إذاعة عن المحافظة على ممتلكات المدرسة

 

المحافظة على ممتلكات المدرسة
إذاعة عن المحافظة على ممتلكات المدرسة

ممتلكات المدرسة هي تلك الأشياء التي يمتلكها جميع الطلاب في المكان ولابد من الدفاع عنها كنوع من حق الجميع من أجل أن يتم الانتفاع بها والعمل على تقديم كافة الخدمات والاهتمام بتقديم كل ما هو مميز من وعي وإرشادات من أجل الحفاظ على ممتلكات المدرسة.

فلابد من غرس الانتماء للمكان ولابد من التفكير في الطرق التي تساعد على الحفاظ على المكان والقيام بوضع القوانين الصارمة والأسس من أجل العقاب لكل من يعبث في المدرسة وأثاثها.

مقدمة عن المحافظة على ممتلكات المدرسة

اليوم موعدنا مع إذاعة مدرسية هامة نحتاج لها جميعًا ونحتاج لزيادة وعينا بها وهي كيفية الحفاظ على الممتلكات العامة، فقد أمرنا الإسلام بالحفاظ على الممتلكات العامة وعدم العبث بها وأن نتركها لأجيال قادمة.

إذاعة عن المحافظة على الممتلكات العامة

  • الممتلكات العامة هي عبارة عن كافة الممتلكات التي تملكها الدولة وتخدم عدد كبير من المواطنين داخل الوطن الواحد، فهي ليست خدمة فرد أو عائلة ولكن يعود النفع على كل أفراد المجتمع في المكان.
  • فمن أمثلة الممتلكات العامة المتواجدة الحدائق والوسائل العامة للنقل والأسواق والشوارع وغيرها من كافة الممتلكات التي تخدم جميع المواطنين وتوجد تحت سقف وطن واحد، فتعد الممتلكات العام ملكية عامة لكل مواطن وليست عدد معين من الأفراد أو لا يملكها هيئة محددة أو يتم دفع ضرائب عليها من أجل الانتفاع بها.
  • فتعمل الدولة على التطوير والقيام بتوفير المنشآت المختلفة والعمل على تقديم المزيد من الخدمات من أجل خدمة المواطنين بالدولة، فواجبنا نحو تلك الممتلكات أن نقوم بالحفاظ عليها وأن يكون انتماؤنا لها ونحافظ عليها من العبث والفساد.
  • فتقوم الدولة بوضع القوانين الصارمة ووضع القواعد من أجل التعامل مع الممتلكات العامة والحفاظ عليها في المكان، فلابد من القيام بتطبيقها حتى يتم عقاب كل شخص يتسبب في إفساد ممتلكات الدولة وكل شخص تسول له نفسه التفريط أو التخريب في الممتلكات العامة المملوكة للدولة.
  • فكما أوضح الإسلام كيفية الحفاظ على الممتلكات العامة فأوصانا النبي (صلى الله عليه وسلم) بالحفاظ عليها فقال: “إماطة الأذى عن الطريق صدقة”، كذلك قال (عليه الصلاة والسلام): “لا تحرقوا كنيسة أو تخلعوا شجرة أو تهدموا مسجدًا أو تغرقوا نخلًا، ولا تهدموا بيعة”.

فقرة القرآن الكريم عن الحفاظ على الممتلكات

قال (تعالى): “الرَّحْمَنُ (1) عَلَّمَ الْقُرْآنَ (2) خَلَقَ الْإِنْسَانَ (3) عَلَّمَهُ الْبَيَانَ (4) الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ (5) وَالنَّجْمُ وَالشَّجَرُ يَسْجُدَانِ (6) وَالسَّمَاءَ رَفَعَهَا وَوَضَعَ الْمِيزَانَ (7) أَلَّا تَطْغَوْا فِي الْمِيزَانِ (8) وَأَقِيمُوا الْوَزْنَ بِالْقِسْطِ وَلَا تُخْسِرُوا الْمِيزَانَ (9) وَالْأَرْضَ وَضَعَهَا لِلْأَنَامِ (10) فِيهَا فَاكِهَةٌ وَالنَّخْلُ ذَاتُ الْأَكْمَامِ (11) وَالْحَبُّ ذُو الْعَصْفِ وَالرَّيْحَانُ (12) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (13) خَلَقَ الْإِنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ كَالْفَخَّارِ (14) وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ (15) فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (16)”.

