إذاعة عن الأذكار وفضل المحافظة عليها من القرآن والسنة

 

إذاعة عن الأذكار
إذاعة عن الأذكار من القرآن الكريم والسنة

ذكر الله من الأمور التي تُؤنس النفس ويطمئن بها القلب، فالإنسان في حاجة ماسة إلى الدعم النفسي، وهذا الدعم النفسي يكون في أفضل حالاته عندما تشعر بأن من يدعمك هو الخالق القادر الذي يستطيع حمايتك ويَكنَفك برعايته ويرزقك، وهو القادر على وقايتك مما تخاف، وهو وحده يستطيع أن يُبَدّل حزنك فرحًا وضيقُك فرجًا.

مقدمة إذاعة مدرسية عن الأذكار

إن الذكر مما يُرَقّق القلب ويُذكّر الإنسان بأن الله يُراقبه، وبأن الله معه، وأن مرجعه إليه، وأنه لا أحد يملك له من ضر أو نفع إلا هذا الخالق الذي تَذكُره بأفضل الكلمات في نفسك، ويجري ذِكرَه على لسانك فيُعَطّر كلماتك، ويُرِيح نفسك، ويطمئن قلبك فبذكر الله تطمئن القلوب.

والأذكار تُكسبك الكثير من الحسنات وتُثقل ميزانك، وتَحُطّ عنك السيئات، وأفضل الذكر ما جاء في الحديث الصحيح وفي القرآن، ولكل ذكر من الأذكار وقت يُقال فيه، وعدد مرات معينة، فيُفَضّل أن تُردد هذا الذكر بالعدد الموصَى به.

مقال مُميز:  تعرف على الفقرات المختلفة لإذاعة مدرسية عن الصبر كاملة

فقرة القرآن الكريم عن الأذكار

فقرة القرآن الكريم عن الأذكار
الأذكار في القرآن الكريم

قال (تعالى) في سورة الرعد: “الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ”.

وقراءة القرآن من أفضل الذكر، ويمكنك الاستعانة بآيات الذكر الحكيم في أذكارك اليومية ومن ضمن الآيات التي يُوصَى بها في هذا المجال ما نورده فيما يلي:

آية الكرسي:

قال (تعالى) في سورة البقرة: “اللّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيم”.

ومن سورة البقرة أيضًا يمكنك الاستعانة بالآيات الأخيرة من هذه السورة المُبارَكة وهي:

“آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْهِ مِن رَّبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّن رُّسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ* لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ”.

مقال مُميز:  أهم 10 فقرات في إذاعة عن الرياضة متميزة وشاملة

المعوذتان وسورة الإخلاص، من الأذكار التي تَحفَظَك وتُحَقّق لك الكثير من الفوائد:

  • بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ: “قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ (1) اللَّهُ الصَّمَدُ (2) لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ (3) وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ (4)”.
  • بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ: “قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ (1) مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ (2) وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ (3) وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ (4) وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ (5)”.
  • بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ: “قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6)”.

حديث عن الأذكار للإذاعة المدرسية

في فضل آية الكرسي جاء الحديث التالي في صحيح البخاري:

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ (رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ) قَالَ:

