ما لا تعرفه عن معنى اسم الله اللطيف في القرآن والسنة

 

معنى اسم الله اللطيف
ما معنى اسم الله اللطيف؟

لفظ اللطيف يحمل الكثير من الرحمة واللطف بالعباد، كما أنه اسم من أسماء الله الحسنى وهو يعنى العلم بكافة الأمور والنفوس حيث أن الله -عز وجل- يعلم الأفضل لعباده ولديه الحكمة واللطف في كافة الأمور التي تحدث لنا ويعلم الغيب ونحن نجهله؛ لذا علينا اليقين بأن الخير هو ما سيحدث لنا فقط لأنه تعالى هو اللطيف الخبير الرحيم بنا.

معنى اسم الله اللطيف في القرآن الكريم

ذُكر اسم الله اللطيف في القرآن الكريم سبع مرات وسوف نذكر الآيات الكريمة:

  • (لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ) (سورة الأنعام 103).
  • (أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ ) (سورة الملك 14).
  • (وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آَيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ لَطِيفًا خَبِيرًا) (سورة الأحزاب 34).
  • (يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِنْ تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ ) (سورة لقمان 16).
  • (إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِمَا يَشَاءُ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ) (سورة يوسف 100).
  • (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَتُصْبِحُ الْأَرْضُ مُخْضَرَّةً إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ) (سورة الحج 63).
  • (اللهُ لَطِيفٌ بِعِبَادِهِ) (سورة الشورى 19).

صور اسم الله اللطيف مزخرف

صور اسم الله اللطيف مزخرف
صور اسم الله اللطيف مزخرف
اسم الله اللطيف مزخرف
اسم الله اللطيف مزخرف
اسم الله اللطيف مزخرف
اسم الله اللطيف مزخرف

أقوال السلف في معنى اسم الله اللطيف

قال الخطابي: اللطيف الذي يتلطف بعباده ويرحم ضعفهم الذي يعطيهم من فضله ويرزقهم دون دراية منهم، وهو الذي يقضي حوائجهم ومصالحهم والدليل هو قوله تعالى: (اللَّهُ لَطِيفٌ بِعِبَادِهِ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ) (سورة الشورى).

قال الشوكاني: معنى اسم الله لطيف أنه تعالى يعلم ما يكن في صدور الخلق ولا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء وهو العليم الخبير.

قال السعدي: يتجلى معنى اسم الله اللطيف أنه الذي وصل حد علمه اللطف بالعباد لأنه يعلم الغيب والنفس وما تحملها من أفكار وهموم، والأرض وما فيه من البذور، ومن لطف الله بخلقه أنه يعطيهم بكرمه لا بعملهم ويعطيهم ما يصلح لهم ويحتاجونه لا ما يريدونه لأن الإنسان لا يعلم الخير والشر له فيمكن أن يريد شرًا فيمنعه الله عنه ويحسبه هو خيرًا ولا يعلم حجم الحكمة واللطف وراء ذلك وقال تعالى في كتابه العزيز: (اللَّهُ لَطِيفٌ بِعِبَادِهِ يَرْزُقُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ).

قال أبو إسحاق الزجاج: عن معنى اسم الله اللطيف أنه هو الذي يحسن لخلقه وعباده وهو لا يعلمون، ويرزقهم من الخيرات ومما يشتهون.

قال ابن القيم: اسم اللطيف يتحمل معنى الحكمة والإلمام بكل الأشياء العميقة، واللطف والرحمة بالعباد بكافة الطرق فما تحسبه أنت صدفة هو تدبير من الله عز وجل ولطفًا منه لأنه يحبك.

وقال في الكافية الشافية:

وهو اللطيف بعبده ولعبده
واللُطف في أوصافه نوعان
إدراك أسرار الأمور بخبرةٍ
واللطف عند مواقع الإحسان
فيريك عزَّته ويُبدي لطفه
والعبد في الغفلات عن ذا الشان.

صور اسم الله اللطيف

صور اسم الله اللطيف
صور اسم الله اللطيف
اسم الله اللطيف
اسم الله اللطيف
اسم الله اللطيف
اسم الله اللطيف

