هل الحجامة مفيدة للنساء؟ وكيف تعالج مشاكل الصداع والتوتر؟

تعرف على فوائد الحجامة للنساء
تعرف على فوائد الحجامة للنساء

معلومات عامة حول الحجامة

الحجامة هي أحد طرق العلاج التي اتبعها الكثير من الأشخاص منذ قديم الأزل حيث كان يظن البعض إنها شفاء الكثير من الأمراض الجلدية والعضوية المزمنة.

فهي عبارة عن كؤوس زجاجية توضع على ظهر المريض بطريقة ما بحيث يتم تفريغ الهواء واستخلاص الدماء الفاسدة التي تسببت في بعض الأمراض.

وعلى الرغم من عدم وجود دلائل أو معلومات طبية موثقة تؤكد صحة إستخدام تلك الحجامة، حيث اعتمد عليها الإنسان قديمًا بسبب عدم تطور الأساليب الطبية والعلاجية التي تكشف عن الكثير من الأمراض وتعالجها بكل دقة.

ولكن ما زالت الحجامة متواجدة حتى وقتنا الحالي وشائعة لدي الكثير من الأشخاص ولاسيما النساء حيث تعالج بعض من أمراض الدم واضطراب الهرمونات.

ولذلك دعونا نستعرض معكم بالتفصيل في السطور التالية بعض من فوائد الحجامة للنساء واضرارها على الجسم وطرق استخدامها.

فوائد الحجامة للنساء

تجديد مسارات الطاقة

  • تعاني الكثير من السيدات بعد تكرار مرات الحمل والرضاعة من فقد الكثير من العناصر الغذائية في الجسم والشعور بالتعب الشديد والكسل والخمول بشكل ملحوظ.
  • مما يوجب تنشيط وتجديد مسارات الطاقة في الجسم والتي بدورها تساعد على التخلص من الدماء الفاسدة في الجسم وزيادة الحيوية والنشاط البدني وتحسين المزاج والحالة النفسية بشكل عام، حيث يتم استخدامها على مراكز الطاقة في الجسم أو ما يطلق عليها الشقرات.

تنشيط الدورة الدموية

  • وغالبًا ما تلجأ السيدات إليها بعد فترة إنقطاع الطمث حيث يفقد الجسم قدرته على التخلص من الدماء الفاسدة وبالتالي تتراكم في مختلف المناطق في الجسم مما تسبب الالتهابات والأمراض المزمنة.
  • مما يدفع الكثير إلى إجراء الحجامة الطبية كل عدة أشهر من أجل تفكيك كريات الدم الفاسدة أي تقوم بعمل الكبد والطحال اللذان يلتهمان تلك الكريات ويطردانها من الجسم.

تهدئة الأعصاب والتخلص من التوتر

  • وفي كثير من الحالات تصاب المرأة بنوبات من التوتر والضغط العصبي سواء بسبب تأخر الحمل أو بسبب عدم انتظام الدورة الشهرية وكذلك في فترات الحمل والرضاعة.
  • حيث تصاب المرأة باضطرابات هرمونية مما يجعلها تشعر بالقلق والإحباط، ولذلك فإن الحجامة تكون خير دواء لهن فيتم تركيز كؤوسها على مواضع الألم لأنها تقلل من حدة التوتر وتعمل على تهدئة الاعصاب.

علاج الصداع المزمن

  • تصاب الكثير من السيدات بالصداع المزمن بعد إنتهاء فترة الطمث حيث يرتفع ضغط الدم بصورة تلقائية في الجسم وبالتالي تصاب المرأة بالصداع المزمن مما يؤثر على الرؤية لديها ويجعلها في حالة من الضغط النفسي.
  • ولكن عند إستخدامها فإنها تعمل على توسيع الشرايين وتجديد الخلايا وتخفيف حدة ضغط الدم مما يؤدي إلى علاج الصداع بصورة ملحوظة بجانب تناول بعض العقاقير الطبية التي تساعد على ذلك.

معالجة نزيف الرحم

  • أما عن نزيف الرحم فإن الكثير من السيدات اللاتي يعانين من مشاكل في الهرمونات سواء قبل فترة انقطاع الطمث او بعد حالات الاجهاض حيث تصاب بنزيف رحمي شديد.
  • وبالتالي فعند عملها بصورة منتظمة فهي تساعد على التخفيف من نزيف الرحم وتعمل على إعادة تنشيط الدورة الدموية وتخفيف الآلام المصاحبة لذلك النزيف وتعمل على تنظيف وتطهير الرحم تمامًا وتخلص الجسم من السموم التي قد تؤدي إلى الإصابة بالأورام السرطانية فيما بعد.

علاج دوالي الساقين والروماتيزم

  • وفي بعض الحالات تصاب المرأة بدوالي الساقين خاصةً من تقوم بمهام المنزل الشاقة حيث تتمدد الأوردة الدموية في الساقين وتسبب الألم الشديد عند المشي أو الوقوف لفترات طويلة.
  • وكذلك تعمل على معالجة الالتهابات والروماتيزم الذي يصيب البعض عند التقدم في العمر لكلا الجنسين.

التخفيف من الآلام المصاحبة لنزول الطمث

  • تقوم بزيادة المورفين الطبيعي في الجسم والذي يساعد على تسكين الآلام المصاحب لنزول الدورة الشهرية.
  • وفي حال تأخر الطمث فإن الجسم يعاني من بعض الاضطرابات الهرمونية الناتجة عن حبس تلك الدماء الفاسدة في الجسم وبالتالي تسبب الألم في منطقة البطن، ولكنها تعالج تلك الأعراض تمامًا وتعمل على تسكين الألم بشكل كبير.

تعرف على أضرار الحجامة للنساء

وبعد أن ذكرنا كافة المعلومات الخاصة بفوائد الحجامة للنساء يمكننا الآن ذكر بعض من اضرارها التي تصيب النساء عند القيام بها بصورة مستمرة خاصةً الحجامة الرطبة أو الدموية والتي تتطلب عمل شقوق أو جروح في الجسم، فنجد على سبيل المثال:

حدوث نزيف شديد

  • من بين أضرارها التي تصيب الكثير من السيدات هي التعرض لخطر النزيف الحاد ولاسيما في فترات الطمث أو النفاس وكذلك في حالات إرتفاع ضغط الدم أو الأنيميا وفقر الدم الشديد.
  • وكذلك في حالات الإصابة بمرض السكري أو بعض الأورام فقد يجعل ذلك المرأة مهددة بالوفاة أو التعرض للكثير من المشاكل الصحية.

الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية

  • وتكمن خطورتها في الإصابة بالتلوث والإصابة بالبكتيريا والفيروسات حيث يستخدم البعض أدوات ملوثه أو غير معقمة خاصةً في حالات الحجامة الدموية التي تعتمد على عمل شقوق في الجلد، حيث تصيب البعض بالتهابات شديدة وتكوين صديد في موضع الجرح مع التعرض البكتيريا والفيروسات..
  • بل وفي كثير من الحالات تسبب علامات وآثار تظل باقية لعدة أشهر وتشوه الجسم، ولذلك يجب ألا يتم الإعتماد عليها بشكل كامل في علاج مختلف الأمراض إلا بعد الرجوع إلى الطبيب حتى لا تحدث أي ضرر للجسم يصعب معالجته فيما بعد.
الملخص
تاريخ التقييم
Reviewed Item
هل الحجامة مفيدة للنساء؟ وكيف تعالج مشاكل الصداع والتوتر؟
تقييم الكاتب
51star1star1star1star1star

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.