مقال مُميز:  معلومات شاملة ومتميزة في إذاعة عن الجنّة

“وَكَّلَنِي رَسُولُ اللَّهِ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلى آلهِ وصَحبِه وَسَلَّمَ) بِحِفْظِ زَكَاةِ رَمَضَانَ فَأَتَانِي آتٍ فَجَعَلَ يَحْثُو مِنْ الطَّعَامِ فَأَخَذْتُهُ وَقُلْتُ: وَاللَّهِ لَأَرْفَعَنَّكَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ)، قَالَ: إِنِّي مُحْتَاجٌ وَعَلَيَّ عِيَالٌ وَلِي حَاجَةٌ شَدِيدَةٌ، قَالَ: فَخَلَّيْتُ عَنْهُ فَأَصْبَحْتُ، فَقَالَ النَّبِيُّ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ): يَا أَبَا هُرَيْرَةَ مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ الْبَارِحَةَ؟ قَالَ: قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ شَكَا حَاجَةً شَدِيدَةً وَعِيَالًا فَرَحِمْتُهُ فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ قَالَ: أَمَا إِنَّهُ قَدْ كَذَبَكَ وَسَيَعُودُ، فَعَرَفْتُ أَنَّهُ سَيَعُودُ لِقَوْلِ رَسُولِ اللَّهِ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) إِنَّهُ سَيَعُودُ، فَرَصَدْتُهُ فَجَاءَ يَحْثُو مِنْ الطَّعَامِ فَأَخَذْتُهُ فَقُلْتُ: لَأَرْفَعَنَّكَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلى آلهِ وصَحبِه وَسَلَّمَ) قَالَ: دَعْنِي فَإِنِّي مُحْتَاجٌ وَعَلَيَّ عِيَالٌ لَا أَعُودُ فَرَحِمْتُهُ فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ، فَأَصْبَحْتُ فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ): يَا أَبَا هُرَيْرَةَ مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ؟ قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ شَكَا حَاجَةً شَدِيدَةً وَعِيَالًا فَرَحِمْتُهُ فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ، قَالَ: أَمَا إِنَّهُ قَدْ كَذَبَكَ وَسَيَعُودُ، فَرَصَدْتُهُ الثَّالِثَةَ فَجَاءَ يَحْثُو مِنْ الطَّعَامِ فَأَخَذْتُهُ فَقُلْتُ: لَأَرْفَعَنَّكَ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ وَهَذَا آخِرُ ثَلَاثِ مَرَّاتٍ أَنَّكَ تَزْعُمُ لَا تَعُودُ ثُمَّ تَعُودُ، قَالَ: دَعْنِي أُعَلِّمْكَ كَلِمَاتٍ يَنْفَعُكَ اللَّهُ بِهَا قُلْتُ: مَا هُوَ؟ قَالَ: إِذَا أَوَيْتَ إِلَى فِرَاشِكَ فَاقْرَأْ آيَةَ الْكُرْسِيِّ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ حَتَّى تَخْتِمَ الْآيَةَ فَإِنَّكَ لَنْ يَزَالَ عَلَيْكَ مِنْ اللَّهِ حَافِظٌ وَلَا يَقْرَبَنَّكَ شَيْطَانٌ حَتَّى تُصْبِحَ، فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ فَأَصْبَحْتُ فَقَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ): مَا فَعَلَ أَسِيرُكَ الْبَارِحَةَ؟ قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ زَعَمَ أَنَّهُ يُعَلِّمُنِي كَلِمَاتٍ يَنْفَعُنِي اللَّهُ بِهَا فَخَلَّيْتُ سَبِيلَهُ، قَالَ: مَا هِيَ؟ قُلْتُ: قَالَ لِي: إِذَا أَوَيْتَ إِلَى فِرَاشِكَ فَاقْرَأْ آيَةَ الْكُرْسِيِّ مِنْ أَوَّلِهَا حَتَّى تَخْتِمَ الْآيَةَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ وَقَالَ لِي لَنْ يَزَالَ عَلَيْكَ مِنْ اللَّهِ حَافِظٌ وَلَا يَقْرَبَكَ شَيْطَانٌ حَتَّى تُصْبِحَ وَكَانُوا أَحْرَصَ شَيْءٍ عَلَى الْخَيْرِ، فَقَالَ النَّبِيُّ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلى آلهِ وصَحبِه وَسَلَّمَ): أَمَا إِنَّهُ قَدْ صَدَقَكَ وَهُوَ كَذُوبٌ! تَعْلَمُ مَنْ تُخَاطِبُ مُنْذُ ثَلَاثِ لَيَالٍ يَا أَبَا هُرَيْرَةَ؟ قَالَ: لَا، قَالَ: ذَاكَ شَيْطَانٌ”.

مقال مُميز:  كل ما تبحث عنه في إذاعة متكاملة عن السنن المهجورة

حكمة عن الأذكار

فضل الالتزام بالأذكار
حكمة عن الأذكار

القلب يمرض كما يمرض الجسم وشفاؤه بالتوبة، ويصدأ كما يصدأ المعدن وجلاؤه بالذكر، ويعرى كما يعرى الجسد وزينته التقوى. -ابن القيم

عليكم بذكر الله (تعالى) فإنه دواء، وإياكم وذكر الناس فإنه داء. -عمر بن الخطاب

مجالسة الصالحين تحولك من ستة إلى ستة: من الشك إلى اليقين، من الرياء إلى الإخلاص، من الغفلة إلى الذكر، من الرغبة في الدنيا إلى الرغبة في الآخرة، من الكبر إلى التواضع، من سوء النية إلى النصيحة. -ابن قيم

الذكر والفكر توأمان في تفتيح قلب الإنسان على آيات الله. -سعيد حوى

ذكر الله عند أمره ونهيه خير من ذكر باللسان. -عمر بن الخطاب

إن بيوت الجنة تبنى بالذكر، إذا أمسك الذاكر عن الذكر أمسكت الملائكة عن البناء. -ابن القيم

قوت الأرواح والقلوب ذكر الله علّام الغيوب. -أحمد بن عطاء الله السكندري

أي من هذه الخلال أبتغى في علمي؟ المال أم الذكر أم اللذات أم الآخرة؟ -بيدبا

علَّمنا القرآن الكريم أن التَّطَلُّع إلى النعمة والسعادة في كلتا الحياتين هو من أكبر الذكر لله. -محمد الغزالي

إن ذكر الله ليس استحضارًا لغائب، إنما هو حضورك أنت من غيبة، وإفاقتك أنت من غفلة. -محمد الغزالي

