ما هي فوائد زيت الخروع للشعر؟ وما تأثيره على القشرة؟



ما هي فوائد زيت الخروع للشعر
ما هي فوائد زيت الخروع للشعر

فوائد زيت الخروع للشعر

تطويل الشعر

  • يتزايد الشعر بمُتوسط 1 سم كل ثلاثين يوم، لكن توضح بعض الأبحاث أنّ استغلال زَيت الخروع دفعة واحدةً فقط في الشّهر من الممكن ان يدعم أن يدعم إنماء الشعر وتطويله من 3-5 سم.
  • يقارع بإمكانات وافية في مناصرة بصيلات الشعر على الظهور والنمو عاجلًا ومن غير أي أضرار.

التخلص من القشرة

  • ويرجع تأثيره في إطالة الشّعيرات بموجب اشتماله على الأحماض، والدهون، والفيتامينات ومنهم فيتامين هـ، وعند إجراؤه على فروة الرأس فإنه يدعم الدورة الدموية، ويعافيها من القشرة ومن أيّ وباء بكتيري أو جرثومي.
  • كما أنه يؤهل لاستعماله ككريم وجل طبيعي يشارك في إعطاء المرونة لبصيلات الشعر، ويخفض من فقدانه، بالإضافة إلى ذلك يقيه من العدوى المستمرة بالحكة، وخاصة فروة الرأس المصابة بالجفاف.
  • كما أنّ خصائص مواده تتسم بأنها مقابلة للبكتيريا والمتطفلات المؤذية، لذلك فإنه يستعمل كعقار فعال للمعافاة من الإلتهابات التي تسبب القشرة.
مقال مُميز:

فوائد زيت الخروع مع الثوم لإنبات الشعر وجعله اكثر نعومه

ملئ فراغات الرأس

  • يعاني الكثيرين وبصفة خاصة النساء من مشكلة ضعف بصيلات الشعر وتساقطه بكميات كبيرة بالإضافة إلى وجود الكثير من الفراغات به، وعدم نماءه بشكل فطري، لذلك يلجأون إلى الكثير من العمليات الجراحية مثل عمليات زرع الشعر عن طريق الليزر وهي مكلفة للغاية.
  • إضافة إلى ذلك فإنها غير أمنة على صحتهم، إلا أن منهم من يبحث عن زيت أو عشب أمن حتى لا يتعرض لأي مشكلة صحية، وهنا نجد أن زيت الخروع يحتل محل هذه العمليات في إنبات الشعر وإطالته وبدون أية مضار أو نتائج سيئة.
  • حيث أنه يزيد تدفق كرات الدم في فروة الشعر، والتي تبدأ مهمتها بعد ذلك بزيادة متوسط مرور المركبات الغذائية اللازمة إلى عروق الشعر، وهذا بدوره يساند في طلوع الشعيرات سريعًا.
  • ويتضمن ذلك الزيت مركبات جمة تساهم في إمداد الشعيرات بالغذاء اللازم لتقويتها وزبادة متانتها مثل الأحماض الدهنية والمعادن، التي تعتبر من أهم الدوافع الرئيسية المساعدة في نمو الشعيرات وإعطائها العافية والصلابة.
مقال مُميز:

ما هي استخدامات زيت الخروع للشعر والبشرة؟

زيت الخروع والقيمة الغذائية

  • الجميع يعرف أن زيت الخروع هو زَيت طبيعي يستخلص من أشجار الخروع، وهي شجيرة طويلة الحياة تنتسب للعائلة الفريبونية، يبلغ طولها تقريباً 10م، نوراتها تشبه العنقود ولونها أصفر، وثمارها مطوقة بالشوك، وهي عبارة عن محفظة تشتمل في باطنها على ثلاث بزور، أمّا عن وريقاتها فهي عريضة وجوانبها مدببة.
  • تنمو شجيرات الخروع وتترعرع في المناطق ذات المناخ الحار مثل البرازيل والمكسيك، والصين، وجمهورية مصر العربية، فتتكاثر في فصل الصيف وفي آونة احتشاد النوى.
  • وينتج عن نبات الخروع مادة شديدة التسمم، أما بذوره فهي لاذعة، ورطبة وتظل صالحة للاستنزاف لفترة سنة كاملة.
  • وقد استعمل زيته منذ عهد الفراعنة في الكثير من الاستخدامات الاستطبابية والغذائية والجمالية، ويستحوذ على كم هائل من الخواص الطبيعيّة المضادة للجرثوم والإلتهابات.
  • كما أنه يستخلص من حبات هذه العشبة، ويتركب من مركبات الجليسريدات بنسب تتراوح بين 35-55% ومن أشهرها حمض الخروع.
  • كما يتألف من عناصر أمينية منها عنصرالريسين السام الذي يتجمع عن طريق تعرضه للحرارة والأكسجين أو أشعة الشمس؛ إذ أن المادة السامة توجد به بمقدار 0.3 ملليجرام.
مقال مُميز:

ما لا تعرفه عن فوائد زيت الخروع للجسم

بالإضافة إلى ذلك فانه يشتمل على الكثير من القلويات مثل الريسينين، وخميرة الليباز، والعديد من الفيتامينات أهمها فيتامين هـ.

المصادر

1 ، 2





اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.