أهم 6 فقرات متنوعة في إذاعة عن البيئة وأهممية الحفاظ عليها

 

إذاعة عن البيئة
مقال إذاعي عن البيئة وفقراته المختلفة التي تتحدث عنها وعن أهميتها

كان من الضروري القيام بإعداد إذاعة مدرسية عن البيئة، وذلك نظرًا لأهمية هذا الموضوع ولضرورة طرح النقاش فيه خصوصًا في هذه الطبقة بين الطلبة والتلاميذ الذين لا زالوا في مرحلة النشأ، ومن الممكن غرس الصفات والأفعال الجيدة فيهم، وقد قمنا في هذا الموضوع بعمل تقرير إذاعي كامل ومُنمق ومُفصل يستطيع الطلب أن يأخذ منه جميع ما يُريده، وأن يستفيد من المعلومات الواردة فيه وإفادة زملائه أيضًا.

مقدمة إذاعة مدرسية عن البيئة

من المعروف أن مقدمة الإذاعة المدرسية في غاية الأهمية لأنه كما يقولون (الجواب يظهر من عنوانه) لذلك قبل أن نقوم بالدخول مباشرةً في الموضوع قمنا بوضع بضع النصوص المحفوظة المميزة، والتي يتم استخدامها كتقديم للإذاعة، يُمكن للطالب البدء بها ثم بعد ذلك الاتجاه إلى النص الأصلي الخاص بالبيئة، والذي قمنا بكتابته لكم بعناية:

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته، إخواتي وأخواتي من الطلبة والطالبات، تحية طيبة لكم جميعًا ولمعلمينا الأعزاء، ولمدير مدرستنا الكريم الأستاذ/…. أما بعد، أنعم الله علينا بنعمة الكلام، وهي من أعظم النعم التي منحها للمرء، فيستطيع المرء بالحديث أن يغيّر مصيره من حالِ إلى حال، وبالكلمة يؤمن المرء وبها يكفر أيضًا، وفي الكلمة النصيحة وطرح الموضوعات البنّاءة، وإصلاح حال الإنسان.

ولأن إذاعتنا المدرسية تعتمد على الكلام، فقد اخترنا أن يكون الكلام هذا اليوم عن واحدٍ من أهم الموضوعات التي يجب التكلم عنها، كما أن تخصيص يوم في العام للحديث عن مثل هذا الموضوع ليس بكثيرٍ عليه بل قليلٌ جدًا، ومن المفترض أن يكون أكثر من هذا بكثير.

إن هذا الموضوع إخوتي الطلبة والطالبات هو عن البيئة، فالبيئة هي الحياة، هي كل شيء يقع حولنا، وهي الآن الأشياء التي نُسيء لها، والتي نتحدث عنها اليوم لنعطيها حقها، لكي نستطيع أن نعيش في مجتمع وفي مكان نظيف يليق بأمة عربية مُسلمة مثل أمتنا الكريمة.

إذاعة مدرسية عن البيئة من حولنا

يستطيع الطالب أن يتخذ عنوان (البيئة من حولنا) باعتباره عنوانًا لمقال أو كلمة يقوم بإلقائها على زملائه ومعلميه، وقد قمنا بإعداد إذاعة عن البيئة من حولنا متميزة ومتكاملة للغاية، ومن أحد فروعها هذا المقال:

البيئة تلك الكلمة التي قد لا نعرف معناها، ولكن نستشعره جيدًا، فهي ببساطة كل ما يُحيط بنا، وكل ما ينبغي علينا حمايته، ولنعلم جميعًا أن الإنسان منذ أن استعمر الأرض منذ ملايين السنين قد سعى كل السعي إلى استغلال كل كبيرة وصغيرة في هذه البيئة، وعَزم على استخراج جميع الموارد والثروات التي بها حتى يُمكننا القول أنه قد أرهقها، وجاء الأمر من بعد ذلك أن تنبه العلماء والحكماء إلى خطورة ما يفعل، فظهرت العديد من الدعوات التي تنادي باحترام البيئة باعتبارها مخلوقًا يجب احترامه.

