اعرف أكثر عن إذاعة عن العمل وأسرارها من فقراتها المتنوعة

 

ماذا تعرف عن المقال الإذاعي للعمل؟
مقال إذاعي عن العمل والكثير من الفقرات التي تتحدث عن أهميته

إن قيمة الإنسان في الحياة، تُقاس بقدر وأهمية ما يقوم به من عمل، وكلما ارتفعت قيمة عملك، وكان له تأثيرًا إيجابيًا في حياتك وحياة الأخرين، كلما عَلت قيمتك، وكان لوجودك ولحياتك قيمة وهدف.

والعمل هو فعل إرادي مُنتج، تقوم به لإنتاج شئ ما يحتاج إليه الناس، ولكي يقوم الإنسان بالعمل على الوجه الأمثل يجب أن يحصل على التعليم والتدريب المناسب لأداء هذا العمل.

مقدمة إذاعة مدرسية عن العمل

عزيزي الطالب/ عزيزتي الطالبة، إن العمل هو جُهد يقوم الإنسان ببذله في سبيل إنتاج سلعة أو تقديم خدمة يحتاج إليها الناس في حياتهم ومعاشهم مثل الزراعة أو الصناعة أو التجارة أو التعليم أو الرعاية الصحية.

وبالعمل تزدهر الأمم وتحقق الرخاء والاستقرار وتتقدم على غيرها من الأمم، فالشعب المنتج الذي يقوم بعمل ما يحتاج إليه من أشياء وينتج ما يستهلكه من غذاء هو شعب جدير بالاحترام يمكنه امتلاك أسباب القوة والسيطرة.

مقدمة إذاعة مدرسية عن إتقان العمل

إن الإنسان المنتج الواعي يسعى دائمًا إلى الكمال، في أخلاقه وأفعاله، وأيضًا فيما يقوم به من عمل، فالإتقان هو ما يميز بين عامل وأخر، والناس عندما تحتاج إلى سلعة أو خدمة تبحث عن تلك المتقنة الصنعة.

فالناس تبحث عن الطبيب الذي يتقن عمله، والمهندس الذي يتقن عمله، والفني الذي يتقن عمله، ولذلك كان الإتقان محمودًا من الناس، محبوبًا من الخَالق، وعلى الإنسان أن يحرص على تعلم ما هو جديد وتطوير نفسه ومعرفة مواطن القصور والضعف في هذا العمل لتقويتها وحل المشكلات التي قد تواجهه، ليصبح العمل متقنًا متميزًا.

إذاعة مدرسية عن الإخلاص في العمل

الإخلاص في العمل هو ما يستقيم به حال المجتمعات، فإذا انتشر الغش والكذب والتهرب من المسؤولية، فإن المجتمع ينهار وتتراجع الدولة على كافة المستويات، فالعمل الذي يجافيه الإخلاص عمل فاسد لا قيمة له، بل أنه يضر بأكثر مما ينفع.

إن إخلاصك فيما تقدم من عمل للأخرين مهما صِغر هو ما يميز هذا العمل، وهو ما يعلي من شانك فالإخلاص سِمة المتقين الطاهرين، الذين يراقبون أنفسهم، ويراقبون الله في السر والعلن.

ما قاله القرآن الكريم عن أهمية العمل

لقد أعلى الإسلام من شأن العمل، وحثّ عليه، وعلى الإخلاص فيه، وجعل للعامل فضل المُجاهد في سبيل الله، ومن الآيات التي ذُكر فيها فضل العمل:

قال (تعالى) في سورة الجمعة: “فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِن فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيراً لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ”.

وقال (تعالى) في سورة آل عمران: “أَنِّي لَا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَىٰ”.

وقال (تعالى) في سورة البقرة: “وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ”.

وقال (تعالى) في سورة البقرة: “وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ”.

وقال (تعالى) في سورة الملك: “هُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ ذَلُولاً فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِن رِّزْقِهِ وَإِلَيْهِ النُّشُورُ”.

وقال (تعالى) في سورة النبأ: “جَعَلْنَا النَّهَارَ‌ مَعَاشًا”.

وقال (تعالى) في سورة سبأ: “وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُودَ مِنَّا فَضْلًا يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ، أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ”.

حديث عن العمل وقدره للإذاعة المدرسية

النبي (عليه الصلاة والسلام) كان حريصًا على تعليم المسلمين أهمية العمل وقيم الإخلاص في العمل وإتقانه والدأب والكدّ والاجتهاد، ومن الأحاديث الشريفة التي وَرد فيها ذِكر ذلك:

رأى بعض الصحابة شابًّا قويًّا يُسرِع إلى عمله، فقالوا: “لو كان هذا في سبيل الله!”، فردَّ عليهم النبي (صلى الله عليه وسلم) بقوله: «لا تقولوا هذا؛ فإنَّه إنْ كان خرَج يسعى على ولده صِغارًا، فهو في سبيل الله، وإنْ كان خرج يسعى على أبوَيْن شيخَيْن كبيرَيْن، فهو في سبيل الله، وإنْ كان خرج يسعى على نفسه يعفُّها، فهو في سبيل الله، وإنْ كان خرج رياءً ومفاخرة، فهو في سبيل الشيطان» (صحيح الجامع للألباني، برقم: 1428).

