ما لا تعرفه عن فوائد الزعتر للجسم

معلومات عامة عن الزعتر

 

معلومات عامة عن فوائد الزعتر
معلومات عامة عن فوائد الزعتر

 

الزعتر أو مثلما يطلق عليه البعض لقب (مبهج ومفرح الجبال) لما له من رائحة طيبة ومميزة وعطرية أيضًا، وطعمه يميل إلى الحرارة نوعًا ما.

له اسم متداول وهو (Thymus Vulgaris)، فهو نبات بقولي، يستخدمه كتير من العرب في الطعام، كما أنه له فوائد طبية كثيرة، حيث يتواجد بكثرة في دول البحر الأبيض المتوسط.

يرجع استخدام الزعتر إلى المصريين القدماء حيث كانوا يستخدموه في عملية التحنيط، وكان اليونانيون والإغريق يستخدمونه كبخور في حماماتهم ومعابدهم، واستخدمه الأوربيون وخاصة الفرنسيين وقاموا بوضعه تحت فراشهم لطرد الكوابيس.

ينمو نبات الزعتر في الأماكن المتميزة بارتفاع درجة الحرارة بها، ولا يزرع إلا في وجود تربة جيدة.

 

تعرف على فوائد الزعتر

 

نحن نعلم أن للزعتر فوائد عديدة وله استخدامات عديدة في الطعام أيضاً كما أنه له فوائد طبية حيث يدخل في الكثير من الوصفات العلاجية وسوف نتعرف عزيزي القارئ في هذا المقال عن فوائده الطبية والعلاجية كما أكدها الأبحاث والتجارب العلمية ومن أهم تلك الفوائد ما يلي:

  • يعالج العديد من الأمراض المتعلقة بالجهاز التنفسي مثل الربو والسعال الديكي لأنه يعمل على تهدئة الشعب الهوائية.
  • يقوم بتقوية جهاز المناعة لدى الإنسان لاحتوائه على فيتامين سي وعلى مضادات الأكسدة التي تعمل على تقوية مناعة الجسم.
  • له نتيجة فعالة في علاج سرطان الثدي وتوصل العلماء الى أنه يعمل على تحفيز موت خلايا سرطان الثدي.
  • يحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد في القضاء على الجذور الحرة وتحمي خلايا الجسم من التلف.
  • يمنع تساقط الشعر ويغديه ويحميه من التقصف ويكثفه ويعيد فيه الحيوية والنشاط، كما يعمل في القضاء على القشرة وترطيبه ولمعانه.
  • يحافظ جيدًا على جلد الرأس فهو منشط قوى للجلد كما يرطبه أيضًا، كما أنه علاج جيد لحب الشباب لأنه يحارب المسبب الرئيسي لظهور حب الشباب لما يحتويه على مضادات للجراثيم.
  • فهو يعتبر مقوى جيد للثة ومنظف للأسنان، فهو أيضاً مكافح للتسوس.
  • يساعد في القضاء على البكتيريا التي تسبب رائحة الفم الكريهة والتي تسبب التسوس.
  • يعالج الحالات التي تعاني من الصداع المزمن حيث أنه يحتوي على المنثينول والذي يعمل على تسكين الألم.
  • يهدئ الأعصاب ويعمل على التخلص من الأرق والتوتر بفاعلية كبيرة.
  • يحتوي على العديد من المكونات التي تحارب الاكتئاب وتحسن من الحالة المزاجية.
  • يعد من الأعشاب الفاتحة للشهية كما يمنع التخمرات ويساعد على اتمام عملية الهضم بنجاح لما يحتويه على مادة (الثمول) التي تعمل على طرد السموم والجراثيم الموجودة في المعدة.
  • يساعد على زيادة ليونة المعدة ويعمل على التخلص من الإمساك.
  • يقي الأطفال من الإصابة بمرض الكساح.
  • يعالج مشاكل المسالك البولية.
  • يعتبر محارب قوى للحشرات.
  • من المعروف أنه يزيد الوزن برغم من قلة سعراته الحرارية ولكنه يمتص الدهون الموجودة بالجسم مما يخلصك من السمنة.
  • يتخلص من نسبة الكوليسترول المرتفعة في الدم ويساعد في تخفيض ضغط الدم المرتفع.
  • يستخدم لإضافة رائحة قوية وذكية للصابون.
  • اثبتت التجارب والأبحاث أن هذا العشب يقضي على البكتيريا والتي تسبب رائحة العرق الكريهة.