ولعل الإنسان العاقل لا يجد تلذذًا في إهانة أي عنصر من عناصر البيئة وإن كان ضئيلًا لأنه وفي كل الأحوال ستنعكس الأمور علينا بالضرورة، فإن وجود ضرر في البيئة سيجعل هناك ضررًا في الإنسان، والحقيقة أن مسألة عدم احترام البيئة المُحيطة بنا ليست تقتصر على الدول النامية ودول العالم الثالث فقط، فحتى في كُبرى الدول، على الرغم من احترامهم للبيئة ظاهريًا إلا أن هناك الكثير من مظاهر الاعتداء على البيئة من أبرزها الصيد الجائر وقطع الغابات وغيرهم.

ما نود قوله في هذا المقال أن احترام البيئات واجبُ لا جدال فيه، وأن على من لا يحترم البيئة التي حوله أن يُعاقبه القانون على ذلك باسم العامة لأنه لا يضر نفسه فقط بل يقوم بتوجيه الضرر إلى الجميع بما فيهم هو، ونحن في بلدنا أحوج ما نكون إلى تفعيل السياسات اللازمة لحماية البيئة ومعاقبة من يستهينون بها.

إذاعة مدرسية كاملة عن التلوث البيئي

ولإنشاء إذاعة عن التلوث البيئي يجب أن يقوم الطالب بتجهيز العديد من الفقرات الخاصة بهذه الإذاعة من نصوص دينية مختلفة تحض وتحث على ضرورة الاهتمام بالبيئة سواء من القرآن الكريم والسُنة النبوية، إلى كلمة هي عبارة عن مقال أو تقرير يوضح بإيجاز مع الحجة والدليل والاقناع أهمية هذا الأمر بالإضافة إلى إرفاق الشعر والحكمة في البرنامج الإذاعي، والدعاء، وينبغي أن يكون الدعاء فيه من الكلمات ما يخص البيئة والعاملين على الحفاظ عليها، ويُمكن أن يقوم القائمين على الإذاعة في المدرسة بتجهيز أكثر من كلمة للإذاعة بحيث أن تكون الكلمة الأولى تقريرًا على سبيل المثال، والكلمة الثانية من الممكن أن تكون ذِكر موقف من مواقف السلف الصالح فيما يخص الحفاظ على البيئة كنوع من التوعية.

فقرة القرآن الكريم عن البيئة للإذاعة المدرسية

اهتم القرآن الكريم بالبيئة وعناصرها هو اهتمام عظيم ظهر جليًا في النصوص الخاصة بالقرآن حيث ذُكِرت كلمتي الأرض والسماء مرات عديدة جدًا بالإضافة إلى ذِكر العديد من عناصر الطبيعة والبيئة مثل الماء.

“وَجَعَلْنَا مِنْ الْمَاء كُلّ شَيْء حَيّ”.

في هذه الآية يوضح الله (عز وجل) لنا أهمية الماء وأنها من أُسس قيام البشرية والكون حينما يقول أن كل مخلوق حي على وجه الأرض يحتاج إلى المياه، ولعلك تعرف أن كوكبنا الأرضي يُسمى الكوكب المائي نظرًا إلى أن النسبة الكبيرة من مساحاته هي مساحات مائية.

“ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُمْ بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ” [الروم: 41].

في هذه الآية الكريمة يخبرنا الله (عز وجل) أن الفساد الذي قد ظهر في البر والبحر بسبب فساد الناس في الأرض وذنوبهم التي يرتكبونها، ومن مظاهر هذا الفساد بالطبع تلوث البيئة وما يترتب عليها من نتائج.

قول تعالى: “وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِنَ الْمُحْسِنِينَ” [الأعراف: 56]

وفي هذه الأية نهي صريح عن عدم الإفساد في الأرض بأي شكل من الأشكال.

حديث عن البيئة للإذاعة المدرسية

قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم):”الإِيمانُ بضْعٌ وسَبْعُونَ، أوْ بضْعٌ وسِتُّونَ، شُعْبَةً، فأفْضَلُها قَوْلُ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وأَدْناها إماطَةُ الأذَى عَنِ الطَّرِيقِ، والْحَياءُ شُعْبَةٌ مِنَ الإيمانِ”.