وفي حديث أخر:

عَنِ الْمِقْدَامِ (رَضِى اللَّهم عَنْهم) عَنْ رَسُولِ اللَّهِ (صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) قَالَ: “مَا أَكَلَ أَحَدٌ طَعَامًا قَطُّ خَيْرًا مِنْ أَنْ يَأْكُلَ مِنْ عَمَلِ يَدِهِ وَإِنَّ نَبِيَّ اللَّهِ دَاوُدَ -عَلَيْهِ السَّلَام- كَانَ يَأْكُلُ مِنْ عَمَلِ يَدِهِ”.

وفي حديث أخر:

قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): “إن قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلةٌ، فإن استَطاع ألاَّ يقوم حتى يغرسها فليفعلْ” (رواه البخاري في: الأدب المفرد، رقم: 479).

وفي حديث أخر:

قال (صلى الله عليه وسلم): «اليد العُلْيَا خير من اليد السُّفْلَى، وابدأ بمن تعول، وخير الصدقة عن ظهر غنى، ومن يستعفف يعِفَّه الله، ومن يَسْتَغْنِ يُغْنِهِ الله» (متفق عليه).

وفي حديث أخر:

قال (صلى الله عليه وسلم): «لأن يأخذ أحدكم حبله فيحتطب على ظهره خير له من أن يأتي رجلًا فيسأله أعطاه أو منعه» (البخاري).

حكم عن العمل للإذاعة المدرسية

لا تطلب سرعة العمل، بل تجويده لأن الناس لا يسألونك في كم فرغت منه! بل ينظرون إلى إتقانه وجودة صنعه. – أفلاطون

الهدف النهائي للحياة هو الفعل وليس العلم، فالعلم بلا عمل لا يساوي شيئاً. نحن نتعلم لكي نعمل. – توماس هكسلي

آفات الفراغ فى أحضان البطالة تولد آلاف الرذائل٬ وتختمر جراثيم التلاشى والفناء. إذا كان العمل رسالة الأحياء، فإن العاطلين موتى. – محمد الغزالي

خُذ الوقت الكافي للتدبير لكن عندما يحين وقت العمل توقف عن التفكير ونفذ. – نابليون بونابرت

قل “لا” ألف مره لألف شيء يشتت انتباهك ويعرقل تفكيرك، وركز جيدًا على عمل الأشياء بطريقه ابتكاريه مختلفة عن المعتاد. – ستيف جوبز

الرعد الذى لا ماء معه لا ينبت العشب، كذلك العمل الذى لا إخلاص فيه لا يُثمر الخير. – مصطفى السباعي

العلاج بالعمل هو أحدث الوسائل للقضاء على الأمراض النفسية والتغلب على المشاكل التي تعترض إنسان هذا العصر. – الشيخ زايد بن سلطان

ليس الحزن إلا صدأ يغشى النفس، والعمل بنشاط هو الذي ينقي النفس ويصقلها ويخلصها من أحزانها . – صمويل جونسون

هناك أربع طرق لإضاعة الوقت؛ الفراغ و الاهمال وإساءة العمل والعمل في غير وقته. – فولتير

إن في القنوع لسعة، وإن في الاقتصاد لبُلغة، وإن في الزهد لراحة، ولكل عَمل أجر وكل آت قريب. – مثل عربي

قصيدة شعر عن العمل وإتقانه للإذاعة المدرسية

بقدرِ الكدِّ تكتسبُ المعالي … ومن طلب العلا سهر الليالي
ومن رام العلا من غير كد … أضاع العمر في طلب المحال
تروم العز ثم تنام ليلاً … يغوص البحر من طلب اللآلي

  • الإمام الشافعي

دع الخمول والنوم والركود … وانهض لتعمل وقم ببذل مجهود
واجعل الإرادة لك حافزاً ووقود … واعمل بجد تفتح لك كل السدود
تشجع كافح وكن مع الناس ودود … تلين لك الأشواك وتصبح ورود
أظهر مهارتك وتحدى كل السدود … وكن رمزاً بارزاً مثالاً للصمود
لا تيأس ولا تبالي بالردود … وواجه أجواء البروق والرعود
أتقن أعمالك واختمها بالمردود … يبقى عليها الناس للأبد شهود

  • عمر الجزائري

قصة قصيرة عن الإخلاص في العمل للإذاعة المدرسية

Close-up of male’s hand with pen over document on background of working woman

كان للملك وزيرًا مُحببا إلى نفسه، يثق في قدراته، ويأتمنه على جميع أمور المملكة، إلا أن هذا الوزير كان قد طعن في السن، وأقعده المرض عن أداء مهام وظيفته بالصورة التي اعتادها، وفكر الملك في البحث عن وزير جديد والعناية بوزيره المريض وتخفيف ما عليه من مسؤوليات.

