فوائد البابونج للحامل ودوره في الحفاظ على صحتها

قيمة البابونج



معلومات عن فوائد البابونج للحامل
معلومات عن فوائد البابونج للحامل

البابونج هو أحد أقدم الأعشاب التي عرفها التاريخ والتي دخلت في الكثير من الصناعات الطبية والدوائية منذ أيام الفراعنة القدماء.

يوجد الكثير من أنواعه ولكن أفضلها على الإطلاق هو البابونج الألماني والذي يحتوي على مجموعة كبيرة من الزيوت الطيارة والمركبات الهامة التي تحافظ على صحة الجسم.

حيث أنه يتخلص من الأرق والصداع والتوتر ويزيد من مناعة الجسم، ويخلصك من متاعب الجهاز الهضمي المختلفة وكذلك يساعد في التخلص من الكحة والسعال ويعالج تشنجات العضلات ويعالج اضطرابات الدورة الشهرية.

ولكن هل يمكن تناول البابونج من قبل السيدة الحامل؟ هذا ما سوف نتعرف عليه من خلال هذا المقال.

فوائد البابونج للحامل

تعد عشبة البابونج من الأعشاب المفيدة جدًا للحفاظ على صحة الإنسان وكذلك للمساعدة في الحفاظ على صحة الحامل ولكن يجب أن يتم تناوله بكميات قليلة ومن ضمن فوائده للحامل ما يلي:

  • يحتوي على الكثير من المواد المهدئة لذلك يساعد في تخليص الحامل من مشكلة الاكتئاب والتي تتعرض لها الكثير من السيدات اثناء مرحلة الحمل.
  • يساعد تناوله في التقليل من أعراض القلق والتوتر والأرق ويساعدك في الاستمتاع بنوم هادئ.
  • يساهم في التقليل من الضغوط النفسية ويساعد في التخلص من العصبية والتوتر ويمكنكِ أن تقومي بأخذ حمام دافئ مضاف إليه قطرات من زيت البابونج والجلوس فيه لمدة ربع ساعة.
  • يقلل من أعراض حرقة المعدة ويخلصك من الحموضة حيث أنه يساهم في زيادة إفراز العصارات الهاضمة.
  • يقلل من ألم الظهر والقدمين ويخفف من الإحساس بالثقل الذي يرافق الحامل في الشهور الأخيرة يمكنكِ أن تقومي بوضع قدميك في ماء فاتر به القليل من زهرات البابونج لمدة نصف ساعة بصورة يومية.
  • يساعد زيت البابونج في التخلص من اثار الكلف والحروق والبقع التي تظهر في فترة الحمل ولكن يجب أن يتم تخفيفه بالماء حيث أنه يعد من الزيوت القوية.
  • يدخل في تكوينه مجموعة كبيرة من الزيوت الطيارة والمركبات الهامة للجسم مثل مركب الفلافونويدات والتي أثبتت التجارب والأبحاث أنه يساهم في تقوية الجسم ويعمل على رفع مناعة السيدة الحامل.

تعرفي على القيمة الغذائية للبابونج

يعد البابونج من الأعشاب العطرية المميزة والتي تمد الجسم بالكثير من الفوائد الصحية والجسدية والجمالية أيضًا بسبب إحتوائه على الكثير من المعادن والفيتامينات والزيوت الطيارة فيحتوي كوب واحد منه على:

  • 3 سعر حراري فقط ولكن دون تحليته.
  • فيتامين أ وفيتامين ب وفيتامين ك.
  • الكربوهيدرات وعلى الألياف وعلى البروتين.
  • الكالسيوم وعلى البوتاسيوم وعلى المنجنيز والزنك.
  • يحتوي على الزيوت الطيارة وعلى المركبات التي تساعد في تقوية الجسم.

أضرار البابونج على الجسم

إذا زاد الشيء عن حده انعكس ضده هذا المثل الشعبي يعبر عن تناول الأعشاب حيث أنه تناول الكثير من الأعشاب يؤدي إلى الكثير من المشاكل الصحية ومن ضمن هذه المشاكل الصحية ما يلي:

  • لا يجب تناول أكثر من 50 جرام من البابونج من قبل السيدة الحامل وذلك من أجل الوقاية من التعرض لاضطرابات الرحم والتعرض لخطر الإجهاض.
  • لا يجب تناوله بكميات كبيرة من قبل الأشخاص الذين يعانون من إرتفاع ضغط الدم أو السكر حيث أنه قد يتعارض مع الأدوية ويؤدي إلى الإصابة بالهبوط.
  • قد يؤدي الإفراط في استخدامه إلى النوم الكثير والنعاس المستمر لذلك يجب الانتباه عند قيادة السيارات أو تشغيل الماكينات.
  • لا يجب استخدامه بكميات كبيرة من قبل الأشخاص الذين يعانون من سيولة الدم أو الذين يتناولون أدوية منع تخثر الدم لأنه قد يتعارض معها ويعرضك لخطر الإصابة بالنزيف.
  • يحظر على الأشخاص الذين يعانون من مرض الربو لأنه قد يعرضهم إلى مضاعفة الأعراض.
  • لا يجب تناول كميات كبيرة منه من قبل الرجال حيث أنه قد يؤدي إلى ضعف الإنتصاب.

هل البابونج مضر للحامل؟

نعم، فقد يكون تناول شاي البابونج خطر على الحامل في الحالات الآتية:

  • إذا كانت السيدة تعاني من الحساسية بأي شكل من الأشكال يجب الا تتناوله أثناء فترة الحمل، بسبب إحتوائه على المركبات التي تزيد من الحساسية.
  • لا يجب تناول كميات كبيرة منه للحامل لأنه قد يحفز الرحم على الولادة المبكرة.
  • يحتوي على مجموعة من المكونات المضادة للإلتهابات والتي قد تكون خطر على الحمل لذلك لا يفضل أن يتم تناوله إلا بعد الرجوع للطبيب المعالج من أجل مراجعة التاريخ المرضي للسيدة الحامل.
  • يجب التأكد من مصدره قبل تناوله من الجميع ومن قبل الحامل بالتحديد فيمكن أن يكون فاسدًا أو قد يكون مخزن بطريقة غير صحيحة.

طرق استخدام وتناول البابونج

يوجد الكثير من الطرق التي يمكن أن يتم تناوله بها ومن ضمن هذه الطرق ما يلي:

  • وضع البابونج في البانيو من أجل المساعدة على الاسترخاء والتخلص من التوتر والقلق وكذلك يساهم في القضاء على متاعب الجسم.
  • يمكن أن يتم استخدامه في الكثير من الوصفات الجمالية من أجل الحفاظ على بشرتك وشعرك.

طريقة تحضير شاي البابونج

يمكنكِ عزيزتي القارئة أن تقومي بصنعه بسهولة وذلك عن طريق:

طريقة التحضير:

  1. إضافة ملعقة من مسحوق البابونج في كوب.
  2. يضاف الماء المغلي إليه.
  3. يترك حتى يبرد تمامًا ثم يصفى هذا المشروب ويمكنكِ تناوله.

شاي البابونج بالفاكهة

يمكن أن يتم إضافة مجموعة من الفاكهة إلى هذا الشاي وذلك من أجل زيادة قيمته الغذائية للسيدة الحامل وذلك عن طريق:

طريقة التحضير:

  1. إضافة ملعقة من أوراق البابونج في كوب.
  2. إضافة كوب من الماء المغلي إليها.
  3. إضافة شرائح التفاح أو الكمثرى أو الجوافة.

يتم هرس الخليط جيدًا ثم يصفى ويمكنك تناوله.

المصادر

1 ، 2





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.