إذاعة عن الأم ودورها في بناء المجتمع

 

فضل الأم
إذاعة عن الأم

إذاعة مدرسية عن الأم

قد تبحث كثيرًا وتطيل البحث عن مقدمة إذاعة مدرسية عن الأم، وتبحث عن كلمات تلقيها على السامعين فيطربوا بسماع كلمات توفي حق الأم وتعلي قدرها، ومن هنا فإننا نسرد في مقالتنا هذه بشكل تفصيلي مقدمة إذاعة مدرسية عن الأم.

مقدمة إذاعة مدرسية عن الأم

إن فضل الأم كبير وعظيم لا يقدر بثمن، وصدق حافظ إبراهيم جين قال: “الأم مدرسة إذا أعددتها أعدت شعبًا طيب الأعراق”.

إلى منارة الحب ونبع الحنان، إلى النور الذي يضيء دنيانا، إلى شمس دنيانا وقمرها، إلى بهجة أوقاتنا، إليك يا أمي أشدو بأحلي الكلمات والتي مهما أفعل فلن توفي جزء من حقك لذلك يسعدنا أن نلقي على مسامع حضراتكم جانبًا من فضائل اليوم في إذاعتنا اليوم.

مقدمة إذاعة مدرسية عن الأم جديدة

إليكِ يا نبع الحب والحنان، إليكِ يا من تحت أقدامك الجنان، إليكِ يا نبع العطاء والوفاء، إليك يا من تسهرين لراحتي، إليكِ يا من بذلتي الكثير، أهدي إليك باقة من الزهور والورود والكلمات لعلي بها أوفي ولو بعضًا من حقك.

يسعدنا في يومنا هذا أن نغمر إذاعتنا الصباحية بالحديث عن إنسان مهما ذكرنا من كلمات فإنها لا تعبر عن حقها، وخير ما نبدأ به إذاعتنا هو القرآن الكريم، قال (تعالى):

“وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا (23) وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا (24) رَبُّكُمْ أَعْلَمُ بِمَا فِي نُفُوسِكُمْ إِنْ تَكُونُوا صَالِحِينَ فَإِنَّهُ كَانَ لِلْأَوَّابِينَ غَفُورًا (25)”.

مقدمة إذاعة مدرسية عن الأم قصيرة وجميلة

إذا تحدثنا عن الحنان فهو الأم، وإذا تحدثنا عن الأمان فهو الأم، وإذا تحدثنا عن العطاء فإنه الأم، وإذا تحدثنا عن الوفاء فإنه هي، هي من تعبت لأجلنا دون كلل أو ملل، هي من تستحق منا كل معاني الحب والتقدير، وأبسط ما نقدمه لها ولعله يوفيها حقها أن نغمرها بكلمات الثناء في إذاعتنا اليوم.

كلمة إذاعية عن الأم وفضلها

الأم فضلها عظيم وكل حروف بل ولغات العالم لا توفيها حقها، الأم هي أساس وعمود كل أسرة، في غيابها ينهار كل شيء، هي مصدر الحنان والحب لأبنائها وكل من حولها.

ولعظم حقها مدحها الله (عز وجل) في أكثر من موضع في كتابه العزيز حيث يقول الله (سبحانه وتعالى): “وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً”.

الأم هي مصدر العطاء بلا مقابل، لا تنتظر شيئًا مما تعطي، تريد أن ترى أبنائها في أفضل حال مهما كان ذلك يكلفها من جهد وطاقة، لذا فكما تفعل هي من جهود مبذولة لابد وأن تلقى منا كل الحب والاحترام والطاعة.

وهذا ما أكد بل وشدد عليه ديننا الحنيف من خلال آيات الذكر الحكيم ووصايا الرسول (عليه أفضل الصلاة والسلام) في حديث عن أبي هريرة  قال: “جاء رجل إلى رسول الله ﷺ فقال: يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟ يعني: صحبتي، قال: أمك قال: ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أمك، قال: ثم من؟ قال: أبوك”. متفق عليه

حقًا إنها لوصية عظيمة من عظيم، تدل على عظم قدر أمهاتنا فلنعمل بها دائمًا وأبدًا ولنجعلها نصب أعيننا، فطاعة الأم من أعظم القربات عند الله، وحياة الأم هي حياة للأسرة جميعها لذلك ليحرص كل منا على طاعة أمه وبرها فالجنة تحت أقدامهن وإن في هذا لخير عظيم يجعلنا أبد الدهر في طاعتهن.

الأم هي التي جمعت كل معاني الحب والرحمة والوفاء والحنان والعطاء والعطف والرحمة، فأودع الله (عز وجل) كل الصفات الجميلة التي بها تكون قاردة على بناء إنسان متكامل، فمنذ مجيئنا على هذه الأرض والأم هي من تتولي رعايتنا كاملة، هي التي تسهر على راحتنا وتوفر لنا كل ما نحتاجه، هي التي تتألم لألمنا وتفرح لفرحنا، لذلك لكِ مني يا أمي كل السلام والحب والتقدير.

أسئلة إذاعة مدرسية عن الأم

ما هو فضل الأم علينا؟

كم مرة ذكر فيها الوصية بالأم في القرآن الكريم؟

اذكر حديثا نبويًا ذكر فيه الوصية بالأم؟

أذكر حكمة تتحدث عن الأم؟

فقرة القرآن الكريم عن الأم للإذاعة المدرسية

ما أجمل أن نبدأ يومنا بتلاوة آيات من كتاب الله الحكيم حيث تطيب به أرواحنا وتشفى به صدورنا، وتحلو به ألسنتنا، فلنصغي جميعا لآيات الذكر الحكيم، فقال (تعالى):

“وَوَصَّيْنَا الإِنسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْرًا حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ”.

