متى يقال دعاء الاستفتاح؟

 

دعاء الاستفتاح
صيغة دعاء الاستفتاح

سؤال يتبادر إلى ذهن كل شخص يرغب في زيادة الأجر من صلاته وحسن تأديتها، وهذا لما ورد من حث لذكرها في مذاهب الأئمة الثلاثة وهم الإمام الشافعي والإمام أبو حنيفة والإمام ابن حنبل، بعكس الإمام مالك والذي لم يهتم بجعله ركن واجب في الصلاة المفروضة.

متى يقال دعاء الاستفتاح؟

 هناك تضارب في آراء العلماء منهم من أوصى بذكره قبل الدخول في الصلاة، ومنهم من أقر ترديده بعد تكبيرة الاحرام.

دعاء استفتاح الصلاة بعد تكبيرة الإحرام

أجمع الأئمة الثلاثة على ترديد دعاء الاستفتاح بين تكبيرة الإحرام والاستعاذة والبدء في تلاوة الفاتحة، أما المذهب المالكي وجَّه إلى ترديد دعاء الاستفتاح قبل تكبيرة الإحرام للصلاة والدخول بها، واعتمد في رأيه على أنها سنة من سنن النبي التي يمكن العمل بها أو تركها، ولكن في العموم يفضل ترديد دعاء الاستفتاح في صلاة النوافل على أن تكون سرية وليست جهرية. 

ما هو حكم دعاء الاستفتاح في الصلاة؟

ورد عن الصحابة أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لم يعلمهم دعاء الاستفتاح، وعندما كانوا يصلون ورائه يسمعونه يردد كلمات ولكنه لم يخبرهم بها إلا بعد أن سأله الصحابي أبو هريرة عن الكلمات التي يرددها بين تكبيرة الإحرام والبدء في قراءة الفاتحة.

بعدها تعرف الصحابة على دعاء الاستفتاح للصلاة، وعلى هذا تم الاستناد على كون دعاء الاستفتاح ليس من السنن المؤكدة عن النبي، والتي لم يوصي بها كما كان يفعل في غيرها من السنن المؤكدة الواردة عنه.

وجوب دعاء الاستفتاح في الصلاة

  • أجمعت المذاهب الدينية على استحباب ترديد دعاء الاستفتاح، ويمكن التخلي عنه ولا يوجد كراهة في ذلك.
  •  المذهب الحنبلي تحديدًا هو من كان يدعو للتمسك بها بشدة، استنادًا إلى أنها من سنن النبي التي وردت عنه في جميع صلواته سواء الفرائض أو النوافل.
  • من الصيغ الكثيرة لدعاء الاستفتاح نجد أن بها إقرارًا بنعم الله على العباد والثناء عليه، وهذا فيه ثواب عظيم والمساعدة في تقبل الصلاة من العدم.
  • القدرة على التحكم بالذهن والشرود الفكري في الصلاة، لما بها من استعاذة من الشيطان الرجيم.
  • من موجبات ترديد دعاء الاستفتاح أن العبد يقر بذنبه ويستغفر ربه منها، وهذا عمل يقرب إلى الله وينقي القلب من المعاصي.

كم مرة يقال دعاء الاستفتاح؟

يقال دعاء الاستفتاح مرة واحدة في بداية الصلاة بعد تكبيرة الإحرام وقبل الاستعاذة وقراءة الفاتحة، كما ورد عن النبي (صلى الله عليه وسلم)، وقد وجهه بعض فقهاء الدين على ضرورة ذكر صيغة واحدة للدعاء، وعدم الحاجة إلى الجمع بين أكثر من صيغة له في الصلاة الواحدة، وقد أسند لهذا التوجه فعل النبي عندما سُئل عما يقوله بين التكبير والتعوذ في الصلاة رد بذكر صيغة واحدة فقط.

ومن المستحب التنويع في ترديد أكثر من صيغة عند بدء كل صلاة، وفقًا لما ورد عن سنة النبي (صلى الله عليه وسلم)، كما أتاح فريق آخر من العلماء منهم الإمام النووي حرية الجمع بين أكثر من صيغة دعاء استفتاح الصلاة، وخاصة إذا كان المصلي منفردًا، أما في حالة أن الإمام في صلاة الجماعة لابد أن يأذن المصلون له.

هل يوجد أكثر من صيغة لدعاء الاستفتاح؟

دعاء الاستفتاح
صيغة دعاء الاستفتاح

ذُكِر في الأثر العديد من صيغ أدعية استفتاح الصلاة التي وردت عن النبي (صلى الله عليه وسلم)، والتي كان يرددها وينوع فيها، منها صيَغ ثبت ترديد النبي لها في الصلوات المفروضة ونذكر منها ما يلي:

  • عن أبي هريرة قال: سمعت رسول الله يقول: “اللَّهُمَّ بَاعِدْ بَيْنِي وَبَيْنَ خَطَايَايَ كَمَا بَاعَدْتَ بَيْنَ المَشْرِقِ وَالمَغْرِبِ، اللَّهُمَّ نَقِّنِي مِنَ الخَطَايَا كَمَا يُنَقَّى الثَّوْبُ الأَبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ، اللَّهُمَّ اغْسِلْ خَطَايَايَ بِالْمَاءِ وَالثَّلْجِ وَالبَرَدِ”.
  • عن السيدة عائشة (رضى الله عنها) سمعت النبي يقول: “سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ، وَتَبَارَكَ اسْمُكَ وَتَعَالَى جَدُّكَ، وَلَا إِلَهَ غَيْرَكَ”.

