موضوع تعبير عن الموت بالعناصر والأفكار

 

تعبير عن الموت
موضوع تعبير عن الموت

للوهلة الأولى يبدو للناظر أن الموت والحياة هما ضدان متعاكسان لا يلتقيان، ولكن الباحث المتأمل يعرف أن الحياة والموت متكاملان، فلا حياة بلا موت ولا موت بلا حياة، وعندما تسقط أوراق الأشجار في الخريف فهي تمهد لحياة جديدة بتحلل مكوناتها في التربة وإمدادها بالعناصر التي يحتاج إليها الغرس الجديد.

مقدمة تعبير عن الموت

إن دورتي الحياة والموت ملازمتين للغالبية العظمى من الكائنات الحية، إلا بعض الكائنات البدائية التي تنقسم مكونة مثيلتها، والكائن الحي يموت بداخله الاف الخلايا يوميا، لينتج الجسم خلايا جديدة تحافظ على سلامته، وعلى عمل الأعضاء بالشكل الصحيح، فالخلية التي تشيخ تقل كفائتها، وقد تتحول إلى خلية سرطانية في بعض الحالات، ولذلك يتخلص منها الجسم متيحا الفرصة لتوالد خلايا جديدة سليمة تحافظ على الجسد.

وفي مقدمة عن الموت علينا أن نتقبل الموت كجزء من الحياة فهو ليس النهاية ولكنه بداية جديدة، وحتى الأحباب الذين فارقونا علينا أن نتمنى لهم حياة أفضل في الأخرة في جنّة عرضها السماوات والأرض أعدها الله لعباده المتقين.

موضوع تعبير عن الموت بالعناصر والأفكار

تعبير عن الموت
موضوع تعبير عن الموت بالعناصر والأفكار

إن الموت هو حالة تتوقف فيها جميع العمليات الحيوية التي يقوم بها جسم الكائن الحي حيث يتوقف نموه وتنفسه وعمليات الأيض بداخله ولا يأكل أو يفكر أو يتحرك، فهو نهاية لكل نشاط حيوي بالجسم.

ويصنف الخبراء الموت إلى نوعين هما:

الموت السريري:

وفي هذه الحالة يتوقف الوعي والتنفس والدورة الدموية بشكل مفاجئ، ويمكن في هذه الحالة إجراء إنعاش قلبي للمصاب حيث يعود إليه الوعي وتعود وظائف الجسم للعمل مرة أخرى.

الموت البيولوجي:

وفي هذه الحالة يموت جذع الدماغ والنخاع الشوكي وتتوقف وظائف الدماغ بشكل كامل وغير رجعي، وقد يعمل القلب لفترة قصيرة في هذه الحالة ولكن لا يمكن للشخص التنفس ولذلك يموت القلب بعد دقائق قليلة بسبب نقص الأكسجين.

موضوع تعبير عن الموت

في موضوع تعبير حول الموت نذكر بعض الأمور المتعلقة بهذه الحالة التي لابد للكائن الحي من المرور بها، حيث أنها بوابة عبور للحياة الأخرى، وخروج للروح وعودتها إلى بارئها. والمؤمنون بالأديان السماوية، يؤمنون بأن هناك حياة بعد الموت، ونار وجنّة وحساب، ” فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ.”

والموت هو من القضايا التي شغلت الناس في كل مكان وزمان، لأنه لم يعد لنا أحد بعد الموت ليخبرنا عما لاقاه بعد موته، ولذلك وفي موضوع عن الموت نذكر أن الكثير من القصص الخيالية والدراما والتأملات الفلسفية أثيرت حوله، وأطلق الكتاب والشعراء العنان لخيالهم لنصورات ما بعد الموت.

تعبير عن الموت

يقول الكاتب الكبير مصطفى محمود: ” فإذا كان الله منحنا الحياة فهو لا يمكن أن يسلبها بالموت، فلا يمكن أن يكون الموت سلباً للحياة، وإنما هو انتقال بها إلى حياة أخري بعد الموت ثم حياة أخرى بعد البعث ثم عروج في السموات إلى مالا نهاية.”

بحث عن الموت

للموت طقوس مختلفة تتغير حسب المعتقدات الدينية، وعلى سبيل المثال قام المصريون القدماء بتحنيط جثث موتاهم، ودفن الميت وسط ما يحب من أشياء وحلي في مقابر مزخرفة، بينما يقوم الهندوس على سبيل المثال بحرق جثث الموتى، ويقوم المسلمون بتغسيل الميت والصلاة عليه ودفنه.