حديث عن الأم للإذاعة المدرسية

عن عبد اللَّه بن عمرو بن العاص (رضي اللَّه عنهما) قال: “أَقْبلَ رجُلٌ إِلى نَبِيِّ اللَّه (صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم) فقال: أُبايِعُكَ على الهِجرةِ وَالجِهَادِ أَبتَغِي الأَجرَ مِنَ اللَّه (تعالى)، قال: فهَلْ مِنْ والدِيْكَ أَحدٌ حَيٌّ؟ قال: نعمْ بل كِلاهُما، قال: فَتَبْتَغِي الأَجْرَ مِنَ اللَّه (تعالى)؟ قال: نعمْ، قال: فَارْجعْ إِلى والدِيْكَ، فَأَحْسِنْ صُحْبتَهُما”. متفقٌ عليه

وعن أبي عِيسى المُغِيرةِ بنِ شُعْبةَ (رضي اللَّه عنه) عن النبيِّ (صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم) قال: “إِنَّ اللَّهُ (تعالى) حَرَّمَ عَلَيْكُمْ عُقُوقَ الأُمهَاتِ، ومنْعاً وهات، ووأْدَ البنَاتِ، وكَرَهَ لكُمْ قِيل وقالَ، وكثرة السَؤالِ، وإِضَاعة المالِ”. متفقٌ عليه

حكمة للإذاعة المدرسية عن الأم

من عاش خادمًا تحت أقدام أمه عاش سيدًا فوق رؤس قومه.

الأم هي التي تصنع القادة والرجال.

لو كان العالم في كفة وأمي في كفة لاخترت أمي.

شعر عن الأم للإذاعة المدرسية

شعر عن الأم
شعر عن الأم للإذاعة المدرسية

يقول الشاعر في قصيدته عن الأم:

أطع الإله كما أمر     واملأ فؤادك بالحذر

والدين لا تلعب به      لعب الصوالج بالأكر

وأطع أباك لأنه         رباك من عهد الصغر

واخضع لأمك وامتثل    فعقوقها إحدي الكبر

حملتك تسعة أشهر    بين التمرض والدجر

فإذا مرضت فإنها      تبكي بدمع كالمطر

وإذا شفيت تهللت      فرحًا وفارقها الكدر

وغدت تنادي ربها        شكرًا لربي مقتدر

هل تعلم عن الأم للإذاعة المدرسية

الآلام التي تتحملها الأم لحظة الولادة تعد في المرتبة الثانية بعد آلام الإصابة بالحروق.

الأم هي مفتاح الجنة وشرط دخولها للعبد.

سعادة الأبناء بالنسبة للأمهات يزيل أي آلام قد تعاني بها.

من أقرب الأعمال عند الله طاعة الأم وطلب رضاها.

مقدمة إذاعة مدرسية كاملة عن عيد الأم

بكل البشر نلقاكم، وكل الخير نغمركم، وبأجمل الكلمات نلقيها عليكم احتفالًا بيوم من أسعد الأيام على العالم وهو يوم عيد الأم، فنشدو بأحلي الكلمات ونلقي أرق العبارات، ونشدو بأحلي الأشعار تعبيرًا عن سعادتنا بهذا العيد.

لا شيء يوفي حقك يا أمي، فدعونا نبدأ إذاعتنا اليوم، لتحمل فقراتنا في طياتها حديثًا عذبًا عن أغلى جوهرة في حياتنا.

إذاعة عن عيد الأم

بسم الله نبدأ وعليه نتوكل، والصلاة والسلام على رسوله الكريم، فها هو يوم من أفضل الأيام وأسعدها لأنه يحمل في بين ساعاته ولحظاته احتفالا رائعا لأمهاتنا، فكم أفنو من أوقات لإسعادنا، وهذا اليوم هو جزء بسيط من رد الجميل لهن، سلام عليكي يا أمي أينما كنتِ ولكي مني كل التحية والحب.

كلمة عن عيد الأم للإذاعة المدرسية

هو يوم من أجمل الأيام، جعله العالم تكريمًا واحتفالًا بأمهاتنا كي نرد لهم ولو جزءً بسيطًا مما يعطوه لنا من حب وحنان، الأم هي رأس المال الفعلي لكل منا لذلك لابد من إكرامهن وبذل كل غالي ونفيس من أجلهن، ونقدم لهن أجمل وأروع الهدايا تعبيرًا لحبنا لهن.

أمهاتنا هي أغلي ما نملك فلنحافظ عليهن، وقد جعل الله (عز وجل) طاعتهن ورعايتهن من أعظم العبادات وأقربها إليه.

وقد أكد على الوصية لأمهاتنا والأمر ببرهن وطاعتهن الرسول الأعظم (صلوات الله وسلامه عليه) ككما ذكرنا في الحديث السابق عن تكراره للأم.

خاتمة إذاعة عن الأم

لكل مبتدأ نهاية، وها هو قد حان وقت نهاية إذاعتنا اليوم، فلا كلمات توفي حقك يا أمي، ونرجو أن تكونوا قد استمتعتم بما ألقيناه على مسامعكم اليوم وطاب به صباحكم.

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.