وبدون استقرار نفسي وتوازن، لا يمكن للإنسان عيش حياة طبيعية، أو أن يعمل وينتج ويبدع.

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

One thought on “موضوع تعبير عن علم النفس وأهدافه