فوائد زيت جنين القمح لعلاج تقصف الشعر وجفافه

زيت جنين القمح والشعر
زيت جنين القمح والشعر

ما هو زيت جنين القمح؟

زيت جنين القمح يستخرج من النواة الداخلية لحبة القمح، ويتسم هذا الزيت بأنه ذات لون قاتم إذا قورن بالزيوت الأخرى، فتظهر درجة لونه بين اللونين البرتقالي و البني.

وفي المعتاد يتم استخلاص هذا الزيت من خلال عملية الضغط البارد، بالإضافة إلى ذلك يجب حفظه في مناطق باردة وبعيدًا عن مباشرة أضواء الشمس. وذلك للحفاظ عليه لزجًا وفعالًا.

يعتبر جنين القمح من المركبات الغذائية المكتظة بالمزايا لما يشتمل عليه من عناصر متعددة كالمعادن، والبروتينات، بالإضافة إلى الكربوهيدرات، والمواد الدهنية غير مشبعة، والألياف الغذائية.

كما أنه أشتهر في الكثير من الدول بقيمته العلاجية الكبيرة حيث أنه يداوي الكثير من الامراض التي تصيب الجسم مثل أمراض السكر، والقلب، وارتفاع الكوليسترول، والكثير من أمراض الجهاز الهضمي مثل عسر الهضم، علاوة على ذلك له منافع وأفضال كثيرة على الشعر والبشرة.

مقال مُميز:

ما هي فوائد زيت جنين القمح لتسمين الوجه؟

فوائد زيت جنين القمح للشعر

يحتسب لهذا الزيت الكثير من المزايا والأهميات للشعر وجماله، حيث أنه ثري بالفيتامينات والمواد المعدنية الهامة واللازمة لصحة الشعر.

  • يعتد به بأنه من أحد أفضل المواد التي تستعمل لرعاية الشعر وعنايته، حيث أنه يضفي عليه الكثير من المنافع التي تمكنه من أن يظل صحيًا وقويًا.
  • يعد من أكثر الزيوت ثراء بالفيتامينات وخاصة بفيتامين B، المسئول عن إمداد الشعر بما يحتاجه من مغذيات.
  • إضافة إلى أنه يساهم في مهمة الحماية المكلف بها لوقاية الشعر من الهلاك والتهتك الذي يتعرض له نتيجة مهاجمة العوامل الخارجية له.
  • يهبه الترطيب الذي يسعى الكثير للحصول عليه باستخدام المركبات الكيميائية الضارة، وذلك بسرعة وبدون أي عواقب سيئة.
  • يجعله فعالًا طيلة النهار؛ وذلك لتضمينه على كم كبير من الأملاح المعدنية مثل الكالسيوم و الزنك والمغنيسيوم .
  • يضم مجموعة من المواد الحمضية الدهنية الجوهرية غير المشبعة، التي تساهم في غذاء فروة الرأس و تموينها بكل ما تطلبه لنمو سليم و سريع.
  • كما أنه يشمل الفيتامينات المسئولة عن رطوبة فروة الرأس، وجعله ناعمًا كالحرير.
  • بالإضافة إلى أنّه يلطف من فروة الرأس المشتعلة  لشموله على فيتامين هـ والمشهور بسماته المقابلة للالتهابات، وبالتالي فهو يصون من تراكم القشرة الضارة لفراء الرأس، ويساعد على الخلاص منها.
  • بما أنه مركب ناعم عالي الكثافة فهذا يؤهله إلى احتلال مرتبة البلسم الذي يستخدم عند تسريحه، وذلك لأنه يساهم في عملية الفرد والتنعيم ومنع الاشتباك بين الشعيرات مما يحظر وقوعه لأنه ملئ بالعناصر الغذائية الجوهرية.
  • استخدام مقادير قليلة منه يعاون في التصدي لتجعيدات الشعر لأنه يتخلل داخل الأنسجة ويحافظ عليها وينعمها كما يحرس من علامات وتأثيرات الشعر الدهني.
مقال مُميز:

ما هي فوائد زيت جنين القمح للبشرة الدهنية وأهم وصفاته؟

يعالج تقصف الشعر

  • يقوي ويغذي بصيلات الشعر وفروته وخاصّةً الشعر المتقصف والمتكسر.
  • يشغل هذا الزيت وظيفة جليلة في مهمة تدعيم وتمتين بصيلات الشعر، كما أنه يعمل على المحافظة عليه من التقصف.
  • يسهم في حفظ الشعر بالإضافة إلى إعطاءه النداوة، وهذا ما يجعله مقتدرًا على وقايته من التهشم والتقصف.

يكثف الشعر الخفيف

  • طبقاً للعديد من البحوث التي أجريت حول مزايا هذا الزيت، فإن الأحماض والدهون المتوافرة فيه بكثرة لها دور جوهري في عملية النماء الفطري لخلايا الجسم وأنسجته, مما يساند في طلوع الشعيرات بطريقة طبيعية.
  • كما أن قدراته تتزايد عند مواجهته للشعر الخفيف حيث أنه غني بالفيتامينات التي تغذي الشعر وتساعده على النمو، وذلك من خلال استخدامه كمساج لفروة الرأس، وخاصة الأماكن الفارغة بطريقة دائرية، مما يزيد من اندفاع الدم، وبالتالي نشاط الدورة الدموية التي تشجع على بزوغ الشعر.
  • يتركب من مجموعة من البروتينات، والفيتامينات، والمعادن، بالإضافة إلى تشكيلة من الدهون التي تساهم في تحفيزه على زيادة إفرازاته من الزيوت الفطرية الهامة لنموه ومنع سقوطه.
مقال مُميز:

فوائد جنين القمح للتخسيس وهل مفيد للجسم؟ وما هي اضرار كثرة تناوله؟

وقاية الشعر من الجفاف

  • يتضمن مجموعة من الدهنيات الصحية من بينها حمض اللينوليك وحمض البالمتيك، اللذان يخترقان ببساطة فروة الرأس وتناصر على تبليل الشعر الناشف.
  • كما يتضمن أيضًا عدد من المركبات المضادة للأكسدة التي تحول دون وقوع المضار التأكسدية التي تسببها العروق الحرة وتقلل من غضائض مستوى الحموضة الذي يسفر عنه الجفاف، ناهيك عن الفيتامينات A ، D وE التي تعزز صحة ألياف الشعر.

إن وجود الكثير من الأحماض ضمن مكوناته يمنحه الاستطاعة لعلاج الشعيرات الهشة لأنه يحد من حمض أوميجا المسئول عن ازدياد الجدب في فروة الرأس لتصير أكثر عجزًا ووهنًا.

المصادر

1 ، 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.