ما حكم دعاء الاستفتاح؟

 

دعاء الاستفتاح
حكم دعاء الاستفتاح

إن اتباع السنن أمر هام للغاية، فرسولنا الكريم (صلى الله عليه وسلم) بين لنا كيفية التقرب لله (عز وجل) من خلال الدعاء في الصلاة، ولهذا نجد أنه ذكر دعاء الاستفتاح في الصلاة كوسيلة للخضوع والتذلل لله، لذلك سوف نتعرف على حكم دعاء الاستفتاح وأهميته من خلال هذا المقال المفصل ونرجو المتابعة.

ما هو حكم دعاء الاستفتاح في الصلاة؟

يرى العديد من العلماء أن هذا الدعاء ليس أمر واجب على المسلم، بل هو مستحب قوله في الصلاة، وهذا لما به من فوائد تجعل المسلم خاضع بين يدي ربه، ونجد أن الجميع يرى أهميته من خلال ذكر نبينا وحبيبنا محمد (صلى الله عليه وسلم) له في كل صلاة.

لذلك لو لم يكن الأمر مستحب لما ذكره رسولنا الكريم للصحابة عندما أرادوا معرفة هذا الدعاء منه، مما جعله سنة هامة لكل مسلم، ولكن علينا أن نعرف أن الصلاة صحيحة حتى إن لم يُذكَر الدعاء بها.

هل دعاء الاستفتاح واجب؟

الدعاء غير واجب في الصلاة، بل هو من الأدعية المستحب ذكرها، وإن كان من الضروري ذكره، لأخبرنا رسولنا الكريم (صلى الله عليه وسلم) به من قبل أن يُسأل عنه من الصحابة، فقد كانوا يلاحظون دعاء الرسول خلال صلاته، ولكنهم لا يعرفون بماذا يدعو، لذلك عندما سألوه ذكره لهم بشكل مفصل.

هل دعاء الاستفتاح من واجبات الصلاة؟

لا يكون دعاء الاستفتاح واجبًا، ولكن  الصلاة من الفرائض الهامة لكل مسلم، لذلك فلابد من معرفة كل ما يجعل صلاتنا مقبولة لدى رب العالمين.

فكل الفرائض ذكرت بشكل واضح لدى الجميع بلا استثناء، ولكن هذا الدعاء لم يذكر إلا كسنة فقط، ومن لم يتبع السنة فقد خسر العديد من الحسنات، فلا نجد أن الرسول (صلى الله عليه وسلم) كان ليفعل أي شيء دون أن يكون له أهمية لدى ربه، لذلك من المهم الاقتداء بنبينا وشفيعنا والسير على ما كان يقوم به، للحصول على أعلى الدرجات في الجنة.

هل يقال دعاء الاستفتاح في السنن الرواتب؟

بالطبع يذكر الدعاء في السنة أو الراتبة فهي صلاة تضم الركوع، وكذلك السجود، ونجد أن ذكرها يكون صحيح قبل البدء بقراءة فاتحة الكتاب بالركعة الأولى، لذلك نجده لا يختص بصلاة محددة.

كم مرة يقال دعاء الاستفتاح؟

إن العدد يتفاوت على حسب الصلاة، فإن كانت فريضة فتكون في الركعة الأولى، وتكون الصلاة باستفتاح واحد إن كان التسليم مرة واحدة، ولكن إن كان هناك تسليمين، فهذا يجعل هناك مرتين للاستفتاح.

ماذا نعرف عن دعاء الاستفتاح؟

هذا الدعاء هو ما يذكره المصلي في بداية الصلاة، لذلك يسمى بدعاء الاستفتاح، ويتم الدعاء بعد أن يقوم الشخص بالتكبير، أي يكون قبل الفاتحة، وهي سنة محبب ذكرها عن نبينا محمد (صلى الله عليه وسلم)، ولكن إن نساها الشخص فلا يكون هناك أي حرج في ذلك، ولا يتوجب الأمر أن يعيد صلاته مرة أخرى.

صيغ دعاء الاستفتاح

هناك صيغ كثيرة من شأنها الوصول إلى إرضاء الله (جل وعلا) ليصل المرء إلى مراده، فنجد أن الإنسان لا يشعر بالطمأنينة إلا من خلال التحدث لرب العالمين، لذلك هناك صيغ من شأنها إخراج كل ما بداخلنا من شعور تجاه ربنا الذي يملك الحياة بأكملها، ومن هذه الصيغ:

  • “اللَّهُمَّ باعِد بَيني وبينَ خطايايَ كما باعَدتَ بينَ المشرقِ والمغرِبِ، اللَّهمَّ نقِّني من خطايايَ كالثَّوبِ الأبيضِ منَ الدَّنسِ، اللَّهمَّ اغسِلني من خطايايَ بالماءِ والثَّلجِ والبرد”.
  • “وجَّهتُ وجهي للذي فطر السماواتِ والأرضِ حنيفًا وما أنا من المشركين. إنَّ صلاتي ونسُكي ومحيايَ ومماتي لله ربِّ العالمين لا شريك له وبذلك أُمِرتُ وأنا من المسلمين”.
  • “سبحانكَ اللهمَّ وبحمدِكَ وتباركَ اسمُكَ وتعالى جدُّكَ ولا إلهَ غيرُكَ”.