في هذا الحديث الشريف يوضح لنا الرسول الكريم أن من شعب الإيمان إماطة الأذى أي إزاحة وإزالة الأذى عن الطريق، ولو تعلم فإن هذا الأمر يُعد أيضًا محافظة على البيئة وحمايتها.

عنْ أَبِي سَعيدٍ الْخُدْرِيِّ (رضى الله عنه)، عن النَّبِيِّ ﷺ قَالَ: إِيَّاكُم وَالْجُلُوسَ في الطُّرُقاتِ، فقَالُوا: يَا رسَولَ اللَّه، مَا لَنَا مِنْ مَجالِسنَا بُدٌّ، نَتحدَّثُ فِيهَا، فَقَالَ رسولُ اللَّه ﷺ: فَإِذَا أَبَيْتُمْ إِلَّا الْمَجْلِس فَأَعْطُوا الطَّريقَ حَقَّهُ، قالوا: ومَا حَقُّ الطَّرِيقِ يَا رسولَ اللَّه؟ قَالَ: غَضُّ الْبَصَر، وكَفُّ الأَذَى، ورَدُّ السَّلامِ، وَالأَمْرُ بالْمَعْروفِ، والنَّهْيُ عنِ الْمُنْكَرِ متفقٌ عَلَيهِ.

ويتضح لنا في هذا الحديث أيضًا أن من حقوق الطريق، والطريق جزء من البيئة أن يمتنع المرء عن الأذى، ومن الأذى تلويث البيئة بمختلف الأفاعيل.

حكمة عن البيئة للإذاعة المدرسية

تذكّر أنّ كلّ ورقة ترميها في الشّارع ينحني لها رجل في عمر أبيك.

البيئة هي المكان الذي نعيش به حياتنا، ونمارس على أرض البيئة كل شيء، فيجب علينا أن نحافظ عليها جيداً ونحميها من كلّ الملوّثات.

البيئة النظيفة خالية من كلّ الملوّثات الضّارة التي تساعد على إنشاء بيئة طبيعية رائعة جداً ونظيفة.

العلاقة الجيدة مع البيئة لأجل الحصول على بيئة جيدة ونظيفة ومستمرة في حياة الإنسان.

العلاقة التي يجب أن يحافظ الإنسان عليها جيدًا حتى يضمن الحصول على بيئة جيدة هي العلاقة بين العبد وربّه، إذا كان العبد في طاعة الله فإنّه سيلقى بيئة جيّدة وحياة جيّدة.

إذا كان طريق ما أفضل من آخر، فتأكد أنّه طريق الطبيعة.

انظر بعمق إلى الطبيعة وبعد ذلك سوف تفهم كل شيء أفضل.

فالسلام لم يعد مجرد مسالمة بين البشر والبشر، بل هو في الأساس مسالمة واجبة بين البشر والأرض؛ لأنّ الحرب على بيئة الأرض هي مأساة سرمدية، بينما مآسي أشد الحروب فتكاً في تاريخ البشرية يمكن للزمن أن يتجاوزها.

التلوّث ضار بجميع الكائنات الحيّة ولا بدّ أن تجتمع كلّ دول العالم لمحاربته.

الحرب تدمّر الحياة، وتتسبّب في تلوّث البيئة.

تلوث البيئة يؤثر عليها سلباً، ويجعلها عاجزة عن إمداد الإنسان بما يريده في المستقبل.

قد يسبب التلوث أمراضاً، لا يمكن السيطرة عليها.

ضرورة التقليل من استهلاك المواد التي تنتج نفايات ملوّثة للبيئة.

نواجه أخطار التلوث بنشر الوعي بين أفراد المجتمع.

التلوث يفقر المحاصيل الزراعية من عنصر الحديد.

حارب مصادر التلوث بشتّى الطرق.

لا بدّ أن تتعاون كلّ المجتمعات على نظافة البيئة، لكي تعيش في بيئة نظيفة ومنسّقة، وأن تعمل على مقاومة الأمراض الناتجة عن التلوث.

