تعرَّف على أركان الإسلام وضرورة تمسك الفرد بها في حياته

 

أركان الإسلام
أركان الإسلام الخمسة

أمرنا الله (تعالى) باتباع تعاليم الدين الإسلامي ووضع له قواعد وأسس ومنهج محدد ليتبع المؤمن الطريق الحق ويبتعد عن الذنوب وارتكاب المعاصي، وفي هذا المقال نوضح أركان الإسلام وصورها المختلفة.

ما هو الإسلام؟

الإسلام كما عرَّفه العلماء هو الاستسلام لله بالتوحيد والانقياد له بالطاعة ذلًا وخضوعًا وطاعة له فيما أمر وانتهاء عما نهى عنه وزجر.

أي هو التسليم لله والخضوع له، وطاعته في كل شيء أمر به، أمر بالشهادتين فنشهد، وأمر بالطاعات فنطيع، وأمر بالعبادات فنتعبد، ونهى عن المنكرات، وسائر المنهيات فننتهي وننزجر، مخلصين العبادة لله (سبحانه).

كما نبهنا الله بقوله: “وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاءَ وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ ۚ وَذَٰلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ” البينة: 5، ونقول كما أمر الله إبراهيم (عليه الصلاة والسلام) أن يقول: “قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * لَا شَرِيكَ لَهُ ۖ وَبِذَٰلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ.” الأنعام 162-163

ما هي أركان الإسلام؟

الإسلام بناء عظيم ضخم وله قواعد وأركان يقوم عليها ولا يقوم إلا بها، وإذا هدمت منها واحدة فقد هدم إسلام الفرد كله، وهي تسمى أركان الإسلام أو القواعد التي بني عليها الإسلام.

وقد وضحها رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لجبريل (عليه السلام) حينما جاءه في صورة بشر أمام الناس وجعل يسأله عن حقائق في دين الله ليتعلم المسلمون، فسأله بداية عن الإسلام فأجابه الرسول (صلى الله عليه وسلم) بتعريف الإسلام بأركانه وقواعده.

فعن عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) قال: بينما نحن عند رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ذات يوم ، إذ طلع علينا رجل شديد بياض الثياب، شديد سواد الشعر، لا يرى عليه أثر السفر، ولا يعرفه منا أحد، حتى جلس إلى النبي (صلى الله عليه وسلم) فأسند ركبتيه إلى ركبتيه، ووضع كفيه على فخذيه، وقال: يا محمد أخبرني عن الإسلام، فقال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): “الإسلام: أن تشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، وتقيم الصلاة، وتؤتي الزكاة، وتصوم رمضان، وتحج البيت إن استطعت إليه سبيلا”، قال: صدقت، قال: فعجبنا له يسأله ويصدقه”.

وفي نهاية الحديث يعرفهم رسول الله (صلى الله عليه وسلم) على شخصية السائل الغريب فيقول عمر (رضي الله عنه): “ثم انطلق، فلبثت مليًا، ثم قال لي: “يا عمر، أتدري من السائل؟ قلت: الله ورسوله أعلم. قال: هذا جبريل أتاكم يعلمكم دينكم.” رواه مسلم

ففي هذا الحديث يسأل جبريل النبي (عليه الصلاة والسلام) عن الإسلام فيجيبه بأركان الإسلام وليس بتعريفه تأكيدًا على أهمية أركان الإسلام، فمن فرط أو ترك واحدة منها فكأنه هدم الإسلام كله، وكان هذا من البلاغة النبوية التي تكررت كثيرًا، فحينما قال “الحج عرفة” كان يقول للناس إن أهم ركن من أركان وهو الحج أي الوقوف بعرفة فمن فاته الوقوف بعرفة فقد فاته الحج كاملًا وكأنه لم يكن، وكذلك أركان الإسلام بالنسبة للإسلام.

حديث أركان الإسلام الخمسة

وفصل النبي (صلى الله عليه وسلم) أركان الإسلام في حديث خاص بلفظ البناء، فشبه الإسلام بالبناء الضخم الذي يقوم على قواعد وركائز وأركان خمس وهو:

عن عبد الله بن عمر بن الخطاب (رضي الله عنهما) قال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول: “بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وحج البيت، وصوم رمضان.” رواه البخاري ومسلم

فهذه هي قواعد البناء التي لو هُدمت أو سقطت لسقط البناء كله عن الإنسان الذي هدمها.

كم عدد أركان الإسلام؟

أركان الإسلام خمس لا يتم إسلام المسلم إلا بها كما جاء عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم).

