هل حب الرشاد مفيد للمرضع؟ وما تأثيره على هرمون الإستروجين وحليب الأم؟

ما هي فوائد حب الرشاد للمرضع
ما هي فوائد حب الرشاد للمرضع




ما هو حب الرشاد؟

 

حب الرشاد هو أحد البذور الطبيعية التي تنمو بشكل عفوى على جانبي الأنهار حيث يحتاج إلى تربه رطبة ومناخ معتدل، ولقد ظهرت تلك البذور منذ عهد الفراعنة.

اعتمد عليه القدماء المصريين من أجل الحصول على مختلف الفيتامينات والعناصر الغذائية.

بل وظهر لدى الرومان واليونانيين ودول شرق آسيا حيث كان يعتمد عليه الجنود أثناء الحرب لكي يمد الجسم بالطاقة والحيوية، بل وكانت تستخدم أوراقه من أجل تحضير السلطات والشوربات.

ومع التطور العلمي أثبتت الدراسات مدى قدرة وفاعلية حب الرشاد للمرضع وتاثيره على الجسم في زيادة كمية الحليب والتخلص من المشاكل الهضمية المصاحبة لتلك الفترة مثل الإمساك.

مقال مُميز:

اعرف اكثر عن اهم فوائد حب الرشاد للشعر وأضراره ووصفاته

فتابعونا في السطور التالية لنتعرف على مزيد من التفاصيل.

 

اعرف المزيد عن فوائد حب الرشاد للمرضع

 

  • هناك فئة كبيرة من السيدات تعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي خلال فترة الرضاعة وعلى رأسها الإمساك، حيث تقل نسبة السوائل في الجسم بشكل تلقائي ولكن تعمل تلك الحبوب على معالجة ذلك حيث تساعد على تليين البراز وخروجه بدون أي ألم.
  • يعالج مشكلة الأنيميا وفقر الدم حيث يعد الحديد هو المكون الأساسي لتلك البذور وبالتالي فإنه يزيد من نسبة الهيموجلوبين في الدم وينشط الدورة الدموية ويساعد على إمداد الجسم بالطاقة والحيوية.

 

ينظم إفراز هرمون الإستروجين

  • بل وتعمل تلك البذور على تنظيم إفراز هرمون الإستروجين وبالتالي يساعد المرأة على تخطي فترة الولادة على أفضل نحو خاصةً في فترة النفاس.
  • يمكن الكثير من الفتيات اللواتي تعاني من اضطرابات في نزول الدورة الشهرية من معالجة ذلك.
مقال مُميز:

ما لا تعرفه عن فوائد حب الرشاد والتمر وتأثيرهم على الجسم

 

مدر لحليب الأم المرضع

  • يعمل حب الرشاد على زيادة إدرار الحليب في ثدي الأم ولاسيما في الشهور الأولى حيث تعاني المرأة من ضعف شديد في الجسم بسبب الحمل والولادة.
  • عند تناوله بصورة مستمرة سواء بإضافته إلى كوب من الحليب او تناوله منقوع تلك البذور بعد خلطها بالعسل الأبيض، فإنها تزيد من كمية الحليب وتعمل على تنقية الجسم من السموم.

 

نبذة عن أهم فوائد حب الرشاد للجسم

 

  • يعد حب الرشاد أحد البذور الغنية بمضادات الأكسدة والتي تعمل على تشكيل جدار حماية للجسم من الإصابة بالأورام السرطانية.
  • يعالج أيضًا إرتفاع السكر في الدم بسبب احتوائه على الصمغ الكيميائي ذو التأثير الإيجابي على الجسم.
  • يعتمد عليه الكثير من مرضى السمنة من أجل خسارة الوزن حيث ترتفع به نسبة الألياف فضلًا عن البروتينات التي تساعد على سرعة الشعور بالشبع.
  • بسبب توافر مادة الجلوكوتروباولين به فإنه يعالج هشاشة العظام ويساعد على معالجة اللثة من البكتيريا التي تظهر في الفم.
  • في حال الإصابة ببعض أمراض الجهاز التنفسي مثل السعال أو الرشح أو إلتهابات الحلق وكذلك نوبات الربو، فإن شرب منقوع حب الرشاد مع العسل الأبيض على الريق يساهم بشكل كبير في معالجة تلك الأمراض.
  • ولكي يمكنك سيدتي التخلص من التجاعيد المبكرة والهالات السوداء والانتفاخات حول العينين يمكنك خلط كمية قليلة من الجلوتين أو المادة اللزجة الخاصة بتلك الحبوب مع قليل من العسل الأبيض حيث يفرد على الوجه لمدة نصف ساعة ثم يشطف بالماء الفاتر.
  • ولقد اعتبر بن ماسويه بذوره ضمن البذور الطبيعية التي تضاعف من القدرة الجنسية وترفع معدل الإثارة لدى الرجل والمرأة.
  • وفي حالات الزهايمر أو ضعف الذاكرة فإنه يحقق نتائج مذهلة وذلك بسبب احتوائه على حمض اللينوليك وحمض الأراكيديك الذي يحسن من وظائف المخ وينشط الذاكرة.
مقال مُميز:

هل حب الرشاد مفيد لزيادة الوزن؟

 

يعالج النحافة ويفتح الشهية

  • ولقد استخدمه الكثير من الأطباء قديمًا مثل ابن البيطار لفتح الشهية ومعالجة النحافة الشديدة.
  • كانت بعض الشعوب القديمة تضيفه على الخبز، واستخدمه اليهود في تحضير بعض المأكولات المرتبطة بعيد الفصح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.