إذاعة مدرسية عن البيئة والنظافة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مرحبًا بكم إخواني الطلبة وأخواتي الطالبات، نستفتح معكم اليوم برنامجنا الإذاعي في موضوع هام ومثمر، وهو موضوع البيئة والنظافة، وهو من أهم الأمور التي نطرحها في وقتنا الحالي، والبيئة والنظافة متلازمتان لا يفترقتان عن بعضهما البعض، وخير ما نبدأ به في هذا الموضوع هو الكلام المُنزّل من السماء، القرآن الكريم والطالب /……، وبالكلمة يتغير المصير ويُعاد فهم الأمور، وتتغير العوالم كلها، لذلك نترككم مع الكلمة، والتي سوف تسمعونها بصوت الطالب/……….، أما الآن فمع الحديث الشريف والطالب/…….، احتاج العالم على مر التاريخ إلى حكمة الحكماء وفطنة الفطناء ليستطيع تخطي المحن والشدائد التي تواجهه؛ لذلك نترككم مع الحكمة والطالب /……………..، وأخيرًا مع الدعاء والطالب/……………، شكرًا لحسن استماعكم ونلقاكم في يوم آخر جديد مُفعم بالنشاط.

هذا هو إطار عام بسيط ونموذج لإذاعة مدرسية ناجحة، وجميع المحتوى الذي سوف يطلبه الطلبة بخصوص البيئة سوف يجدونه في محتويات هذا المقال.

إذاعة مدرسية عن يوم البيئة العالمي

من باب حرص العالم على الحفاظ على البيئة والاهتمام بها فقد تم تخصيص يوم سنوي وتسميته اليوم العالمي للبيئة؛ يستغل العالم أجمع هذا اليوم للتوعية بضرورة الاهتمام بالبيئة، وتستعرض الكثير من الدول والمؤسسات إنجازاتها في مجال حماية البيئة ومجال الطاقة النظيفة الغير ملوثة للبيئة لكي يتخذها الجميع مثالًا يُحتذى به في هذا المجال.

كلمة عن يوم البيئة العالمي:

وفي هذا اليوم الهام، علينا أن نصمت قليلًا ونسمع صوت العقل، صوت الحكمة، صوت الحق، ونكف عن هذه الأفاعيل التي نرتكبها في حق البيئة المُحيطة بنا بدعوى الاستغلال والإفادة والانتفاع، لعلنا بما نفعله في هذا اليوم الوحيد في السَنة من توعية وإرشاد نستطيع أن نغيّر مصير العالم.

فكما أن تصرفات الأشخاص الغير مسؤولين تغيّر من عالمنا للأسوأ، لا بد وأن تقوم تصرفات المثقفين والواعيين من البشر بإصلاح هذا العالم.

إذاعة مدرسية عن البيئة والسكان

يُمكنك عند تقديم موضوع للإذاعة المدرسية خاص بالبيئة والسكان أن تقوم باستخدام جميع المواد العلمية التي تم وضعها في هذا التقرير من أدعية ونصوص قرآنية وأحاديث نبوية وحكم وأشعار وغيرها، وعلاوةً على هذا فقد قمنا بكتابة نص مقالي مميز جدًا يتم إلقاءه في جزء الكلمة من برنامج الإذاعة المدرسية حول موضوع البيئة والسكان وتأثيرها عليهم.

تؤثر البيئة بشكل كبير على السكان من حولها سواء كان هذا التأثير سلبي أو إيجابي، فنحن نرى أن البيئات النظيفة المتمدنة ينعم أصحابها بصحة وعافية، ولا تُصيبهم الكثير من الأمراض، وهُم بالنسبة للدولة أفراد قادرون على الإنتاج والعطاء، أما البيئات الأخرى والملوَثة؛ فهي تجعل السكان مرضى وغير قادرين على الإنتاج عمومًا، فعلى سبيل المثال القمامة التي تقوم بإلقائها أمام المنزل وتتعفن وتخرج روائح سيئة وتحمل الكثير من الأمراض، ويقف فوقها الذباب الذي بعد قليل سوف يدخل إلى بيتك، هذه القمامة تجلب لك البلاء والكثير من الأمراض لذلك فإن هذا الفعل البسيط الذي تفعله دون أن تدري يقوم بضرر عظيم.