شرح أركان الإسلام

فيما يلي نبذة شارحة مختصرة عن أركان الإسلام:

الشهادتان

هما مفتاح الإسلام وهما إقرار بما فيهما من عقيدة، فشهادة أن لا اله إلا الله تعني أن قائلها يؤمن إيمانًا راسخًا أنه لا يوجد في الكون خالق ولا رازق ولا محيي ولا مميت ولا معطي ولا مانع إلا الله (سبحانه)، وأيضًا لا يوجد من يستحق العبادة غيره بأسمائه الحسنى وصفاته العلى، وأن كل معبود سواه في الكون هو معبود باطل.

وشهادة أن محمدًا رسول الله هي اليقين الجازم بأن محمد بن عبد الله عبد من عباد الله لا ينازع الله في شيء من أسمائه وصفاته وأحقيته في العبادة وهو رسول من عند الله أرسله ربه بشيرًا ونذيرًا وهاديًا إلى الله بإذنه وسراجًا منيرًا.

وأن كل ما ورد عنه (صلى الله عليه وسلم) هو جزء من الوحي الذي أمرنا باتباعه تنفيذًا لأمر الله في كتابه: “ومَا آَتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا” سورة الحشر: 7، لأن كل ما نطق به من عند الله فقال (سبحانه): “وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَىٰ * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَىٰ.” النجم: 3-4

إقام الصلاة

أركان الإسلام
إقام الصلاة

المسلم مكلف بإقامة الصلاة وأدائها في أوقاتها المحددة بكيفيتها التي فصلها رسول الله (صلى الله عليه وسلم) بشروطها وأركانها وفرائضها وسننها، وينتهي عن مبطلاتها ومكروهاتها، لأنها الصلة اليومية بين العبد وربه.

ومن تركها يخشى على دينه كله إذا كان متكاسلًا عنها مضيعًا لأوقاتها، وأما إن تركها منكرًا لفرضيتها فقد خرج من الإسلام بإجماع العلماء، لأن إقامتها إقامة للدين وهدمها هدم لكل الدين.

إيتاء الزكاة

على المسلم أيضًا إذا امتلك قدرًا معينًا من المال يُعرف بالنصاب وحال عليه الحول أي إذا دارت عليه سنة كاملة فعليه أن يدفع منها جُزءًا معلومًا وهو يساوي ربع العشر للفقراء والمساكين وغيرهم ممن يستحقون الزكاة.

فالزكاة تطهير للإنسان من البخل والشح وتزكية له برفع الدرجات وتكفير السيئات عنه كما قال الله (سبحانه): “خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا” سورة التوبة: 103، ومن امتنع عن أداء الزكاة كان كمن امتنع عن الصلاة تمامًا فلا فارق بينهما.

صوم رمضان

الركن الرابع من أركان الإسلام وهو صيام شهر واحد في العام وهو شهر رمضان من بدايته إلى نهايته، يلتزم فيه المسلم بالامتناع عن الطعام والشراب والجماع من مطلع الفجر إلى مغرب الشمس، وهناك تيسير على المريض والمسافر بأن يمكنهم الإفطار في الأيام المعينة ثم قضائها بعد رمضان إلا لمريض مزمن لا يُرجى برؤه.

وأجر الصيام عظيم بصيام الشهر إيمانًا وتصديقًا بوجوبه واحتسابًا للأجر من الله وحده ينال مغفرة لذنوبه كلها صغيرها وكبيرها.

حج البيت لمن استطاع إليه سبيلًا

حج البيت ويقصد به الذهاب إلى مكة المكرمة وزيارة المسجد الحرام والطواف بالكعبة المشرفة والسعي بين الصفا والمروة والوقوف بعرفة والمبيت بمزدلفة ورمي الجمار بنية التعبد لله وأداء فرضه.

وهو فريضة على كل مسلم قادر ماليًا وصحيًا على السفر لمكة المكرمة وأداء المناسك، فكثير من المسلمين لا يملكون المال أو القدرة على السفر فَيُعْفَوْ من المطالبة بهذه الفريضة وتظل معلقة في رقابهم ليوم تتيسر فيه أحوالهم وإن لم يتمكنوا فلا يكلف الله نفسًا إلا وسعها.

أركان الإسلام للأطفال

يجب أن يتعلم الطفل في صغره أركان الإسلام والحديث الذي يذكرها، فهي الركيزة الأولى وخاصة أن الحديث فيها سهل ويسير وحفظه لا يرهق الطفل وخاصة مع تكراره، ويمكن تفصيله تفصيلًا مجملًا لهم كشرح لأركان الإسلام بقولنا لهم التالي:

بُنِيَ الإسلام على خمس، فالبيت الذي نسكنه له أعمدة يقوم عليها، ولو أزلنا عامودًا منها لسقط البيت على رؤوس من فيه، وفيه أعمدة خمسة أربعة في الأركان وواحد في المنتصف، والأعمدة الخمسة هي:

  • شهادة أن لا اله إلا الله وأن محمدًا رسول الله

وهي مفتاح الإسلام فلا يكون أي إنسان مسلمًا إلا بعد أداء تلك الشهادة والإيمان بها يقينا، فالله هو الإله الواحد الذي لا شريك له، ولا ند له ولا نظير له، وحبذا أن يعلم الأطفال مع الشهادة سورة الإخلاص، فالله واحد أحد لم يلد فليس له ابن ولم يولد فليس له أب ولم يكن له كفوًا أحد أي فليس له ممثل يكافئه.