حكم دعاء الاستفتاح عند المالكية

دعاء الاستفتاح
حكم دعاء الاستفتاح عند المالكية
  • نجد أن المالكي لم يذكر أهمية هذا الدعاء، بل قام بالتعارض مع باقي الأئمة، فهو يرى أن رسولنا (صلى الله عليه وسلم) ذكر للأعرابي الصلاة بدون أي دعاء.
  • كذلك عندما ذكر أبي بن كعب حديثه مع الرسول عن الصلاة، لم يوضح أهمية دعاء الاستفتاح بالصلاة، ولكن يوضح الجميع أن الأمر هنا كان شرح لأركان الصلاة، وأن رسولنا لم يذكر الدعاء لأنه ليس فريضة فقط.

حكم دعاء الاستفتاح عند المذاهب الأربعة

يتشابه الأئمة الثلاثة من الأحناف والشافعية والحنابلة في ذكر الدعاء خلال صلاة المسلم، ولكن يختلف الإمام مالك معهم بشكل تام، وقد كان لكل إمام منهم صيغة من هذا الدعاء تكون متقاربة في المعنى ومختلفة في الصياغة فقط حيث يؤدي المعنى للتذلل لمالك السماوات السبع بدون خجل أو تكبر، وبهذا يصل العبد إلى الراحة التامة في صلاته.

حكم من ترك دعاء الاستفتاح عن عمد

  • كما شرحنا أن دعاء الاستفتاح ما هو إلا سنة هامة، ولكنه لا يتوجب ذكره خلال الصلاة، لهذا لا يوجد أي حرج على أي شخص لا يتلوه في صلاته، سواء كان هذا الأمر من خلال نسيانه أو أنه لا يريد قوله.
  • ولكن علينا معرفة  أن رسولنا وحبيبنا الكريم كان يذكره بشكل دائم في الصلاة، ولذلك يجب علينا تتبعه والسير على كل أفعاله لكي نحصل على شفاعته يوم العرض.

فوائد دعاء الاستفتاح

هناك العديد من الفوائد التي لها أهمية كبيرة عند استخدام صيغة دعاء الاستفتاح أثناء الصلاة وهي:

  • هذا الدعاء لا يوجد إلا في الصلاة، فهو تقديم واضح للمناجاة التي تحدث بين العبد وربه داخل الصلاة.
  • يعبر الدعاء على أن الشخص يعترف بشكل كامل بوحدانية الله (سبحانه وتعالى).
  • يعمل الدعاء على تنقية الروح من أي كبرياء يوجد بها بسبب اعترافه بذنبه.
  • يوضح هذا الدعاء ضعف العبد وهو يصلي، وهذا يجعل الصلاة صحيحة لما بها من ذل وخضوع لله (عز وجل)، وعدم قدرته على التصرف بدون إرادة ربه، فهو المتحكم الوحيد به، وهو خاضع له في كل شيء.
  • من أهم ما يميزه هو التعظيم والثناء لرب السموات والأرض في كل كلمة بالدعاء، وهذا احترام هام في الصلاة لا يجب الإغفال عنه لكي نحصل على حب الله.

متى يقال دعاء الاستفتاح؟

  • يوجد وقت معلوم لاستخدام صيغة الدعاء، إذ أنه يقال عندما ينتهي المصلي من تكبيرة الإحرام، ولكن لا يمكن أن ننكر الرأي الآخر، وهو قوله قبلها وهذا ما يخص المالكية وما يسيرون عليه ويثقون به.
  • نجد أن السيدة عائشة (رضي الله عنها) حدثتنا عن عدم ترك النبي لهذا الدعاء حتى أثناء قيام الليل، وهذا يوضح لنا أن هذا الدعاء لا يجب أن نهمله، بل علينا أن نستخدمه في كل صلاة، ولا ننساه لأي سبب، فلا يوجد شك أننا نحب رسولنا الكريم ونتمنى رضاء الله علينا، لذلك إن تتبعنا هذا الدعاء عدة مرات، فسوف نجد أن الأمر أصبح سهل ولا يوجد به أي صعوبة، كذلك سنقترب بشكل أكبر لله بدون أي تكبر بداخلنا.

هل يجوز دعاء الاستفتاح في صلاة الجنازة؟

  • من المعروف أن الدعاء الخاص بالاستفتاح يصح للصلاة التي سوف يركع ويسجد بها المصلي، ولكن نجد أن هذا الأمر لا يتم مع صلاة الجنازة التي تكون بدون ركوع أو سجود.
  • ولكن علينا ذكر الآراء المختلفة حول هذا الأمر والتي منها من يبيح الدعاء بشكل كامل، ومنهم الحنفية الذين لهم رأي واضح وهو أنها صلاة ولا يهم كيف تتم، لذلك يبيحون الدعاء في هذه الصلاة.

هل يجوز دعاء الاستفتاح خلال التأخر عن الصلاة؟

يمكن أن يقوم المصلي بذكر الدعاء إن تأخر عن صلاة الجماعة إن لم يكن الإمام قد ركع، ولكن إن كان الإمام أدرك الركوع فلا يجب أن يقوم المصلي بدعاء الاستفتاح بل يكمل صلاته بدونها، وكما ذكرنا ستكون صلاته صحيحة ولا يوجد بها أي شك.

إن ذكر الدعاء أو تجاهله لا يعتبر خطأ في الصلاة، ولكن هناك أمور جعلها الله (عز وجل) من اختيارك لكي يرى قوة إيمانك وتفكيرك، لهذا عليك أن تختار الأصح وهو ذكره لكي تحصل على السعادة في الآخرة التي يبحث عنها أي مسلم.

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.