ومن المظاهر الأخرى السيئة التي يقوم بها السكان لتلويث البيئة، والتي تقوم أيضًا بالتأثير على السكان أنفسهم، هي استخدام المبيدات الحشرية السامة حيث أنها تؤثر على صحة الأفراد وتؤثر أيضًا على طبقة الأوزون في الجو وتؤثر على الأغذية التي تخرج لنا من الأراضي التي تم استخدام المبيدات السامة فيها، وكل هذا في النهاية يعمل على ضرر الإنسان نفسه.

إذاعة عن المحافظة على البيئة

عند إعداد برنامج إذاعي في موضوع المحافظة على البيئة يُمكنك استخدام أيٍ من الفقرات السابق ذكرها باعتبارها الكلمة الخاصة بالإذاعة حيث أن جميعهم يدورون حول مضمون واحد وهو حماية البيئة والحفاظ عليها، أما الاستشهادات المختلفة فهي سوف تكون واحدة في جميع البرامج الإذاعية، لكن من الممكن كنوع من التميز أن تستعين بالشرح الموجود في المقال، وتضيفه في برنامجك الإذاعي للتوضيح لزملائك الطلبة.

إذاعة مدرسية عن البيئة المدرسية

البيئة المدرسية هي جزء أيضًا من البيئة العامة، ولعل من الواضح أن حفاظ التلاميذ على البيئة المدرسية الخاصة بهم هو انعكاس لمحافظتهم على البيئة العامة والمجتمع الأكبر، ذلك أن المدرسة هي المجتمع الصغير الذي نقوم بإعدادهم فيه، ومن مظاهر الحفاظ على البيئة المدرسية التي يجب على الجميع الالتزام بها هي عدم إلقاء القمامة في الطُرقات بل وضعها في سَلة القمامة المخصصة لها، وعدم تخريب الممتلكات العامة من مقاعد وسبورات وغيرها لأنها جزء من البيئة المدرسية، واحترام المقاعد والحوائط وعدم الكتابة عليها أو الرسم؛ فهذه بعض من السلوكيات الخاطئة التي تُعد عدم احترام للبيئة المدرسية والالتزام بها يُعد نقطة تحول كبيرة في ثقافة التلاميذ حاضرًا ومستقبلًا.

هل تعلم عن البيئة

هل تعلم أن الطاقة التي يبذلها الإنسان في وقتنا الحالي تزيد عن الطاقة التي كان يبذلها من حوالي مائتي عام بمقدار سبعين مرة.

هل تعلم أن بعض الدراسات الحديثة تشير إلى أن مخزون العالم من النفط سوف ينفذ تمامًا بعد مضي ما يقرب من خمسة وأربعين عامًا.

هل تعلم أن ما يقرب من خمس ملايين طن من النفط الذي يتم إنتاجه في العالم كل عام يتسرب في النهاية إلى المحيطات.

هل تعلم أنه يتم قطع حوالي 100 فدان من الغابات المطيرة في الدقيقة الواحدة.

هل تعلم أن ما يقرب من 50000 نوع من الكائنات الحية التي تعيش في الغابات الاستوائية تتعرض للانقراض كل العام.

هل تعلم أن البيئة تنقسم إلى بيولوجية؛ وهي التي تضم (الإنسان، النباتات، الحيوانات) ومادية؛ وهي التي تشمل (الماء، الهواء، التراب).

هل تعلم أن الله خلق البيئة بنظام وحساب معين لكي يستطيع الإنسان التعايش والتأقلم فيها، ولكنه بتسبب عن قصد وغير قصد في تدميرها والإخلال بنظامها.

هل تعلم أن نشاطات الإنسان واختراعاته المتتالية هي السبب الرئيسي وراء تلوث البيئة والإخلال بالنظام البيئي الموجود.

هل تعلم أن ما يقرب من أربعمائة ألف طن سنويًا من المهملات والقمامة تأتي من الخبز الذي يلقيه الفرنسيون في القمامة.

هل تعلم أنه يتم تصنيف الهندسة البيئية على إنها أحد أنواع الهندسة المدنية وذلك في عام 1900 ميلاديًا.

هل تعلم أن الآلات التي تستخدمها الولايات المتحدة الأمريكية في قص الحشائش، والبالغ عددها سبعين مليون آلة هي أحد الأسباب الرئيسية في تلوث البيئة.