أما في صلاة النافلة التي كان يؤديها النبي الكريم كان يردد صيّغ أخرى من دعاء استفتاح الصلاة مثل:-

  • عن الإمام علي (كرّم الله وجهه) أنه سمع النبي الكريم عند قيامه لصلاة قيام الليل والتهجد يردد الدعاء التالي للاستفتاح: “وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ حَنِيفًا، وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ، إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، لَا شَرِيكَ لَهُ، وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا مِنَ الْمُسْلِمِينَ، اللهُمَّ أَنْتَ الْمَلِكُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ أَنْتَ رَبِّي، وَأَنَا عَبْدُكَ، ظَلَمْتُ نَفْسِي، وَاعْتَرَفْتُ بِذَنْبِي، فَاغْفِرْ لِي ذُنُوبِي جَمِيعًا، إِنَّهُ لَا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلَّا أَنْتَ، وَاهْدِنِي لِأَحْسَنِ الْأَخْلَاقِ لَا يَهْدِي لِأَحْسَنِهَا إِلَّا أَنْتَ، وَاصْرِفْ عَنِّي سَيِّئَهَا لَا يَصْرِفُ عَنِّي سَيِّئَهَا إِلَّا أَنْتَ، لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ وَالْخَيْرُ كُلُّهُ فِي يَدَيْكَ، وَالشَّرُّ لَيْسَ إِلَيْكَ، أَنَا بِكَ وَإِلَيْكَ، تَبَارَكْتَ وَتَعَالَيْتَ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إِلَيْكَ”.
  • قالت أم المؤمنين السيدة عائشة أن دعاء استفتاح صلاة التهجد للنبي كان بالصيغة التالية: “اللهُمَّ رَبَّ جَبْرَائِيلَ، وَمِيكَائِيلَ، وَإِسْرَافِيلَ، فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ، عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ، أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ، اهْدِنِي لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِكَ، إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ”.
  • صيغة دعاء استفتاح صلاة قيام الليل ذكرتها السيدة عائشة عن النبي كالتالي: “كَانَ رَسُولُ اللَّهِ (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) يُكَبِّرُ عَشْرًا، وَيَحْمَدُ عَشْرًا، وَيُسَبِّحُ عَشْرًا، وَيُهَلِّلُ عَشْرًا، وَيَسْتَغْفِرُ عَشْرًا، وَيَقُولُ: اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي وَاهْدِنِي، وَارْزُقْنِي وَعَافِنِي، أَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ ضِيقِ الْمَقَامِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ”.
  • روى ابن عباس عن دعاء استفتاح النبي لصلاة قيام الليل كانت بالصيغة التالية: “اللَّهُمَّ لَكَ الحَمْدُ أَنْتَ نُورُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ، وَلَكَ الحَمْدُ أَنْتَ قَيِّمُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ، وَلَكَ الحَمْدُ أَنْتَ رَبُّ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَنْ فِيهِنَّ، أَنْتَ الحَقُّ، وَوَعْدُكَ الحَقُّ، وَقَوْلُكَ الحَقُّ، وَلِقَاؤُكَ الحَقُّ، وَالجَنَّةُ حَقٌّ، وَالنَّارُ حَقٌّ، وَالنَّبِيُّونَ حَقٌّ، وَالسَّاعَةُ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لَكَ أَسْلَمْتُ، وَبِكَ آمَنْتُ، وَعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وَإِلَيْكَ أَنَبْتُ، وَبِكَ خَاصَمْتُ، وَإِلَيْكَ حَاكَمْتُ، فَاغْفِرْ لِي مَا قَدَّمْتُ وَمَا أَخَّرْتُ، وَمَا أَسْرَرْتُ وَمَا أَعْلَنْتُ، أَنْتَ إِلَهِي لاَ إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ”.
  • ورد عن ابن عمر (رضى الله عنه) أن النبي استحسن قول أحد المصلين عند دعاءه لاستفتاح الصلاة والذي كان بالصيغة التالية: “اللهُ أَكْبَرُ كَبِيرًا، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ كَثِيرًا، وَسُبْحَانَ اللهِ بُكْرَةً وَأَصِيلًا”، وهذه الصيغة عقّب عليها النبي بأن السماء فتحت لها.
  • ورد عن الصحابي ابن أنس أن النبي سمع دعاء أحد المصلين خلفه لاستفتاح الصلاة وأثنى عليه بعد الانتهاء منها، وبشر صاحب الدعاء أن اثنى عشر ملكًا كانوا يتسابقون لرفعه، وكان على الصيغة التالية “الْحَمْدُ لِلَّهِ حَمْدًا كَثِيرًا طَيِّبًا مُبَارَكًا فِيهِ”.

وهناك العديد من صيغ دعاء استفتاح الصلاة المكتوبة والنوافل عرفت عن النبي (صلى الله عليه وسلم) يمكن مراجعتها والتعرف عليها في كتاب (صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم) للشيخ الألباني، وكتاب (زاد المعاد) لابن القيم.

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.