 

مقال مُميز:

ما لا تعرفه عن أهم فوائد شاي الزعتر للدورة الشهرية

فوائد الزعتر للتخسيس

  • يحتوي على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة تفوق باقي الأنواع الأخرى من الأعشاب، مما يساهم في العمل على تنظيف الجسم من السموم وهو بمثابة ديتوكس طبيعي.
  • يعمل على زيادة حرق الدهون بصورة فعالة ويقلل من قدرة الجسم على امتصاص الدهون من الأطعمة، كما أنه يسد الشهية ويقلل من كميات الطعام المتناولة.
  • يقضي على الجذور الحرة والتي تبطئ من عملية الحرق وعملية التمثيل الغذائي الخلوي.
  • يعزز من طاقة الجسم ويحسن من عملية الأيض بصورة كبيرة، لكن عليك ألا تقوم بتناوله إذا كنت تعاني من مرض القلب حيث أنه خطر عليهم.

 

فوائد الزعتر للحامل

  • يعد من الأعشاب الهامة لصحة الحامل ولكن طالما يتم تناوله بالكميات الطبيعية المسموح بها، وذلك لأنه يمدك بالكثير من الفيتامينات والمعادن التي تحتاجين إليها لتغذية الطفل.
  • يزيد من تدفق الدماء مما يعزز من مستويات الغذاء للجنين، كما أنه يلعب دور هام في ضبط مستوى هرمونات الجسم.
  • يعمل على مدك بالطاقة ويقاوم القلق والتوتر والإجهاد الذي يصيب الكثير من السيدات في فترة الحمل، ولكن استشيري طبيبك قبل تناول أي من الأعشاب مع الحمل.
مقال مُميز:

ما هي فوائد الزعتر البري للحامل؟

 

فوائد الزعتر للجنس

  • يساهم في مد الجسم بالطاقة والنشاط ويخلصه من التعب والإرهاق، والذي يعد عدو الحياة الجنسية، فهو أفضل الحلول للتخلص من الإجهاد.
  • يساهم في تحسين المزاج، ويعمل على مد الجسم بنسبة كبيرة من الدماء مما يعزز من وصولها إلى الأعضاء التناسلية للرجال والسيدات ويحفز الرغبة لديهم.
  • يعمل على تنظيم عمل ضربات القلب وكذلك يعمل على ضبط مستوى ضغط الدم وبالتالي يعزز من كفاءة الأداء الجنسي.

 

فوائد الزعتر مع زيت الزيتون

  • هذه الإضافة تعد من الإضافات الهامة جدًا التي تكسب الجسم الكثير من الفوائد فهي وصفة رائعة في تغذية الجسم، ومده بالعديد من الإحتياجات المختلفة من الفيتامينات والمعادن.
  • تناول 5 جرام من هذا المزيج قادر على توفير نحو 30% من احتياجاتك اليومية من الحديد مما يقي من الإصابة بفقر الدم.
  • تساهم في التخلص من نسبة الكوليسترول الضار وتحمي الكبد من التشمع.
  • يعد هذا الخليط رائع من أجل العمل على تنظيف الجهاز الهضمي والجهاز الدوري والعصبي، وكذلك مقوي للأعصاب ومعزز للمناعة.

 

فوائد الزعتر المطحون مع السمسم

  • يدخل هذا الخليط في الكثير من أنواع المعجنات وخاصة السورية منها ويعطيها نكهة خاصة إلا أن له العديد من الفوائد الصحية، حيث أنه يحسن من عملية الهضم ويقي من الإصابة بحرقة المعدة.
  • إضافته إلى الطعام تساعد في إكسابه نكهة مميزة للغاية كما أنه يزيد من مناعة الجسم ويزيد من قدرته على مواجهة العديد من الأمراض المختلفة.
مقال مُميز:

فوائد الزعتر للشعر ودوره مع الشعر الخفيف المتساقط

 

يعطر الجسم والفم

  • هل تعلمين سيدتي أنه يمكن استخدام الزعتر كمعطر للجسم عن طريق وضعه في ماء الإستحمام كما أنه ينعشك ويساعدك في الإسترخاء، كما أن هناك العديد من منتجات العناية بالجسم مصنوعة منه.
  • كذلك يساهم في القضاء على رائحة الفم الكريهة وذلك عند استخدامه كغسول بالإضافة إلى القضاء على العديد من أنواع البكتيريا.