هل تعلم أن نصف سكان العالم والبالغ عددهم ما يقرب من 3.5 مليار نسمة يعيشون فقط على مساحة 1% من الكرة الأرضية.

هل تعلم أن العوادم التي تخرجها السيارات تتسبب في تلويث ما يقرب من 60% من مساحة البيئة.

هل تعلم أن التكييفات تنتج ما يُعرف بغاز الكلور، والذي يعد أحد الأسباب الرئيسية المسؤولة عن توسيع ثقب الأزوزن والإضرار بالمحيط البيئي.

هل تعلم أن المصانع ينبعث منها سنويًا ما يقرب من أربعمائة طن من النفايات، ويتم التخلص منها جميعها في البحار والمحيطات والمسطحات المائية.

هل تعلم أنه خلال الخمسون عام الأخيرة تم إحداث تدمير وتغيير كبير بخواص البيئة، وذلك من خلال القضاء على نصف الغابات الموجودة على سطح الكرة الأرضية.

هل تعلم أن النفايات البلاستيكية تعد أخطر أشكال النفايات نظرًا لأن قطعة البلاستيك الواحدة تحتاج إلى 200 عام لكي تتحلل في الطبيعة.

هل تعلم أنه ليست جميع الأراضي في البيئة صالحة للزراعة فقط مساحة 10% منها هو الذي يمكن زراعته.

هل تعلم أن نشاطات الإنسان الغير مسؤولة تسببت في قتل 25% من الكائنات البحرية بعد تدمير 27% من الشعاب المرجانية التي تحميها.

كلمة عن البيئة المدرسية

ماذا لو طُلب منك إعداد كلمة عن البيئة المدرسية لتقوم بإلقائها في محفل هام، أو في جزء من برنامج الإذاعة المدرسية بحضور شخصيات هامة؟ لقد قمنا بإعداد هذه الكلمة البسيطة عن البيئة المدرسية مفهومها وأهميتها وانعكاساتها على الأشخاص في المستقبل.

السادة السامعين الكرام، لعلكم تتساءلون ما هو مفهوم البيئة المدرسية؟ وإلام يصل مداه؟ الحقيقة أن هذا المفهوم يتعلق بكل ما يحيط بنا داخل أسوار هذه المدرسة، فهذا المكان يُعد بيئة مدرسية والفصول والطُرُقات والسلالم والحوائط وكل شيء، كل هذا جزء من المدرسة، ولا تعتقد أن الاهتمام والمحافظة على البيئة المدرسية يأتي فقط من وجوب الالتزام بالقوانين العامة، بل إن له تأثير آخر بعيد المدى حيث أن تدريب الطالب على الحرص والحفاظ على البيئة المدرسية الصغيرة تلك يُعد مؤشر نجاح بأن هذا الطالب سوف يستطيع أن يفعل المِثل ويلتزم بالحفاظ على البيئة العامة التي تمتد لتشمل العالم كله، وهذا هو ما نرمي إليه في العملية التعليمية، وهي إعداد إنسان بكل ما تعنيه الكلمة من معاني جميلة.

إذاعة مدرسية عن يوم البيئة الخليجي

يُمكنك في أسبوع البيئة الخليجي الذي يتم تخصيصه في شهر فبراير من كل عام أن تستغل يومًا من أيام الدراسة لتقوم بعمل برنامج إذاعي متكامل في مدرستك بهدف دعم هذا اليوم الهام حيث أن جميع دول الخليجي العربي الموجودة تتشارك النوايا والأهداف في هذا اليوم، وبإمكانك إرفاق بعض النصائح الهامة والإرشادات وغيرها كنوع من الحث والدعم لسياسات وزارات البيئة بالإضافة إلى إنشاء فقرات إذاعية متميزة مستعينًا بالمعلومات التي تم ذِكرها هنا مُسبقًا.

كلمة عن يوم البيئة الخليجي:

لا بُد لنا وأن نقتدي بالدعوات الربانية والإلهية الكثيرة في القرآن الكريم والسُنة النبوية التي تحثنا على احترام البيئة وعدم الاعتداء عليها ممثلةً في الأراضي والبحار والهواء وغيرها؛ فالنتائج تعود علينا في النهاية سواء كان ذلك بالنفع أو بالضرر.

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.