أنشودة عن الأذكار

قال الإمام الشافعي:

قلبي برحمتك اللهم ذو أنس ….. في السر والجهر والإصباح والغلس

ما تقلبت من نومي وفي سنتي ….. إلا وذكرك بين النفس والنفس

لقد مننت على قلبي بمعرفة ….. بأنك الله ذو الآلاء والقدس

وقد أتيت ذنوبًا أنت تعلمها ….. ولم تكن فاضحي فيها بفعل مسي

فامنن عليَّ بذكر الصالحين ولا ….. تجعل عليَّ إذا في الدين من لبس

وكن معي طول دنياي وآخرتي ….. ويوم حشري بما أنزلت في عبس

كلمة صباحية عن ذكر الله

عَطَّر الله صباحكم -أصدقائي الطلاب والطالبات- بذكر الرحمن، فالقلوب العامرة بذكر الخالق هي قلوب مُطمئنة، تقابل مَنح الله بالشكر وابتلاءه بالصبر، فالمؤمن الذاكر أمره كله خير إذا أصابة الخير ذكر الله بالشكر وإذا أصابه الضُّر ذكر الله بالدعاء واستعان به في قضاء حوائجه، وسأله أن يرفع الضُّر ويعيد العافية.

مقال مُميز:  أكثر من 7 فقرات إذاعية مدرسية مضحكة متنوعة ومختلفة

إذاعة عن فضل الذكر

يقول الله (تعالى) في كتابه الحكيم: “وَمَنْ يَعْشُ عَنْ ذِكْرِ الرَّحْمَنِ نُقَيِّضْ لَهُ شَيْطَانًا فَهُوَ لَهُ قَرِينٌ”، فعليك أن تختار -عزيزي الطالب- في معية من تريد أن تكون، هل تريد أن تكون في معية الله ذاكرا إياه في كل حين؟ أم في معية الشياطين التي لا تهدي سبيلًا ولا تُغيث ولا ترفع عنك ضُرًا أصابك؟ ولا تعينك إلا على كل ما هو شر وكل ما يدفع بك نحو هلاكك؟

ولقد أثنى الله على الذاكرين إياه والذاكرات في كتابه الحكيم وجعل جزاء هؤلاء الجنّة جزاءً موفورًا.

هل تعلم عن الأذكار

إن أفضل الذكر هو قراءة القرآن الكريم.

إن كل حرف في القرآن لك به حسنة وأن الحسنة بعشرة أمثالها.

إن من أفضل الذكر لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.

إن قول لا إله إلا الله من شُعب الإيمان.

إن خير الدعاء دعاء يوم عرفة.

أحب الكلمات إلى الله: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر.

أفضل الذكر بعد أداء الفرائض: أستغفر الله العظيم (ثلاث مرات)، اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام.

من أجمل الأذكار (اللهم لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجد منك الجد).

كان النبي (عليه الصلاة والسلام) يقول عقب صلاة الفجر: “اللهم أجرني من النار” سبع مرات.

يُفَضَّل قراءة سورة الإخلاص والمُعَوَّذتين بعد صلاة الفجر وقبل النوم ففيهم خير عظيم.

إن الله يُحب من يذكره في الثلث الأخير من الليل بينما يكون أغلب الناس نائمين، وهو من أفضل أوقات استجابة الدعاء.

إن الله يَذكُرك في نفسه إذا ما ذكرته في نفسك، وإذا ذكرته في ملأ ذكرك في ملأ خير منه.

إن ذكر الله (عز وجلّ) من أفضل الأعمال التي يقوم بها المسلم، وهو خير حتى من الصدقة والجهاد.

صحبة الذاكرين تلين القلوب وتريح النفوس وترفع الدرجات.

إن جلاء القلوب وتطهيرها يبدأ بذكر الله وينتهي به.

إن الرسول (عليه الصلاة والسلام) أوصى بالتسبيح ثلاثة وثلاثين مرة والتكبير ثلاثة وثلاثين مرة وحمد الله ثلاثة وثلاثين مرة بعد الصلاة.

سيد الاسغفار هو: (اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت، خلقتني وأنا عبدك، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت، أبوء لك بنعمتك عليَّ، وأبوء بذنبي، فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت).

خاتمة عن الأذكار

إن الذكر عمل لا يحتاج إلى جهد أو وقت أو مال، وإنما هو نور في القلوب وإيمان بالله وشكر على نِعَمِه وأفضاله، وفي ختام إذاعة مدرسية عن الأذكار نحمد الله على نِعَمِه ونشكر فَضلَه ونسأله الغنيمة من كل بر والنجاة من كل شر والعتق من النار والفوز بالجنّة، وأن يحفظنا الله بعينه التي لا تنام ويرزقنا صحبة الصالحين.

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.