 

طرق استخدام وتناول الزعتر

 

يوجد عدة طرق لاستخدام الزعتر في كثير من الوصفات العلاجية منها:

  • في حالة التهاب الشعب الهوائية يجب عليك غلي الزعتر جيدًا وإضافة له العسل الأبيض فله تأثير قوى وفعال لعلاج هذه الالتهابات.
  • يمكن غليه وتناوله كالشاي (مغلي العشبة) بمقدار نصف معلقة لكل كوب من الماء وإضافة له العسل الأبيض عند تناوله ويتم تناوله بمقدار (1 – 3) كوب في اليوم وذلك لعدة أيام فهو مفيد جداً لصحة الإنسان.
  • فى حالة الربو وضيق التنفس ينصح بغلي الزعتر مع قليل من التين فإنه مفيد جدًا في هذه الحالة.
  • يستخدم لعلاج الجروح الملوثة عن طريق استخدام ماء الزعتر بعد غليانه وإضافة زيت الزيتون عليه لتعقيم الجروح وتنظيفها كما تستخدمه دولة المغرب.
  • يستخدم الماء الخاص به في علاج التهاب الأنف والبلعوم.
  • عند إضافة الخل الى الزعتر فإنه يساعد على طرد الرياح بالإضافة الى إدرار البول بشكل سريع وسهل، كما ينقى المعدة والكبد والصدر.
  • وصل العلماء إلى أن المستخلص المائي الموجود فيه يساعد في علاج ارتفاع ضغط الدم.
  • يساعد في علاج التهاب اللثة وآلام الأسنان وذلك عند غليه مع القرنفل بالماء وبعد ذلك ينصح بالمضمضة به أما إذا مضغ وهو أخضر فانه يكافح التسوس.
  • عند إضافة 50 جرام من الزعتر الى 4 لتر من الماء والاستحمام به فإنه يزيل التعب والإرهاق تمامًا.
  • عند إضافته مع الخل على اللحوم فإنه يكسبها مذاق طيب وطعمًا رائع.
  • يستعمل زيت الزعتر لطرد الأميبا من الجسم ويقضى على الجراثيم الموجودة بالقولون.

 

مقال مُميز:

ما هي فوائد ماء الزعتر للجسم؟ وماهي اهم وصفاته

تعرف على القيمة الغذائية للزعتر

 

  • يحتوي الزعتر على كثير من الأحماض مثل أوميجا 3 وأوميجا 6.
  • الفيتامينات المهمة للجسم كفيتامين A، وفيتامين C، وفيتامين K، وفيتامين B6.
  • المعادن المهمة للجسم مثل الحديد بما يحتويه على 17٪ من الكمية الموصي بها، والكالسيوم الذي يحتوي على 5٪ من الكمية الموصي بها، والفسفور والبوتاسيوم والزنك والماغنسيوم.
  • به مواد مضادة للأكسدة.
  • يحتوي على سعرات حرارية قليلة فيحتوى على 7 سعرات حرارية فقط لكل ملعقة كبيرة.
  • 2جم من الكربوهيدرات.
  • لا يحتوي على دهون.
  • 1جم من الألياف.
  • 1 ملليجرام من الصوديوم.

تكلمنا في هذا المقال عن الزعتر وفوائده للجسم وللصحة عامة لكن لابد أن نتفق على أن كل شيء نفرط في استخدامه يعود علينا بالضرر وليس النفع فما هي أضراره؟

 

ما هي أضرار الزعتر؟

 

نحن نعلم جيدا أن للزعتر فوائد عديدة على الصحة ولكن عند الإفراط في إستخدامه يمكن حدوث مشاكل كثيرة للجسم منها:

  • ممكن أن يحدث اضطرابات هضمية عند استخدامه.
  • من المعروف أنه مفيد جدا للجلد ولكن ليس مع كل الأشخاص يكون آمنًا فبعضهم ممكن أن يحدث لهم تهيج للجلد.
  • بالرغم من أنه مفيد للأطفال ولكن لم يتحقق العلماء من أنه مفيد تماما على الجلد.
  • لا يستحب استخدامه بكميات كبيره حيث أنه لا يوجد معلومات كافية لأمانه على الحوامل والمرضعات فيجب عليهم توخى الحذر عند استخدامه للحفاظ على صحتهم.
  • يؤدى الى زيادة خطورة النزيف، لأن الإكثار منه يعمل على إبطاء عملية تدفق الدم لذلك فإنه يشكل خطرًا كبيرًا على العمليات الجراحية لأنه يزيد النزيف أثناء وبعد العملية لذلك يجب التوقف تماما عن استخدامه قبل إجراء أي عملية على الأقل بأسبوعين.
  • إن الأشخاص الذين يعانون من حساسية هرمون الأستروجين يجب أن يتوقفوا تماما عن استخدامه لأنه يساعد على زيادة الحساسية والكثير من الأمراض مثل: سرطان الثدي وسرطان الرحم وسرطان المبيض.

 

المصادر

1 ، 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.