  • إقام الصلاة

وهي أدائها لله (تبارك وتعالى) خمس صلوات مفروضات وهي الصبح والظهر والعصر والمغرب والعشاء، ويعلمون أداءها بالكيفية التي صلى بها رسول الله (صلى الله عليه وسلم).

  • إيتاء الزكاة

أي يعلمون أن من أركان إسلامهم إذا كبروا وصار لديهم مال يعلمون أن الزكاة ركن من أركان دينهم وليست من الفضائل يدفعونها حينما يحبون ويمنعونها حين يكرهون، ويتعلمون أيضًا أن وجود الفقير شرط لتحقيق ركن من أركان دين الأغنياء فيتعلمون حب الفقراء والمساكين والعطف عليهم.

  • صوم رمضان

الصيام ركن من أركان الإسلام ولا يقبل الإسلام بدونه حينما يكبرون ولكنهم يعودون الصيام منذ صغرهم حتى يألفوه ويعتادوه، وهو شهر واحد في العام إلا أن يتطوعوا.

  • حج البيت لمن استطاع إليه سبيلًا

والحج ركن من أركان الإسلام ولكن ليس على الجميع فهناك شرط فيه وهو الاستطاعة التي تنقسم إلى استطاعة بدنية واستطاعة مادية مالية، فمن توفر لديه الصحة والمال فقط كُلِّف بالحج وصار ركنا من أركان إسلامه فلا يصح إسلامه إلا بأدائه.

ما مكانة التوحيد بين أركان الإسلام الخمسة؟

التوحيد في أركان الإسلام هو في الشهادتين، والتوحيد هو إفراد الله (سبحانه) بأولويته وربوبيته وبأسمائه وبصفاته، فلا إله إلا الله تعني أنه لا معبود بحق إلا الله، وتعني توحيد ربوبيته أنه لا خالق ولا رازق ولا محيي ولا مميت إلا الله.

وتوحيد أسمائه وصفاته تعني أن كل صفة أثبتها ربنا لنفسه نثبتها فالله يسمع ويرى ويتكلم وله يد وله وجه ولكن كل ذلك تحت قاعدة عامة ذكرها الله (سبحانه) في كتابه: “لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ ۖ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ” الشورى: 11، فلا يشبه خلقه في شيء.

فوائد أركان الإسلام

من فوائد معرفة أركان الإسلام أن يعلم المسلم أن هذه الأركان هي أعمدة الدين الذي لا يصح إلا بها، وحينما يؤمن بذلك إيمانًا جازمًا يقينيًا سيعلم أن أي تقصير فيها أو في واحدة منها على الأقل هو هدم لدينه الإسلامي كله، فلا يمكن أن يُقبَل إسلام مسلم وهو مُضيِّع لأركان الإسلام ولا لركن واحد، ومن هنا يتمسك بالأركان تمسكًا شديدًا ولا يقصر فيها.

صور أركان الاسلام

أركان الاسلام
صور أركان الاسلام

نشيد أركان الإسلام

هناك أناشيد كثيرة عن أركان الإسلام ونختار منها نشيد بني الإسلام على خمس وهو كما يلي:

بني الإسلام على خمس ** خمسة أركان في الدين

صوم وصلاة وزكاة  **  حج والشهادتين

شهادة أن لا إله إلا الله ** وأن محمدًا رسول الله

إقامة الصلاة  **  إيتاء الزكاة

وصوم رمضان وحج البيت من استطاع إليه سبيلًا

شهادة أن لا إله إلا الله  ** وأن محمدا رسول الله

لا نعبد في الكون إلا الله    ** ورسولي في الكون هداه

وأكلم ربي خمسًا  ** وأطهر بدني بصلاة

بوضوئي، بركوعي **  بخشوعي دومًا ألقاه

وأنمي مالي بزكاة  ** وأطهره برضا الله

للفقراء المساكين  **  أعطيهم حق الله

نفسي بالصوم أروضها ** وبحب الله أصبرها

أتذكر إخواني الجوعى ** وبجنة ربي أذكرها

والحج طوف وطواف ** الحشر الأكبر في دنياي

لا غني ولا فقير ** لا فرق يكون أمام الله

عندك سؤال؟ محتاج تفسير لحلمك أو لرؤيتك؟ اكتب استفسارك بالتعليقات وسوف يتم الرد عليك خلال 24 ساعه من المُتخصصين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.