حديث عن الحفاظ على الممتلكات العامة للإذاعة المدرسية

عن كعب بن عياض (رضي الله عنه) قال: قال (صلى الله عليه وسلم): “إن لكل أمة فتنة، وفتنة أمتي: المال”. رواه الترمذي

برنامج المحافظة على ممتلكات المدرسة

المحافظة على ممتلكات المدرسة
برنامج المحافظة على ممتلكات المدرسة

لم يكن الحفاظ على الممتلكات الخاصة بالمدرسة أو الممتلكات العامة من الأمور السهلة البسيطة، ولكن هناك العديد من الطرق التي تحث الطلاب في المدارس على الحفاظ على مدارسهم والمواطنين على الحفاظ على الممتلكات المتواجدة بالدولة من خلال القيام بعدد من الخطوات والبدء في تطبيقها في كافة الأماكن التعليمية.

  • لابد من تربية الأجيال القادمة من الطلاب والأطفال في المدارس على كيفية الحفاظ على ممتلكاتهم العامة وزرع حب الانتماء والحفاظ على الشوارع ونظافتها وعلى المواصلات وعدم الكتابة والعبث بها، فهذه الأمور تحتاج زرعها داخل الأبناء حتى تكبر معهم وتصبح عادات وتقاليد وطباع شخصية.
  • العمل على توزيع المهام الخاصة بالحفاظ على الممتلكات العامة في دور العبادة وحثهم الديني والأخلاقي ونشر الوعي والتعمير والقيام بالتعرف على طرق الحفاظ على الممتلكات العامة وعدم تخريبها وأن الممتلكات العامة هي ملك لنا ولأجيال القادمة.
  • على الدولة أن تقوم بسن القوانين والتشريعات الواجبة والصارمة التي تقوم بمحاسبة المخالفين والمخربين للمتلكات العامة وعدم العبث في المكان والقيام بترويع كل شخص تصور له نفسه العبث بممتلكات الدولة وعدم الحفاظ عليها.
  • الدور الأكبر في الحفاظ على الممتلكات العامة هو دور الإعلام، فهي أسهل الطرق التي تصل للمواطنين سواء كان التليفزيون أو النت أو وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من الأماكن التي تقوم بنشر الأخبار، وأن يتم نشر الوعي بأهمية الممتلكات العامة.
  • القيام بوضع الملصقات في الشوارع والشعارات التي تحث على الحفاظ على الممتلكات العامة ومدى أهميتها وأن يتم القيام بتطوع عدد من الفئات في المجتمع في مؤسسات المجتمع المدني من أجل نشر الوعي والثقافة في الشوارع.

الممتلكات العامة هي ملك لنا وللأجيال القادمة، فيجب أن نبادر بأنفسنا في القيام بالحفاظ عليها وأن نوعي غيرنا بأهميتها.

هل تعلم عن الحفاظ على ممتلكات المدرسة

معظم الغبار الموجود في المنزل هو عبارة عن جلد ميت.

الرجال يستطيعون قراءة خط أصغر في الطباعة، بينما تستطيع النساء السماع بشكل أفضل.

لكل إنسان بصمة لسان مختلفة تمامًا كما بصمات العيون والأصابع.

النساء ترمش ضعف ما يرمش الرجال تقريبًا.

العيون تبقى على حجمها الطبيعي منذ الولادة، فيما لا يتوقف الأنف والأذنان عن النمو.

ارتداء السماعات لمدة ساعة واحدة فقط سيزيد من البكتيريا في أذنيك بمعدّل 700 مرة.

القلب يدق بمعدل 100000 مرة في اليوم.

الكائنات المجهرية الموجودة على جسم إنسان واحد تفوق في عددها الكائنات البشرية على سطح الأرض.

السعرات الحرارية التي يستهلكها شخص ما عند مضغ الكرفس أكثر من السعرات الحرارية الموجودة فيه.

إذا استطعت الطيران لكوكب بلوتو فإن الرحلة ستستغرق أكثر من 800 عام.

وزن الجسم ذي المائتي كيلوغرامًا على سطح الأرض يساوي 76 كيلو غرامًا على سطح المريخ، وذلك بسبب جاذبيته القليلة بالنسبة إلى جاذبية الأرض.

روّاد الفضاء لا يستطيعون البكاء في الفضاء بسبب عدم وجود الجاذبية، وبالتالي عدم إمكانية ذرف الدموع.

ضوء الشمس يستطيع الوصول إلى 80 مترًا في المحيط.

خاتمة عن الحفاظ على ممتلكات المدرسية للإذاعة المدرسية

نأمل من جميع الطلاب الحفاظ على المدرسة وعدم العبث بالأثاث والممتلكات والأجهزة وغيرها وأن تبقى نظيفة ومظهرها جيد ونتركها لأجيال قادمة، فتذكر أن المدرسة هي بيتك الثاني فلابد من الحفاظ عليها.

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.