إنشاء عن الموت

يقول الشاعر المعروف أبو الفاسم الشابي:

صل يا قلبي إلى الله، فإن الموت آت ** صل فالنازع لا تبقى له غير الصلاة

إن الإنسان المؤمن بالله يعرف أن الدنيا ما هي إلا دار ابتلاء، وأن الموت لابد أت، فلا يظلم ولا يسرق، ولا يرتكب المحرمات، رغبة فيما عند الله من حسن الثواب، ويعمل على الإعداد لأخرته فالله يضع الميزان يوم الحساب ويجازي كل إنسان بما كسب ويرد المظالم، ويقتص من الظالم والفاجر.

قال تعالى في سورة الفجر:

كَلاَّ إِذَا دُكَّتِ الأَرْضُ دَكًّا دَكًّا، وَجَاءَ رَبُّكَ وَالْمَلَكُ صَفًّا صَفًّا،  وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الإِنسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى، يَقُولُ يَا لَيْتَنِي قَدَّمْتُ لِحَيَاتِي،  فَيَوْمَئِذٍ لّا يُعَذِّبُ عَذَابَهُ أَحَدٌ، وَلا يُوثِقُ وَثَاقَهُ أَحَدٌ، يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ، ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً، فَادْخُلِي فِي عِبَادِي، وَادْخُلِي جَنَّتِي.”

تعبير عن أهمية الموت

أهمية الموت
تعبير عن أهمية الموت

إن الحياة لا يمكن لها أن تستمر بغير الموت، وفي موضوع تعبير عن أهمية الموت نرى أن كل كائن حي إلى اضمحلال وكل شيء يتهالك مع الوقت وفي الكثير من الأحيان يكون الموت رحمة وراحة للإنسان.

قال تعالى: “اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَاللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِن بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً ۚ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ ۖ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ.”

بحث عن أهمية الموت

إن كل شئ على الأرض في توازن دقيق ومن هذا التوازن، أن الأحياء الذين لم يعودوا قادرين على أداء وظائفهم بالشكل الصحيح يموتون لتتحلل أجسادهم وتعيد للأرض العناصر التي بها والمركبات العضوية الهامة، لتعطي الفرصة لميلاد حياة جديدة.

موضوع تعبير عن الموت قصير

في تعبير عن الموت قصير علينا أن نتصور للحظة لو لم تمت الكائنات طوال الاف السنين كم سيكون عددها اليوم وهل كانت ستتاح الفرصة للأحياء الجدد بالظهور؟

إن الموت ضرورة لاستمرار الحياة على الأرض فموارد الأرض محدودة وفي موضوع عن الموت قصير نذكر أن الموت يكمل دورة الحياة على الرغم من كل ما فيه من ألم وفراق وحزن.

يقول الكاتب الكبير عباس محمود العقاد: ” الخوف من الموت غريزة حية لا معابة فيها، وإنما العيب أن يتغلب هذا الخوف علينا ولا نتغلب عليه.”

بحث قصير عن الموت

إن الإنسان الصالح الشجاع لا يهاب الموت، فهو ضرورة حتمية، وأمر سيأتي في الوقت الذي كتبه الله علينا، وعلى الأنسان أن يلتزم بالشرف والأمانة، ويكون صالحا على الأرض حتى لو صعب عليه ذلك وتعرّض للضغوط والإغراءات، ففي النهاية سيجد أن الحياة كانت أقصر من أن يضيع أخرته بسبب ما بها من نعيم زائل.

قال تعالى: ” كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ.”

وهناك الكثير من العلامات التي تشير إلى اقتراب الموت أهمها، التقدم في السن، والإصابة بأمراض لا يرجى شفائها، والجسم يموت من داخله، فكل العمليات الحيوية تستجيب للموت بأن تبطيء من وتيرتها وحتى تتوقف تماما، وأخر ما يتوقف عن العمل من حواس الإنسان هو حاسة السمع.

خاتمة تعبير عن الموت

في خاتمة موضوع تعبير عن الموت نود أن نذكر أن الموت ليس هو النهاية، فالكثير من الناس يموتون وهم مازالوا على قيد الحياة، بالغفلة والتكاسل والإهمال، وبعض الناس يعيشون حتى بعد موتهم لسنوات طويلة بسبب ما قدموه للبشرية من خدمات جليلة وأعمال جديرة بالذكر.

في خاتمة عن الموت نذكر قول جلال الدين الرومي: ” واعلم أن كل نفس ذائقة الموت، ولكن، ليست كل نفس تذوق الحياة”.

إن الإنسان الحكيم هو من يعمل ليومه كأنه يعيش أبدا، ويعمل لأخرته كأنه يموت غدا، وبذلك يكون قد نال خير الدنيا والأخرة، وقام بما عليه من مسؤوليات، ونفّذ مشيئة الله في إعمار الأرض وإصلاحها، وعبادته والعمل للآخرة.

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.