قصص يتجلى فيها معنى اسم الله اللطيف

قصة سيدنا يوسف حيث أن المعنى يكمن في اللطف وراء البلاء والله عز وجل كان له الحكمة في ابتلاء سيدنا يعقوب باختفاء يوسف عنه؛ وذلك لكي يكون له شأن في مصر ولكي يفيد الناس هناك بتأويل الرؤى وحتي يصلح بينه وبين أخواته،
فبعدما رُمى في البئر والتقطه السيارة سافر لمصر وتربى منذ صباه حتى شبابه هناك، وعندما راودته امرأة العزيز عن نفسها فأبى ورفض وذلك لطف آخر من الله عز وجل له أن ييسر له الطاعة ويعينه عليها، ثم سُجن وجزاء لصبره على السجن والظلم الذي تعرض له يخرجه الله من هذا البلاء برؤية الملك لحلم وطلب تفسيره ويعجز المفسرين عن التفسير حتى يتذكر أحد أعوان الملك صديقه في السجن يوسف وينصح الملك بأن يوسق الصديق خير من يقوم بتأويل الرؤية،
فيخرج ويظهر الحق ويتجلى لطف الله بنصرة الظالم والإطاحة بالظالمين، وبعدها يحضر إخوة يوسف مصر وهو لطف آخر حتى اجتمعوا معًا مرة أخرى، ثم يطلب قدوم والده وتتحقق رؤيته التي رواها لوالده من قبل ويتوب أخواته وهو لطف ورحمة وفضل من الله عليهم إذ أهداهم الطاعة بعد العصيان والحقد على أخيهم. فقال: (إِنَّ رَبِّي لَطِيفٌ لِمَا يَشَاءُ إِنَّهُ هُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ).

الله سبحانه لطيف بعباده ولمن يستحق لطفه فهو الذي يعلم الغيب وما يُكنه العباد في الصدور والنفوس، ويعلم الخبايا وما يخفيه الناس ومن يستحق لحسن نيته ومن لا يستحق هذا اللطف.

قصة موسى مع الخضر في هذه القصة نلتمس معنى اللطف والعلم والحكمة؛ حيث أن سيدنا موسى من لطف الله عليه أن جعله يقابل رجلًا يدعى الخضر وكان يملك من العلم ما لا يعرفه سيدنا موسى وبعثه الله لينهل من علمه وحكمته حيث طلب منه أن لا يسأله سيدنا موسى عن شيء حتى يخبره هو ويفسره له فوافق على الفور،
وبعدها أرادوا عبور البحر فركبوا سفينة وهنا قام سيدنا الخضر بعمل ثقب في السفينة فانزعج سيدنا موسى ونسي وَعْده بعدم الاستفسار عن أي شيء وقال له ستكون أول الهالكين لرغبتك في هلاك هؤلاء المساكين فرد عليه بأنه نسي ما وعده ولم يصبر على التعلم فاعتذر سيدنا موسى له وأكملوا الرحلة،
وهنا وجد فتى يلعب مع فتى آخر  فقتله وقال له موسى كيف تقتله دون حق ولا ثأر قال له نسيت الوعد مرة أخرى فاعتذر له وأقر بأنه لن يكرر الأمر، وصمت ليكملا الرحلة،
وبعدها دخلوا قرية أهلها من المساكين طلبوا منهم الطعام فرفضوا، وبعدها ساروا لإكمال رحلتهم، فرأى سيدنا الخضر جدار سينهار فأقامه فقال له سيدنا موسى لو كنت مكانك كنت أخذت أجر أقامته،
هنا بدأ سيدنا الخضر بالتفسير لسيدنا موسى حيث قال له في أمر السفينة بأنه أحدث ثقب بها لأنه كان ورائها ملك ظالم يأخذ السفن ولو رأي عيب يتركها لذلك قومت بعمل ثقب لحمايتها من السرقة،
وأمر الفتى بأن أبوه وأمه من الصالحين وهو فاسد وسوف يهلكوا ويتعبوا بسببه فقتله حتي يعوضهم الله بآخر صالح ومطيع،
أما الجدار فكان أصحابه من الأخيار ولهم ولد صغير وتحت هذا الجدار كنز وصاحب الجدار يريد أن يصل ابنه لسن الرشد قبل استخراج هذا الكنز،
وهنا تعجب سيدنا موسى وأدرك أن وراء الخبايا دائمًا هناك حكمة ولطف عظيم من الله اللطيف الخبير الذي يعطي علمه لمن يشاء.

في هذه القصص يكمن معنى اسم الله اللطيف ويكمن معنى اللطف الذي ارتبط بالعلم، فالله -عز وجل- لو سهل لعبده الطاعة والخير وكان عونًا له فقد كان لطيف به، ولو ابعد عنه أمرًا فهو لطف أيضًا، كذلك لو يسر له التوبة من الذنب كأخوة سيدنا يوسف فذلك لحبه لهم ولأنه لطيف بهم،
ولو أن الله -عز وجل- ابتلى عبده كان لطف له وذلك مثل ما حدث مع سيدنا يوسف حيث ابتلي حتى يصل لمكانة عالية فهو اللطيف الخبير بالغيب والذي يدبر أمور عباده ويسوق الخير لخلقه من حيث لا يحتسبون.

(وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ).

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.