وكان أمام الملك ثلاثة من المُرشحين من رجال البلاط الذين كان يجد منهم الأدب والفهم، وكان الثلاثة حريصين على إظهار مدى اهتمامهم بالمملكة وشؤون الشعب للملك، إلا أن الملك قرر اختبارهم للتأكد من صلاحية أحدهم للمنصب.

فقال لهم في صباح أحد الأيام أنه يريد منهم الثلاثة أن يأخذوا كيسًا كبيرًا لكل واحد منهم، وأن يعمل كل واحد على جمع أفضل الثمار من بستان الملك، وأكد الملك عليهم أن يفعل كل واحد فيهم ذلك بنفسه، وأن يهتم بالعمل لأهميته بالنسبة للملك.

شرع الرجل الأول في الالتزام بمهمته الموكلة إليه، وجمع أفضل الثمار في الكيس، بينما الثاني قال أن المَلك لن يهتم فعليًا بما في الكيس، ولذلك جمع كل ما تطاله يده من ثمار جيدة ومتوسطة أو قليلة الجودة.

أما الرجل الثالث فقد ملأ جواله بالحشائش وأوراق الشجر حيث كان لديه أمور أخرى يريد أن يفعلها، ولم يصدق أن الملك يريد منهم جمع ثمار بالفعل.

وفي نهاية اليوم طلبهم الملك جميعًا، وقال لهم أن كل واحد منهم سيبقى مع كيسه شهر كامل في الحبس بدون طعام أو شراب، فتمكن الأول من الحياة طيلة الشهر بما جمعه من ثمار جيدة، أما الثاني فقد أوشك على الموت جوعًا، والثالث بالطبع لم يكمل الشهر حيا!

وكانت الوظيفة لمن أتقن العمل الموكل إليه، وأولاه الاهتمام اللازم.

إذاعة عن العمل شرف وقيمة

إن العمل مما يصنع للإنسان قيمة ويصلح حال المجتمع ككل، فيتكامل ويتكافل، ويستطيع كل إنسان فيه الحصول على حاجاته التي تكفيه.

وحتى الأنبياء قد كان لهم أعمال يقومون بها، فاعتماد الإنسان على نفسه في طلب الرزق يجعله قويًا واثقًا من نفسه، راضيًا عن ذاته، ويكسبه العديد من الخبرات الحياتية ويجعل لحياته هدفًا.

إذاعة مدرسية عن إتقان العمل

إن الأثرياء في العصر الحديث يعرفون قيمة العمل، وحتى لو جمع أحدهم مالًا يجعل منه أغنى رجل في العالم أو في قائمة فوربس لأغنى الأغنياء، يظل هذا الشخص يعمل ويجتهد ويجوّد في عمله.

وفي إذاعة عن الإخلاص في العمل نذكر ستيف جوبز مؤسس شركة آبل على سبيل المثال حيث أن قصة حياته مُلهمة للملايين من الناس حول العالم، وإتقانه لعمله وإخلاصه فيما يقوم به، كانا من أهم أسباب نجاح شركته المنقطع النظير.

هل تعلم عن العمل للإذاعة المدرسية

إن العمل هو ما يضمن ازدهار الأمم وتقدمها ورفعتها.

إن العمل أهم وسائل ارتقاء المجتمعات.

الأديان السماوية جميعا تحثّ الناس على العمل والتماس الرزق، والإخلاص في العمل وتجويده وإتقانه.

العمل يشكل شخصيتك ويكسبك التجارب الحياتية، ويعزز من احترامك لذاتك، ومن ثقتك بنفسك.

للعمل أشكال مختلفة منها ما يعتمد بشكل أساسي على القدرات العقلية، ومنها ما يُعتمد بالأساس على القدرات البدنية، ومنها ما يحتاج إلى قدرات بدنية وعقلية.

العمل يحتاج إلى تدريب وتعليم وتأهيل ليكون صحيحًا وجيدًا.

العمل طريقك الأمثل لعيش حياة لائقة وتحقيق أمالك في الحياة.

العمل يجب أن يكون له مقابل مادي ليشعر الإنسان بأن هناك مردودًا يعود عليه بعد ما بذله من جهد ووقت.

العمل يجب أن يكون له قوانين تنظمه حتى لا يتعرض العامل للظُلم والإجحاف.

الرسول أوصى الناس بإعطاء الأجير حقه قبل أن يجف عرقه.

خاتمة الإذاعة المدرسية عن العمل

عزيزي الطالب/ عزيزتي الطالبة، إن اهتمامك بالدرس والتفوق في الدراسة يساعدك على اختيار التخصصات التي تناسب ميولك، والتي يمكن أن تبدع فيها وتجد من خلالها العمل الذي ترغب فيه، فاهتم بدراستك تنال العمل الذي يرضيك ويحقق لك تطلعاتك في الحياة والمستقبل، وابذل الجهد وتدرب ولا تضيع الوقت فيما لا يعود عليك بالفائدة.

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.